أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - روشن قاسم - هل ستحمل ذكرى الاحصاء استحقاق الحل؟














المزيد.....

هل ستحمل ذكرى الاحصاء استحقاق الحل؟


روشن قاسم

الحوار المتمدن-العدد: 1343 - 2005 / 10 / 10 - 05:59
المحور: حقوق الانسان
    


في خضم الأحداث التي تثقل كاهل الأجهزة الحاكمة في سوريا , والتي أصبحت عرضة للأسئلة القلقة وكذلك الاستجواب من قبل المجتمع الدولي, وخيارات الإجراءات التي لا تروق لساسة السلطة السورية الغارقة في الشعارات السرابية (الفاخرة!)، والتحدث بغطرسة عن نعمة الاستقرار الداخلي (المكبل بالقيود ورصانة الفعل القمعي) و المتمسكة بالقرارات ( السيادية )المستقلة، التي اغرقت البلاد في حضيض الممارسات اللاانسانية منذ أربعة عقود ونيف ، اذ أفقدت المواطن أدنى مقومات الحقوق واختلط الواجب بالفساد ، في خضم هذه الأحداث لا بد لنا الوقوف على تداعيات الموقف الهزيل الذي تعيشه دولة الأجهزة هذه .
ان امتلاك سوريا لترسانة أسلحة الدمار النفسي والعقلي وكذلك الثقافي ، أدى إلى السيطرة على ردود الفعل جراء أي فعل إقصائي أو تجريدي لحق المواطن، وسحق أي طفرة (لا) عن المكمومين (نعم)‘ واجتهادات اجهزتها في استنباط رؤى تشطح بالتنكيل والغبن ، مما جعلت من البيئة السياسية السورية شاذة الحركة في دورة التفاعلات مع كل المستجدات التي تمس مفردات منهجها السياسي(السلطوي) المتبع، بيد ان الديمقراطية تنتعش في ثورتها الثقلية على معدة أقطاب الاستبداد.
و ان الإحصاء الاستثنائي الجائر(1962) كان من جملة المشاريع القمعية بحق الكرد في سوريا ، والتي جرد بموجبها عشرات الآلاف من حق المواطنة، وهذا الاجراء ليس إلا حلقة من سلسلة ممارسات سفيهة المستوى الإنساني بحق شعب أعزل بعيد كل البعد عن مخططات العقلنة الشوفينية والقومجية ، متآمرة على الوحدة الوطنية والواقع الديموغرافي لتوزع الأثنيات، وجائرة بحق التاريخ من خلال تزييفه وخلطه، ساعية إلى نشر ثقافة الهيمنة الفئوية وشرذمة المنطق الاجتماعي ، متمسكة بأسنانها بهوَس محو الآخر ، متحولة في نهاية المطاف إلى مافيوليزيم لا يهمها سوى مصالحها الضيقة .
إن مبادرات سوريا الخجولة للإصلاح في مؤتمر البعث كان بمثابة (سحابة صيف ) ،و شح قراراتها في أزمة تصريحات الوعود ، حمل معضلة، طفح الكيل من حلها أو حلحلتها ، حتى بات المشهد لا يحتاج الى عناء لرصد حالة التخبط بين الوعد والإخلاف ، وهامش الحرية مع الأحكام العرفية ، والأحزاب مع الحزب الواحد ، أدى بها الى العجز عن غسل ماء وجهها.
في ضوء المستجدات الحالية، القوى التي كانت (مغضوب عليها) والشرائح التي انتهكت ثقافاتها بحذافيرها، والجماعات التي شعرت بالدونية والغبن، ما عادت آبهة بالخوف والوجل.
فإلى أي مدى تستطيع الأجهزة الوقوف ضد الانفتاح ؟ وماذا عن مناهضتها التاريخ والمشيئة الإلهية والكرد؟ وأي ضرب من الجنون ستتبعه من الآن.؟
بيد ان مماطلتها في سحق هذا الإجراء السافر سيحمل استحقاق عهد غابر ضيقت فيه الأنفاس على الكرد حتى شبعت، وسيدرجه التاريخ في صفحات وأد العيش وطمس الحياة بامتياز.
هل ذكرى الإحصاء سيستجدي منها نظرة مهذبة لمنعتها الكاذبة ؟ أم أنها) ستفر إلى الماضي خوفاً من الاستحقاقات القادمة( .؟






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- اعتقال موظفة رفضت إعادة أكثر من مليون دولار أودعت في حسابها ...
- -النواب- المصري يوافق على اتفاقية مع البنك الأفريقي بشأن الإ ...
- مقتل أربعة في هجوم لـ-داعش- استهدف منشآت عدة منظمات إغاثة في ...
- ميساء شجاع الدين: غياب الهوية الوطنية وعدم وجود رو?ية سياسية ...
- البابا فرنسيس يحيي قداساً مع سجناء ولاجئين
- في 22 دولة.. مبادرة للهلال الأحمر القطري لتوفير لقاح كورونا ...
- أحكام على أسرى وتمديد اعتقال آخرين وإفراجات
- إيطاليا تفرج عن سفينة إنقاذ المهاجرين -ألان كردي- المحتجزة
- الإحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة والقدس ويتوغل في غزة
- هيئة الأسرى ونادي الأسير يكرمان الأسير المحرر أبو السباع في ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - روشن قاسم - هل ستحمل ذكرى الاحصاء استحقاق الحل؟