أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - أحمد جعفري - توات ....تاريخ وحضارة






















المزيد.....

توات ....تاريخ وحضارة



أحمد جعفري
الحوار المتمدن-العدد: 2002 - 2007 / 8 / 9 - 04:51
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



( توات منطقة تقع حاليا بالجنوب الغربي للجزائر وهي تشكل ولاية أدرار وجزء من ولاية تمنراست)


اختلف المؤرخـون في أصل التسمية (توات) ، وتاريــخ اختطاطها ، بل وحتى في رسم حدودها ، فهناك من اعتبر أن "السبب في تسمية هذا الإقليم بتوات على ما يُحكى أنه لما استفتح عقبة[1] بن نافع الفهري بلاد المغرب ، ووصل ساحله ، ثم عاد لواد نـون ودرعة وسجلماسة[2] ، وصل خيله توات ، ودخل بتاريخ 62هـ، فسألهم عن هذه البلاد يعنى توات ، وعن ما يسمع ويفشى عنها من الضعف ، هل تواتي لنفي المجرمين من عصاة المغرب ، ينزله بها أو يجلّيه بها ، فأجابوه بأنها تواتي ، فأنطلق اللسان بذلك أنها تواتي ، فتغير اللفظ على لسان العامة لضرب من التخفيف"[3] وهو رأي انفرد به العالم محمد بن عومر (ت.ق13هـ).في حيـن نراه يـورد إلى هذا رأياً آخـر أكثر تداولاً وهـو الرأي الـذي أسهب في تفسيره وشرحه الشيخ سيد البكري (ت.ق14هـ) حيث يقول:" في سنة 518 هـ حيث غلب المهـدي[4] الشيعي سلطان الموحديـن على المغرب . بعث قائدَيـه علي بن الطيب والطاهـر بن عبـد المؤمن لأهل الصحراء وأمرهمـا بقبض الأتوات ، فعٌـرف أهل هذا القطر بأهل الأتـوات ، لأن السلطان قبلـه منه في المغرم"[5] ونرى البكـري (ت.ق14 هـ) يعلـق على هذه الرواية ويقول:" وهذه الروايـة أصحّ ولهذا اللفظ مسند في العربية. قـال في المصباح[6]: "التوت هو الفاكهه والجمع أتوات" ، فعرف أهل هذه البلاد بأهل الأتوات ، فحذف المضاف ، وأقيم المضاف إليه مقامه… فصار توات بعد حذف التعريف والمضاف… وصار هذا الاسم على هذا القطر الصحراوي من تبلكوزه إلى عين صالح[7]"


--------------------------------------------------------------------------------

[1] هو عقبة بن نافـع الفهري ولد في السنة الأولى قبل الهجرة ، ولاه يزيد بن معاوية على إفريقيا سنة 62هـ وتوفي بمدينة بسكرة بالجزائر . (معجم مشاهير المغاربة . بوعمران الشيخ وآخـرون . جامعة الجزائر 1995م ، ص365-366).

[2] واد نون ودرعة وسجلماسة مدن تقع في المغرب الأقصى وتعتبر سجلماسة من أكبر العواصم التاريخية وأقدمها ارتباطاً بمنطقة توات. تأسست سنة 140 هـ 757 م. (الموسوعة المغربية للأعلام البشرية والحضارية . ص 62 ).

[3] نقل الرواة عن من أبدع قصور توات : محمد بن عمر بن محمد بن المبروك الجعفري . ص04. مخطوط موجود بخزانة باعبد الله ، وخزانة بودة أدرار .

[4] هو محمد بن عبد الله بن تومرت المعروف بالمهدي بدأت مبايعته على الخلافة سنة 515 هـ وتوفي سنة 524 هـ (الاستقصا لأخبار المغرب الأقصى:أحمد بن خالد الناصري . الدار البيضاء المغرب 1997م).

[5] درة الأقلام في أخبار المغرب بعد الإسلام: محمد بن عبد الكريم البكري . ص 06 (مخطوط موجود بخزانة المطارفة أدرار).

[6] المصباح المنير . أحمد بن محمد الفيومي . ج 1 . ص 108 . ط 4 . المطبعة الأميرية القاهرة 1921 .

[7] درة الأقلام في أخبار المغرب بعد الإسلام . محمد بن عبد الكريم البكري . ص06.


وهذا التفسير اعتمده كثير من المؤرخين[1] واعتُبر الرأي الأرجح في المسألة على ما يذكر الرواة . في حين راح البعض[2] الآخر ينحى بالكلمة نحواً بعيداً عن كل هذا وذاك وفي كل يبقى الاختلاف الأساسي في أصل اشتقاق الكلمة نفسها هل هو من الفعل واتى يواتى ، أو هو اسم للمغارم ، أي الأتوات ، أو هو غير هذا وذاك، وإنما هو اسم أعجمي يحمل دلالات خاصة تبعاً للغته الأم ، البربرية أو التكرورية[3] أو التارقية[4] أو العربية.

والمؤكـد في كل هذا أن منطقة توات ضاربة في أعمـاق التاريخ" ويرجـع تاريخ عمارتهـا إلى ما قبـل الإسلام[5] وكانت تسمى بالصحراء القبلية ، ثم كثرت عمارتها بعد جفاف نهـر قيـر[6] في غضـون القـرن الرابع الهجري"[7]. ولا أدل على ذلك من كثـرت الحديـث عنها في كتـب المؤرخين والرحالة العـرب والأعاجم كابـن حوقـل والحسـن الوزان والكرخي واليعقـوبي وابن بطوطة[8] (ت.779هـ) وابن خلـدون[9] (ت.808هـ) وأبـو سالم العياشي[10] (ت.ق11هـ) وعبـد الرحمـان السعـدي[11]، والقـاضي الفع محمـود كعـت[12] والرحالة الحاج بن الدين الأغواطي[13](ت.ق13 هـ) بالإضافة إلى الرحالة الألماني جير هارد رولف (GERHARD ROLF)[14] والمؤرخان الفرنسيان مارثان (MARTIN)[15] وبرنــارد (BERNARD)[16].


--------------------------------------------------------------------------------

[1] مثل المؤرخ محمد بن عمر في مخطوطه نقل الرواة ومولاي أحمد الإدريسي في مخطوطه نسيم النفحات في ذكر جوانب من أخبار توات (المخطوط موجود بخزانة كوسام أدرار ) والشيخ محمد باي بلعالم في محاضرته حول المنطقة.

[2] ذكر السعدي أن أصل الكلمة تكرورية " لأن الإنسان الأول الذي تخلف هناك توجع في رجله، وتوطن هناك فسمي الموضع باسم تلك العلة." تاريخ السودان ، عبد الرحمان السعدي . تحقيق هوداس، ص07 ، مطبعة بردين باريس ، 1964م . أما العالم مولاي أحمد الإدريسي في مخطوطه نسيم النفحات وإضافة إلى رأيه السابق يرى بأنها سميت توات لأنها تواتي للعبادة . ينظر ص 12.

[3] التكرورية لغة أهل تمبكتو بأرض مالي .

[4] التارقية لغة الطوارق من سكان الصحراء .

[5] ذكر عبد العزيز بن عبد الله في معلمته حول الصحراء (أن أولاد ميمون في مدينة تمنطيط كان عندهم مسجد يحمل محرابه تاريخ 106 هـ ، كما أكد على وجود كتابات تدل على أن قصر أولاد حمال بني قبل الهجرة بمائة وخمسة أعوام 517 م حسب ما وجد مكتوباً على جدران مسجد القصر). الموسوعة المغربية للأعلام البشرية والحضارية . كما ذكر الباحث الفرنسي برنارد (BERNARD) في بحثه عن تاريخ المنطقة أن عمارة المنطقة بدأت قبل 50 سنة قبل الميلاد. التسلسل الزمني لأحداث توات (معالم عن التاريخ) ، مركز البحث العلمي غرداية (د.ت).

[6] هو واد كبير ابتداؤه من ناحية بلاد المغرب ويمتد إلى الصحراء إلى قريب من توات لينعطف يميناً في رمال كثيرة وهو من أطول أودية المغرب مسافة وأقلها فائدة وأكثرها مخافة . الرحلة العياشية ماء الموائد.ص18 الجزء الأول . ط 2 . تحقيق محمد حاجي . مطبوعات دار المغرب للتأليف والترجمة والنشر. الرباط 1397هـ . 1977 م.

[7] الشيخ باي بلعالم . من محاضرة له للتعريف بمنطقة توات . مكتبة (ج.أ.د.ت أدرار).

[8] ذكرها في كتابه تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار . ص 699 و 700 . دار صادر بيروت.

[9] ذكرها في كتابه العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر المعروف بتاريخ ابن خلدون . الجزء السادس . ص 59 .المطبعة الخديوية بولاق . مصر. 1384 هـ

[10] ذكرها في رحلته ماء الموائد الجزء الأول . ص 20 . وزار المنطقة خلال هذه الرحلة التي دامت قرابة خمسة عشرة عاماً من سنة 1059 إلى 1074 هـ .

[11] ذكرها في كتابه تاريخ السودان . ص07 وما بعدها .

[12] تناول بعض أعلام المنطقة في كتابه المشهور بـ: تاريخ الفتاش في أخبار البلدان والجيوش وأكابر الناس، ص15 ، تحقيق: (هوداس) و (دلافوس) ، مطبعة بردين ، باريس 1964 .

[13] ذكرها في رحلته التي كتبها سنة 1242 هـ والتي زار من خلالها مناطق داخل الوطن وخارجه ، ومنها منطقة توات وتيميمون وقد ترجمت إلى لغات عدة . ينظر كتاب تاريخ الجزائر الثقافي من القرن العاشر إلى القرن الرابع عشر هـ . أبو القاسم سعد الله . ج2 . ص 401 . ط 2 الجزائر 1985 .

[14] زار المنطقة سنة 1864 م وتحدث عنها في كتاباته . المصدر السابق . ص 64 .

[15] زار المنطقة سنة 1904 م . وكتب عنها في كتابه الشهير (أربعة قرون من تاريخ المغرب 1504 إلى 1902م) المصدر نفسه. ص 45 .

[16] ذكرها في كتابه التسلسل الزمني لأحداث توات (معالم عن التاريخ) ، مركز البحث العلمي غرداية.


أما من علماء المنطقة ورحالتها المعروفين ، فقد كتب عنها الشيخ مولاي أحمد بن هاشم[1](ت.ق12هـ) والشيخ سيدي عبد القادر بن عمر[2](ت.1121هـ) بالإضافة إلى الشيخ سيدي عبد الرحمان بن باعومر التنلاني[3](ت.1189 هـ) والشيـخ محمد بن عبـد الكريم بـن عبد الحـق[4](ت.ق14هـ)، والشيخ مولاي أحمد الإدريسي الطاهري[5](ت.ق14هـ) والشيخ سيدي أحمد النحوي[6].

عُرفت منطقة توات على مر التاريخ بأنها أرض أمان واطمئنان وهو ما كان عاملاً أساسياً في توافد عدد كبير من العلماء[7] إليها من كافة الأقطار العربية والإسلامية ، على الرغم من كثرة جدبها ، وقلة رزقها . فهي معروفة بأنها "ذات سباخ ، كثيرة الرمال والرياح ، لا تحيط بها جبال ولا أشجار ، شديدة الحرارة المفرطة ، لا يكاد ينبت فيها إلا النخيل وبعض الأشجار القليلة لفرط حرارتها"[8]. وهي إلى هذا "لا تنكأ ظالماً ولا تمنع غانماً ، وهي أضعف بلاد المغرب قاطبة . غالب أهلها ضعفاء متضعفـون ولقلة ضعف أهلها ، وهضم قوة النفوس ، كثر فيهـا الصالحون والزهاد وأرباب القلوب"[9]. وهذه كلها عوامل شكلت الشروط الأساسية والمواتية لقدوم العلماء ، والزهاد ، واستقرارهم بالمنطقة . ومع مرور الأيام ازداد التواصل وتوسع ، وتكثفت معه أشكال التفاعل الحضاري ومن ثم انكبت النفوس على الطروس ، وراحت الأقلام تترجم الأحاسيس والمشاعر وتعبر في دهشة وإعجاب عن واقع هذا التفاعل ، ومن ثم كان لنا هذا العمر الزاخر بالمؤلفين والمؤلفات ، وفي شتى المعارف ، والعلوم وأستخدمت جل هذه العلوم والدراسات في خدمة كتاب الله ، وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام .


--------------------------------------------------------------------------------

[1] تحدث عنها في رحلته التي دونها سنة 1113 هـ . المخطوطات داخل الخزانات الشعبية خلال القرن التاسع عشر (19 م) و بداية القرن العشرين (20م) ، بتوات وقورارة ، وتديكلت. محاضرة للأستاذ مبروك مقدم. ج.أ.د.ت أدرار، الجزائر 1987م.

[2] تحدث عنها في رحلته المعروفة برحلة الشيخ عبد القادر بن عمر.المخطوط موجود بخزانة باعبد الله أدرار.

[3] تحدث عنها في رحلته المعروفة برحلة الشيخ عبد الرحمان بن باعومر ، ص01 وما بعدها . المخطوط موجود بخزانة باعبد الله أدرار.

[4] تحدث عنها في رحلته الشهيرة (درة الأقلام في أخبار المغرب بعد الإسلام) ، ص06 وما بعدها.

[5] تحدث عنها في مخطوطه نسيم النفحات في ذكر جوانب من أخبار توات ، ص12 وما بعدها.

[6] تحدث عنها في كتابه . لذاذ الأقوات في من حضر وعبر بأرض توات . أخبرني بذلك الشيخ الحاج أمحمد الكنتي.

[7] مثل الشريف مولاي سليمان بن علي في القرن السادس الهجري والعالم محمد بن عبد الكريم المغيلي وأبو بكر العصموني في القرن التاسع الهجري والعالم العبدلاوي بن الطيب المغربي في القرن العاشر الهجري والعالم سعيد قدورة الجزائري في القرن الحادي عشر الهجري وغيرهم . محاضرة الأستاذ مبروك مقدم حول تاريخ المنطقة. ص 65 – 66. (م.ج.أ.د.ت. أدرار) . وذكر محمد بن عبد الكريم في مخطوطه درة الأقلام، ص08 وما بعدها ، أنه في سنة 890 هـ ورد ولد الباي من طرابلس وطاف بتوات ومعـه عشـرة من العلمـاء ، كل واحد منهم يحفظ خليل وبعض أصول المذهب ومتضلع في كتب بن الحاجب وعلم المعاني والبيان ، وتبعهم علماء توات في رحلتهم داخل المنطقة .

[8] نسيم النفحات في ذكر جوانب من أخبار توات ، ص12 . مولاي أحمد الإدريسي الطاهري.

[9] درة الأقلام في أخبار المغرب بعد الإسلام . محمد بن عبد الكريم البكري . ص08.


الدكتور أحمد جعفري الجامعة الإفريقية أدرار الجزائر






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,624,620,826





- صحف: قرار بوقف العريفي عن التدريس وجسر للعشاق في البصرة
- مقتل 8 أشخاص بأعمال عنف في بنغازي
- حيدر العبادي في زيارة أولى إلى طهران لبحث تهديدات داعش
- وفاة مصمم الأزياء العالمي أوسكار دي لارينتا
- جولة جديدة من المفاوضات بين حماس وإسرائيل في القاهرة
- الأردن يؤكد مواصلته الحرب على الإرهاب والملك يوجه رسائل اطمئ ...
- انفجارات قوية في عين العرب قبل وصول مقاتلي كردستان العراق
- الشرطة الكندية تقتل متشددا بعد دهسه عسكريين في مونتريال
- شفاء مصاب ثالث بفيروس إيبولا في أميركا
- تطبيقات وأدوات تقنية لمكافحة الإيبولا


المزيد.....

- الثقافة وديناميكية التجدد / صبري المقدسي
- نقد تصور ماركس في سعر الفائدة وربح التاجر / محمد عادل زكى
- محطات مهمة في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / جاسم الحلوائي
- الاقتصاد السياسى علم قانون القيمة / محمد عادل زكى
- النشاط الاقتصادى فى العالم الوسيط (2) / محمد عادل زكى
- النشاط الاقتصادى فى العالم الوسيط (1) / محمد عادل زكى
- النشاط الاقتصادى فى العالم القديم / محمد عادل زكى
- أصول الاقتصاد السياسى / محمد عادل زكى
- البروتستنتية من الوجهة النظر الكاثوليكية / صبري المقدسي
- صفحات من التاريخ السياسي/ مظاهرة شباط/ فبراير 1928 / كاظم الموسوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - أحمد جعفري - توات ....تاريخ وحضارة