أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رأفت طنينه - الديمقراطية















المزيد.....



الديمقراطية


رأفت طنينه

الحوار المتمدن-العدد: 1552 - 2006 / 5 / 16 - 17:47
المحور: المجتمع المدني
    


,,الديمقراطية,, كتب عنها وتطرق لها مفكرين وفلاسفة أمثال أفلاطون، وجان جاك روسو، وكان الهدف أساسا من هذه الفكرة هو الحد من حكم صلاحيات الملوك في أوروبا حيث كان انتشار نظام الملكية المطلقة 0بقيت الديمقراطية فكرة نظرية مجمدة لا تمارس كنظام حكم، حتى جاءت الثورة الفرنسية وجعلت المبدأ الديمقراطي أساسا لحكم الشعوب، وضمنته إعلان حقوق الإنسان في فرنسا عام 1789، حيث نصت المادة الثالثة منة " السيادة كلها مركزة في الأمة، وليس لأية هيئة أو لأي شخص استعمال السلطة لم تكن الأمة مصدرها “. ويمكن القول، أن، النظام الديمقراطي بشكله الحالي، ظهر في القرن الثامن عشر، على اثر الثورة الأمريكية وإعلان الاستقلال عام 1775، ووضع لدستور عام 1789، وقيام الثورة الفرنسية وإعلان حقوق الإنسان في فرنسا. الديمقراطية مصطلح يوناني قديم مشتق من الكلمة اليونانية ديموس (الشعب ) كراتوس ( السلطة ) 0 بمعنى إن الشعب هو صاحب السلطة في إدارة شؤون البلاد وحمايتها 0 ولمفهوم الديمقراطية تعريفات وتفسيرات كثيرة، نورد منها على سبيل الذكر:
- الديمقراطية هي " حكومة الشعب، من الشعب، والى الشعب"
- حكومة من الشعب، حيث الصلاحيات العليا بيد الشعب وتمارس مباشرة من قبلهم أو من خلال ممثليهم المنتخبين في ظل نظام انتخابي حر "
تختلف ممارسة المفاهيم الديمقراطية من مجتمع لآخر طبقا للظروف السياسية، الاجتماعية، الثقافية، الدينية، العادات والتقاليد 0 وتختلف درجة الديمقراطية من مجتمع لآخر طبقا لمدى ممارسة وتطبيق تلك المفاهيم الأساسية للديمقراطية
أنواع النظم الديمقراطية
*الديمقراطية المباشرة
لصغر حجم المجتمع من حيث السكان، مورست في أثينا القديمة في القرن الخامس والسادس قبل الميلاد، حيث يجتمع من 5000الى 6000 رجل لتقرير السياسات العامة للدولة بأغلبية بسيطة للأصوات 0 اختفى هذا النظام تقريبا ويمارس حاليا في نطاق ضيق في بعض المقاطعات السويسرية مثل مقاطعة جلارسي، ويندفالين، و اويفالدين0
*الديمقراطية غير المباشر ( النيابية المنتخبة )
يمارس الشعب سيادته من خلال انتخاب ممثلين له لفترة محدودة، و وجود برلمان منتخب كله أو بعضه لفترة معينه 0 إذا كانت وزارت ألدوله والوزراء مسؤلون أمام البرلمان، سمي نضام الحكم نيابي برلماني كما هو الحال في انجلترا وفرنسا ومصر وفلسطين، وإذا كان الوزراء مسؤلون أمام رئيس ألدوله سمي 0النظام نيابي رئاسي كما هو الحال في الولايات المتحدة ومعظم دول أمريكا اللاتينه.
*الديمقراطية شبه ألمباشره:
وهو نظام وسط ما بين الديمقراطية ألمباشره و الديمقراطية النيابية، وهو يقوم على وجود مجلس منتخب، ولكن مع الرجوع للشعب في بعض الأمور ألهامه وذلك من خلال الاستفتاء الشعبي الاعتراض الشعبي كما هو الحال في سويسرا.
الأركان الأساسية لأي نظام ديمقراطي
إن مدى ديمقراطية المجتمع، تعتمد بالدرجة الأولى والأخيرة على مدى ممارسة وتطبيق المبادئ والسمات ألعامه – التي تشكل النسيج الأساسي لأي نظام ديمقراطي – من قبل المواطن والمسئول 0الاركان ألتاليه ، تحدد الأسس السلمية التي يبنى عليها أي نظام ديمقراطي حقيقيك0
 سيادة الشعب.
 اختيار حر للناخبين لمرشحكم للحكم.
 حكم الأغلبية المنتخبة .
 حقوق الأقلية وعدم اضطهادها.
 ضمان حقوق الإنسان الأساسية.
 انتخابات حرة ونزيهة.
 المساواة أمام القانون بدون تفريق.
 إتباع الإجراءات ألقانونيه المعتمدة.
 القيود الدستورية على الحكومة.
 التعددية السياسية والحزبية.
 قيم التسامح و الواقعية و التعاون و التوافق و التراضي .
كيف تحكم على ديمقراطية المجتمع ؟
هنالك بعض الضوابط و المعايير الأساسية التي تحدد مدى ممارسة الديمقراطية في المجتمعات من قبل المواطن والسلطة ألحاكمه ، على جميع الأصعدة 0 على سبيل الذكر لا للحصر 0-
* حريات فردية:
- حرية التعبير - حرية التجمع السلمي - حرية التنقل - حرية الدين والاعتقاد - حق في الخصوصية الشخصية .
*حريات سياسية:
وجود قوانين و قيود دستورية تضبط عمل الحكومة – حرية الكلمةوالرأي – حرية الصحافة والإعلام – انتخابات حرة ونزيهة ودورية – عدم مصادرة الجنسية قصرا وبدون أسباب قانونية توجب ذلك – حرية التجمع والتظاهر السلمي، التعددية السياسية الحزبية 0
*حريات اقتصادية:
منع بعض أنواع المهن والعمل المشروع_ حرية التملك الشخصي _ حرية العمل والمهنة _ حرية الانضمام للنقابات المهنية والجمعيات _ حرية البيع والشراء 0
* حماية قانونية وقضائية:
المواطنون جميعا متساوون أمام القانون – إجراءات قانونية عادلة – عدم جواز الاعتقال بغير جرم، أو السجن المطلق دون توجيه اتهامات _ عدم استخدام التعذيب الوحشي أو المضايقات من أجهزة الأمن أو من يعمل فيها 0
الديمقراطية وحقوق الإنسان
حقوق الإنسان مكفوله من جميع الشرائع الدولية وهي معروفة من قديم الزمان في العصر الإغريقي، وقد تطورت فكرة حقوق الإنسان في العصور الوسطى وظهرت أولى الوثائق التاريخية بهذا الصدد وهي وثيقة الماغنا كرتا ( الميثاق العظيم ) في بريطانيا عام 1215 م ، مرورا بإعلان الاستقلال للولايات المتحدة ، وإعلان حقوق الإنسان في فرنسا ، حتى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر من هيئة الأمم المتحدة عام 1948 0 كما أن الأديان السماوية كرمت الإنسان ورفعت من قدرة ومن إنسانيته وأدميته 0 الحقوق الأساسية للإنسان ، " هي الحقوق المرتبطة بطبيعة الإنسان وخلقته " 0 إن حقوق الإنسان تتعلق بالفرد في مجتمعة وعلاقته بالآخرين ، ولذلك فان القوانين الوضعية في المجتمع هي التي تنظمها وتقررها ، وهذا يعكس الاختلافات في تقرير وتطبيق حقوق الإنسان من مجتمع لأخر وطبقا لطبيعة النظام السياسي القائم ، لحصول الفرد على حقوقه كاملة ، لا يتسنى ذلك إلا في ظل نظام ديمقراطي حقيقي ، والذي يضمن ويحدد وحدة هذه الحقوق ونطاقها 0
الديمقراطية والدستور
لا يمكن أن يستقيم نظام ديمقراطي حقيقي بدون قوة تحميه في المجتمع ، وهذه القوة هي قوة القانون ، ويتمثل ذلك في أعلى وثيقة قانونية في أي مجتمع ألا وهو الدستور 0 تستهدف نصوص الدستور تنظيم السلطات الأساسية في الدولة ، وتحديد اختصاصات كل منها والتعريف بحقوق الأفراد و واجباتهم وحرياتهم العامة فضلا لاعن تعين الحدود والضوابط التي تحمي هذه الاختصاصات والسلطات والحقوق في إطار وأسس النظام السياسي والاجتماعي الصادرة في ظل الدستور " 0
الدستور قد يكون مكتوب كما هو متبع في معظم دول العالم او غير مكتوب كما هو الحال في بريطانيا، استراليا وغيرها......
الغرض من وجود دستور
لابد أن يكون لأي نظام سياسي، مهما اختلفت طبيعته، له دستور أو قانون أساسي يحكمه لان وجود دستور يحقق غرضين أساسيين:-
1- يعمل الدستور، على تحديد عمل الحكومة، ويصف هيكليتها وتركيبها 0
2- ينظم الدستور الحقوق الأساسية للأفراد وعلاقتهم ببعض من ناحية، وعلاقتهم بالسلطات العامة بالدولة وأجهزتها من جهة أخرى
3- يعمل الدستور – في النظام الديمقراطية بالتحديد – على الحفاظ على النظام الديمقراطي السائد، لان الدستور يشكل القاعدة الأساسية الذي يحدد الأدوار، الأهداف والإنجازات النهائية التي تسعى الحكومة لتحقيقها، كما يحدد طبيعة الوسائل والإجراءات التي يجب إتباعها لتحقيق هذه الإنجازات 0
من أين يستمد الدستور بنوده ؟
من مصادر عدة، سواء من واقع حياة المجتمع، تراثه وديانته والعرف وشكل النظام السياسي، من دساتير دول أخرى، من سوابق قضائية وأحكام ومجموعة قوانين وقرارات سابقة
فلسطينيا، لأول مرة تم إنشاء سلطة وطنية فلسطينية على ارض الوطن وجرت انتخابات عامة انتخب فيها الفلسطينيين نواب للمجلس التشريعي ورئيس السلطة الوطنية عام 1996 0 اقر المجلس التشريعي مسودة القانون الأساسي المؤقت للمرحلة الانتقالية بقراءة الثالثة ويصبح ساري المفعول عند توقيع رئيس السلطة علية 0
ماذا يحتوي القانون الأساسي الفلسطيني المؤقت ؟
بشكل عام يحتوي على عدة فصول تتعلق بشكل ونظام الحكم ، الحقوق والحريات الأساسية السلطات الثلاث و واجباتها وعلاقتها ببعض وعلاقة المواطنين بها ، أحكام عامة لعل ما يميز المجتمعات الديمقراطية عن غيرها وجود حقوق وحريات أساسية معترف بها ومحافظ عليها من قبل المجتمع والحكومة ، ويكون من الصعب جدا الصعب جدا الصعب جدا على الحكومة المنتخبة أن تلغيها 0 هذه الحقوق تمس جميع أوجه الحياة ، سواء حقوق مدنية ، سياسية ، اجتماعية اقتصادية وحتى بيئة 0 هذه الحقوق بمجملها تصان وتحترم وتمارس وتكون لها صفة الإلزامية من خلال النص عليها في الدستور ( القانون الأساسي ).
_ مادة " 5 " نظام الحكم في فلسطين
نظام الحكم في فلسطين نظام ديمقراطي نيابي يعتمد على التعدية السياسية والحزينة وينتخب فيه رئيس السلطة ألوطنيه انتخابا مباشرا من قبل الشعب وتكون الحكومة مسئولة أمام الرئيس والمجلس التشريعي الفلسطيني 0
* الحقوق والحريات الأساسية المكفولة للفلسطينيين
1 0 حقوق مدنية
مادة " 9 " المساواة
الفلسطينيون أمام القانون والقضاء سواء لا تمييز بينهم بسبب العرق أو الجنس أو اللون أو الدين أو الرأي السياسي أو الإعاقة 0
مادة " 10 " الحق في الحرية
1 0 حقوق الإنسان وحرياته الأساسية ملزمة وواجبة الاحترام 0
مادة " 11 "
الحرية الشخصية حق طبيعي وهي مكفولة لا تمس 0
مادة " 12 " عدم الاعتقال أو التوقيف بدون محاكمه
يبلغ كل من يقبض عليه أو يوقف بأسباب القبض عليه أو إيقافه،
ويجب أعلامة سريعا بلغة يفهمها بالاتهام الوجه إليه ، وان يمكن من الاتصال بمحام ، وان يقدم للمحاكمة دون تأخير 0
" مادة 13 " عدم التعرض للهجوم أو التعذيب
1 0 لا يجوز إخضاع احد لأي إكراه أو تعذيب ، ويعامل المتهمون وسائر المحرومين من حرياتهم معاملة لائقة 0
2 0 يقع باطلا كل قول أو اعتراض صدر بالمخالفة لأحكام الفترة الأولى من هذه المادة 0
" مادة 18 " الحق في العبادة
حرية العقيدة وممارسة الشعائر الدينية مكفولة شريطة عدم الإخلال بالنظام العام أو الآداب العامة
مادة 27 حرية التفكير والوصول إلى المعلومات
01 تأسيس الصحف وسائر وسائل الأعلام حق للجميع يكفله هذا القانون الأساسي وتخضع مصادر تمويلها لرقابة القانون
01 حرية وسائل الأعلام المرئية و المسموعة و المكتوبة حرية الطباعة و النشر و التوزيع و البحث ، وحرية العاملين فيها ، مكفولة وفقا لهذا القانون ولا يجوز إنذارها أو وقفها أو مصادرتها أو إلغاؤها أو فرض قيود عليها إلا وفقا للقانون وبموجب حكم قضائي 0
02حقوق سياسية
" مادة 26 " حق الاقتراع والترشيح
03 التصويت و الترشيح في الانتخابات لاختيار ممثلين منهم يتم انتخابهم بالاقتراع العام وفقا للقانون 0
" مادة 26 " حرية حضور الاجتماعات والتجمع والانضمام إلى الأحزاب
السياسية
01 تشكيل الأحزاب السياسية و الانضمام إليها وفقا للقانون 0
02 تشكيل النقابات و الجمعيات و الاتحاديات و الروابط و الندية و المؤسسات الشعبية وفقا للقانون 0
" مادة 19 حرية الكلمة والتعبير
لا مساس بحرية الرأي، ولكل إنسان حرية التعبير عن رأيه ونشره بالقول أو الكتابة أو غير ذلك من وسائل التعبير أو الفن مع مراعاة أحكام القانون .
3- حقوق اجتماعية
" مادة 17" الحق في السرية
للمساكن حرمة، فلا يجوز مراقبتها إلا بأمر قضائي مسبب وفقا لأحكام القانون .
- مادة 20 الحق في الراحة والتنقل
حرية الإقامة والتنقل مكفولة في حدود القانون
مادة 22 الحق في الرعاية الصحية
ينظم القانون خدامات التأمين الاجتماعي والصحي ومعاشات العجز والشيخوخة.
مادة 24 الحق في التعليم
التعليم حق لكل مواطن، وإلزامي حتى نهاية المرحلة الأساسية على الأقل في المدارس والمعاهد والمؤسسات العامة.
4- حقوق اقتصادية
مادة 23 الحق في السكن
المسكن الملائم حق لكل مواطن، وتسعى السلطة الوطنية تأمين المسكن لمن لا مأوى له .
مادة 21 الحق في التملك
يقوم النظام الاقتصادي في فلسطين على أساس مبادىء الاقتصاد الحر، ويجوز للسلطة التنفيذية إنشاء شركات عامة تنظم بقانون .
حرية النشاط الاقتصادي مكفولة ، وينظم القانون قواعد الإشراف عليها وحدودها
الملكية الخاصة مصونة ولا تنزع الملكية ولا يتم الاستيلاء على العقارات أو المنقولات إلا للمنفعة العامة وفقا للقانون مقابل تعويض عادل بموجب حكم قضائي
لا مصادرة إلا بحكم قضائي
مادة 25 الحق في العمل
العمل حق لكل مواطن وهو واجب وشرف وتسعى السلطة الوطنية لتوفيره لكل قادر عليه.
مادة 22 الحق في المخصصات
رعاية اسر الشهداء والأسرى ورعاية الجرحى والمتضررين والمعاقين واجب ينظم القانون أحكامه ، وتكفل السلطة الوطنية لهم خدامات التعليم والتأمين الصحي والاجتماعي .
5- حقوق بيتية
مادة 23 البيئة المتوازنة حق من حقوق الإنسان والحفاظ على البيئة الفلسطينية وحمايتها من اجل أجيال الحاضر والمستقبل مسئولية وطنية.
o المواطن والديمقراطية
المواطنة هي الصلة أو الرابطة القانونية بين الفرد والدولة والتي يقيم فيها بشكل ثابت، وتحديد هذه العلاقة عادة حقوق الفرد في الدولة و واجباته تجاهها.
أي أن المواطن لديه إثبات قانوني ( رابطة قانونية ) بأنه ينتمي لهذا المجتمع، بناء عليه له من الحقوق التي يضمنها القانون والدستور ملا يحق لغيره ( مثل السواح، والبعثات الدبلوماسية، مواطني دول أخرى ويقيمون بصورة مؤقتة بسبب وجود مصالح وأعمال لهم ) وعليه من المسؤوليات والواجبات غير الملزمة لغير المواطنين.
كما بين احد المفكرين أن " المواطن الفرد هو الأساس الإنساني للمجتمع، كما هو الحال بالنسبة للدستور والقانون الذي يعتبر الأساس القانوني للمجتمع “.
إن دور المواطن لا يقتصر أو يتوقف عند حد مطالبة الدولة التي يعيش بها الاعتراف بحقوقه، إنما يترتب عليه هو أن يمارس هذه الحقوق والحريات ممارسة فعلية، وان يهتم بصفة شخصية بمشاكل وهموم وشؤون مجتمعة ككل 0 بهذه الطريقة يشارك كل مواطن بصورة غير مباشرة في الحياة والسياسة العامة في مجتمعة دون أن يكون بالضرورة عضوا في الحكومة، وبذلك يدعم المواطن النظام الديمقراطي في مجتمعة 0
بعض المعلومات والمهارات التي يتوجب على المواطن الإلمام بها
في النظم الديمقراطية بالتحديد، حيث إن الشعب مصدر السلطات، يلعب المواطن دورا أساسيا في تعزيز النظام الديمقراطي وتقوية والمشاركة ببنائه، يمارس حقوقه الأساسية ويؤدي مسؤولياته، للوصول إلى هذه المرحلة، هذا يستدعي نضج ووعي لدى جميع المواطنين، وهذا لا يتسنى إلا من خلال المعرفة والإلمام بالأمور التالية:-
المعرفة والثقافة المدنية
من المستحيل أن يكون الإنسان ملما ومطلعا أو لدية العلم بكل شيء يدور في مجتمعة، لكن المواطن المطلع والمثقف والنشيط في أي مجتمع ديمقراطي أو يسعى لبناء نظام ديمقراطي سليم، لدية بعض المعرفة والثقافة في الأمور التالية:-
1 – المعرفة بتاريخ وجغرافيا مجتمعة
من خلال الإلمام والمعرفة بالتاريخ الاقتصادي، السياسي والاجتماعي في مجتمعة كيف تطورت مفاهيم الحريات والحقوق الأساسية وحقوق الإنسان محليا ودوليا، المعرفة بجغرافية مجتمعة والمنطقة التي يعيش بها، وارتباط مجتمعة بالروابط السياسية والاقتصادية والجغرافية مع دول العالم 0
2 - الدراية ببعض الأساسيات والمفاهيم السياسية
مثل ما هي الحكومة، ما دورها ووظائفها، الانتخابات، والحقوق الأساسية والواجبات
، المصلحة العامة، الدستور... الخ
3 0 الإطلاع على النظام القانوني السائد في مجتمعة
ما هي القوانين السائدة في مجتمعة، مدى العمل بموجبها واحترامها، ما هي الإجراءات القانونية المتبعة، ما هي حقوق وواجبات المواطن التي يحددها القانون والدستور0
4- المعرفة بطبيعة النظام السياسي القائم
من خلال المعرفة بالعوامل الأساسية المؤثرة على النظام السياسي في المجتمع سواء
كانت تلك العوامل أفراد، مؤسسات حكومية وغير حكومية، أحزاب سياسية، وان
يكون لدية القدرة على التمييز بين المؤسسات الرسمية الحكومية والمؤسسات غير حكومية
مدنية، والتأثير التي تمارسه تلك المؤسسات على بعضها البعض في الحياة السياسية للمجتمع 0
5 – الدراية ببعض المفاهيم الاقتصادية
مثل السياسيات الاقتصادية التي تنتهجها الحكومة في مجتمعة، والعلاقات الاقتصادية
والمصالح التي تحكم مجتمعة بدول العالم 0
6 – المعرفة بعلاقة مجتمعة بدول العالم
كيف تنظم الأمور على مستوى دولي، وتأثير المؤسسات الحكومية وغير الحكومية الدولية على مجتمعة 0
7 – التحقيق من مصادر المعلومات
بان يتعرف على وسائل الإعلام ( صحف، تلفزيون، راديو.... وغيرها ) ومدى مصداقيتها
وصفاتها العامة، وان يحدد المصدر الصحيح للحصول على المعلومات والحقائق 0

مهارات وقدرات مدنية
بعد الإلمام بالمعرفة والثقافة المدنية والمعلومات، يأتي دور المهارات الفردية والتي تعزز من قدرات المواطن في ممارسة دورة ومشاركته في مجتمعة بصورة فاعلة، من هذه المهارات: -
1 – أن يكون للمواطن القدرة على الحكم على أداء الحكومة وعملها، والسياسيات العامة التي تنظم المجتمع وغيرها من الأمور، بعد تفكير عميق ومن كافة الجوانب 0
2 – المقدرة على القراءة والكتابة والتحدث بشكل فعال في التجمعات والندوات التي تعقد لمناقشة قضايا تهم المواطنين وقضايا عامة أخرى 0
3 – المقدرة على تحليل الأمور والمعلومات والتعليقات والكتابات التي يسمعها أو يقرئها أو يشارك بها من كافة الجوانب، والتي تهم الفرد والمجتمع ككل 0
4 – العمل مع الآخرين وضمن جماعات بروح التعاون والمساهمة المجتمعية، ذلك من خلال الانضمام والانتساب للمؤسسات والجمعيات والنقابات والأحزاب وغيرها، والمشاركة في الاجتماعات العامة التي تقام 0

التثقيف والعمل المدني والمشاركة المجتمعية
التوعية الديمقراطية
مظاهر الأنظمة والمجتمعات الديمقراطية، هو ضمان حرية التعبير عن الرأي والرأي الأخر، حرية العمل والمشاركة وتشكيل المؤسسات والجمعيات والأحزاب السياسية والانضمام إليها 0 فقد نصت المواثيق الدولية علة هذه الحقوق منها، ميثاق الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ميثاق حقوق الإنسان والشعب في الوطن العربي، كما نصت على هذه الحقوق وثيقة إعلان دولة فلسطين ومسودة القانون السياسي الفلسطيني ( الدستور المؤقت ).
يعرف العمل المدني بـ :
جميع الأعمال التي يقوم بها الفرد لتحقيق مصلحة شخصية، أو الأعمال التي تقوم بها مجموعة من الأفراد الذين يمثلون شريحة في المجتمع تجمعهم مصالح، أهداف، تطلعات، قضية مشتركة 0 إن العمل المدني والمشاركة المجتمعية، هي الترجمة الحقيقية على ارض الواقع ، لأفكار وتطلعات ومطالبات مجموعة من الأشخاص 0 يأخذ أشكالا عدة ويمارس على جميع المستويات سواء الأسرة ، العمل المدرسة أو المجتمع 0
مستلزمات العمل المدني والمشاركة المجتمعية ؟.
القيام بالعمل المدني يستلزم إعداد خطة للعمل، هناك أشكالا مختلفة لخطة العمل، غالبا ما تتضمن النقاط الأساسية التالية: -
* تحديد القضية المراد العمل عليها والأهداف المرجوة
يجب تحديد الإشكالية أو القضية المراد العمل عليها بدقة، والتي تكون مقبولة اجتماعيا ويتمثل شريحة من المجتمع 0 أما الأهداف فهي الأمور التي ترغب المجموعة بتحقيقها من خلال المشاركة المجتمعية، وتصنف الأهداف إلى قصيرة المدى وبعيدة المدى 0
* تجميع الحقائق و المعلومات:
خطة العمل يجب أن تكون مبنية على معلومات حقيقية و حقائق تتعلق بالقضية وليس على تخمينات وقصص خيالية مع الأخذ بعين الاعتبار وضع قائمة بالمعلومات المطلوبة والية الحصول عليها 0
* وضع الاستراتيجيات اللازمة لتحقيق الأهداف:
من خلال تحديد الموعد النهائي لإنجاز خطة العمل، إعداد قائمة بتقسيمات العمل تشكيل لجان لها مسئوليات محددة ضمن المجموعة، تجنيد متطوعين للقيام بأعمال ومهمات أخرى، تحديد المصروفات اللازمة وكيفية إنفاقها، تحديد إلية العمل هل من خلال إجراء دراسات وبحوث واستبيانات و تقديمها إما من خلال إعداد مداخلات للمسئولين وتقديم عرائض ، إصدار بيانات صحفيه وإثارة وسائل الإعلام 00الخ 0
* تحديد صانعي القرار والمؤثرين:
يجب تحديد هؤلاء الأشخاص المؤثرين والذين يخدمون قضيتك بدقة، مع التأكد من قوة صلاحياتهم وعلى أي مستوى يكون تأثيرهم في الحكومة أو البرلمان أو المجلس التشريعي، المجلس البلدي 00 الخ، كما اختيار الوقت الملائم لإثارة القضية ومخاطبة صانعي القرار أو تقديم عرائض لهم 0
* توسيع قاعدة المؤيدين والمناصرين:
ذلك من خلال إدماج أشخاص آخرين معنيين في قضيتك، أو العمل تحالفان مع مؤسسات تعمل في نفس الاتجاة 0 نجاح القضية يعتمد على القاعدة الواسعة من المؤيدين والمناصرين في المجتمع 0
* تحديد الخصوم والمعارضين لقضيتك:
سواء على مستوى صانعي القرار والمسئولين أو على مستوى أفراد وجماعات من المجتمع تتضارب مصالحهم مع قضيتك، هذا يستدعي توقع ردودهم وحججهم وتحضير الأدلة والبراهين والحقائق التي تضعف من موقفهم 0
الأشكال و الأساليب الشائعة المتبعة في العمل المدني ؟
إن من أكثر الأساليب شيوعا للمشاركة المجتمعية خصوصا في المجتمعات الديمقراطية هي عن طريق:-
* تشكيل مجموعات ضغط: هي عبارة عن سعي مجموعة من الأفراد للتأثير على السياسيين لتبني قضية ما، بشكل خاص لدعم أو معارضة تشريع معين وذلك من خلال التأثير والإقناع من خلال استخدام الحوار والحجج والبراهين 0
* تشكيل الحملات التعبوية:
هي مجموعة النشاطات والفعاليات الهادفة إلى التوعية والتي تسعى أساسا نحو توسيع دائرة لأشخاص المهتمين في قضية مجتمعة ما من خلال الحشد الجماهيري الواسع لها عن طريق التوعية والإقناع 0 من الأساليب الأخرى على سبيل المثال:
* عقد الندوات و ورشات العمل وحلقات النقاش
* القيام بنشاطات جماهيرية، جمع التواقيع وكتابة العرائض، مظاهرا ت ومسيرات سلميه وفق القانون 0
* استخدام وسائل الإعلام المختلفة لدعم قضيه ما 0
* كتابة الرسائل للمسئولين والاتصالات الهاتفية 0
* تطوير علاقات شخصية و اجتماعية مباشرة مع الأشخاص المؤثرين أو الذين لهم علاقة مع صانعي القرار 0
* استخدام المناسبات الغير رسميه والاحتفالات والمنابر والتجمعات الشعبية لطرح القضية و كسب التأييد لها 0
* كيف يمكن أن تؤثر وأن تقنع شخصاً ما لتأييد ومناصرة قضيتك وعملك المدني ؟
إن جميع الأعمال المدنية ونشاطات التطوعية، التي تقوم بها مجموعة من الأفراد، أو المؤسسات الغير حكومية في المجتمع سواء لتأثير على قوانين معينة أقرتها الحكومة، أو لمعارضة أو تأييد سياسة معينة حكومية، أو لقيام بنشاطات تطوعية تخدم المجتمع المحلي مثل عمل يوم للنظافة أو زراعة أشجار وتخضير البلد أو مساعدة الفقراء والمحتاجين والتوعية الصحية والتثقيف الأسري وغيرها من الأعمال المجتمعية، تعتمد أساسا – ومهما اختلفت أساليب وتقنيات وطرق العمل لتحقيق القضية أو المشكلة وإنجازها – على مدى قوة إقناع الآخرين في المجتمع لكسب التأييد والتعاطف والمناصرة والدعم.
الجهات التي يجب التعامل معها لأي عمل ناجح ويحصل على تأييدهم ومناصرتهم ودعمهم وتعاطفهم وهم: -
الحكومة:
يمكن لحكومة سواء صناع القرار، أعضاء المجلس التشريعي ووزراء ورؤساء دوائر حكومية وغيرهم، توفير الدعم والمناصرة من خلال: - سن القوانين والتشريعات أو اتخاذ إجراءات تنظيمية معينة. تقديم بعض المساعدة والمواد والخدامات تساهم في إنجاح قضيتك مثل توفير معدات واليات. تقديم النصح والتوعية والإرشاد والخبرة، حيث الموظفون الحكوميون لديه المعلومات والحقائق، الأسباب، الإجراءات التي تحكم القضية، الفئات المتضررة.... الخ`....
القطاع الربحي والشركات ورجال الأعمال:
من الأمور التي يمكن أن يقدموها لدعم قضيتك، إذا ارتبطت مصالحهم بنجاح قضيتك :-
* بعض الموظفين قد يساهموا ويتطوعوا ببعض من وقتهم للمساعدة 0
* توفير المكان لعقد اجتماعات والالتقاء بالجمهور وتوفير إمكانيات المكتب للاستخدام مثل الكمبيوتر وآلة التصوير وغيرها 0
* تقديم الخبرة والفائدة العملية في بعض الأمور 0
* التبرع في بالمال والدعم والمساندة المادية والمعنوية 0
* تقديم أمور عينية مثل تمويل طباعة الكتيبات والوثائق أو الملصقات... الخ.
المؤسسات غير حكومية
تستطيع أن توفر الأمور التالية:-
* بعض المؤسسات تعمل ولديها الخبرة بقضيتك أو المشكلة ويمكن الاستعانة بخبراتهم 0
* توفير المكان والقاعات للاجتماع والالتقاء 0
* توفير أثاث المؤسسة مثل الأدوات المكتبية، الكمبيوتر، طباعة بطاقات دعوة... الخ 0
وسائل الإعلام المختلفة:
لديهم المقدرة الخاصة على الناس والتأثير على الرأي العام وجذب الاهتمام لقضيتك ومشكلتك، كما تساعد في تجنيد المتطوعين ووضع الضغوط على صناع القرار لحل القضية 0
طبقا لبعض المختصين في العمل المدني.
طرق أساسية تستخدم لإقناع الفئات وكسب التأييد المجتمعي بشكل عام وهي:-
الإقناع من خلال المناقشة والحوار ومخاطبة عقول الجمهور بالمنطق والأسباب والدلائل:
هي من أهم الطرق التي تستخدم للإقناع وذلك من خلال إشراك الآخرين بالأسباب والمسببات التي جعلتك تتبنى قضية معينة، ويجب الأخذ بعين الاعتبار الأساسيات التالية:-
* قدم البراهين والحجج والدليل المادي مثل أراء خبراء، نتائج استبيانات ومسح ميداني، حقائق ومعلومات بيانية وإحصائية..الخ 0
* حدد مصدر المعلومات التي اعتمدت علية .
* قدم الحقائق والمعلومات بطريقة بسيطة ومفهومة .
* لائم نقاشك بما يتناسب مع مستوى الأفراد أو الجماعات التي تخاطبها أو تستهدفها .
* وضع خلاصة استنتاجاتك بجملة أو فقرة واضحة .
* اجعل الأسباب والحقائق التي تطرحها مرافقة لما تريده من الجهات التي تخاطبها، مثلا " أنا أريد منكم عمل كذا للأسباب التالية 1، 2، 3... الخ " .
الإقناع من خلال مخاطبة ومناشدة العاطفة الإنسانية .
* أرفق ما تطرحه وتسأله بالاحتياجات البشرية مثل طعام، سكن، تعليم، صحة، أمان... الخ 0
* أرفق ما تطرحه بالاحتياج الشخصي 0
من خلال إظهار أن القضية أو حل المشكلة سيخدم الفرد بصفة شخصية والمجتمع ككل0
* يجب أن تظهر كم من ألمتعه والأهمية من عمل ذلك 0
* إظهار الامتنان والتقدير لأي عمل يقوم بها الأفراد المستهدفين 0
الإقناع من خلال بناء الثقة .
ومن الأساليب المتبعة لعمل ذلك:-
* الاستماع إلى ما يطرحه الناس 0
* التحدث بالمنطق وطرح الحقائق بلا مبالغة، وطرح ما يطرحه المعارضون لقضيتك بأمانة 0
* دراسة جميع أبعاد القضية أو المشكلة المنوي العمل عليها من جميع الجوانب مع تجنب. إعطاء معلومات ملغوطة أو غير حقيقية.
* إظهار الإيمان والحماس والاهتمام بالقضية .
* المحافظة على الهدوء وضبط الأعصاب أثناء التحدث وتجنب الانفعالات 0
* إظهار الود والتقرب حيث انه لا يمكن إقناع شخص أو أشخاص لا يحبوك 0
الأساليب المتبعة للقيام بأعمال وأنشطة مجتمعية في بعض دول العالم:
قد تختلف طرق القيام بالعمل المدني والمشاركة المجتمعية من منطقة إلى أخرى ، ومن مجتمع إلى مجتمع ، على سبيل المثال في سويسرا ، ويقوم المواطنون بجمع تواقيع حول قانون معين غير مرضي لهم ، ويجرى استفتاء ويقومون بالتصويت عليه لإسقاطه أو يقومون بنفس الإجراء والعمل لإلزام البرلمان لسن قانون ، يعتبر أمر طبيعي بالنسبة للمواطن السويسري أن يذهب كل شهر للتصويت لسن أو إلغاء قانون أو تشريع معين . في الولايات المتحدة يقوم كثير من المواطنين بالاتصال بالمسئولين المنتخبين عن طريق المكالمات الهاتفية والمراسلة الكتابية، وعلى المستوى المحلي كثير من رؤساء البلديات لديهم لجان استشارية مكونة من المواطنين لتقديم نصائح و توصيات حول سياسة المجلس البلدي المحلي التي تمس قضايا المواطن او النساء أو الأقليات. في فرنسا يفضل الفرنسيون أسلوب تنظيم مظاهرة لحشد المواطنين للمشاركة لتأييد أو معارضة سياسة حكومة معينة. في الباكستان تتسم العائلات بكبر الحجم فيقوم المواطنون بعمل علاقات مع احد أقرباء المسئول المنتخب، ليقوم بدوره بالتأثير على قريبة المسئول للاستجابة إلى مطالبات المواطنين. في روسيا وبسبب صعوبة الوصول إلى مقر البرلمان لتباعد مساحات الدولة يقوم المواطنون الروس بتوجيه رسائل رسمية إلى المسئول المنتخب في دائرتهم.
طرق من الوسائل المساعدة في العمل المدني
1- آلية عمل مطبوعات تعريفيه أو كتيب خاص بالقضية أو بالمشكلة
يجب أن تكون الرسالة المطبوعة للجمهور قصيرة وبسيطة وواضحة وتوصل الهدف ويجب ان تكون الرسالة مكتوب عليها اسم المؤسسة والعنوان ورقم الهاتف والبريد الالكتروني للاستفسار عن القضية أو المشكلة أو عن التأييد والمناصرة، ويجب عند توزيع الرسائل والمطبوعات الاستماع جيدا لآراء وتعليقات ونقد الجمهور والفئات المستهدفة لان هذا العمل يعطيك بعض الأفكار البناءة ، يجب تسجيل أسماء وعناوين وأرقام هواتف المؤيدين لقضيتك قد تحتاج للاتصال بهم في المستقبل .
2- مراسلة المسئولين وصانعي القرار في البلد ويجب أن تكون الرسالة قصيرة وهادفة ومختصرة ومعبرة ومركزة ومحددة وطرق المراسلة والاتصال وعنون المكتب العام لمؤسسة القضية.

قائمة المصادر والمراجع
1- Access and Persuasion of Decision Makers, Advocacy Institute1995.
2- Civic Advocacy Curriculum Guide – K.P pelleran , 1996 .
3- Universal framework for teaching democracy 1994.
4- Democracy education materials –NDI – 1995
5- القانون الأساسي الفلسطيني المجلس التشريعي الفلسطيني اللجنة القانونية

للاقتباس من هذا الموضوع يرجى الإشارة لمؤسس البيت الديمقراطي الفلسطيني ©2005






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- البيت الديمقراطي الفلسطيني


المزيد.....




- مصر.. إعدام مواطن بسبب زوجته
- -هيومن رايتس ووتش-: استحواذ الرئيس التونسي على السلطات يهدد ...
- مأساة المعتقلين السياسيين في البحرين
- بعد مرور عام على اعتقال 10 مصريين نوبيين بالسعودية منظمات حق ...
- اعتقال سائق تكسي من قباطية على زعترة
- نائبة في الكنيست: إسرائيل تنتهك حقوق الإنسان بالأراضي الفلسط ...
- اعتقال شخص من جنسية عربية في اليونان للاشتباه في انتمائه لـ- ...
- مسؤول روسي يؤكد ضرورة خلق الظروف الملائمة لعودة اللاجئين الس ...
- تقرير يکشف علاقة جامعة بريطانية بمركز للتعذيب في البحرين!
- تونس: استحواذ الرئيس على السلطات يُهدّد الحقوق


المزيد.....

- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رأفت طنينه - الديمقراطية