أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - علي أبوهلال - ابعاد الأسير المحرر منير الرجبي إعمالا للقوانين العنصرية الاسرائيلية














المزيد.....

ابعاد الأسير المحرر منير الرجبي إعمالا للقوانين العنصرية الاسرائيلية


علي أبوهلال

الحوار المتمدن-العدد: 7549 - 2023 / 3 / 13 - 22:47
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    


الهجمة غير المسبوقة للاحتلال الإسرائيلي على الأسرى والأسيرات، أصبحت تأخذ ابعادا خطيرة تمس حقوقهم وحرياتهم التي تكفلها لهم سائر الاتفاقيات والمواثيق، وقواعد القانون الدولية الدولي الانساني، ومبادئ الشرعة الدولية لحقوق الانسان، فلم تعد سلطات الاحتلال تكتفي بمعاقبتهم مرة واحدة بالحكم عليهم بعقوبة السجن، وما يرافقها من عقوبات العزل الانفرادي، والتعذيب النفسي والجسدي، وغير ذلك من العقوبات داخل السجن التي تمس حقوقهم الأساسية وحقوق عائلاتهم، بل تواصل فرض العقوبات عليهم بعد تحررهم من السجن بانقضاء مدة حكمهم الفعلي في السجن، بما يخالف كافة شرائع القوانين البشرية، التي تفرض عقوبة واحدة على الأشخاص عند قيامهم بعمل تعاقب عليه هذا القوانين.
ولكن شريعة وقوانين الاحتلال الظالمة ابتداء وانتهاء، والتي تميز الاحتلال عن غيره من الأنظمة والكيانات غير الشرعية، لا تلتزم بأصول ومعايير القوانين والشرائع البشرية، بل تجسد الانتهاكات الجسيمة لأبسط الحقوق والمبادئ الإنسانية، وهذا ما يجعلها تلاحق الأسرى طول حياتهم وتفرض المزيد من العقوبات عليهم وعلى عائلاتهم طالما بقي الاحتلال، وطالما بقي الأسرى وعائلاتهم على قيد الحياة.
إنها شريعة العدوان والظلم التي يمارسها الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية المشروعة، وخاصة حقه في الاستقلال وتقرير المصير، التي تضمن له العيش بحرية وكرامة في أرض ومنه، فما بالك إذا تعلق الأمر بحقوق الأسرى والمعتقلين.
وانطلاقا من سياسة الاحتلال الممعنة بممارسة العدوان والظلم والحقد بحق الأسرى، أقدمت سلطات الاحتلال على ابعاد الأسير المقدسي منير الرجبي (50 عاما)، الأسبوع الماضي بعد أن أمضى 20 عاما في معتقلات الاحتلال، إلى مدينة الخليل، ولم تمكنه من العودة إلى مكان إقامته في مدينة حيفا داخل أراضي الـ 48، وذلك قبل أسبوع فقط من موعد الإفراج عنه.
ويُنذر قرار إبعاد المحرر الرجبي، بالمخاطر المتصاعدة على مصير المئات من الأسرى المقدسيين، والأسرى الفلسطينيين من داخل أراضي 1948، خاصّة مع القوانين العنصرية التي تقرها حكومة الاحتلال الراهنة الأكثر تطرفا على الإطلاق، حيث بدأت بتحويل كل الجرائم والانتهاكات الممنهجة التي تنفّذها بالأصل إلى مشاريع قوانين، وقوانين، ومنها قانون (سحب الإقامة والجنسية) من الأسرى والمحررين، ويذكر أن قوات اعتقلت الاحتلال الرجبي عام 2003، وأصدرت قرارا بسحب هويته المقدسية عام 2019، بعد أن حصل عليها بموجب لم الشمل لأسرته. ودعا الرجبي، من مكان إبعاده في الخليل، إلى "إنقاذ الأسرى من قوانين حكومة الاحتلال والمتطرف إيتمار بن غفير، التي تسعى لتهجير الفلسطينيين من أراضي الـ 48، وطرد المقدسيين من أرضهم، ومنعهم من الحركة، كما تسعى إلى سن قانون يقضي بإعدام أسرى".
وكانت الهيئة العامة "للكنيست" الإسرائيلية، قد صادقت نهائيا، في 15 شباط الماضي، بالقراءتين الثانية والثالثة، على مشروع قانون لسحب المواطنة أو الإقامة، وإبعاد كل أسير فلسطيني يحصل على مساعدات مالية من السلطة الوطنية الفلسطينية، وذلك بتأييد 95 عضو كنيست ومعارضة 9 أعضاء. ويسمح القانون "لوزير الداخلية" في حكومة الاحتلال بسحب المواطنة أو الإقامة من شخص "أدين بجريمة إرهابية" على حد وصفهم، وحصل على مخصصات مالية من السلطة الوطنية، وترحيله إلى الضفة الغربية أو إلى قطاع غزة.
لا شك أن حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة بقيادة نتنياهو، سموتريتش، بن غفير، ماضية في سن وتشريع القوانين العنصرية بحق الأسرى والأسيرات، ظنا منها أن هذه القوانين المجحفة والظالمة، المخالفة للقانون الدولي الإنساني، ومبادئ الشرعة القانونية لحقوق الانسان، قد تحقق أهداف الاحتلال في القضاء على مقاومة الشعب الفلسطيني للاحتلال، وقد تنال من صمود الأسرى والأسيرات وسائر المعتقلين والمعتقلات في سجون الاحتلال، وكأن سياسة الاحتلال العدوانية، وانتهاكاته الجسيمة لحقوق شعبنا ولحقوق الأسرى والأسيرات، تحتاج لقوانين وتشريعات جديدة، تسمح له بارتكاب الجرائم بحق شعبنا.
فالاحتلال يواصل منذ عقود طويلة، بل منذ اغتصابه واحتلاله للأرض الفلسطينية، جرائمه بحق شعبنا وبحق الأسرى والأسيرات، بما في ذلك ارتكاب جرائم القتل والاعدام، والاغتيال، والمجازر بحق المدنيين، والاعتقال، والتعذيب، ومصادرة الأرض والاستيطان، وتدمير وهدم المنازل والمباني والأعيان المدنية، وارتكاب جرائم الإبادة والتطهير العرقي، وتدنيس المقدسات الإسلامية والمسيحية، وغيرها من جرائم الحرب والعدوان.
وإن ارتكب الاحتلال هذه الجرائم برخصة قانونية وبتشريعات يسنها لنفسه، من مؤسساته، وأجهزته التشريعية والقضائية والتنفيذية، فلن يكسب الاحتلال وحكومته أي مشروعية قانونية لهذه الجرائم.
بل أن هذه التشريعات العنصرية وغير القانونية تفضح طبيعة حكومة الاحتلال العنصرية، والعدوانية، المعادية لأبسط الحقوق الإنسانية، أمام الرأي العام العالمي، وأمام المجتمع الدولي، وهيئات الأمم المتحدة، وكافة المنظمات الدولية والحقوقية والإنسانية، وتكشف زيف ادعاءاتها التي تتمسح بها وتروج لها، بأنها كيان ديمقراطي، وتحترم حقوق الانسان. ورغم مخاطر هذه القوانين والتشريعات العنصرية، التي تنتهك حقوق شعبنا، وخاصة الأسرى والأسيرات، وتمس حرياتهم، وحقوقهم الأساسية التي يكفلها لهم القانون الدولي الإنساني، ومبادئ حقوق الانسان، فإنها لن تنال من صمودهم ومقاومتهم للاحتلال وسياسته العدوانية والعنصرية.
*محام ومحاضر جامعي في القانون الدولي.



#علي_أبوهلال (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اعتداء حراس القطار الخفيف على الأطفال المقدسيين جريمة ضد الا ...
- تخصيص 9 مليار شيكل لوازرة بن غفير لمحاربة الفلسطينيين
- سحب الجنسية والإقامة من أسرى الداخل والقدس قانون عنصري
- الشهيد الأسير أحمد أبو علي ضحية جرائم الإهمال الطبي للاحتلال
- اعتداء المستوطنين على كنيسة - حبس المسيح- في القدس المحتلة ج ...
- أموال أمريكية لدعم المستوطنين الإرهابيين بموافقة رسمية
- سلطات الاحتلال تبعد متضامنة ايطالية في استهداف مباشر للمتضام ...
- قانون عنصري لتجريد أسرى الداخل والقدس من مواطنتهم وأقامتهم
- لنجعل ذكرى -يوم الشهيد الفلسطيني- حافزا لتحرير جثامين الشهدا ...
- أهمية طلب فتوى محكمة العدل الدولية بشأن شرعية الاحتلال
- الاحتلال يستهدف المسيحيين ومقدساتهم في الأراضي الفلسطينية ال ...
- اعتداءات الاحتلال والمستوطنين تطال العلم الفلسطيني ومدرسة مد ...
- كل الجهود من أجل الافراج عن المعتقل الإداري صلاح الحموري ووق ...
- اضراب الأسير سامر العيساوي تضامنا مع أسر الشهداء المحتجزة جث ...
- الادانات الدولية غير كافية لوقف انتهاكات الاحتلال ضد نشطاء و ...
- الشاباك الإسرائيلي يستخدم شركات الاتصالات الإسرائيلية للرقاب ...
- انشاء قبور وهمية طريقة جديدة للاحتلال للاستيلاء على الأراضي ...
- الاحتلال يواصل سياسة الإهمال الطبي بحق الأسيرة أزهار عساف
- الغاء قوانين معاقبة مقاطعي إسرائيل في أمريكا حق يكفله الدستو ...
- اعتداءات الاحتلال والمستوطنين على الطواقم الطبية جريمة حرب


المزيد.....




- شربوا -التنر- بدل المياه.. هكذا يتعامل الاحتلال مع المعتقلين ...
- عام من الاقتتال.. كيف قاد جنرالان متناحران السودان إلى حافة ...
- العراق يرجئ التصويت على مشروع قانون يقضي بإعدام المثليين
- قيادي بحماس: لا هدنة أو صفقة مع إسرائيل دون انسحاب الاحتلال ...
- أستراليا - طَعنُ أسقف كنيسة آشورية أثناء قداس واعتقال المشتب ...
- العراق ـ البرلمان يرجئ التصويت على مشروع قانون يقضي بإعدام ا ...
- 5 ملايين شخص على شفا المجاعة بعد عام من الحرب بالسودان
- أستراليا - طَعنُ أسقف آشوري أثناء قداس واعتقال المشتبه به
- بي بي سي ترصد محاولات آلاف النازحين العودة إلى منازلهم شمالي ...
- بعد دخول الحرب عامها الثاني.. الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وش ...


المزيد.....

- في الذكرى 103 لاستشهادها روزا لوكسمبورغ حول الثورة الروسية * / رشيد غويلب
- الحياة الثقافية في السجن / ضرغام الدباغ
- سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مذكراتي في السجن - ج 2 / صلاح الدين محسن
- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - علي أبوهلال - ابعاد الأسير المحرر منير الرجبي إعمالا للقوانين العنصرية الاسرائيلية