أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء اللامي - هل يكشف التحليل الجيني مزاعم النسب العلوي الفاطمي؟














المزيد.....

هل يكشف التحليل الجيني مزاعم النسب العلوي الفاطمي؟


علاء اللامي

الحوار المتمدن-العدد: 7171 - 2022 / 2 / 23 - 11:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل يكشف التحليل الجيني حقيقة مزاعم الادعاء بالنسب العلوي الفاطمي؟ تجربة الجزائر: شاعت في العراق وبشكل واسع ظاهرة الانتساب إلى النسب النبوي وادعاء اللقب والنسب العلوي والحسيني والحسني والموسوي والهاشمي وتفرعاتها، منذ عدة عقود. ولكن هذه الظاهرة تفاقمت كثيرا بعد قيام حكم المحاصصة الطائفية العرقية بعد الاحتلال الأميركي وهيمنة الأحزاب السياسية الإسلامية الشيعية على الحكم، ونشوء الإقطاع الديني كمقاولات وشركات ومزارع انتاج تابعة لجهات دينية وعتباتية مستقلة عن الدولة ماليا ولا تدفع لها أية ضرائب وتتمتع بحمايتها وتتطفل على إمكانياتها وأدواتها وكوادرها مجانا، واقترنت هذه الظاهرة بظاهرة أخرى هي تكاثر الأضرحة والقبور المنسوبة إلى سيدات وسادة هاشميين لم يسمع بهم أحد من قبل ولها سدنتها وإداراتها وحراسها.
وقد صمتت الدوائر الحكومية والدينية والعشائرية ذات العلاقة بهذا الموضوع ولم ترتفع - إلا ما ندر - أصوات قليلة تحذر من هذه الظاهرة المنفلتة والمسيئة إلى النسب النبوي والعلوي واتخاذهما مصدرا للارتزاق والمتاجرة، وصار تنظيم ورسم وبيع مشجرات الأنساب المزورة تجارة رابحة، ولكن يبدو أن سلاحا فعالا يلوح في الأفق في دول عربية أخرى وقد جربت فاعليته في جمهورية الجزائر، فهل يمكن أن نشهد حركة في هذا الاتجاه في العراق تستهدف كشف المسيئين للنسب العلوي والنبوي المحترم وتردع المتاجرين به والمتربحين بانتحاله عن طريق إجراء تحليلات جينية لعينات من مناطق مختلفة؟
*هذه فقرات من مقالة حول الموضوع بقلم الكاتب الجزائري محمد بلقاسم العدناني التلمساني، يرصد هذه الظاهرة والتحليلات الجينية المتعلقة بها، تجدون رابطا يحيل إليها في نهاية الفقرات:
*"المرابط" في الجزائر خاصة وفي شمال افريقيا عامة، هي تسمية أشهر من نار على علم، ولا تجد عائلة جزائرية إلا وتقول إن أحد أجدادهم كان (مرابط) ولي صالح، ذا كرامات وخروقات وذا صيت حسن واحترام كبير من بقية السكان، وهو مصطلح مستعمل في كل مناطق الجزائر، فلا تخلوا مدينة جزائرية من عوائل (مرابطية) بل الكثير منها كانت تُكنى بأسماء أشهر مرابطيها المدفونين فيها.
* حتى المدن التي لا تحمل أسماءهم مازالت تحوي على (قـباب) أجداد هؤلاء المرابط – فلا تخلو مدينة أو بلدية أو قرية جزائرية من قـبة مدفون فيها أحد هؤلاء المرابط ... وهي قـباب ارتبطت سابقا بعادات وممارسات صوفية من طلب التبرك بأصحابها واقامة (الوعدات = القوم) بالقرب منها بمناسبة سنوية متكررة لنيل بركة ورضى هذا المرابط الولي الصالح. وتصل بهم أحيانا في بعض المناطق إلى العنصرية التي ما أنزل الله بها من سلطان، فلا يتزوجون من بقية الجزائريين ولا يزوجون بناتهم لغيرهم حفاظا على نسبهم كما يقولون.
* النقطة المشتركة بينهم هي عامة ما تجد أحفاد هؤلاء المرابط يدعون أنهم أشراف من نسل علي وفاطمة الزهراء -رضي الله عنهما- من آل بيت النبي -ص- وفي حوزتهم أو داخل قبابهم أو زواياهم وثائق حديثة أو قديمة تربط نسبهم بآل النبي "ص"… فهل يمكننا التحقق اليوم أن كل هؤلاء المرابط هم فعلا من نسل رجل واحد؟ كأنهم مثلا: كلهم أدارسة (نسبة إلى إدريس بن عبد الله بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب) كما تقول مشجرات أنسابهم؟
*بعد ذلك يستعرض الكاتب نتائج التحليلات الجينية لعدد كبير من العوائل والعشائر "العروش" المذكورة بالاسم مع تحديد المنطقة التي تعيش فيها ليصل الى الاستنتاجات والخلاصات التالية:
- لاحظنا من خلال نتائج جينات أحفاد ونسل هؤلاء (المرابط) في الجزائر أنهم من أصول أبوية عرقية مختلفة جدا، ونتائجهم تتوزع على مختلف السلالات والتحورات. فلا يصح إطلاقا من ناحية علمية ربط (مسمى المرابط) بالنسب النبوي الشريف، فهناك شروط لابد أن تتحقق حتى نستطيع القول إن جينات طيف منهم هي جينات بني هاشم من قريش.
- أول من نبه إلى حُمى التشرف المرتبطة أساسا بمسمى مرابط في الجزائر هو العلامة بلبكار، مفتي مدينة معسكر الذي وضح قبل قرنين، أن غالبية هؤلاء المرابط في عصره ليسوا أشراف، وأن العامة هم من شرفوهم، بينما في الأصل لا صلة نسب لهم ببيت النبوة الهاشمي، وأن هذا المصطلح هو في الأساس (مصطلح ديني) ولا علاقة له بنسب معين، كان يطلق على كل منتحل العبادة.
- كل من ذكرناهم آنفا، يحتفظون بمشجرات تربط أجدادهم (كلهم) ببعضهم إلى إدريس من بني هاشم من قريش، رغم أن جيناتهم بينت بوضوح تام، أن لا علاقة تربط معظمهم ببعضهم، فهم جينياً فيما بينهم أبعد بكثير عما تظهره تلك المشجرات، فكل فئة منهم على سلالة مختلفة، بل حتى التي تتكتل في نفس السلالة نجد جيناتهم على تحورات مختلفة، وهو ما يثبت أن لا صلة أبوية مشتركة بين عمومهم إلا في النزر القليل.
*الصورة: قبة ضريح المرابط سيدي علي بن يحيى - بلدية العمامرة - ولاية غليزان.
*رابط يحيل الى النص الكامل للمقالة:
https://tribusalgeriennes.wordpress.com/2018/05/26/%d8%ac%d9%8a%d9%86%d8%a7%d8%aa-%d9%85%d9%92%d8%b1%d8%a7%d8%a8%d8%b7-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%b2%d8%a7%d8%a6%d8%b1-mrabit-dna-in-algeria/



#علاء_اللامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ج3/هل المصريون عرب، وما علاقة العرب بالجزيريين -الساميين-؟
- هل جاء العرب من بلاد القوقاز إلى الجزيرة العربية؟ ج2 من3
- ج1من 3/هل من علاقة بين الإيزيديين والسومريين؟
- نقد الترجمات التوراتية لنقش سلوان
- قصف مطار بغداد جريمة والجميع في النظام وحماته متهمون!
- مؤامرات القصر وانتقال الحكم الأموي من الفرع السفياني إلى الم ...
- -ملكات عربيات قبل الإسلام-: زنوبيا ليستْ الزّباء!
- أمثال شعبية سومرية وأخرى من بغداد العباسية مع مثيلاتها المعا ...
- هل أنقذت سُجاح والد النبي محمد من الذبح فعلا؟
- مهرجان دولي للتضامن مع قتلة اليمنيين وسكوت على مجازرهم!
- وليمة الملك آشور ناصر بال الثاني وخرافة -نمرود- التوراتية!
- لماذا تصر حكومة الكاظمي على تنفيذ أنبوب نفط البصرة العقبة ال ...
- أربع شرائع قانونية رافدانية سبقت مسلة حامورابي:
- جذور وبواعث شعار -لا شرقية ولا غربية-
- نماذج من كتابات المستشرقين العنصريين وأخرى لمستشرقين منصفين
- ابن رشد: فيلسوف النهضة الأوروبية والزلزال الفكري الذي أحدثه!
- كي لا ننسى من هو نزار باييف
- الإدريسي الهاشمي الجغرافي الأول.. والزهراوي الأنصاري أبو الط ...
- الفيلسوف الكندي أول من استعمل الرياضيات والموسيقى في الطب
- قصة منجم ومصانع عكاشات للفوسفات: ماذا تريد ضباع أحزاب ومليشي ...


المزيد.....




- شاهد ما رصدته طائرة عندما حلقت فوق أكبر بركان نشط في العالم ...
- اليوم العالمي لمكافحة الإيدز: -رغم سنوات من الوقاية، لا يزال ...
- ميقاتي: نطالب بالتعاون لإنهاء أزمة النزوح السوري ولا يجوز أن ...
- تركيا.. كشف حقيقة ضرب طبيب تركي على يد لاجئ سوري في إزمير
- شاهد: السودانيون الراستا يخوضون معركة للدفاع عن نمط حياتهم
- تندر: كيف يستغل المجرمون تطبيقات المواعدة للإيقاع بالأثرياء؟ ...
- الكشف عن رسائل مفخخة استهدفت رئيس الوزراء وعدد من المنشآت ال ...
- دزن تعليق: مقتل شخصين وفقدان العشرات بعد انهيار أرضي وسط طري ...
- -أزمة أوكرانيا-.. حديث عن شرطين لتحقيق السلام
- استبدال كادر مكتب جهاز المخابرات في مطار بغداد


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء اللامي - هل يكشف التحليل الجيني مزاعم النسب العلوي الفاطمي؟