أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد صالح سلوم - هل الحكم الشيوعي فاشل كما صرح بايدن وما علاقة ذلك بتصريحات نائب وزير الخارجية الصيني














المزيد.....

هل الحكم الشيوعي فاشل كما صرح بايدن وما علاقة ذلك بتصريحات نائب وزير الخارجية الصيني


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 6960 - 2021 / 7 / 16 - 19:37
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


‏ جاء تصريح جون بايدن الرئيس الفلكلوري لسلطة رأس المال الأمريكي النازية بأن : الشيوعية نظام فاشل ولا أرى الاشتراكية بديلاً منها.. كرد على التشريح الدقيق الموضوعي لنائب وزير خارجية الصين له يوي تشنغ لحالة فقدان الولايات المتحدة لهيمنتها في العالم والانسحاب من مواقع تقليدية لها بحجة مواجهة عدو جديد صيني روسي اخترعته الدعاية الأمريكية الغوبلزية لتتوهم استمرار هيمنتها على القرار الأوروبي الغربي
حيث قال نائب وزير الخارجية له يوي تشنغ: ما يسمى بـ "التراجع الأمريكي" هو تراجع لهيمنتها وأفكارها أيضا. اليوم، إذا أرادت أية دولة أن تستمر في ممارسة الهيمنة، أو أن تأمر العالم، أو أن تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى كما تشاء، فإنه محكوم عليها بالفشل..
تصريح بايدن عن النظام الشيوعي الفاشل وان كان لا يدرك معنى النمط الشيوعي غير المتوفر حاليا ولا في المستقبل القريب او المتوسط فإنه بخلطته الدعائية هذه يشير الي الصين الذي حقق فيها الحزب الشيوعي الصيني معجزة تنموية لم يعرف التاريخ نظيرا لها فكيف يكون الحكم الشيوعي فاشلا
اذا أخرجنا كلام بايدن من خلطته المضحكة بادبيادتنا الماركسية ووضعناه بسياقه الدعائي فإن الحزب الشيوعي الصيني وصل من خلال عدة عقود الي ناتج محلي اذا ما قارناه بالقوة الشرائية ما يتجاوز الولايات المتحدة واليابان والمانيا وبريطانيا مجتمعة فكيف يكون الحكم الشيوعي فاشلا هذا بالأرقام التي تعترف بها السي اي ايه وتخفيه وسائل الإعلام الغوبلزية الغربية المملوكة للاوليغارشية الاقلية المالية بأساطير ها الدعائية با الشيوعية نظام فاشل لاستحمار متابعيها..
و المعجزة التنموية التي يعرفها خبراء التنمية ان من الاستحالة تخطي تقسيم العمل الاستعماري واحتكاراته التكنولوجيا فكيف فعل ذلك حزب شيوعي وبات يسبب كابوسا لاسياد بايدن وميركل و ماكرون و جونسون معا وهو اليوم يتجاوزهم بأغلى ما يملكون اي درة الهاي تيك..
حتى كوبا التي يحكمها حزب شيوعي فإنها اخترعت خمسة لقاحات رغم أنها محاصرة منذ انتزاع الشعب الكوبي الحكم من الطاغية باتيستا الذي حولها الي كرخانة امريكية بينما حولها الحزب الشيوعي الكوبي الى دولة تصدر عشرات آلاف الطبيبات والأطباء وليس العاهرات.كما في نموذج باتيستا واردوغان والغنوشي بشراميط جهاد النكاح الأمريكي القطري الاردوغاني. . و أسس فيها الحزب الشيوعي الكوبي مجمعا للكيمياء الحيوية يتفوق ببعض نواحيه على لوبيات الأدوية الأمريكية يكفي ان لديها خمسة لقاحات كوبية بينما عجزت واشنطن عن انجاز لقاح واحد فايزر حيث سرقت تقنيته من ألمانيا وقدمه عالم من أصل سوري علوي او سطت عليه بتأثيرها..
واذا كان النظام الشيوعي فاشل فلم تحاصر كوبا وكوريا الشمالية وتعتبر الصين تهديد لها فالفاشل لا يحاصر لانه بطبيعته فاشل.. ولماذا استثمرت تريلونات الدولارات من البترودولار الخليجي وغير الخليجي في أحياء أفيون الاديان بل جندت مستشرقيها كبرنار لويس وجامعاتها لتكرس اسلامها الجهادي الذي فبركه سلطان العصملية عبد الحميد الثاني لخدمة إمبراطور ألمانيا غيوم الثاني وتبناه اليوم عملاء المخابرات المركزية الامريكية كسيد قطب و والبنا والقرضاوي وابن باز والشعراوي والغزالي لمحاربة الفكرة الشيوعية..
ان يحكم الشعوب العربية المتخلفة حزب شيوعي يكرر المعجزة الصينية بحكم شيوعي..
لماذا تجعل سلطة رأس المال الأمريكي سبعون مليون امريكي يحششون الانجيلية المسيحانية وتمولهم بالإعلام وكل شيء لينشروا الافيون الديني أليس من أجل ان لا يروا البديل الشيوعي وتبقى سلطة رأس المال تستعبد هم وتستعبد الشعوب المتخلفة..
الطريف بالأمر ان الاحزاب الشيوعية في الصين وكوبا وكوريا الشمالية وفيتنام حققوا تنميتهم الاعجازية دون أن يستعمروا أحدا او يفرضوا هيمنتهم على احد بينما تعتبر الولايات المتحدة دولة عالة على كل الشعوب فهي تأكل الكافيار وتمتلك الرفاهية بدولارات امريكية مطبوعة لا تساوي ورق التواليت وهي لا تنتج حتى ما يكفي نصف شعبها وتعيش على السطَو المسلح ضد العراق و إيران و فنزويلا وغيرها حتى آبار النفط والغاز السوري على قلته لشعب فقير يسرقها بايدن وترامب واوباما بشريعة حقوق الإنسان الهتلرية التي يرفعها كشعار ليغطي عورته الاجرامية والابادية للشعوب
الولايات المتحدة هزمت وعليها ان تعترف بهزيمتهما لا ان تركب رأسها وتتوهم انها قادرة على مواجهة الصين وروسيا وايران وسوريا.. لان الاستمرار بذلك سيزيد كارثية مستقبلها ويحولها ليس الى دولة كبرى بل الي دول متناحرة فهي لا تملك الا الانترنيت وبعض التطبيقات كامازون و فيسبوك.. ومجرد ان تقدم أى دولة بديلا لها فإن سقوطها المدوي حتمي وهذا بات قاب قوسين او أدنى .
ربما ما لايدركه بايدن و اسياده ان من أسقط الفاشي ترامب هم الاشتراكيون في الولايات المتحدة وان ساندرز الذي يحمل برنامج شبه اشتراكي هو أكثر شعبية منه ومن ترامب اي ان البل وصل إلى ذقنه..كما أن الشيوعي جون لوك ميلنشون هو الرئيس الفعلي لفرنسا بشعبيته
ولا بديل عن اشتراكية عالمية الطابع.. لأنها البديل الوحيد نحو شيوعية تنقذ البشرية من براثن سلطة رأس المال الأمريكي الغربي وتحقق لكل الناس عالما يسوده لكل حسب حاجته..



#احمد_صالح_سلوم (هاشتاغ)       Ahmad_Saloum#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة : ناصر السعيد الحاضر اليوم في صنعاء والشام
- لم مدح ما وتسي تونغ حرب عصابات الخطابي ولم اختار الشيوعية..
- قصيدة : ناصر السعيد كاشفا العتمة على كل الحواس
- نقاس على مقعد مستدير حول كورونا واعادة تزكيب الاقتصادات للمز ...
- قصيدة : علي عزام سخرية لاذعة ضد عبيد دايتون
- قصيدة : علي عزام يدق على جدران الخزان
- قصيدة : عمر النايف حيث انتحرت بيادق الموساد
- قصيدة: عمر النايف وتفاصيل الصلب في وكر الموساد
- قصيدة : نزار بنات يطارد خفافيش الشاباك
- قصيدة: نزار بنات لغات تداعب قصيدة ثائرة
- قصيدة :نزار بنات لا يموت على شرفات البلاد
- قصيدة : دونما سبب امتلئ بايقاع نبض خفيف
- قصيدة : الهة بلهاء تتجول بثنائيات الحلال والحرام
- سعدي يوسف بين نرجس الأدب الرفيع وتضحياته الشيوعية الباسلة
- قصيدة : شفافيتك الليلكية التي تقاسمك الضباب
- قصيدة : تهديني جوف عامر بالألوان
- قصيدة : نامي حتى اصاب بحمى كلامك الودي
- قصيدة : في مطالع حسنك انسى النهار
- مقايضة الوطن بمقاولات بالباطن مع الاحتلال.. تجربة المعازل وا ...
- قيادة وطنية فلسطينية موحدة للمقاومة الشعبية والصاروخية والمس ...


المزيد.....




- -الكربون الأزرق-.. شاهد كيف تستخدمه جزر البهاما لمكافحة التغ ...
- شاهد كيف يتصرف مذيع تلفزيوني مشهور عندما لا يتعرف عليه الناس ...
- -رسائل سرية تظهر 200 مليون جنيه إسترليني حوّلتها إيران لحماس ...
- تجدد الاشتباكات في العاصمة الليبية في ثاني أيام عيد الفطر
- برلين- -مؤتمر فلسطين- ينطلق الجمعة وسط إجراءات أمنية مشددة
- اليابان تسجل عام 2023 أكبر انخفاض في عدد سكانها منذ 73 عاما ...
- بيسكوف حول المفاوضات مع أوكرانيا: الوضع لم يتغير بعد
- شبح حافلة التجنيد يرعب شباب أوكرانيا.. استدعاء ومنع سفر وحظر ...
- نكسة بلاد الشعراء والفلاسفة!
- انتهت مغامرته دون أن يركب القطار.. شاهد لحظة دخول حصان هارب ...


المزيد.....

- يسار 2023 .. مواجهة اليمين المتطرف والتضامن مع نضال الشعب ال ... / رشيد غويلب
- من الأوروشيوعية إلى المشاركة في الحكومات البرجوازية / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- عَمَّا يسمى -المنصة العالمية المناهضة للإمبريالية- و تموضعها ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- الازمة المتعددة والتحديات التي تواجه اليسار * / رشيد غويلب
- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة
- أبناء -ناصر- يلقنون البروفيسور الصهيوني درسا في جامعة ادنبره / سمير الأمير
- فريدريك إنجلس والعلوم الحديثة / دلير زنكنة
- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد صالح سلوم - هل الحكم الشيوعي فاشل كما صرح بايدن وما علاقة ذلك بتصريحات نائب وزير الخارجية الصيني