أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الله الاعظمي - مضحك هذا الذي يحدث في عراقنا!؟














المزيد.....

مضحك هذا الذي يحدث في عراقنا!؟


عبد الله الاعظمي

الحوار المتمدن-العدد: 1604 - 2006 / 7 / 7 - 10:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


- جلسات مجلس النواب و التي تحولت الى ما يشبه سوق هرج...صراخ و صياح...هذا يصرخ و هذا يتكلم و تلك ترفع يدها و اخر يقول نزل ايدك و نقطة نظام في مكان ابعد ما يكون عن النظام......ثم تاتي الكاميرة على احد نوابنا المحترمين و هو يتكلم و خلفه نائبة تتحدث في جهازها الخلوي!!! اي و الله...تتحدث بجهازها الخلوي خلال جلسة مجلس النواب...و لا ندري ربما كانت تتكلم مع ابنتها و تطلب منها ان تطبخ بامية على الغداء و ان تنشر الملابس على السطح بعد غسلها!!!ارجوكم قولوا لي هل يحصل هذا في برلمانات العالم؟؟ و لكن صحيح من قال: ان ليس بعد الكفر ذنب.
- الدكتور موفق الربيعي مستشار الامن القومي المحترم , لا اعلم هل هو طبيب بالفعل ام لديه شهادة دكتوراه و لهذا يطلق عليه لقب دكتور, لا اعلم و لكن ما سمعته انه خريج للكلية الطبية و انه استحق لقب دكتور لانه من طلابها....الدكتور الربيعي و في مقابلة تلفزيونية قبل ايام و عند سؤاله عن مقتل الزرقاوي و هل تم التاكد فعليا من ان الجثة تعود للزرقاوي....اجاب: نحن متاكدون انه ابو مصعب الزرقاوي و لكن ننتظر نتائج فحص الحامض المنوي!!!!!!!للشهادة انا لم استمع للبرنامج و لكن شخصا كتب مقالا في الموضوع و اكد ذلك ...... و الله عمي خوش طبيب , بس يمكن قال كلمة منوي خوفا من ان امريكا ستعتقد ان لدينا سلاح نووي لو قال حامض نووي!!!
- 8000 جندي امريكي و عراقي في عملية مضنية للبحث عن جنديين امريكيين اختطفا في منطقة اليوسفية ...مع علم مسبق من الجيش الامريكي ان الجنديين سيقتلا شر قتلة على يد الخاطفين ...قلت 8000 جندي من اجل البحث عن اثنين....ثم يتم بعد ايام اختطاف اكثر من 100 موظف عراقي من منشاة تابعة لوزارة الصناعة في منطقة التاجي, احدا لم يحرك ساكنا تجاه هؤلاء ال 100 للبحث او التحري عنهم, اللهم ربي سوى تقارير متضاربة من الشرطة و السيد وزير الصناعة...الشرطة تقول ان المخطوفين اكثر من 100 و الوزير يقول ان عددهم لا يتجاوز ال 35 ...و كان المشكلة في عددهم و ليس في اهمية حياتهم و ان مسؤولية الشرطة و السيد الوزير هي مسؤولية احصائية لا اكثر و لا اقل....و هنا نشكر نهر دجلة الذي يمن سيله علينا بهذه الجثث بعد رميها فيه.
- الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يامر اجهزته الامنية بتصفية قتلة الدبلوماسيين الروس الذين قضوا في العراق....طبعا امر التصفية يتطلب تواجد هذه الاجهزة في العراق.. و الرئيس الروسي طلب من اجهزته تصفية القتلة و لم يطلب من حكومتنا الموقرة السماح لاجهزة الامن الروسية بالدخول للعراق!!ابشركم فبعد ال CIA و الموساد و اطلاعات و اجهزة اخرى...الان و حصريا الاستخبارات الروسية على ارض العراق و علانية!!!!
- 20 لتر من البنزين بسعر 25000 دينار في بغداد تشتريه من السوق السوداء او تقف في صف من السيارات له بداية و لكن لا نهاية له تحت حرارة شمس العراق المحرقة لتشتري البنزين ( ان وجد ) من محطة البنزين و بسعر 5000 دينار..هذا اذا لم تات سيارة مفخخة لتطحنك او رصاصة تائهة من رصاصات جيشنا الباسل الذي يمن بها علينا عند تجواله في الشوارع.
- محافظة ديالى تحولت هذه الايام الى ساحة معركة و الاخبار تقول ان عناصر مسلحة من ( الجارة الطيبة ) ايران دخلت للمدينة لتشعل النار بين سكان المدينة..تضرب هذا و تضرب ذاك لتوقع بين الاثنين....البعض يستغرب كيف دخل هؤلاء من الجارة ايران...هل بجوازات مزورة؟ ام بمساعدة الميليشيات الطائفية ؟ ام بتواطئ من حرس الحدود؟ الجواب بسيط ان هؤلاء دخلوا بمساعدة كل هذه الطرق لان ايران بكل بساطة جارة طيبة و تريد لنا الخير!!!!


كفاكم ضحكا على ذقون البسطاء من الناس يا حكومتنا و اضربوا بيد من حديد على كل من تسول له نفسه قتل شخص او ايذاءه .....حلوا هذه الميليشيات النتنة ان لم يكن بالتفاهم فبالقوة.
- كان الجميع يتحدث عن النظام السابق بانه يضع الشخص غير المناسب في المكان الغير مناسب ..بالله عليكم ماذا تغير في عراق ما بعد السقوط.؟صولاغ مهندس مدني (كما يقول هو) اصبح وزيرا للتعليم ثم للداخلية و الان للمالية..اين الرابط في هذه الوزارات.....مستشار الامن القومي...طبيب!!و غيرها من الاسماء التي بالكاد تتكلم العربية برطنة فارسية!!

اليس مضحكا ما يحدث في عراقنا!!!!



#عبد_الله_الاعظمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشرطة في خدمة من؟؟!!عن الشرطة العراقية


المزيد.....




- مع اقتراب مناظرتهما الرئاسية.. تحليل لأبرز نقاط الضعف السياس ...
- تكلفته حوالي 8.2 مليار دولار.. محمد بن راشد يعتمد مشروعًا لت ...
- لماذا يتظاهر المعارضون لخدمة -التاكسي الطائر- في باريس؟
- مصر: مشروع قانون الأحوال الشخصية.. الكلمة الأخيرة للمؤسسات ا ...
- مصر.. بيان رسمي يرد على ما أثير حول استثناء المحافظات الساحل ...
- مصر: مد العمل بالفترات الإضافية لقطع الكهرباء حتى نهاية الأس ...
- وزارة الخارجية الإسرائيلية تحذر 7 مسؤولين إسرائيليين بينهم ن ...
- هل تعاقَب إسبانيا وفق قانون ألماني بسبب لعب يامال في المساء؟ ...
- المفتي العام لمسلمي روسيا يدعو لتوحيد الصفوف ضد التطرف والإر ...
- مصر.. الإعلان عن موعد أزمة قطع الكهرباء لـ3 ساعات


المزيد.....

- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الله الاعظمي - مضحك هذا الذي يحدث في عراقنا!؟