أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد الزيري - المسار التاريخي للجمعية المغربية للحقوق الانسان















المزيد.....

المسار التاريخي للجمعية المغربية للحقوق الانسان


محمد الزيري

الحوار المتمدن-العدد: 1837 - 2007 / 2 / 25 - 12:40
المحور: حقوق الانسان
    


يمكن القول ان حركة حقوق الإنسان ببلادنا حديثة العهد حيت أنها لم تتطور بشكل بارز الا في سنوات الأخيرة من السبعينيات و بالضبط سنة 1979 بعد ان ظهرت و بشكل خافت سنة 1972 و في مجمل الوطن العربي بحيث تأسست الرابطة التونسية لحقوق الإنسان سنة 1977 و المنظمة العربية لحقوق الإنسان في 1983 و الرابطة الجزائرية لحقوق الانسان في 1985 ادن يمكن الجزم ان حركة حقوق الانسان جاءت متأخرة في بلادنا و يمكن كذلك التساؤل حول سبب تأخر في تأسيس جمعيات و منظمات مهتمة بالموضوع بينما نجد في أوربا و خصوصا في فرنسا التي ظهرت فيها أول جمعية سنة 1898 و هي العصبة الفرنسية لحقوق الإنسان و تكونت كذلك الفدرالية الدولية لحقوق الانسان سنة 1922 ان هذا التأخير يجد تفسيرا واحدا هو غياب الاهتمام بالمجال الحقوقي من لدن الحركات التقدمية بالبلاد وحتى القمع الذي كانت تعيشه البلاد له من النصيب في تأخر الاهتمام بالنضال من اجل حقوق الإنسان .
في البدابة لابد من الاحاطة ولو نسبيا بالحركات الحقوقية قبل تأسيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فنجد اللجنة الوطنية لمناهضة القمع و التعذيب، تكونت في مارس سنة 1972 كتنسيق بين عدد من المنظمات الجماهيرية ( اتحاد كتاب المغرب، الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، الاتحاد الوطني للمهندسين النقابة الوطنية للتعليم العالي ، اتحاد المحامين الشباب ، و بعض الشخصيات الوطنية ) هدفها :
• جمع المعلومات حول المختطفين و المعتقلين
• الاهتمام بالجانب المتعلق بالحريات الديمقراطية السياسية و النقابية
• إصدار بيانات لفضح القمع و المطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين

في 11 ماي 1972 تكونت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان كأول تنظيم مختص بمجال حقوق الإنسان من أهدافها المسطرة :
أ –الدفاع عن حقوق الإنسان السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و حرياته كلها.
ب – نشر و تعميق مفاهيم حقوق الانسان
ج – دراسة القضايا القانونية المتعلقة بحقوق الإنسان
د – تأييد حق الشعوب في تحررها من الاستعمار و في وحدة أراضيها
للإشارة فقط إن هذه العصبة تأسست بمبادرة من أطر مسؤولة في حزب الاستقلال آنذاك كما إنها ظلت دون تاتير فعلي في مجال التعريف بحقوق الإنسان .

الجمعية المغربية للحقوق الإنسان
"كونية، شمولية، جماهيرية، استقلالية، ديموقراطية، تقدمية"

جمعية غير حكومية ذات منفعة عامة تهدف إلى الدفاع عن حقوق الإنسان و حمايتها و النهوض بها، تأسست في 24 يونيو 1979 كنتيجة لعومل داخلية تزاوجت مع عوامل خارجية تجسدت بصفة خاصة في الاهتمام العالمي بحقوق الإنسان خاصة من طرف الولايات الأمريكية المتحدة و ذلك من اجل ضرب المد الاشتراكي أما العوامل الداخلية فنجد الحملة القمعية الواسعة التي عرفتها البلاد على اثر الأحداث ابريل 1979 و التي ذهب ضحيتها العديد من المناضلين النقابين ، كذلك ما تعرفه الدولة من غليان سياسي طيلة السبعينات و الثمانينات .

ان أهداف الجمعية حددت بتركيز في قانونها الأساسي و من بين ما تهدف اليه :
1- احترام الحريات العامة و الشخصية للإنسان
2- صيانة كرامة الإنسان و شرفه
3- التعريف و الدعاية لحقوق الإنسان كما جاءت بها المواثيق الدولية
4- الفضح و التنديد بجميع الخروقات التي تصيب الإنسان
5- الوقوف إلى جانب ضحايا حقوق الإنسان

إن المبادرة في تأسيس الجمعية ترجع إلى بعض الأطر المسؤولة في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ( قبل انقسامه إلى جناحين على اثر أحدات 8 ماي 1983) إلا أن الجمعية كان لها طابع خاص وحدوي بارز حيث أنها كانت تضم على المستوى القمة و القاعدة مناضلين من مختلف القوى التقدمية المتواجدة بالساحة.
عرف نشاط الجمعية منذ التأسيس فترات أساسية يمكن التحدث عنها بالشكل الأتي:

* الفترة الأولى ممتدة من التأسيس الى بداية 1983

و هي فترة النشاط الوحدوي المكثف داخل الجمعية التي رغم التناقضات بين مختلف مكوناتها استطاعت إن تقوم بعمل نضالي و دعائي و إشعاعي و تنظيمي بارز و خلال هذه الفترة تعددت البيانات و الندوات و النشرات و ثم تأسيس مجموعة من الفروع الجديدة في كافة المدن الرئيسية.

* الفترة الثانية ك من 1983 إلى بداية 1988

و هي فترة تميزت بجمود إن لم نقل تجميد نشاط الجمعية بسبب عاملين رئيسين أولوهما الاعتقالات التي طالت عدد من المسئولين داخل الجمعية في ماي 1983 و يناير 1984 و ثانيهما الممارسات الانتهازية لبعض المسؤولين داخل الجمعية إما بسبب التخوف من القمع او بسبب خطة مدروسة تستهدف التلاشي التدريجي للجمعية و تهيئ المناخ لإنشاء تنظيم بديل لحقوق الإنسان يختلف عن الجمعية من حيت التوجيه الفعلي و من حيت المكونات.

* الفترة الثالثة الممتدة من 1988 إلى 1993

و هي الفترة التي انطلقت مع تكوين التنسيق الدائم مع العصبة . وقد تميزت هذه الفترة من جهة بالتنسيق مع العصبة و من جهة ثانية بانعقاد المؤتمر الثاني للجمعية في 11 مارس 1989 الذي أعطى دفعة هامة للنشاط الجمعية بفضل تثبيت مواقفها الأصيلة و تطويرها وفقا للمعطيات الجديدة و بفضل تجديد هياكلها التنظيمية المركزية التي كادت إن تتلاشى خلال فترة الجمود، و إن الديناميكية الوحدوية التي جسدها التنسيق بين الجمعية و العصبة قد انعس ايجابيا على العمل النضالي من اجل حقوق الإنسان حيت امتدت هذه الدينامكية إلى مجمل الهيئات المختصة بحقوق الإنسان و التي تمكنت في نهاية المطاف من تجاوز العراقيل و المصادقة على مشروع الميثاق الوطني لحقوق الإنسان و تكوين لجنة المتابعة الخماسية ، إن إقامة التنسيق و لمدة تزيد عن سنتين ونصف و إشعاعه على مجمل العمل الحقوقي-الإنساني ببلادنا يظهر بجلاء إن العمل الوحدوي في مجال حقوق الإنسان ممكن رغم الخلافات حول هذه النقطة او تلك أو حول هذا المفهوم أو ذلك و إن الأرضية المشتركة للعمل الوحدوي متوفرة لتوسيع التنسيق إلى محمل الهيئات المختصة بالعمل في مجال حقوق الإنسان و إن ما يجب توفيره لبلوغ هذه الغاية هو فقط تجاوز الحسابات السياسية الضيقة التي تسيء إلى العمل في هذا المجال .

* الفترة الرابعة الممتدة من 1993 إلى الآن

عقدة فيها الجمعية 4 مؤتمرات 1994، 1998، 2001، 2004 طورت أداءها بشكل ملحوظ حيت تم تأسيس مركز الإعلام و التوثيق سنة 1998 يضم وثائق و معلومات قانونية حقوقية يهدف هذا المركز إلى معالجة المعلومات بطرق علمية حديثة. كما توسعت إلى أن أصبحت تضم 65 فرع و 5 لجن تحضيرية.
أنشطة الجمعية (متابعة الخروقات، تكوين ...
الإعلام الخاص بالجمعية
العلاقات الداخلية: بين الجمعيات ذات نفس الاهتمام
العلاقات الخارجية:
- عضو في الاتحاد الإفريقي لحقوق الإنسان
- عضو في المنظمة العربية لحقوق الإنسان
- عضو في الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان
- عضو في الشبكة الاورو متوسطية لحقوق الإنسان

كما ترتبط الجمعية بعلاقات تعاون مع :

- المنظمات الدولية لحقوق الإنسان و منها( منضمة العفو الدولية و المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب و المرصد الدولي للمدافعين عن حقوق الإنسان و كذلك منضمات حقوق الإنسان بكندا و أمريكا.
- الجمعيات المغربية في المهجر المعنية بحقوق الإنسان
- المعهد العربي لحقوق الإنسان
- جمعيات حقوق الإنسان المغاربية و العربية.




#محمد_الزيري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مفاهيم حقوق الإنسان في جدلية الكوني والخصوصي
- العمل الجمعوي بالمغرب واقع و افاق
- العمل الجمعوي و رهانات التنمية
- الشباب المغربي و العمل السياسي


المزيد.....




- شاهد: سودانيون يتظاهرون ضد -مناورة- البرهان بانسحاب الجيش من ...
- فورين أفيرز عن زيارة بايدن إلى السعودية: أقل اهتماما بحقوق ا ...
- توب 5: حكم إعدام قاتل طالبة المنصورة في مصر.. وانخفاض أسعار ...
- لبنان: اليونيسف تدعو إلى حماية الأطفال وتوفير سلامتهم وصون ح ...
- مسيرة في رام الله للمطالبة بحرية المعتقلين لدى الاحتلال
- اليونيسف تدعو إلى حماية الأطفال وتوفير سلامتهم وصون حقوقهم
- الرابطة التونسية لحقوق الإنسان تدعو الرئيس سعيد لسحب مشروع ا ...
- ألمانيا تيسر طريق المهاجرين للحصول على الإقامة الدائمة
- لوغانسك تسلّم الصليب الأحمر والأمم المتحدة أدلة تعرض الأسرى ...
- فريد الديب وقاتل نيرة أشرف: انقسام بعد صدور حكم الإعدام بين ...


المزيد.....

- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد الزيري - المسار التاريخي للجمعية المغربية للحقوق الانسان