أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ايناس الربيعي - جرائم غسل العار بين الحقيقة والوهم














المزيد.....

جرائم غسل العار بين الحقيقة والوهم


ايناس الربيعي
ناشطة في حقوق المرأة والطفل

(Enas Al-rubaye)


الحوار المتمدن-العدد: 7192 - 2022 / 3 / 16 - 01:46
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


قامت منظمات المجتمع المدني العراقية في الاسابيع الماضية بتقديم طعن قانوني في المادة القانونية التي تنص على العقاب المخفف لمرتكبي جرائم غسل العار ، اذ تنص المادة 409 من قانون العقوبات العراقي على :

- يعاقب بالحبس مدة لاتزيد على ثلاث سنوات من فاجأ زوجته, او احد محارمه في حالة تلبسها بالزنا, او وجودها في فراش واحد مع شريكها, فقتلهما في الحال, او قتل احدهما, او اعتدى عليهما, او على احدهما, اعتداء افضى الى الموت, او الى عاهة مستديمه. ولا يجوز استعمال حق الدفاع الشرعي ضد من يستفيد من هذا العذر ولا تطبق ضده احكام الظروف المشددة.
هذه المادة تم استغلالها في السنوات الماضية بطريقة مقيتة ومثيرة للاشمئزاز ، اذ اعتاد الجاني على قتل محارمه لاي سبب كان ، ومن ضمنها محاولته اخذ إرث اخته ثم يلجأ الى الطعن بنزاهة الضحية لمجرد الحصول على العفو او العقوبة المخففة ، في حين يعاقب المرأة بالاعدام اذا قتلت زوجها مع عشيقته في داخل بيت الزوجية !

نص القانون الذي يخول الجاني باستخدام عنصر المفاجأة والقتل لا يطلب من الجاني اي دليل ملموس بل يكتفي القاتل باستخدام عذر (المفاجأة) .

ترفض السلطة التشريعية في العراق الغاء هذه المادة القانونية منذ سنوات ، على رغم كون هذه المادة مقتبسة من القانون الايطالي من زمن العصور الوسطى وكان يسمى بقانون العائلة اذ كان يعطي حق الجنون المؤقت للرجل اذا وجد زوجته مع رجل اخر ، وبعد قرون طويلة جاء المشرع العراقي لاقتباس نصوص قانونية لا سند لها ضمن الدين الاسلامي فقط لانها قاهرة وقاتلة للمرأة العراقية .
وعلى ذكر الدين الاسلامي ، يتداول المجتمع العراقي معلومات عن ان الزوجة الزانية في الدين الاسلامي عقابها القتل ، بمراجعة القرآن وكتب الفقه والمقارنة بينهم نجد ان القرآن الكريم اعطى حكم الملاعنة بين الزوج والزوجة وهو كما مذكور في سورة النور ان يشهد الزوج في المحكمة ضد زوجته ويعطي حق الزوجة بالشهادة والدفاع عن نفسها ، وفي حالة شهادة المرأة انها لم تقم بأي فعل فاحش (يدرأ عنها العذاب) ولا يجوز لأحد المساس بها .

وبتتبع قصة الرجم وقتل الزوجة الزانية نجدها مذكورة في صحيح البخاري في قصة الشيخ والشيخة حيث ذكر :
والشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة نكالاً من الله والله عزيز حكيم».[3][4]الاحزاب . وهي بحسب البخاري أية محذوفة من القرأن لان هناك داجن قد اكلها ، لكن حكمها باقي !



لَقَدْ أُنْزِلَتْ آيَةُ الرَّجْمِ ، وَرَضَعَاتُ الْكَبِيرِ عَشْرٌ ، فَكَانَتْ فِي وَرَقَةٍ تَحْتَ سَرِيرٍ فِي بَيْتِي ، فَلَمَّا اشْتَكَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَشَاغَلْنَا بِأَمْرِهِ ، وَدَخَلَتْ دُوَيْبَةٌ لَنَا فَأَكَلَتْهَا

رواه الإمام أحمد في " المسند " (43/343)، وابن ماجة في " السنن " (رقم/1944) ولفظه : ( فَلَمَّا مَاتَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَشَاغَلْنَا بِمَوْتِهِ دَخَلَ دَاجِنٌ فَأَكَلَهَا )



مع كون القصة مثيرة للسخرية لكن نكتفي بتسليط الضوء على الخطأ اللغوي في هذه الآية اذ ان مؤنث كلمة الشيخ في اللغة العربية هو العجوز وليس الشيخة كما ذكر في سورة هود من القرآن الكريم :
قَالَتْ يَا وَيْلَتَىٰ أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَٰذَا بَعْلِي شَيْخًا ۖ إِنَّ هَٰذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ (72) هود
من المعيب والمخجل انه وفي سنة 2022 يتم قتل النساء باسم الدين الاسلامي فقط بالاستناد على روايات اسطورية في كتب موروثة تحتوي على اخطاء لغوية !
يقول الدستور العراقي في ثاني مادة دستورية انه لا يجوز سن قانون يعارض ثوابت الدين الاسلامي ، فهل يا ترى ثوابت الدين الاسلامي هي نصوص القرآن ؟ ام تتجاوز القرآن لتشمل جميع كتب الفقه والفتاوى واجتهادات رجال الدين بما يتنافى تماما مع تعاليم القرآن ؟
للدقة التاريخية فان اقدم نسخة من كتاب البخاري موجودة حاليا في جامعة برمنجهام ويعود عمرها الى القرن الرابع الهجري وتتكون من 53 صفحة فقط ! اي يعني ان اقدم نسخة عن هذا الكتاب هي ليست اصلية وظهرت بعد 200 سنة عن وفاة البخاري نفسه وهي غير مكتملة ! يا ترى من الذي قام باكمال هذه الكتب وفي اية سنة ؟
نص قانون العقوبات العراقي المادة 409 هو ليس الا استمرار لعادات وتقاليد البادية وشبه الجزيرة العربية ، اذ ان مفاهيم الشرف والعار كانت موجودة قبل ظهور الاسلام وحوادث وأد البنات التي كانت تتم درءا للعار خوفا من خطف الفتاة من قبائل اخرى اوقات الحروب والغزوات ما هي الا اثبات تاريخي كون هذه العادات متجذرة في هذه المنطقة وقد وجدت طريقها في وقت ما للدخول الى كتب الفقه واضفاء الطابع الديني على هذه الجرائم.

ملحق* يقول المؤرخون : إِنّ بداية وقوع وأد البنات كانت على أثر حرب جرت بين فريقين منهم في ذلك الوقت ، فأسر الغالب منهم نساء وبنات المغلوب ، وبعد مضي فترة من الزمن تمّ الصلح بينهم فأراد المغلوبون استرجاع أسراهم إِلاّ أنّ بعضاً من الأسيرات ممن تزوجن من رجال القبيلة الغالبة اخترن البقاء مع الأعداء ورفضن الرجوع إِلى قبيلتهن ، فصعب الأمر على آبائهن بعد أن أصبحوا محلا لللوم والشماتة ، حتى أقسم بعضهم أنْ يقتل كل بنت تولد له كي لا تقع مستقبلا أسيرة بيد الأعداء !



#ايناس_الربيعي (هاشتاغ)       Enas_Al-rubaye#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يوم المرأة العالمي وتحديات المرأة العراقية
- بصدد الوقوف ضد انتهاك حقوق المرأة والطفل في القانون العراقي


المزيد.....




- “تونسيات تساند الإيرانيات”.. وقفة تضامنية في تونس دعماً للثو ...
- فصل المعلمة اللبنانية نسرين شاهين بـ”قرار شخصي”.. “لن أسكت ع ...
- لا لاحتلال رجال الدين مساحات النساء!
- مصر.. إعدام مواطن قتل ابنة خاله بعد فشله في اغتصابها
- شعبية في الحضيض وأخطاء متكررة.. هل انهار حلم ليز تراس بلقب - ...
- هل أنا امرأة بلا هوايات؟ ماذا ينقصني؟ وماذا أفعل؟
- شاهد: طالبات يتظاهرن ضدّ الجمهورية الإسلامية والحجاب الإلزام ...
- دينا توفيق تكتب: اغتصاب البيت.. اغتصاب الوطن.. قصة شخصية تتك ...
- ورشة حكي عن العنف ضد النساء
- قوات الأمن تعتقل دنيا راد .. والتهمة “صورة بلا حجاب”!


المزيد.....

- النساء في ايران ونظام الوصاية / ريتا فرج
- الإسلام وحقوق المرأة / الدكتور هيثم مناع
- مقصيات من التاريخ: العاملات في إيران الحديثة / فالنتين مقدم
- قراءة عبارة السوري الأبيض عبر عدسة فانون: نقد نسوي ضد اللوني ... / رزان غزاوي
- المرأة قبل الإسلام: تعددية التقاليد القبلية ومنظومة المتعة   / ريتا فرج
- النسوية وسياسات المشاعات / سيلفيا فيديريتشي
- أبعاد ظاهرة الحجاب والنقاب / سيد القمني
- أوضاع المرأة في العراق واستراتيجيات النهوض بالنضال النسوي / ه ينار محمد
- المسألة النسائية بالمغرب / عبد السلام أديب
- العمل الجنسي مقابل الجنس: نحو تحليل مادي للرغبة / مورغان مورتويل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ايناس الربيعي - جرائم غسل العار بين الحقيقة والوهم