أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كرار عزالدين ثجيل - البقاء لمن ؟!














المزيد.....

البقاء لمن ؟!


كرار عزالدين ثجيل

الحوار المتمدن-العدد: 5307 - 2016 / 10 / 7 - 10:34
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


عندما وضعت الفلسفة الحديثة المتمثلة بقطبيها (ديكارت) و(بيكون)
نظريتها الحديثة والتي قلبت جميع النظريات الفلسفية السابقة وأدت الى تطور العلوم وسيطرة الانسان على الطبيعة سيطرة شبه كاملة واصبح العلم في خدمة الانسان لا في خدمة (الحقيقة المطلقة )
هكذا قامت الفلسفة الحديثة بالغاء الصفة القدسية للعلم ليتمحور حول صفته المادية واتجاهه الى كشف اسرار الطبيعة ليحقق المنفعة للانسان
وعندما تم اكتشاف الكثير من اسرار الطبيعة ظهرت الاكتشافات الداروينية ومنها نظرية (النشوء والارتقاء) في مفهوم البقاء ؟؟
لكن السؤال هو (البقاء لمن )
هنا لعبت الايديولوجيات الكبرى على مفهوم البقاء لمن
وظهرت نظريات تقول ان اصل مفهوم البقاء هو (للاقوى) ومنها النظرية التي تسمى
(الداروينية الاجتماعية )
ومفاهيمها تقوم على ان الافراد داخل المجتمع يتنافسون من اجل البقاء وان المتفوقين من الافراد والمجموعات يصبحون ذوي نفوذ وثراء ويؤكد اصحاب هذه النظرية ان الافراد الذين باستطاعتهم البقاء بشكل افضل يثبتون مقدرتهم تلك عن طريق اما السلالات !! والمراكز الاجتماعية ؟؟(النازية)
او تكديس الممتلكات والثروة (الرأسمالية)
ووفقآ للنظرية فان على الافراد والمجموعات التنافس فيما بينهم او الصراع من اجل
(البقاء) وهناك نظرية تقول ان (البقاء للاصلح)
والاصلح هي كلمة تم تفسيرها الى عدة تفاسير ومثال على ذلك اعتبروا الماركسيون ان الاصلح هم الطبقات الكادحة من العمال والفلاحين
(البروليتارية)
اما اصحاب الايديولوجيات الدينية انقسموا الى فريقين الفريق الاول ايد نظرية البقاء للاصلح واعتبر ان كلمة الاصلح تعني الانسان الذي يحمل اخلاق سماوية
(رجل الدين) واما الفريق الثاني رفض كلمة الاصلح لانه اعتقد انها تفسر ان الاخلاق هي من تطور الطبيعة وهذا يعني ان الاخلاق هي غير سماوية ؟ وهذا التفسير للاخلاق يؤدي الى الالحاد
الحقيقة هو ان داروين لم يقل ان البقاء هو للاقوى او للاصلح بل خلص الى القول بأن الحياة على الارض هي عملية دينامية وتمر دائمآ بعملية تطور عبر الانتقاء الطبيعي وان هناك كائنات تلائم نفسها افضل من غيرها للظروف البيئية المحيطة بها وهي صاحبة الحظ الأوفر للتكاثر وهذا يعني ان
البقاء هو (للاكثر ملاءمة وتكيف )
وليس للاقوى او الاصلح
واخيرآ
اثبتت الانظمة الليبرالية انها من اكثر النظم ملاءمة وتكيف






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- حماية لا يمكن أن توفرها إلا الأم.. اختبار جديد يظهر أن الأطف ...
- -قاتل صامت- ربما لم تسمع به من قبل.. معرفة أعراض تمدد الأوعي ...
- القاهرة توفد وزيرين معا إلى الخرطوم
- مصر تعلن نتائج التحقيق في حادث تصادم قطارين بمحافظة سوهاج
- عقب انفجار بركان.. رماد كثيف يغطي جزيرة سانت فانسنت
- وزير الدفاع الأمريكي يؤكد -الالتزام الكامل بأمن إسرائيل-
- عقب انفجار بركان.. رماد كثيف يغطي جزيرة سانت فانسنت
- مصر تعلن نتائج التحقيق في حادث تصادم قطارين بمحافظة سوهاج
- خلافات عميقة تعكر الأجواء في بايرن قبل مواجهة سان جيرمان
- لجنة الانتخابات الفلسطينية تقبل اعتراضا واحدا من 231 ضد مرشح ...


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كرار عزالدين ثجيل - البقاء لمن ؟!