أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - لجان احياء المجتمع المدني - ما حدث في حلب مؤشر خطير لممارسات تتعارض مع احتياجات سورية














المزيد.....

ما حدث في حلب مؤشر خطير لممارسات تتعارض مع احتياجات سورية


لجان احياء المجتمع المدني

الحوار المتمدن-العدد: 572 - 2003 / 8 / 26 - 06:26
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


بيان من لجان احياء المجتمع المدني
 
ما حدث في حلب مؤشر خطير لممارسات تتعارض مع احتياجات سورية
 
في خطوة غير مبررة وغير مفهومة، قامت اجهزة الامن في مدينة حلب بمداهمة مقر منتدى الكواكبي، واعتقلت عدداً من المواطنين الذين حضروا للاستماع الى محاضرة "اربعون عاماً على قانون الطوارئ" كان مقرراً ان يتحدث فيها الاستاذان هيثم المالح وعبد المجيد منجونة، وكان بين المعتقلين الاساتذة سمير نشار واسامة عاشوري، عبد الجواد صالح واديب الناصر، واستخدم خلال العملية العنف في التعامل مع المواطنين، وتم اقتيادهم الى احد المقرات الامنية وسط ظروف غير انسانية.
 
 ورغم انه تم اطلاق سراح المعتقلين خلال ساعات تالية، فان عملية مداهمة مقر منتدى الكواكبي وما سبقها ورافقها من اجراءات غير قانونية، واجواء أمنية مشددة، فان العملية، تعيد الى ذهن السوريين ونشطاء المجتمع الممارسات غير المسؤولة لاجهزة الامن في تعاملها مع المواطنيين، وخرق حقوقهم، خاصة بعد ان سبق الاعتقالات، ضغوطات امنية قامت بها الاجهزة، هدفها منع أي نشاط من طبيعة ثقافية وسياسية وطنية، واجبار المواطنيين والنشطاء على التوقيع على تعهدات تضمن عدم تنظيمهم أو مشاركتهم في ندوات ومحاضرات، تقام خارج موافقة الاجهزة.
 
كما ان الاجهزة الامنية، كانت في يوم سابق، منعت اعتصاماً شعبياً في ساحة سعد الله الجابري بحلب للتضامن مع الانتفاضة الفلسطينية بمناسبة ذكرى حريق المسجد الاقصى الذي اقدم عليه الاسرائيليون في العام 1969، وترافق منع الاعتصام باجراءات امنية مشددة، وتعديات لفظية على المواطنيين في سابقة لم تشهدها مدينة حلب منذ وقت ازاء نشاطات قام بها مواطنو حلب دعماً لاهلنا في فلسطين والعراق.
 
ولجان احياء المجتمع المدني، تعتبر ما جرى في حلب عودة الى سياسة القوة والترهيب في مواجهة النشاطات السلمية للمواطنين، وتعبيرهم عن مواقفهم، ومحاولة مشاركتهم في التعاطي مع حياتهم الوطنية من اجل اخراج بلادنا من مأزقها، وحل المشكلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية المتراكمة، وقد عجزت السلطات حتى الآن عن ايجاد حلول لها نتيجة سياسة الاقصاء والاستبعاد التي تمارسها، مما يساهم مع الاجراءات الاخيرة في زيادة الاحتقانات وتوتير الحياة العامة في بلادنا.
 
ان لجان احياء المجتمع المدني، اذ تدين ماقامت به الاجهزة في حلب من اجراءات، تطالب بفتح افاق جديدة للحياة السورية، تتضمن المضي على طريق اصلاح الحياة العامة انطلاقاً من الاصلاح السياسي والذي يشمل اضافة الى اطلاق سراح سجناء ومعتقلي الرأي، خطوات اخرى بينها رفع قانون الطوارئ سيء الصيت واطلاق الحريات العامة ووقف التعدي على حقوق المواطنيين، وكلها خطوات اولى على طريق تقوية بلادنا، وتصليب مواقفها في مواجهة التحديات الراهنة والمستقبلية الداخلية والخارجية في وقت تشد فيه التهديدات والضغوطات الامريكية – الصهيونية مترافقة مع ما يحدث في فلسطين والعراق من مآسي تدمر حياة اهلنا هناك.
 
نعم نحتاج الى ما يقوي بلادنا من خلال تاكيد حضور مواطنينا في الحياة الوطنية، لا ارهابهم وترهيبهم ومنع مشاركتهم في الحياة العامة.
 
دمشق 24/8/2003
 






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- -ما تسيبيني يمّا-.. فيديو مؤثر لطفل ينادي والدته وهي تحت الأ ...
- قتيلان وعشرات الجرحى بانهيار مدرج داخل كنيس غرب القدس
- قبل قمة محتملة بين بايدن وبوتين.. بلينكن يبدأ جولة يجسّ فيها ...
- قبل قمة محتملة بين بايدن وبوتين.. بلينكن يبدأ جولة يجسّ فيها ...
- الرأسمالية كحضارة/ د. نتينا تزوفالا*
- اتحاد الكرة المصري يجري تعديلات على جدول الدوري الممتاز
- قصف عنيف على بئر السبع
- الصحة: مقتل 21 فلسطينيا على يد القوات الإسرائيلية بالضفة الغ ...
- بايدن: الفلسطينيون والإسرائيليون يستحقون سويا العيش في أمن و ...
- ارتفاع عدد ضحايا الهجمات الإسرائيلية على غزة إلى 197 قتيلا ب ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - لجان احياء المجتمع المدني - ما حدث في حلب مؤشر خطير لممارسات تتعارض مع احتياجات سورية