أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - جابر جنزيل - كتابات مواقع الأنترنيت ..والأذن الصاغية














المزيد.....

كتابات مواقع الأنترنيت ..والأذن الصاغية


جابر جنزيل

الحوار المتمدن-العدد: 969 - 2004 / 9 / 27 - 11:26
المحور: اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن
    


يومياً . تنتج مواقع الأنترنيت العراقية ( كموقع الحوار المتمدن، وصوت العراق، وصفحة الطريق ....ألخ) عشرات ، بل قد تقترب

من ملامسة المئات، من مقالات ، ودراسات في شتى مجالات المعرفة ، تصب جلها في الشأن العراقي ،وملابساته ،محللة ،

ومقترحة حلول، وكاشفة لحقائق مخفية، ومعبرة عن آراء وأفكارعن الوضع العراق، ذات الصفات المعقدة ، والمركبة...ألخ.

منتجي هذه الكتابات، هم من خيرة مبدعي المعرفة والثقافة، والحريصين على أن نرى بلدنا العراق، خالي من ( فيروسات) الأرهاب

ومعوقي أعادة أعماره،ولكي نبني ماحلمنا به من ديمقراطية، وعدالة أجتماعية.

مقدمتي البسيطة هذه، أردت بها أن أطرح سؤالا ، وأظن أن الكثير منكم قد راوده السؤال عينه،وهو،هل هذا الكم المتنوع من الكتابات

في مواقع الأنترنيت العراقية يجد له أذن صاغية في عقول مسؤولينا ومؤسساتنا الرسمية ؟ أم لايعدوا كونه صرخة في وادي ،

أو ترفاً نخبوياً من السابق لأوانة التعاطي معهُ،أم أن مسؤولينا ومؤسساتنا الرسمية عصاميه لايعنيها ماينشر من كتابات في مواقعنا

الأنترنيتية،أم يحسب هذا الأمر على خانة التدخل في الشؤون الخاصة للمسؤول ومؤسسته الرسمية.

لاأعتقد أن كتابات الدكتور كاظم حبيب الرصينة ، والشاملة ، والمحملة بالهم العراقي ، تعد ترفاً ، أو لايمكن الأستفادة منها في الشأن

العراقي ، وقس على هذا الأمر الكثير من كتابنا المبدعين بشتى مشاربهم الفكرية ، والسياسية .

وهنا أود أن أخاطب وزراء حكومتنا ، وموؤسساتنا الرسمية ، الى ضرورة الأطلاع على ماينشر في مواقعنا الأنترنيتية ، من كتابات

تخص الشأن العراقي بكل تنويعاته ، من روحية التعاطي معه، كجهد معرفي ، يدعم نشاطها ، ويؤازره ، أن كان في الأتجاه الصحيح،

ويصوب أخطائها أن حادة عن الصواب ، وهنا لابأس من أيراد المقترح التالي ، دعماً لسؤالنا أعلاه ، وهو ، أستحداث مهمة في كل

وزارة من وزاراتنا وموؤسساتنا الرسمية ، شغلها الأساسي متابعة ماتنشره مواقعنا الأنترنيتية من كتابات ، والتفاعل معها خدمة

لمصلحة العراق وشعبه.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,974,942,450
- صهيل العباءات العراقية
- !!مجموعة أل 19 عشر المبشرة بالجنة00
- !!عيب ياقنواتنا الفضائية..العراقية والشرقية..
- كيف تدار منافذنا الحدودية؟
- لنجعل من الدستور المؤقت( بروفة) لدستورنا الدائم
- لروح بالدم نفديك يا ....
- مطبات الحوار المفتوح


المزيد.....




- كوريا الشمالية تحذر جارتها الجنوبية
- لقاء مثمر للتنسيقية المحلية لمنتدى المناصفة و المساواة بآيت ...
- ترامب يرشح القاضية المحافظة باريت لعضوية المحكمة العليا
- حمدوك يطالب برفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
- أعمال عنف خلال مظاهرة ضد قيود كورونا في مدريد
- قتلى وجرحى بحريق مجهول الأسباب بمحطة وقود إيرانية
- قراصنة يخترقون موقع الإعلام البيلاروسي ويبثون مشاهد للاحتجاج ...
- شركة مالكة لوسائل إعلام مصرية: -فبركنا- فيديو مظاهرات وأرسلن ...
- ترامب يرشح القاضية المحافظة إيمي كوني لعضوية المحكمة العليا ...
- الميثاق الأوروبي الجديد للهجرة واللجوء.. بين الترحيب والسخط ...


المزيد.....

- الفساد السياسي والأداء الإداري : دراسة في جدلية العلاقة / سالم سليمان
- تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني / عصام البغدادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - جابر جنزيل - كتابات مواقع الأنترنيت ..والأذن الصاغية