أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - سياحة درويش 3














المزيد.....

سياحة درويش 3


شيرزاد همزاني

الحوار المتمدن-العدد: 7298 - 2022 / 7 / 3 - 16:00
المحور: الادب والفن
    


درويشٌ أنا ,علي رداء خيش
تركت الدنيا، فأعطتني الوقار
معي مشعلي وكأسي
أتفقد ما للإنسانية من أغوار
سائح أنا في الدنيا
أتفحص ما فيها من أفكار
في سياحتي
مررتُ بكهفٍ
في مدخله رجلٌ
بيده شعلة نار
تيقنته من هو
هو سبينوزا
خيّرٌ من بين الأخيار
سألته أيها الفيلسوف العلم
هل حقاً إلهٌ
هل حقاً جنةٌ ونار
قال لي
الله هو الطبيعة
أزليةٌ وأن أنكر ذلك كلُ مهذار
ألله أنا وأنت
وما في الطبيعة من مكونات
ما فيها من حيوان
بشرٍ
زرعٍ وأشجار
هذا الكون هو أزليٌّ
ترى تجلياته في الامتداد
العقل
والأفكار
قوانين الطبيعة خالدةٌ
يراها من له البصيرة وليس فقط الإبصار
أيها الدرويش فكر
كلنا آلهةٌ
وحدة الوجود واضحةٌ كشمس النهار
في الكون قوانين وسنن
لا تغفو ولا يصيبها الانحدار
نموت بمقتضى سننٍ
هي المادة لها تحولاتٌ في الأدوار
يا سبينوزا
يا قمة البشرية
يا من لَمْ يُشتر بالذهب والدينار
لكني أرى الطبيعة فوضى
لا قوانين
لا سنن
كم نجمٍ كل يومٍ يشمله الاندثار
كم أنسانٍ يُقتَلُ ظلماً
من والٍ طاغٍ جبار
قال فكر
قد ترى لكَ درباً جديداً
لم نعرفه نحن
فنحن كائناتٌ
والكائنات لها أطوار
قد تعرف سبيلك وحدك
سبيلاً جديداً
لم نفهمه نحن
فكل موجودٌ كنزٌ وحيد
كما أنت كنزٌ يمشي بين الأخيار
درويشٌ أنا عليَّ رداء خيش
تركت الدنيا فأعطتني الوقار
معي مشعلي وكأسي
أتفقد ما للإنسانية من أغوار



#شيرزاد_همزاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تم البيع بالإجماع
- لا أريد اللقاء, أخشى أن تخمد جذوة الهيام
- يا شذىً بقي معي من أيام الشباب
- من كرامتكِ, كرامة الإنسان
- أهكذا حياة الجنة الموعودة ؟
- أنهار خمرٍ لا تسِكرُني
- تحت حكم عمال قاطفي التفاح
- جاء وقت العيش حراً
- حقوق المرأة في الأسلام
- وجده يحرره من كلِّ قيدٍ
- هامش على المادة 398 من قانون العقوبات العراقي
- لوم
- الأزميل
- يا من يحلو لي عذاب الوجد بها
- وكيف نحوز إذا تكلمنا السلامة
- إنفصام في الروح
- نظرة عدمية
- أكو نفوس من تصير بالمنصب
- أستوصوا بالنساء خيراً
- عندما أرى حسناءةً


المزيد.....




- -الاستبدال الكبير يقع بأعماق البحر أيضا-.. ضجة مستمرة بعد لع ...
- روسيا وأوكرانيا: إلغاء حفلات روجر ووترز في بولندا وسط رد فعل ...
- استشهاد شيرين أبو عاقلة في سجل توثيقي جديد لمؤسسة الدراسات ا ...
- المخرج الإيراني أصغر فرهادي يدعو للتضامن مع مواطنيه المتظاهر ...
- عاجل| الخارجية الإيرانية: استدعاء سفير بريطانيا في طهران على ...
- فنان يمني ينحت مجسما لكأس العالم من جذع شجرة
- وفاة الفنان السوري ذياب مشهور
- رحيل الفنان السوري ذياب مشهور
- عبداللهيان ينعى الفنان الايراني أمين تاريخ
- عادل إمام : كويس إنه الواحد بيقرأ نعيه وهو عايش


المزيد.....

- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- سفروتة في الغابة. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- فستق وبندق مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- مسرحية سندريلا -للأطفال / السيد حافظ
- عنتر بن شداد - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- نوسة والعم عزوز - مسرحية للأطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - سياحة درويش 3