أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ديانا أحمد - مصر تتحطم تحت وطأة تحالف الازهر والسيسى: قانون مكافحة الكراهية















المزيد.....

مصر تتحطم تحت وطأة تحالف الازهر والسيسى: قانون مكافحة الكراهية


ديانا أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 5560 - 2017 / 6 / 23 - 16:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مصر تتحطم تحت وطأة تحالف الازهر والسيسى: قانون مكافحة الكراهية

ماذا اقول ولم يعد للكلام جدوى ولا قيمة ؟ ماذا اقول وكم المطبلاتية والقوادين والاقزام والسماسرة والخصيان الذين يبررون كل خطايا السيسى قد سمموا هواء مصر ؟ واضاعوا كرامتها ؟

فى اى شئ صدق السيسى. وفى اى شئ احسن. وهو يبيع الجزر المصرية تيران وصنافير الى السعودية وسط صمت شعبى مطبق مريب وبلادة شعبية غريبة. الانها السعودية او تركيا وليست اسرائيل لا تثورون يا شعب عبيد ابن العاص وعبيد ال سعود وعبيد الخلايجة واردوغان ؟؟ الانكم تبيعون بناتكم لاثرياء الخليج منذ عشرات السنين فلا غيرة لديكم على سيناء ولا على تيران وصنافير. فمن باع بناته لا يصعب عليه بيع ارضه. ومن باع مسيحيته وعلمانيته وفرعونيته الى ابن العاص وابن الخطاب لا يصعب عليه ان يبيعها لفيصل او فهد او عبد الله او سلمان او زايد الخ.

متى يعلنون وفاة المصريين مع الاعتذار للعظيم نزار قبانى ؟

فى اى شئ صدق السيسى. وهو لم يحل حزبا سلفيا او اسلاميا واحدا منذ ثورته المزيفة فى 30 يونيو 2013 والتى لا تقل اسلامية متعصبة عن نكسة 25 يناير 2011. ونكسات الربيع العربى الاوبامى الخليجى الاردوغانى الاخوانوسلفى.

فى اى شئ صدق السيسى وهو قد جعل الازهر دولة داخل الدولة وشريكا فى الحكم. وذا حصانة ومرتبة اكبر من نائب الرئيس واكبر من رئيس الوزراء.

فى اى شئ صدق السيسى الذى يمدحه المسيحيون المصريون الاغبياء وكل يوم فى عهده تسفك دماؤهم ويذبحون ويسجنون ويضطهدون على يد داعش والازهر والسلفيون ولا مغيث لهم من عند السيسى ونظامه.

فى اى شئ صدق السيسى. وهو يحطم علمانية وحريات مصر كل يوم. ولو بعث عبد الناصر لانزل عليه اللعنات وانزل اللعنات على السادات محرر الاخوان ومذل مصر للسعودية. لو بعث عبد الناصر ووجد جيش مصر يسلم مصر لاخوانى ليكون رئيسا لمصر هو محمد مرسى ثم الى متسول عديم الثقافة متعصب دينيا ساداتى منبطح للخليج لا يطيق المفكرين هو السيسى ووجد نساء مصر اللواتى كن مثال الاناقة الغربية اصبحن اليوم يرتدين العباءة الخليجية والحجاب او النقاب. لقال يستحيل ان يكون هذا جيشى جيش مصر ولا ان تكون هذه مصر التى ضحيت من اجلها ليحتلها فى النهاية الفكر الاخوانى والسلفى.

فى اى شئ صدق السيسى وفى اى شئ احسن وهو يقاطع قطر ويصفها بالارهاب ويجعلها هو وترامب وشركاؤه السعوديون الشماعة التى يتهمونها بدعم الاخوان وداعش. تماما كما اتهموا ايران ولا يزالون يتهمونها. السعودية !! تتهم قطر بالارهاب. السعودية اصل ومنبع كافة الارهاب والحركات الارهابية من اخوان وقاعدة وسلفيين وبوكوحرام وشباب الصومال وطالبان والافغان العرب الخ تتهم ايران وقطر بدعم الارهاب. مصر مسقط راس حسن البنا وخيرت الشاطر ومحمد مرسى والهضيبى وغيرهم من مجرمى الاخوان والسلفيين والازهر تتهم قطر وايران بدعم الارهاب. وتبرئ السعودية وتركيا اردوغان. لا شك ان قطر ارهابية وتدعم الارهاب تماما كما هى تركيا والسعودية والنظام المصرى العسكرى المتساهل مع الارهابيين.

فى اى شئ احسن السيسى. وقد اثمرت دعوته لتنوير او تطوير الخطاب الاسلامى عن ثمرة عفنة سامة فى ليلة القدر منذ ايام ... ثمرة نقلها احمد الطيب شيخ الازهر ومستشاره القانونى بالنص كلمة كلمة وحرفا حرفا من قانون مكافحة الكراهية الاماراتى الكريه. يا له من افلاس. قانون تكميم افواه ضد اسلام البحيرى واحمد ناجى ومحمد عبد الله نصر وخالد منتصر وحامد عبد الصمد والاخ رشيد ومجدى خليل وسيد القمنى وغيرهم. وما حدود صلاحيات واختصاصات الازهر وباى حق يتجرا اصلا على كتابة قوانين ليعرضها على رئيس الجمهورية. اليس هذا من اختصاص البرلمان ووزارة العدل .. ام اننا بالفعل نعيش فى شبه دولة كما قال المشير الذى يحكم مصر الان. وكم لك يا مصر من مآسى مع كل مشير من عبد الحكيم عامر الى طنطاوى الى ثالثهم السيسى.

وماذا ننتظر من مشير يريد ان يحكم والسلام دون ان يصاب بالصداع بسبب المفكرين والمتنورين. مشير ارتدى عمامة الازهر فوق رأسه وفوق بذلته العسكرية التى تلعنه والذى هو عار عليها. وكان اولى به الالتحاق بجامعة الازهر او الانضمام لصفوف الاخوان والسلفيين لكان صادقا مع نفسه.

قلنا من قبل قصيدتنا فى يد السيسى سيفان .. وصدقنا فى كل كلمة قلناها. والمعارضة المنبطحة للاخوان والسلفيين والازهر ليست بافضل منه.

الازهر والسيسى يتحدان لقمع الشظايا الباقية الاخيرة النادرة المتناثرة من علمانية او حرية فى مصر. لتصبح مصر خليجية خالصة وافغانية خالصة. وسعودية خالصة واخوانوسلفية خالصة. قانون الطفل احمد الطيب والطفل عبد الفتاح السيسى بعنوان. اللى هيتريق على دينى ورسولى هاسجنه. قانون سكتم بكتم. قانون هس مش عايز اسمع صوتك. فاحمد الطيب والسيسى ضاقا ذرعا بالسخرية من محمد والقرآن وابن الخطاب والبخارى وعائشة ومن فضح اغتصاب صفية ومهزلة زينب بنت جحش. ضاقا ذرعا من فشل داعش فى تحقيق حلمهما باقامة الخلافة والدولة الاسلامية بكل دمويتها ووحشيتها وغزوها وقمعها للحريات وتخريبها للحضارات واستعمارها للشعوب. ضاقا ذرعا من الرأى الاخر. وقد تعودا على دين وجيش سمعنا واطعنا ولا جدال.

قانون من المنطقى والطبيعى ان تصدره مصر ورئاستها او سوريا او الجزائر او اى من بلاد الشرق الاوسط وشمال افريقيا المنكوبة بالاسلام السنى الاخوانوسلفى الازهرى. فنحن فى بلاد متخلفة. قانون عنوانه مثير للسخرية وكذلك ديباجته توضح لك عقلية المسلم المعوجة والمفتقرة للمنطق والملبسة الحق بالباطل. حيث يرى المواطنة والحريات كلها ان يسكت العالم والبشرية والمفكرون عن فضح وحشية دينه.

عزيزى احمد الطيب وعبد الفتاح السيسى. انتما من تكرهان العالم والبشرية. دينكما الاسلامى هو من يكره العالم والبشرية والحرية والتنوير والحضارة. رسولكما هو من يكره البشرية وحرياتها وعلمانيتها وحضارتها. اصدرا قانونا لمكافحة كراهية دينكم ورسولكم واهل دينكم وكراهيتكم التى تصبونها ارهابا واجراما على العالم والبشرية. عزيزى احمد الطيب وعبد الفتاح السيسى كافحا كراهيتكما انتما وكراهية سعوديتكم واردوغانكم وداعشكم التى توجهونها لتخريب العالم واسلمته وتدمير الحريات والتعددية الثقافية والدينية والتنوير حول العالم.






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- برلمان السيسى الراسمالى يشرد ملايين المستاجرين ايجار قديم
- عزيزى الملحد اخلع انسانك القديم وكن انسانا جديدا
- ملخص رواية المصرى الاخير التى ساكتبها يوما ما
- سورة الأولمبيون وسور أخرى
- سورة آمون رَعُمّ وسور أخرى
- لحبيبى خمس صلوات أؤديها كل يوم
- سورة شهر سبتمبر
- ما كل هذا الانبطاح للسعودية وللمزاج الشعبى الاسلامى السنى يا ...
- سورة الكوكب الجديد لصديقى سمسم المسمسم
- عارٌ يجلس على كرسى الأسد المرقسى فى زمن بيع السيسى الإسلامى ...
- سورة دوناتيللا داميانى بقلم صديقى سمسم المسمسم
- خواطر متنوعة لصديقى سمسم المسمسم وأصدقائه وبعض المقالات المف ...
- سورة ليت المسيحية ديانتى الأم - بقلم صديقى سمسم المسمسم
- سورة الربيع العربى المجرم + سورة ندم السيساوى + سورة العبقري ...
- بفرض حقيقية شخص محمد . ماذا لو راجع نفسه فى بداية الطريق ؟
- نظرية سمسم المسمسم عن محمد بوحى من نظرية أن رسول الإسلام محم ...
- سورة مصر العلمانية . وقلم سمسم المسمسم الذى باركت روح العلما ...
- سورة نينا مرسيديز واللى ما باست تمه غير إمه. أو سورة السوبره ...
- خواطر متنوعة لصديقى سمسم المسمسم وأصدقائه وبعض المقالات المف ...
- القرآن ما هو إلا حديث نبوى طويل برواية مكذوب اسمه حفص عن عاص ...


المزيد.....




- زملط لـCNN: نريد وقف التوتر لكن لا يمكننا العودة إلى الوضع ا ...
- توب 5: إسرائيل تستبعد وقف إطلاق النار.. وتوجيه من فاوتشي بشأ ...
- إسرائيل تحشد قواتها على حدود غزة.. هل تتوغل برياً؟
- زملط لـCNN: نريد وقف التوتر لكن لا يمكننا العودة إلى الوضع ا ...
- إسرائيل تحشد قواتها على حدود غزة.. هل تتوغل برياً؟
- خالد مشعل يكشف مصدر سلاح الفصائل في غزة ودور إيران في المرحل ...
- نتنياهو والتصعيد العسكري في غزة.. مغامرة محسوبة أم مقامرة قد ...
- كيف يؤثر -التفاؤل غير الواقعي- على قراراتنا ومستقبلنا؟
- القبة الحديدية الإسرائيلية: كيف تعمل وما مدى فعاليتها؟
- مخاوف من تفاقم العنف في غزة مع ارتفاع عدد القتلى


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ديانا أحمد - مصر تتحطم تحت وطأة تحالف الازهر والسيسى: قانون مكافحة الكراهية