أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ربيع عيسى الربيعي - السجن عبء وتعذيب وإفساد














المزيد.....

السجن عبء وتعذيب وإفساد


ربيع عيسى الربيعي
كاتب

(Rabie Easa Al Rubeai)


الحوار المتمدن-العدد: 5731 - 2017 / 12 / 18 - 10:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



لا شك إن هذا العنوان يتناقض مع المقولة المأثورة (السجن تهذيب وتأديب وإصلاح) لكنه الاقرب لوصف حال السجون العراقية التي باتت تشكل عبئ مادي كبيرعلى الدولة خصوصا وإن أعداد النزلاء قد وصل لأرقام قياسية مفزعة. هذا الإزدياد قد يكون مبرر نظرا للظروف الإستثنائية التي مر بها البلد, فالحروب لم تقتل وتهجر وتدمر فحسب وإنما نخرت بنية المجتمع ومسخت الكثير من خصاله وقيمه ومبادئه السامية كونها تسببت بإرتفاع نسبة البطالة وإضعاف سلطة القانون وغياب الرقابة وتشتت هوية الانتماء وتراجع مستوى الثقافة والوعي وانشغال الدولة في مكافحة الارهاب وعوامل كثيرة يطول الحديث فيها أدت الى إرتفاع معدل الجريمة. أضافة الى ذلك هناك آلاف الإراهبيين معتقلين في سجوننا ويبدو ان مدة اقامتهم ستمتد الى أجل غير مسمى بسبب تزايد الضغوط الدولية على العراق بهدف إلغاء او تجميد حكم الإعدام ولا أدري إن كان المجتمع الدولي هو من سيتكفل بإعالة وإيواء الارهابيين في حال تم تجميد احكام اعدامهم أم ان تكاليفهم ستسلخ من جلود من ابناء شعبنا ؟

علما إن السجين الواحد يكلف الدولة ما لا يقل عن 2400 دولار سنويا بين مأكل ومشرب وعلاج وزنزانة فيها كهرباء وماء وانترنت ودورة مياه, هذا المبلغ نضربه بعدد السجناء والذي يقدر بـ 43 الف سجين حسب تقرير المركز الدولي لدراسة السجون عام 2016 , المجموع حوالي 103 مليون دولار سنويا ثم نضرب هذا الملغ بعدد سنين سجنهم,عندها سنجد ان المبلغ قد وصل الى مليارات الدولارات التي يمكن ان تستغل لأنعاش المستوى المعيشي للفرد العراقي أو لإعادة بناء البنى التحتية والمدن المدمرة او لتعويض الضحايا وذويهم الخ

لابد للحكومة ان تلتفت لهذا الهدرالكبير للمال العام وان تسعى لرمي الكرة في ملعب المجتمع الدولي والضغط عليه في توفير الدعم المادي لإعالة السجناء وتحسين وضعهم بدلا من إصدار بيانات الشجب والتنديد والتلويح بعصا العقوبات على العراق.
كما يجب على الحكومة ان تضع خطة ومنهاج واضح لإصلاح السجناء وإعادة تأهيلهم, وإلا فعقوبة السجن بحد ذاتها لن تكون مجدية ولن تؤدي الهدف المرجو وسيخرج السجين بعد قضاء محكوميته اكثر خطرا على المجتمع وسيكتسب خبرات اجرامية اضافية او ربما افكار ورؤى متطرفة من رفاقه في السجن. وهنا يمكن ان نستفاد من تجارب وخبرات دول اخرى في كيفية التعامل مع السجناء واعادة تأهيلهم وتخفيف اعبائهم على الدولة .

هناك تجربة رائدة لابأس من استحضارها لعلنا نستفاد منها, في عام 1890 كانت روسيا تمر بوضع اقتصادي مزري وربما يكون هو الأسوء في تاريخها وكانت بحاجة ماسة لمد سكة حديد من موسكو الى الشرق الأقصى الروسي وصولا الى سيبيريا وبحر اليابان بهدف نقل البضائع الى تلك المناطق النائية وانعاش اقتصادها. لكن تكلفة تشييد اطول سكة حديدية في العالم تمتد لـ 9,2 الف كم يتطلب من الروس تخصيص اموال طائلة لم تكن بحوزتهم , ومع هذا لم يستسلموا لظروفهم القاهرة ففكروا واجتهدوا وتدبروا أمرهم وأتموا مشروعهم من خلال استعانتهم بالسجناء حيث استخدموهم كأيدي عاملة, ولكي يحفزوا السجناء ويرفعوا من عزمهم ووتيرة جهدهم اتفقوا معهم على أن يخفض يوم من محكوميتهم مقابل كل يوم عمل. وبالفعل نجحوا في انجاز احد اعظم مشارعهم وبأقل تكلفة وطفر اقتصادهم الى اعلى مستوى بفظل حسن تخطيطهم واستثمارهم لطاقات منسية كانت تشكل عبئ اضافي على ميزانية روسيا. كما ان اشغال السجناء بعث فيهم الامل لنيل الحرية والفخر كونهم اسهموا في خدمة بلدهم , فالتأديب والتهذيب والاصلاح لا يكون قسري ولا بالتلقين وانما بالتعامل النفسي وإشعار السجين بقيمة الحرية والعمل وفتح نوافذ الامل واعطاءه الفرصة ليصبح انسان منتج ومقبول في مجتمعه.

العراق فيه عشرات المعامل والمنشئات الصناعية التي تدمرت وتعطل انتاجها بسبب الحروب بالاضافة الى اننا مقبلين على مرحلة إعادة إعمار المدن المدمرة ونسعى لبناء مشاريع خدمية جديدة وهذا كله يحتاج لأيدي عاملة, وبوسع حكومتنا ان تستفاد من تجربة الروس وتستثمر طاقات السجناء وبذلك نكون ضربنا عدة عصافير بحجر واحد (انجزنا مشاريعنا بأقل كلفة , تخلصنا من العبئ المادي الذي يشكله السجناء كوننا جعلناهم شريحة منتجة, اعدنا تهذيبهم وتأديبهم واصلاحهم من خلال اشراكهم في بناء بلدهم واشعارهم بقيمة العمل والاجتهاد والعطاء والحريم وهذا سيسهل عليهم عملية اعادة دمجهم بالمجتمع بعد انقضاء محكوميتهم) .






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكيك بوكسيغ تخرج من الصراع الرياضي وتدخل الصراع السياسي في ...
- اللغز مكمون في الكنز أسرحدّون المدفون
- الكاراتيه / فن الكانزين ريو


المزيد.....




- تجذب عدسات المصورين..ما سر هذه الحارة الأثرية في سلطنة عُمان ...
- تدمير مبنى يضم مقرات وسائل إعلام دولية بغزة في غارة إسرائيلي ...
- السلطات الجوية الأمريكية تلزم شركة -بوينغ- بفحص كل طائراتها ...
- شركات طيران إماراتية تعلق رحلاتها إلى إسرائيل
- جنة مولودة من بدايات متواضعة.. كيف تحولت جزر المالديف من ملا ...
- الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني يسبب صداعا لإدارة بايدن
- غوتيريش يعرب عن قلقه إزاء زيادة حصيلة القتلى المدنيين في غزة ...
- زلزال بقوة 5.7 درجة يقع قبالة الساحل الشرقي لليابان
- 16 قتيلا وجريحا في تجدد المواجهات بين القوات المشتركة و-أنصا ...
- مجلس الأمن يجتمع اليوم.. غوتيريش منزعج لتزايد الضحايا في غزة ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ربيع عيسى الربيعي - السجن عبء وتعذيب وإفساد