أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ساطع راجي - قسوة














المزيد.....

قسوة


ساطع راجي

الحوار المتمدن-العدد: 1955 - 2007 / 6 / 23 - 01:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فضيحة بكل المقاييس، تلك التي تكشفت بعد اقتحام قوة عراقية_أمريكية مشتركة لإحدى مؤسسات رعاية الأيتام في بغداد لتجد عددا من الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ،يعانون الهزال والجوع والاعتداء والحجز، ولم تثر هذه الفضيحة الكثير من الاهتمام رغم الإعلان عنها في وسائل الأعلام قبل مدة قريبة، ربما بسبب دوامة العنف أو لأسباب أخرى، لكن جميع هذه الأسباب والمبررات لن تكون ذات جدوى في ترميم حياة ونفوس الضحايا الأطفال.
وإذا ما وضعنا هذه الحادثة إلى جوار غيرها من الحوادث التي تكشفت خلال السنوات الماضية القليلة سيكون لدينا سجل طويل من القسوة التي تمارس من قبل البعض ، قسوة تحتاج إلى توقف طويل الأمد لمراجعة كل ما يفخر به العراقيون من أخلاقيات حماية الضعيف ومساعدة المسكين أو الفقير وكفالة اليتيم والعناية به، فضلا عن أخلاقيات حفظ الجار والترفع عن سفك الدماء والإساءة إلى النساء أو دور العبادة، لقد ارتكبت خلال السنوات الماضية الكثير من الفجائع التي شرخت بعمق ذلك النسيج الأخلاقي المتوارث، وبطريقة تدفع إلى الشك في مصداقية الادعاءات الإنسانية والأخلاقية التي يكررها ذلك الإرث عبر حماته من الذين يتصدرون المشهد في كل القنوات والمؤسسات، لقد وصلنا إلى مستويات محرجة من ممارسة القسوة، كيف وصلنا إلى قطع الرؤوس بدم بارد؟، وحمل السلاح ضد بعضنا البعض بهذا الشكل السافر، وان يطرد بعضنا جيرانه من مساكنهم التي شيدوها بشق الأنفس، ثم هاهم بعض الموظفين المؤتمنين على حياة الأطفال يسيئون إليهم بشكل مخز .
الحكومة العراقية والمؤسسات المختصة مطالبة بتوضيح ملابسات ما جرى وعدم اللجوء إلى سياسة ترقيع المواقف والكلمات الفضفاضة، بل عليها اتخاذ إجراءات مناسبة لمعاقبة المسؤولين عن تلك الإساءات التي تلقاها الأطفال اليتامى والمعاقين وهم بين أحضان الدولة وتحت إشراف مؤسساتها الحكومية. يجب التوقف عن التهاون مع حالات القسوة التي يعيشها العراقيون يوميا، وتنمية الحس المرهف قبل أن تتحول القسوة من انحراف نفسي وعقلي إلى حالة مألوفة في سلوكنا.







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,223,926,539
- سياسة الصوت العالي
- الحكم الثلاثي
- سلاح الانقلابات
- تحديات جديدة
- دور العشيرة …دور الدولة
- مفارقات اسطنبول
- العامل الأمريكي


المزيد.....




- هل اختطفت كوريا الشمالية ابنة الدبلوماسي المنشق في إيطاليا؟ ...
- ماي تتحدث عن تقدم في محادثات "بريكست" بعد لقائها م ...
- هل اختطفت كوريا الشمالية ابنة الدبلوماسي المنشق في إيطاليا؟ ...
- ماي تتحدث عن تقدم في محادثات "بريكست" بعد لقائها م ...
- أكثر من عدسة في هاتفك الذكي.. ميزة إضافية أم حيلة تسويقية؟
- أحال مصر لحمام دم.. من أعطى السيسي الضوء الأخضر؟
- ردود فلسطينية منتقدة بعد حلقة -الاتجاه لمعاكس-
- الرئاسة الإيرانية: الصين ترغب في التعاون مع الآلية المالية ا ...
- مدير مخابرات السودان: لا مكان لأية مبادرة تخرج عن الشرعية
- العجواني يطالب السيسي بلقاء المستوردين لتشجيعهم على التصنيع ...


المزيد.....

- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ساطع راجي - قسوة