أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يوسف محمد لمين - ترامب يخدع المغرب الكاتب و الصحفي يوسف محمد لمين














المزيد.....

ترامب يخدع المغرب الكاتب و الصحفي يوسف محمد لمين


يوسف محمد لمين

الحوار المتمدن-العدد: 6757 - 2020 / 12 / 10 - 23:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليلة الإعلان عن فوز جو بايدن في الإنتخابات الرئاسية للولايات المتحدة الأمريكية ،أثار إنتباهي مقال كانت قد كتبته صحفية لا أذكر إسمها في جريدة نيويورك تايمز الأمريكية تحت عنوان (ما هي أخر القرارات التي يمكن لترامب إتخاذها قبل مغادرة البيت الأبيض).
و جاء في هذا المقال العديد من القرارات المتكررة و المشابهة و التي إتخذها رؤساء قبله بعد هزيمتهم في الإنتخابات الرئاسية في الفترة الممتدة مابين الإعلان عن هزيمة الرئيس و تسليمه السلطة للفائز، هذه الفترة تسمى البطة العرجاء، وهو اصطلاح سياسي أمريكي يطلق على الرئيس والكونجرس في تلك المرحلة، مأخوذ من وصف لقب به رجال الأعمال المفلسين في بريطانيا قديما. 
كما ذكرت في أغلب الأحيان تكون القرارات التي يتخذها الرؤساء الخاسرون مشابهة ،حيث يعفي بعضهم عن أشخاص ،و البعض الأخر يجري إعفاءات ضريبية لأشخاص يمولون الحزب الحاكم و أمور تشبه هذه ،إلا أن مجلة "بولوتيكو" الأمريكية كانت قد تنبأت قبل يومين من إعلان خسارة ترامب، على أن مرحلة ترامب قد تكون الأكثر اضطرابا عن أي فترة مماثلة سابقة، حيث لا يزال أمامه الوقت لإحداث دمار بشكل ما وترك انطباعا فارقا، وقد يلجأ أولا إلى معاقبة أعدائه وخصومه ومكافأة المواليين له خلال الفترة المتبقية له في السلطة، و هو ما حدث تماما ،حيث أقال إسبر من منصبه في نفس ليلة، و عين صديقه على رأس وزارة الدفاع و بدأ في سياسة العقاب و المجازاة.
لنفهم أكثر سبب إتخاذ ترامب لهاذا القرار الفاشل سياسيا، و الذي لا يتماشى مع سياسة الولايات المتحدة الأمريكية ، التي تحترم على الأقل رسميا قرارات مجلس الأمن الدولي، و الذي ظلت تساير قراراته بشأن الصحراء الغربية رغم دعمها المغرب عسكريا إلى الأن يجب علينا العودة لخلفية ترامب التجارية، و التي جعلته يعترف بالسيادة الإسرائيلية على فلسطين المحتلة و بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية المحتلة.
بالنسبة الإعتراف ترامب بالقدس لإسرائيل جاء تلبية لرغابات المستثمرين الإسرائيليين في مشاريع ترامب قبل بلوغه لسدة الحكم في أمريكا ،و الذين وعدوه بزيادة إستثماراتهم في حال نفذ المطلوب و هو ما حدث ليبدأ بعد ذلك بتلقي الأموال مقابل جعل الدول العربية و الإسلامية التابعة للولايات المتحدة تعترف بالكيان مقابل دعمها سياسيا و إقتصاديا من خزينة الشعب الأمريكي، أما بالنسبة لما فعله اليوم يعتبر لا شيء فبعد عشرين يوم تحديدا عند صعود جو بايدن و إستلامه مقاليد الحكم سيعود نفس الخطاب الأمريكي الرسمي الذي تعودنا عليه.
الفائدة التي عادت على دولة الإحتلال المغربي من هاذا هي لا شيء سيطبع المغرب مع إسرائيل مقابل ما فعله ترامب، و هذا ما سيفقده كامل الشرعية أمام شعبه و التي تنقصه أصلا و سيعود الخطاب الأمريكي لما هو عليه بينما سيستفيد ترامب مباشرة من النسبة التي سيحصل عليها سنويا من موانئ دبي العالمية و التي يستثمر فيها عن بعد منذ زمن طويل بينما إستفادت الإمارات و التي كانت طرفا بالصفقة بالحصول على منائين جديدين بالصحراء الغربية المحتلة و كل ما تبقى للمغرب هو الطريق إلى الهاوية.



#يوسف_محمد_لمين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المغرب و الطريق إلى الهاوية
- نظام المخزن و الطريق إلي محكمة العدل القارية الإفريقية


المزيد.....




- -الشيوخ- الأمريكي يوافق على حزمة مساعدات لأوكرانيا وإسرائيل ...
- مصرية الأصل وأصغر نائبة لرئيس البنك الدولي.. من هي نعمت شفيق ...
- الأسد لا يفقد الأمل في التقارب مع الغرب
- لماذا يقامر الأميركيون بكل ما لديهم في اللعبة الجيوسياسية في ...
- وسائل الإعلام: الصين تحقق تقدما كبيرا في تطوير محركات الليزر ...
- هل يساعد تقييد السعرات الحرارية على العيش عمرا مديدا؟
- Xiaomi تعلن عن تلفاز ذكي بمواصفات مميزة
- ألعاب أميركية صينية حول أوكرانيا
- الشيوخ الأميركي يقر حزمة مساعدات لإسرائيل وأوكرانيا وتايوان ...
- واشنطن تدعو بغداد لحماية القوات الأميركية بعد هجومين جديدين ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يوسف محمد لمين - ترامب يخدع المغرب الكاتب و الصحفي يوسف محمد لمين