أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - ابو هريرة وبنات طنطا














المزيد.....

ابو هريرة وبنات طنطا


أحمد صبحى منصور

الحوار المتمدن-العدد: 3901 - 2012 / 11 / 4 - 09:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أولا :
جاءنى هذا السؤال فى باب الفتاوى على موقعنا ( أهل القرآن ) : ( قرأت أنك وانت طالب فى الثانوى الأزهرى كتبت كتابا تهاجم فيه أبو هريرة . أين هذا الكتاب ؟ ولماذا لا تنشره على الموقع ؟ ). وأردّ عليه بهذا المقال المختصر :
( لم يحدث أن ألّفت كتابا وأنا فى الثانوى الأزهرى . أول كتاب ألفته كان بحث الماجيستير عام 1975 ، وكان عن أثر العصبية القبلية فى الدولة الأموية ، وسننشره فى الموقع بعون الله جل وعلا .
أما علاقتى بأبى هريرة حين كنت فى مرحلة المراهقة فى المعهد الثانوى الأزهرى بالزقازيق فلها قصّة طريفة ، أجرؤ على ذكرها مع الاعتذار مقدما . كنت وقتها مشهورا بالتفوق الدراسى والمشاغبة معا . المشاغبة مع المدرسين ، والاستخفاف بمقررات الأزهر خصوصا الفقه والحديث والتوحيد والتفسير ، كنت لا أملّ من التندر عليها فى الفصل وفى جلسات التهريج الشبابى . فى هذا الوقت ـ وفى لهيب فترة المراهقة ـ شاع شعر زجل منسوب لصلاح جاهين يتغزّل فيه ببنات التعليم الثانوى فى مدينة طنطا ، كن قد إبتدعن طريقة فى حمل الشنطة ـ أو الحقيبة المدرسية ـ على الظهر بحيث تتدلى على المؤخّرة ، وكان هذا مفجّرا لآهات المراهقين الذكور وقتها ، فكتب صلاح جاهين هذا الشعر يتمنى فيه أن يسقط قتيلا ويؤخذ جلده ليصبح شنطة تحملها بنات طنطا بنفس الطريقة . يقول :
حلاوتكم يا بنات طنطا
يا بتوع الثانويات .
وانتم شايلين الشنطة
وعيونكم بتقول آهات.
يا ما نفسى أنطسّ أونطة
وتدوسنى العربيات
وأصبح فى ايديكم شنطة
يا حلوين يا بنات طنطا
يا بتوع الثانويات .
أعجبنى الشعر ، ولكن لم يعجبنى إنحيازه لبنات طنطا لأننى كنت مغرما وقتها ببنات المنصورة معتقدا أنهنّ أجمل بنات العالم . فقمت بالرد على هذا الشعر بتأليف حديث زعمت أن راويه هو أبو هريرة . يقول : ( روى أبوهريرة : سئل شيخ الأزهر ـ سخمط الله وجهه ـ عن أحب البنات اليه ، فقال : بنات القاهرة ، قيل ثم من ؟ قال بنات الشرقية ، قيل ثم من ؟ قال بنات طنطا ، قيل ثم من ؟ ..وكان مضطجعا فاعتدل وجلس وقال : ألا .. وبنات المنصورة..ألا .. وبنات المنصورة ..ألا .. وبنات المنصورة .. ومازال يكررها حتى أنزل . وفى رواية : حتى أمنى . ).
شاع هذا الحديث وذاع .. وحين أصبحت طالبا فى كلية اللغة العربية سمعته متداولا فى جنيات الأزهر ،، مع زيادات تقول ( حتى قلنا ليته سكت ..) .
هذا يذكرنى بحديث آخر مشهور كان يحلو للشيوخ ونحن فى الثانوى ترديده فى مناسبة عيد الآم ، وهو موجود فى البخارى ، ويولع به الخطباء وسائر الجهلة حتى الآن ، وهو يزعم أن بعضهم سأل النبى : ( من أحق الناس بحسن صحابتى ، قال : أمك ، قال ثم من ؟ قال أمك ، قال ثم من . قال أبوك .) فى الثانوى الأزهرى كنت أرد على هذا الحديث بأن الله جل وعلا أمر بالاحسان للوالدين معا دون تخصيص للأم ، وفرض للوالدين معا نفس الحقوق فى الارث وفى الوصية دون تخصيص للأم . وقوبل إعتراضى بالاستخفاف لأن الاستشهاد بالقرآن يومئذ لم يكن مجديا . لذا بادرت بوضع رواية فكاهية للحديث تقول :سئل أبو هريرة :( من أحق الناس بحسن صحابتى ، قال : أمك ، قال ثم من ؟ قال أمك ، قال ثم من قال أمك ، قال ثم من ؟ قال : إمشى يا .. أمك ). وما بين السطور لفظ قبيح .
الخرافة الدينية لا يمكن سحقها بمجرد التأصيل العلمى الذى يظهر ويثبت أنها خرافة . لا بد من السخرية منها لتهبط من عليائها وتصبح محلا للتندر والضحك والاستخفاف .. ومن العدل أن ترد على من يتلاعب بعقولنا بأن تسخر منه ومن أكاذيبه وإفتراءاته ، بل من الواجب الدينى والوطنى والانسانى أن نرد بالسخرية والتندر على أصحاب الخرافات الذين يريدون ركوب ظهورنا بدينهم الخرافى فكيف للمعتوهين المتخلفين عقليا أن يحكموا أمة من الأسوياء ؟ إنّ من المضحك أن ترى جاموسة تركب إنسانا ، أو أن ترى بقرة تقوم بالتدريس فى الجامعة ، أو تسمع الى حمار يغنّى فى حفل أوسكار . ومن المضحك أكثر أن ترى سلفيا إخوانيا وهابيا يحكم أمة من العقلاء المحترمين !.
أخيرا :
1 ـ أكتب هذا المقال وأنشره هنا بعد يومين من تدمير موقعنا ( أهل القرآن ) للمرة الثالثة . أهدى هذا المقال وما يليه للوهابيين شرّ أمة أخرجت للناس ، أولئك الذين ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله جل وعلا ، فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ، ثم بعون الله جل وعلا سيُغلبون ثم بعونه جل وعلا الى جهنم يُحشرون .
2 ـ لم يفلح المنع والحجب والقمع يوما فى وأد قلم حُرّ ، ولن تستطيع ظلمات الدنيا أن تخفى شمعة منيرة . وسيظل قلمى بعون الله جل وعلا شوكة نار فى أدبار الوهابيين ما بقى فى الدنيا إنترنت ..
3 ـ ويا أيها الوهابيون إننى أزدرى دينكم ..إبتغاء مرضاة الله جل وعلا .. !!






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أهل القرآن والاحتراف السياسى
- من (ذهب) المعزّ الفاطمى و( سيفه) الى ( نووى) آية الله الايرا ...
- يا حلو يا أسمر ..!!
- درس لا زلت أعيشه ..
- دروس .!!
- يا زبدة ..يا جواهر .!!
- العسكر سبب خراب الريف المصرى.. فهل سيقوم الاخوان بتعميره ؟
- خاتمة كتاب ( المجتمع المصرى ..فى عصر قايتباى )
- كائنة الشيخ البقاعي فى عصر قايتباى
- إبن الصيرفى قاضيا ظالما ومؤرخا ظالما
- نشرة أخبار مشايخ الشرع السّنى فى عصر قايتباى
- ( ريّا وسكينة ) في العصر المملوكي
- غرائب ومعتقدات وفواجع فى عصر قايتباى
- تقديس البخارى المصدر الأساس للشريعة السّنية فى عصر قايتباى
- الاحتفالات الدينية فى ظل تطبيق الشريعة السّنية فى عصر قايتبا ...
- كوارث للمصريين فى ظل تطبيق الشريعة فى عصر قايتباى
- أخبار النيل في عصر السلطان قايتباى
- الإنحلال الخلقى فى ظل تطبيق الشريعة السنية فى عصر السلطان قا ...
- إبن الصيرفى القاضى يزوّج طفلة من ( بلطجى ) طبقا للشريعة السّ ...
- لمجرد التذكرة : من بداية تدوين الدين السّنى الى إسطورة النسخ ...


المزيد.....




- فيديو.. آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة العيد في المسجد الأقصى
- إسرائيل.. اعتقالات واسعة على خلفية اضطرابات متواصلة بين الفل ...
- السعودية تطلق سراح رجل الأعمال بكر بن لادن بعد احتجازه في حم ...
- الكنيسة المصرية تصدر بيانا بشأن إعدام الراهب المشلوح
- السعودية تطلق سراح رجل الأعمال بكر بن لادن بعد احتجازه في حم ...
- بالفيديو.. يهود مسلحون يجوبون الشوارع في مدينة اللد بحثا عن ...
- وكالة: السعودية تطلق سراح رجل الأعمال بكر بن لادن
- بالصور: صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى
- مصر.. الكنيسة تصدر بيانا بشأن إعدام الراهب أشعياء المقاري
- - الانتقالي الجنوبي- يدين بشدة اقتحام المسجد الأقصى


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - ابو هريرة وبنات طنطا