أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمال رقايق - 28أيلول














المزيد.....

28أيلول


أمال رقايق

الحوار المتمدن-العدد: 4590 - 2014 / 10 / 1 - 16:05
المحور: الادب والفن
    


ستشذبين شجر الدنيا،، حزينة كربَّة قديمة
أهديك الزمن المبعثر، الأتربة الحمراء الصاخبةَ..
متاع الأرخبيلات في حلمنا البربري...
هذا الشتاءُ الخاسرُ
الوسادة المهجورة
العشب المتفاجئ في بهجة القبَّراتِ..
.
.
ملآنة بجنونكِ،، ولا تتسعيـنَ!!

..

تختبئين في ليلِ النقطةِ،
برزخًا يصير الموعدُ...
فضَّة ذائبَة على القيتاراتِ النهريةِ...
..رأيتكِ تبدأين تفرّغك من ليل اللهِ،
والغروبُ عرشكِ الشاغرُ...
متهوّرةً بالرعد المتقاطر من عقلكِ
وبالأنخــــابِ المسدولةِ.

في ليل النقطةِ
...
..
.
مشتتة في الآبادِ،،
حوارَ غيمات مستعجلة،
وكلُّ ما سبق سجون الأبجديةِ...
كنتُ..
حلمًا يستقبلُ صعاليكَ التجريبِ
فما تقولين الآن وعلى عرشكِ
تورقُ الآفاتُ العاطفيةُ،
فوقها الندى المسعورُ..
على ضفافكِ يرتعدون،،
في انسجام خرافيٍّ لنشيدٍ كنتِهِ...
مازالت الوطاويط تحذرني على مضضٍ،
وقلبكِ يرشحُني كي أفككهُ،، عصابة من القصائدِ..
مسودة لضجيجٍ يرافقني إليكِ... أو زرقة آيلةَ
للانفجار.....مثلكِ، في ليل النقطة
..
مكتظة عن آخري بالأجنحةِ
ليلُ اللآلئ يحرسني،
ليل الورداتِ الهمجياتِ
يا وردتي..
ليلٌ تحت النقطة
..
..
خذيني إلى فمي،،
أنا المزركشة بالرؤى...
عابرةُ القصور الرمليةِ البيضاء،
على حافة المفهوم أكون،،
أتخفف من ورشة الذكرياتِ...
فكم مرة تبخرتُ من بكاء الحرائقِ،
تحملني الخرائط إلى داخلي،
هو العالم إذن منحدرا من تلة الآلهة،
ودمعتي الأخيرة،، تتفقدُكِ قبل الكلامِ..
أضيفكِ دائخةً،، مهذبة الأعصابِ لي...
فلنراقب هذا الزلزال من شقوق الحكايةِ،
لماذا العواءُ وفي المعادنِ صوت البارحةِ
وانتقام الآفاقِ يا... جنية بلادها الصدى
جنية.... بلا حذاء
على العمود الفقري لمدينتي تتسكع
وإلى كهف السلالاتِ في دمعتي.
دمعتي، هل تذكرين؟ ليلُ النقطة!
..
..
من هذا الوطن "المقلد" أين فراركِ،
ومن فراديسِ السناجبِ الذهبيةِ،،
من أقصر دربٍ فلتهربي...
اهربي كنسخة أصلية لقطارٍ ملوَّن..
كالعمرِ الذي فاتهُ أن يستريحَ،
..
..
كالطفولة أيضًا،،،،
سأجنبكِ الأطباق المسحورةَ...
"لهذه الأبخرة، رأيتك،، لا تتسعين"
لهذا التفوق المسرحي...
لهذه الهضبة السوداء تتوسطُ بحرَ الأحلام
أيتها النورسةً.... ارتفعي وحيدة وعزلاءَ
في العبارة النباتيةِ.... وحدكِ أجل....
أراكِ... تستعيدين حذاءك الأوَّلَ
ترفرفين بدمك الأرجوحةِ على رأس غيمة!



#أمال_رقايق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الوصيَّة ذات القبّعة المزركشة بالمناقير
- أنا أتّهم -نسخة عربية-


المزيد.....




- وفاة فنانة مصرية كبيرة بعد صراع مع المرض
- الانتخابات الرئاسية التونسية 2024: قيس سعيد ومغني الراب كادو ...
- انطلاق المعرض الوطني للكتاب التونسي
- سلمان رشدي يتحدث لأول مرة بعد نجاته من الموت
- كما في الأفلام.. أكبر وأغرب عمليتي سطو في بريطانيا!
- الغاوون , عامية جديدة ,إخترنا لك :قصيدة (إنحناءة ال f), بقلم ...
- مصر.. لماذا أوقفت المحكمة حبس الفنانة منة شلبي رغم حيازتها ل ...
- التشكيلي الأردني محمد الجالوس: العمل الفني لا يقدم الحقيقة ك ...
- بمشاركة فنانين من الوطن العربي.. مسلسلان عن معاوية بن أبي سف ...
- فنان مصري يروي لحظات صعبة عاشها جراء الهزة الأرضية


المزيد.....

- ترجمة (عشق سرّي / حكاية إينيسّا ولينين) لريتانّا أرميني (1) / أسماء غريب
- الرواية الفلسطينية- مرحلة النضوج / رياض كامل
- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمال رقايق - 28أيلول