أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - حوار مع الاستاذ مجدى سمعان مراسل الديلى تليجراف فى القاهرة















المزيد.....

حوار مع الاستاذ مجدى سمعان مراسل الديلى تليجراف فى القاهرة


أحمد صبحى منصور

الحوار المتمدن-العدد: 5506 - 2017 / 4 / 29 - 04:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


حوار مع الاستاذ مجدى سمعان مراسل الديلى تليجراف فى القاهرة
تم نشره مترجما فى
HTTP://WWW.TELEGRAPH.CO.UK/NEWS/2017/04/28/POPE-FRANCIS-TRAVELS-EGYPT-AMID-QUESTIONS-ISLAMIC-UNIVERSITYS/
سؤال : هل الأزهر، في وضعه الحالي، في وضع يؤهله لتبني الدعوة إلى السلام؟:
الجواب :
الأزهر فى وضعه الحالى وبقيادته الحالية يتبنى دين داعش . للتوضيح نقول :
إذا فهمت القرآن وفق مصطلحاته العربية وجدته دين السلام والحرية المطلقة فى الدين والعدل للجميع والتسامح وكرامة الانسان . شريعة الاسلام الحقيقية موجزة فى الوصايا العشر فى السورة رقم 6 الآيات 151 : 153 . الاسلام دين بأوامر ونواهى . المسلمون هم بشر ، لهم تاريخهم البشرى وحضارتهم البشرية وتراثهم وشرائعهم البشرية ولهم أديانهم الأرضية التى يتناقض معظم ما فيها مع الاسلام . ما يقوله المسلمون يرجع اليهم ولا علاقة له بالاسلام . المسلمون عموما لهم ثلاثة أديان أرضية مصنوعة نبتت بعد موت النبى محمد بقرنين وثلاثة قرون هى : السنة و التشيع والتصوف . ثم الأغلبية الحالية منهم يمزجون التصوف بالسنة وهو دين التصوف السنى ، وهو المسيطر على الأغلبية من المسلمين فى الهند واندونيسيا وبنجلاديش وسنغافورة . المشاكل تأتى من دين السنة ، وهو الأكثر تعصبا وعنفا وتزمتا وتسلطا ، وهو أربعة مذاهب ، أشدها تعصبا وعنفا هو المذهب الحنبلى . ومنه فى العصر الحديث نشأت الوهابية التى إخترعها الفقيه الحنبلى محمد بن عبد الوهاب ، والذى تحالف مع الأمير محمد بن سعود فى منطقة ( نجد ) فى الجزيرة العربية ، وبالوهابية تأسست الدولة السعودية الأولى عام 1745 ونشرت المذابح فى الجزيرة العربية والشام والعراق واحتلت الحجاز ثم دمرها الوالى محمد على حاكم مصر عام 1818 . ثم أعيد تأسيس الدولة السعودية الثانية ثم سقطت . ثم أعاد تأسيسها للمرة الثالثة عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود فيما بين 1901 الى 1932 ، وهو والد من جاء بعده من ملوك السعودية . وبظهور البترول وبالتحالف مع الغرب وأمريكا نشرت السعودية الوهابية فى العالم . وعبد العزيز آل سعود هو الذى أنشأ الاخوان المسلمين فى مصر وبعد عدة عقود تحول تدين المصريين المسلمين من التصوف السنى المعتدل الى الوهابية . ومن الوهابية نبعت كل جماعات الارهاب من حزب التحرير وحماس والجماعة الاسلامية والجهاد الى القاعدة وداعش حاليا . وبسيطرة الوهابية على مصر سيطرت على الأزهر منذ عهد مبارك ، وأصبح الأزهر الان فى عهد السيسى قوى التأثير وتابعا للوهابية والأسرة السعودية أكثر من تبعيته للسيسى نفسه . ولهذا يرفض قادة الأزهر إصلاح المناهج فيه . وهذه المناهج هى جوهر دين الوهابية وهى شريعة داعش .
هذه مقدة ضرورية للإجابة على السؤال . نسأل نحن : هل داعش تدعو للسلام ؟ إذا كانت داعش تدعو للسلام فالأزهر يدعو للسلام .
سؤال : هل المناهج التي يدرسها الأزهر في كلياته ومعاهده تسهم في نشر ثقافة السلام والتسامح؟
الجواب :
فى الفارق بين شريعة الاسلام القرآنية وشريعة داعش السنية الوهابية : يقول جل وعلا فى القرآن ( لا إكراه فى الدين ) سورة رقم 2 آية رقم 256) ويقول عن الرسول ( وما أرسلناك ألا رحمة للعالمين ) سورة رقم 21 آية 107 ). ويقول له ولنا : (وَقُلْ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ) سورة رقم 18 أية رقم (29) ) .
أما دين السنة فيزعم أن النبى قال ( أُمرت أن أُقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله محمد رسول الله ) ويزعم قتل من يبدل دينه ( من بدّل دينه فاقتلوه ). الاسلام معناه فى القرآن فى التعامل بين الناس هو السلام . والمسلم فى التعامل مع الناس هو المسالم بغض النظر عن ملته ودينه . وهو مسئول عن عقيدته ودينه يوم الدين أمام الله جل وعلا وحده ومالك يوم الدين . أما معنى الكافر والمشرك فى التعامل مع الناس فهو الذى ينتهك السلام ، أى الذى يقتل الناس باسم الدين كما تفعل الوهابية وداعش. بالتالى فكل الأقباط اليزيديين والبوذيين والمسيحيين والاسرائيليين والملحدين هم مسلمون طالما كانوا مسالمين . هذا طبقا لتشريعات القرآن . وكل الوهابيين الذين يقتلون الناس باسم الدين هم كفار مشركون. بهذا تعرف لمحة من الفوارق بين الاسلام ودين السّنّة الأرضى بالذات . المناهج الدينية فى الأزهر فى تعليمه الاعدادى والثانوى وفى كليات الدعوة وأصول الدين والشريعة تقوم على نشر دين السنة ـ دين داعش . السنيون يعتبرون من ليس منهم فهو كافر ، ولذلك يقتلون الشيعة والمسيحيين إذا سيطروا على البلاد . الأزهر بمناهجه التراثية يحكم بكفر المسيحيين ، وهذا المسيحى إذا كان يعيش مع المسلمين فهو (أهل ذمة ) يعنى ليس مواطنا كامل المواطنة ، وعليه أن يدفع الجزية ( ضريبة الراس ) بسبب بقائه حيا ، ويجب إحتقاره وإيذاؤه . أما عن سكان العالم فالتشريعات السنية فى الأزهر وفى الوهابية تقسم العالم الى معسكرين : ( دار السلام والايمان / التى يعيش فيها المسلمون ) و ( دار الحرب والكفر / التى تتمثل أساسا فى الغرب المسيحى ) ,الواجب فى تشريعات السنيين والأزهر هو الجهاد وقتال دار الكفر الى نهاية العالم وقيام الساعة . هذه الشريعة السنية الوهابية نجحت السعودية فى نشرها بين الجاليات المسلمة فى أوربا وأمريكا خلال آلاف المساجد التى أنشأتها السعودية ، والتى يقوم بالتدريس فيها خريجو الأزهر وأئمة الوهابية . ولهذا تنجح داعش فى تجنيد الشباب المسلم فى اوربا وأمريكا ليقوموا بالجهاد السنى الوهابى بتفجير أنفسهم لقتل الأبرياء عشوائيا .
فى إصلاح الأزهر لابد من إصلاح مناهجه . وهذا ما ننادى به بلا فائدة لأن قادة الأزهر الذين ينشرون دين داعش متمسكين بمناهج داعش الدراسية فى الأزهر . وبالتالى نسأل : هل داعش تنشر ثقافة السلام والتسامح ؟ إذا كانت كذلك فالأزهر ينشر ثقافة السلام والتسامح .
سؤال : وما تأثير ما يدرس في الأزهر على خريجيه من الآمة والدعاة؟
الجواب :
د . عمر عبد الرحمن شيخ الجماعة الاسلامية والذى مات فى سجن أمريكى كان أستاذا فى جامعة الأزهر . الطلبة الأزهريون أتعبوا السيسى بمظاهراتهم العنيفة ، معظم طلبة الأزهر وهابيون ينتمون إما الى الاحوان وتنظيماتهم الحركية وإما الى السلفية وتنظيماتها الدعوية . والوهابية تتحرك وتنتشر فى مصر تسير على ساقين : الاخوان والسلفية ، يعززها الاعلام والمساجد ، والقوانين التى تمنع مناقشة الوهابية وتسجن من ينتقدها بتهمة إزدراء الدين . وقد حكموا على بعض اهل القرآن بالسجن ثلاث الى خمس سنوات بهذه التهمة عام 2001 . وهى تخمة تنتظرنى لو عُدت الى مصر . لا يمكن للوهابية أن تبقى وتستمر إلا بحماية النظام الحاكم لها وتجريمه من ينتقدهأ إذا تركها بلا حماية تسقط مع أى نقاش . وفى ظل حماية النظام المصرى للوهابية ترى دُعاة الأزهر ينشرون التعصب الدينى والترف الدينى فى مصر وخارجها . لأن مناهج الأزهر التى درسوها جعلت هذا الارهاب دينا وجهادا مُلزما . ولا ننسى أن ألزهر قد توسع جدا فى مصر . فى الثلاثينيات من القرن الماضى لم يكن هناك سوى جامعة الأزهر بثلاثة كليات ومعهدى القاهرة وطنطا . الآن ومن عصر السادات وحتى الآن أصبحت للأزهر جامعات فى معظم محافظات مصر ، وأنتشر تعليمه الاعدادى والثانوى فى كل الريف والمدن المصرية . وبهذا تم تخريب العقلية المصرية وتشبعها بالوهابية . وفقدت مصر ليبراليتها الدينية التى كانت فى الماضى قبل توسع الأزهر ( 1860 : 1975 ) .
سؤال : هل تصب تعاليم الأزهر في صالح حرية الرأي، حرية الدين، حقوق المرأة والأقليات؟ -
الجواب :
أنا تعرضت للإضطهاد فى جامعة الأزهر ثلاث سنوات ( 1977 : 1980 ) بسبب رسالتى للدكتوراة التى كانت تناقش عقائد التصوف السنى . ثم تعرضت لاضطهاد آخر عامين ( 1985 : 1987 ) بسبب خمس مؤلفات تناقش عقائد السُّنّة . وانتهى الأمر بفصلى من الجامعة فى مارس 1987 ، ثم وضعى فى السجن مع أول مجموعة من أتباعى فى أواخر العام 1987 ، وأطلقوا علينا ( القرآنيين ) . وتعرض أهل القرآن لموجة ثانية من الاعتقال عام 2000: 2001 بسبب إلحاح الأزهر والسعودية فهربت الى أمريكا . وتوالت موجات الاعتقال للقرآنيين خصوصا من أهلى بسبب إصرار شيخ الأزهر السابق محمد سيد طنطاوى على معاقبتى . إعتقلوا بعض اهل القرآن عام 2007 ثم عام 2009 . ومنذ عامين فى نظام السيسى ومشيخة أحمد الطيب شيخ الأزهر الحالى كانت الموجة الرابعة لاعتقال القرآنيين وكلهم من أهلى . هذا بسبب جهادنا السلمى فى الحرب الفكرية ضد الوهابيين من خلال موقعنا ( أهل القرآن ) ومن خلال المركز العالمى للقرآن الكريم فى فرجينيا قرب واشنطن . نحن خبراء فى الحرب الفكرية ضد داعش وأخواتها ، وحين كنت استاذا زئرا لمركز وودرو ويلسون الأمريكى د قدمت بحثا عن قواعد الحرب الفكرية ضد الجهاديين ، وهو منشور فى موقعنا ( Rules of engagement in war of ideas against Jihadists
http://www.ahl-alquran.com/arabic/book_main.php?main_id=76
نحن نؤكد من خلال القرآن الكريم أنه لاوجود لعقوبة ضد المرتد . ومنشور فى موقعنا كتاب عن هذا :
The penalty of apostasy between Islam and the Sunny jurisprudence
http://www.ahl-alquran.com/arabic/book_main.php?main_id=91
Hisbah: A Historical Overview: Defending Dr. Nasr Abou Zeid
http://www.ahl-alquran.com/arabic/book_main.php?main_id=99
وفى عملى استاذا زائرا فى المفوضية الأمريكية للحرية الدينية قدمت لهم بحثا يؤكد أن حرية الدين مطلقة فى الاسلام عكس الوهابية :
Religious freedom between Islam and fanatic Muslims
http://www.ahl-alquran.com/arabic/book_main.php?main_id=75
وكتبنا فى حق المرأة فى رئاسة الدولة الاسلامية وحقها فى الترقى فى عملها كالرجل . وهذا منشور فى موقعنا :Women s Right to Aspire to the Presidency of Any Islamic State:
http://www.ahl-alquran.com/arabic/book_main.php?main_id=79
وكتبنا عن إضطهاد الأقباط وتناقضه مع الاسلام :
The Persecution of Copts after the Arab Conquest
http://www.ahl-alquran.com/arabic/book_main.php?main_id=95
ومنشور لى بضعة آلاف من الكتب والمقالات والفتاوى تعتبر مادة أساسا للحرب الفكرية ضد الارهاب السنى :
http://www.ahl-alquran.com/English/profile.php?main_id=1
. وفى كل ما نكتب نعرض ما يقولونه فى شريعتهم السنية على القرآن ونثبت تناقضهم مع القرآن وكفرهم بالاسلام . ولهذا تبذل السعودية والأزهر جهدها فى التضييق على القرآنيين فى مصر وغيرها ويحاولون بكل نفوذهم التعتيم علينا حتى لا تصل دعوتنا التنويرية السلمية الاصلاحية الى عموم المسلمين .
سؤال : يدعي قيادات الأزهر بأنه يمثل الوسطية في الإسلامية، فهل هذا صحيح؟
الجواب :
هم متطرفون متعصبون وهابيون داعشيون .
سؤال :ما الدور الذي يلعبه الأزهر في العالم الإسلامي؟
الجواب :
ينشر الوهابية وثقافة داعش وجهادها فى قتل الأبرياء عشوائيا
سؤال : وما علاقة ما يدرسه الأزهر بالتشدد الإسلامي؟
الجواب :
أولا : لا أوافق على تعبير ( التشدد الاسلامى ) و ( الحركات الاسلامية ) و ( الاخوان المسلمون ) و ( الجماعات الاسلامية ) . هذا يساعدهم فى كذبتهم الكبرى وهى أنهم يمثلون الاسلام . هم يمثلون الوهابية التى تناقض الاسلام ، وهم أعدى أعداء الاسلام . وطبقا للقرآن الكريم فلا يوجد بشر ــ حتى النبى محمد نفسه ـ يمثل الاسلام . الاسلام أوامر ونواهى يمثلها القرآن الكريم . والنبى محمد كان بشرا ، وكان يخطىء ويتوب ، وسيتعرض للحساب يوم القيامة . الذى يمثل الاسلام لا يمكن أن يتعرض للحساب يوم القيامة . خطورة نسبتهم الى الاسلام تتمثل فى تحميل الاسلام أوزار جرائمهم ، وتقوية زعمهم بأن من يهاجمهم يهاجم دين الاسلام ، وهذا يعضّد مكانتهم بين عوام المسلمين . لا بد من الكف عن وصفهم بالاسلاميين ، ووصفهم بدينهم الحقيقى ( وهابيون ).
ثانيا : مناهج الأزهر كما قلنا لا علاقة لها بالتسامح الاسلامى . هى تشدد وتزمت سنى وهابى داعشى .
سؤال : هناك دعوات كثيرة لتجديد الخطاب الديني أو الإصلاح الديني في الإسلام، إلا أن هذه الدعوات لم تترجم حتى الآن من قبل الأزهر. ما الذي يحول دون ذلك؟
الجواب :
إصلاح الأزهر يأتى فى إطار إصلاح سياسى وتشريعى يؤسس لدولة ديمقراطية حقيقية لأن نظام الحكم المستبد يحتاج الى مؤسسة دينية يركبها ويركب بها الشعب . والأزهر أقدم مؤسسة دينية فى مصر بل وفى بلاد المسلمين . تم بناؤه عام 972 ، ولا يزال سائدا متحكما فى الحياة الدينية للمصريين وصاحب تأثير فى العالم السنى الصوفى المسلم ( حوالى مليار مسلم ) . وهو مؤسسة دينية من الصعب جدا تطويرها لأن القائمين عليها لا يعرفون علما بل نفاق الحاكم إذا كان قويا والمزايدة عليه إذا كان ضعيفا .
الامام محمد عبده ( 1849 : 1905 ) ــ رائد الاصلاح الدينى فى مصر والعالم العربى ــ دعا الى الرجوع الى القرآن وقال : ( ان المسلمين ليس لهم إمام في هذا العصر غير القرآن وإن الإسلام الصحيح هو ماكان عليه الصدر الأول قبل ظهور الفتن ) وقال عن الأحاديث السنية التى يقوم عليها دين السنى : ( لايمكن أن يعتبر حديث من أحاديث الآحاد دليلاً على العقيدة ).وقال عن الكتب التى كان الأزهر يدرسها ـ ولا يزال ـ :( لايمكن لهذه الأمة أن تقوم مادامت هذه الكتب فيها ، ولن تقوم إلا بالروح التي كانت في القرن الأول، وهو القرآن وكل ماعاده فهو حجاب قائم بينه وبين العلم والعمل ).
خليفة الامام محمد عبده وهو اللبنانى رشيد رضا خان رسالة شيخه الاصلاحية وتحالف مع مؤسس الدولة السعودية عبد العزيز آل سعود فى نشر الوهابية فى مصر ، وهو الذى أسس الاخوان المسلمين فى مصر عبر تلميذه حسن البنا . ونكتب الان فى موقعنا عن هذا فى سلسلة مقالات كتاب جديد عن ( نشأة وتطور الأديان الأرضية للمحمديين )..
أهل القرآن ظهروا رد فعل إيجابيا ضد السيطرة الوهابية على مصر والأزهر . وعانينيا ولا زلنا نعانى . ودعونا الى إصلاح الأزهر فى قانونه وفى مناهجه ، حين كنا فى مصر من خلال مشروع ( إصلاح التعليم المصرى ليكون أكثر تسامحا مع الأقباط ) والذى تبناه مركز ابن خلدون وكنت أنا العنصر الأساس فيه . فى أمريكا دعوت الى اصلاح الأزهر فى كتب منشورة فى موقعنا بالعربية والانجليزية ، منها :
The Seven Principles of the Real Islamic Sharia and How to Apply Them
http://www.ahl-alquran.com/arabic/book_main.php?main_id=80
A Witness of the Earliest Months of The Presidential Term of The Egyptian President Al-Sisi
http://www.ahl-alquran.com/arabic/book_main.php?main_id=77
The Cursed Religion of ISIS
http://www.ahl-alquran.com/arabic/book_main.php?main_id=73






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رشيد رضا خادما لعبد العزيز قبل أن يقابل عبد العزيز
- رشيد رضا والشريف حسين حاكم الحجاز
- نملك قوة المعلومة ولكن إمكاناتنا معدومة
- رشيد رضا عميلا لانجلترة ( بين رشيد رضا واسمهان ).!
- رشيد رضا : شخصيته بين النفاق والتعصب
- المحمديون وتضييع العبادة الاسلامية
- ليس سارقا من يسرق حقه من المستبد .
- فى سبيل زيارة الحبيب فقدت أبى وأمى من 25 عاما . !!
- يحملون أوزارهم وأوزار أتباعهم .!
- القاموس القرآنى ( الفتح )
- بين التشريع والقصص : بعض القصص يؤخذ من التشريع وليس العكس
- أنا .. حيران .!!
- الوزر المضاعف على الكهنوت يوم القيامة
- نشر الوهابية فى مصر بين عبد العزيز آل سعود و رشيد رضا .
- القاموس القرآنى : ( يقين / شك / ريب )
- ما رأى الوهابية فى هذا ( انفتاح ) سلفهم الصالح مع النساء ؟
- كدنا نيأس .!!
- نداء الى الرئيس دونالد ترامب
- لمحة عن وحشية الوهابية فى تأسيس الدولة السعودية الراهنة
- دين الوهابية : إما أن نحكمكم ونتحكّم فيكم وإما نقتلكم وندخلك ...


المزيد.....




- التيار الصدري في العراق يعلن جهوزيته لـ-الدفاع- عن المسجد ال ...
- الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين زياد النخالة: إ ...
- الناطق العسكري لكتائب القسام ابو عبيدة: إذا لم يفك العدو الح ...
- الناطق باسم -كتائب القسام-: إذا لم يفك العدو الحصار عن المسج ...
- مواجهات عنيفة في المسجد الأقصى عقب اقتحامه مجددا من قوات الا ...
- آخر أخبار مواجهات القدس: تجدد الاشتباكات داخل المسجد الأقصى ...
- الشرطة الإسرائيلية تقتحم باحات المسجد الأقصى وتطرد عدد من ال ...
- حريق في شجرة بباحات المسجد الأقصي المبارك بعد إلقاء الاحتلال ...
- رئيس المجلس السياسي الأعلى باليمن: ندعو شعوب الأمة العربية و ...
- في الأقصى ملحمة ومستشار ابن زايد يتباهى باليهود ويثير استفزا ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - حوار مع الاستاذ مجدى سمعان مراسل الديلى تليجراف فى القاهرة