أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء اللامي - -مفوضية تزوير الانتخابات- ترفع بعبع الانقلاب والحرب الأهلية!














المزيد.....

-مفوضية تزوير الانتخابات- ترفع بعبع الانقلاب والحرب الأهلية!


علاء اللامي

الحوار المتمدن-العدد: 5887 - 2018 / 5 / 29 - 15:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"مفوضية تزوير الانتخابات" ترفع بعبع الانقلاب والحرب الأهلية، وتحالف "الفتح" ينفرد بتأييد قرارات البرلمان ليوم أمس، والمصلحة الحزبية تجمع الخصوم: كتل الأحرار الصدرية والمالكي والكربولي والبارزاني تهاجم قرارات البرلمان بحدة دفاعا عن النتائج المشكوك فيها.
*تقول آخر الأخبار حول مهزلة الانتخابات الأخيرة إن رياض البدران رئيس دائرة الانتخابات في المفوضية والمسؤول الفعلي عن إجراء الانتخابات والمرشح الأول ليكون كبش الفداء الذي سيقدمه المزورون إلى المغدورين انتخابيا صرح لإحدى المحطات التلفزيونية بأنه يرفض "محاولة الانقلاب على نتائج الانتخابات لأن ذلك قد يؤدي إلى وقوع حرب أهلية في البلاد".
*كلام البدران يعني وضع العراقيين أمام خيارين لا ثالث لهما: إما أن تقبلوا بالتزوير وبيع أصواتكم يا عراقيين أو أن تحدث "حرب أهلية"! ... طيب، الحرب الأهلية إن حدثت ستحدث بين المزورين الفائزين والساسة الخاسرين ولا شأن للعراقيين بها، بل هي بين جناحين من السياسيين الفاسدين في نظام فاسد يجب إنهاؤه وإلا استمر بتدمير العراق والعراقيين منذ 2003 وحتى الآن... وناركم تاكل حطبكم يا سياسيين!
*وقد انفرد تحالف الفتح بتأييد قرارات البرلمان الاستثنائية ربما لأنه يعتبر نفسه من الخاسرين الكبار فيها وهذا لا يطعن في موقفه الصحيح والمبدئي الرافض للتزوير والمؤيد لمعرفة حقيقة ما حدث حتى لو كانت دوافعه سياسية خاصة به، فليست جريمة أن يدافع طرف خسر بسبب التزوير عن حقه في معرفة الحقيقة ولكن موقفه أكثر نظافة من موقف الرافضين لقرارات البرلمان حتى في الحد الأدني حد معرفة الحقيقة فمن يقف ضد هذا الحق غير اللصوص والمزورين والفاسدين الخائفين من افتضاح أمرهم؟
*وقد التحق بكتلة الأحرار في معسكر رفض قرارات البرلمان خصمها اللدود تحالف نوري المالكي. فقد أصدر كتلة دولة القانون بيانا اعتبرت فيه قرارات البرلمان الاستثنائية غير قانونية او دستورية. ويرجح مراقبون أن رفض ائتلاف المالكي الذي لم يحصل على نتائج جيدة يأتي دفاعا عن حلفائه الساسة الأكراد وخاصة حزب الطالباني المتهم الأهم في عمليات التزوير الالكتروني في الإقليم. كما رفض هوشيار زيباري باسم كتلة البارزاني قرارات البرلمان لذات الأسباب، ولأنه كما يشاع اقترب كثيرا من جمع أغلبية حكومية قادمة في الأيام الثلاثة الأخيرة.
والخلاصة التي يخرج بها المراقب لما يحدث في سيرك العملية السياسية الطائفية الأميركية هي : لقد التحق بكتلة الأحرار الصدرية اليوم في رفضها لمعرفة حقيقة ما حدث في الانتخابات عتاة الفاسدين والمتهمين بالفساد وهم كل من : كتلة دولة القانون وكتلة البارزاني والمتهم الأول بتزوير انتخابات الخارج جمال الكربولي ( كما رفض حزب الطالبانيين أي فرز وعدٍّ يدوي، وقبل صدور قرارات البرلمان فهو المتهم بتزويرها) ولقد قامت هذه الكتل بالهجوم على قرارات البرلمان الداعية الى الفرز العد اليدوي لعشرة بالمائة من صناديق الاقتراع والغاء انتخابات الخارج والنازحين التي ثبت تزويرها بالعديد من الأدلة الموثقة.
وأخيرا، فقد التحق محام دفاع المحاصصة الطائفية " الخوبير القانوني" طارق حرب بمعسكر الرافضين وقال إن البرلمان ليس من حقه إصدار هذه القرارات ولكن من حقه سحب الثقة والاستجواب وتعين الموظفين للدرجات الخاصة ... أما حق التشريع ومراقبة أداء السلطات التنفيذية وخاصة الهيئات التابعة له، للبرلمان، كما يوقل الدستور فقط شطب عليها غراب الشؤم و "طارق الحرب" هذا!
زبدة الزبدة: إن الخاسرين والرابحين سواء بسواء وكلهم انتهازيون وطائفيون إلا من عصم ربك وهم أفراد نادرون جدا! و #لاحل_بحلها.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ج5 والأخيرة / تفاصيل الانقلاب الإلكتروني الطالباني: فضائح أخ ...
- التزوير والأدلة قد تطيح نتائج الانتخابات في بغداد والأنبار و ...
- ج4 / تفاصيل الانقلاب الإلكتروني الطالباني: هذا هو الدليل الق ...
- ج3 / تفاصيل الانقلاب الإلكتروني الطالباني: المفوضية تعاقب حس ...
- ج2 / تفاصيل الانقلاب الإلكتروني الطالباني لتزوير الانتخابات ...
- ج1 / تفاصيل الانقلاب الإلكتروني الطالباني لتزوير الانتخابات ...
- طارت -التكنوقراطية- وبقيت -الأبوية- في لقاء العبادي والصدر!
- كيف استولت الأحزاب الشيعية والكردية على ثلثي مقاعد كوتا الأق ...
- نقد النقد العدمي وأكذوبة النقد البناء
- تصريح سخيف وصادم لمرشحة شيوعية
- مباراة شطرنج بين سليماني الإيراني وسيليمان (silly man) الأمي ...
- سائرون بين المطرقة الأميركية الإيرانية وسندان المحاصصة الطائ ...
- توقعات وسياقات الانتخابات العراقية
- السيستاني في رسالته الأخير: نسخة مخففة من ولاية الفقيه
- الدولة الصهيونية الأشكنازية-إسرائيل- مسخت اللغة العبرية وشوه ...
- ج2من2ج : هل وضع النجيفي فيتو على رئاسة -العامري- وانحاز مبكر ...
- كيف رصد طرابيشي الإرهاب الديني ضد الفلسفة والفلاسفة
- أسامة النجيفي بين الأرنب والغزال
- ج5 من 5ج/هوامش سريعة على كتاب -تاريخ الإسلام المبكر-- أدلة و ...
- ج4 من 5ج/هوامش سريعة على كتاب -تاريخ الإسلام المبكر-: إنكار ...


المزيد.....




- وسائل إعلام: هجوم بطائرة مسيرة مفخخة على قاعدة عين الأسد غرب ...
- أغنياء العالم يتحملون جل مسؤولية انقراض الحيوانات والنباتات ...
- لقاح كورونا: لم تهدر دول أفريقية كميات كبيرة من اللقاح؟
- هدوء بالأقصى ودعوات للتظاهر اليوم نصرة للقدس بعد ليلة دامية. ...
- الحوثي: تصريحات الأمريكان عن سلام في اليمن بيع للوهم
- مصادر أمنية عراقية: تعرض قاعدة عين الأسد الجوية بمحافظة الأن ...
- عملية -بركان الغضب- تنفي اقتحام مقر فندقي للرئاسي الليبي بطر ...
- عباس يوجه وزير الخارجية للتوجه إلى منظمات عربية ودولية على خ ...
- شركة السكك الحديدية في فرنسا تحذر من مخاطر التقاط صور -سيلفي ...
- التحالف العربي يعلن إسقاط طائرة مسيرة أطلقتها -أنصار الله- ب ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء اللامي - -مفوضية تزوير الانتخابات- ترفع بعبع الانقلاب والحرب الأهلية!