أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - وجدي عبد العزيز - شدي الحيل يا محلة














المزيد.....

شدي الحيل يا محلة


وجدي عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 2251 - 2008 / 4 / 14 - 08:24
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


تحتل مدينة المحلة الكبرى مكانة خاصة فى مصر، ورغم ذلك أشعر بأنها لم تأخذ حقها حتى الآن من الاهتمام والرعاية، ليس من جانب الحكومة والأجهزة المحلية فقط، بل ممن يهتمون برصد وقائع الحركة السياسية والعمالية فى مصر. عمال المحلة وأهاليها كانوا دائما فى مقدمة صفوف المطالبين بتحسين أحوال مصر، وتاريخهم حافل بالنضال العمالى السلمى، منذ تأسيس أكبر شركة للغزل والنسيج فى مصر والشرق الأوسط على يد الاقتصادى المصرى الكبير طلعت حرب.
اليوم.. يواجه عمال المحلة وأهاليها تحول مدينتهم الصغيرة إلى ثكنة عسكرية تحتل أخبارها مقدمة نشرات العالم، بسبب اللجوء لاستخدام العنف لوأد شرارة المطالبة من جديد بتحسين الأجور وتحقيق المطالب التى تغافلت عنها الحكومة. المشهد فى المحلة خلال الأيام الماضية يوحى بأن المحلة تم استهدافها من قبل الحكومة وناشطى الإنترنت، كل حسب حاجته.
الحكومة أفرطت فى استخدام القوة ضد متظاهرين لم يرفعوا سوى أصواتهم أمام عشرات الآلاف من جنود الأمن المركزى المسلحين بالهروات المكهربة والرصاص المطاطى والقنابل المسيلة للدموع، واتهمت الصبية الصغار بأعمال التخريب التى نفذها بلطجية الحزب الوطنى برعاية الشرطة، واغتالت براءة طفل فى الخامسة عشرة وهو فى شرفة منزله.
لذا فإن عمال وأهالى المحلة رددوا فى هتافاتهم "إحنا ماحرقناش ..إحنا مكسرناش"، فى محاولة لوقف تزييف الوعى الذى مارسه الإعلام المتبنى لرواية أشاوس الداخلية، ولعل هذا الهتاف يصل للناس رغم الحصار المضروب على المحلة ليسمعوا الهتاف المشهور "سامعين صوت المكن الداير.. بيقول بس كفاية مزلة ..نفس الصوت اللى فى حلوان بيقول شدى الحيل يا محلة".
وناشطو الإنترنت الداعون لما سمى كذباً إضراباً عاماً بدورهم ساهموا فيما حدث للمحلة عمالاً وأهالى، فليس من مصلحة أحد المزايدة على مجهود العمال السلمى للمطالبة بحقوقهم سوى بإعلان التضامن معهم وليس تطوير دعوتهم رغماً عنهم، ليتحملوا أكثر من طاقتهم من عنف الحكومة المعتمدة على الحكم بقانون الطوارئ، فى وقت تخاذلت فيه كل القوى السياسية والمدنية عن الدفاع عن المحلة.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- NEHAWU Statement on the attack on Palestine by apartheid Isr ...
- البرازيل: آلاف الأشخاص يتظاهرون احتجاجا على العنصرية وعنف ال ...
- URGENT: INTERNATIONAL MEETING OF SOLIDARITY WITH PALESTINE
- لماذا شكك جنرالات متقاعدون في حالة بايدن الصحية... خبير يكشف ...
- سلطنة عُمان تقرر إنهاء حظر حركة الأفراد والمركبات.. واستئناف ...
- الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) تطالب وزارة الصحة بالتراجع عن ...
- The second day of the WFTU Seminars with WFTU Affiliates in ...
- WFTU – ILC Preparatory Meeting
- منظمة الوحدة النقابية الأفريقية (OATUU): تضامن مع الشعب الفل ...
- بعد استهداف مقارهم في قطاع غزة: نقابة الصحفيين تطالب بتوفير ...


المزيد.....

- تاريخُ الحَركة العُمّالية بالمغربْ: بين مكَاسب الرّواد والوا ... / المناضل-ة
- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - وجدي عبد العزيز - شدي الحيل يا محلة