شارك-ي برأيك: الصراع الروسي - الجورجي

اقرا سجل الزوار/التعليقات

مساحة حرة : ساهم بالرأي والتعليق حول أي قضية أوموضوع

الاعلانات في  الحوار المتمدن استفتاء   أرشيف الاستفتاءات  



  

خدمة جديدة -  تجريبية
شارك في الحوار على الموضوع من خلال نظام مدموج بالفيسبوك - التعليق سينشر في الحوار المتمدن والفيسبوك في ان واحد


اختار اللغة         نتيجة البحث - 0 - الموضوع / عرض من - 1 - الى - 0 -
العدد: 18818 Tuesday, October 14, 2008  
egypt City/Country harmanazy الاسم
متوسط تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بغض النظر عن مايجرى من صراعات بين شعوب ما كان يدعى بالإتحاد السوفييتى والذى فقد ثقله فى العالم وأصبحت الولايات المتحدة هى البلد الأوحد والقوى الأولى العظمى فى العالم.. أتمنى أن تحل مشكلاتهم ويستعيد هذا البلد ذو الحضارة العريقة فى شتى مناحى الآداب والتكنولجيا والرياضة والعلوم.مجده .. يجب أن يعود توازن القوى فى العالم حتى لا تنفرد الرأسمالية الإستعمارية بفرض سياساتها على شعوب العالم وتتدخل فى شئونها وتفرض عليها عقوبات إقتصادية وترفع إصبعها فى وجه من يخالفها.. أتمنى لجورجيا أن تعود وتتحد مع غيرها من الولايات الروسية ليعود الإتحاد السوفييتى إلى مجده وقوته التى كانت تهابها كل دول العالم. ويعود التوازن للعالم كما سبق...

العدد: 18777 Sunday, October 12, 2008  
فلسطين City/Country شاكر عطافي الحسنات الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اعتقد اذا نظرنا الى واقع الحال العالمي ذو القطب الواحد وسطوة اليبرالية الامريكية في ايطارها العصري الحربجي الجديد كان حتميا لا بد من حدث يضع تغيير ميزان القوى العالمي واعادة التوازن للعالم من جديدامام العالم وادركنا ذلك بعد الازمة المالية الامريكية التي غطت بظلاها السوداء على فقراء العالم وشعوب الارض المنكوبة

العدد: 18288 Saturday, September 20, 2008  
السودان City/Country محمد صالح الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الصراع الجورجي الروسي متطلبات مرحله كان لابد منها لاحداث النقله النوعيه في السياسه العالميه التي ظلت تعاني من ازمات عديده افرزتها سياسة القطب الواحد التي تفتقد للفلسفه مما جعل اغلب الحراك السياسي فطير وهش وفي اعتقادي الشخصي العالم مقبل على مرحله جديده تختلف عن مرحلة الحرب البارده كثيرا وقد تؤدي التغيير كثير من المفاهيم وتحدث اختراق في منظومة النظام العالمي

العدد: 18286 Friday, September 19, 2008  
السويد City/Country حميد كشكولي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بعد انفجار أزمة القوقاز انتاب سياسيين ومثقفين عربا السرور ، وأخذ يحدوهم الأمل بعودة ايام الحرب الباردة والتي تغذت عليها الأنظمة الدكتاتورية ، و امتلكت بفضلها فسحة كبيرة للمناورة ، والتحرك في الشقوق التي خلقتها الحرب الباردة بين الكتلتين الشرقية والغربية. هل ستعود الحرب الباردة بعد أزمة القوقاز, مثلما يمني بعض العرب أنفسهم بها؟ الجواب أراه بالنفي ، ولكن في كل الأحوال التناقضات في المصالح بين القوى الامبريالية صبت لصالح الانظمة الدكتاتورية العربية ،، فاصبحت تلعب في مجالات هذه التناقضات، وتقوت العلاقات علنا بينها ، و,اصبحت الدول الامبريالية تتنافس لكسب ود الدكتاتوريين العرب و الشرق أوسطيين ، و تتبنى مشاريع مشتركة بالضد من ادعاءاتها بدعم حقوق الانسان و اقامة أنظمة ديمقراطية
ففي الجدل المثار على هامش الأزمة الجورجية وبوحيها، يبدو ينطرح السؤال حول إمكانية -عودة ‏الحرب الباردة- بقوة، وجوابنا
بالنفي على هذا السؤال يستند إلى جملة معطيات منها انتفاء مصلحة الطرفين في ‏الحرب الباردة وغياب المحرك الإيديولوجي الذي سبغ الحرب الباردة -الأولى- بطابعه الخاص.‏
وإذا كانت موسكو وواشنطن غير راغبتين في الانزلاق إلى أتون حرب أهلية، فإن روسيا التي تبدو ‏شكليا -محرك الحرب الباردة الجديد ومحفّزها-، تعارض هذه الحرب وتخشى تداعياتها أكثر من واشنطن، لكثير ‏من الأسباب أهمها:‏

أن روسيا بالذات، لا تستطيع احتمال تبعات سباقات التسلح التي تمليها عليها عودة الحرب الباردة، ‏وهي الخارجة من رحم سنوات وعقود من الركود و-الشمولية- والأزمات الاقتصادية المتلاحقة والتخلف في ‏مضمار التكنولوجيا الحديثة الأكثر تطورا، روسيا التي خسرت الحرب الباردة الأولى من بوابة الاقتصاد، لا ‏تريد معاودة الكرة، وهي التي لا تتعدى إجمالي اقتصادياتها، اقتصاديات بضع ولايات من الحجم المتوسط في ‏أمريكا.‏
وهي – روسيا - تشعر أنها ستخوض -حربا باردة- إن كتبت عليها، من دون حلفاء، أو بحلفاء متعبين ‏وغير مؤثرين، يتكونون في الغالب من دول -معزولة نسبيا- وأحزاب ومنظمات غير مؤثرة إقليميا ودوليا، كما ‏أنها تخشى أن تعاود أطراف دولية وإقليمية، فتح ثغرات في جبهتها الداخلية، خصوصا في القوقاز الذي لم يشف ‏بعد من جرحه -الشيشاني- القابل للالتهاب مجددا.‏

روسيا أكثر من الولايات المتحدة، تكثر من التأكيد على أنها لا تريد حربا باردة ولا تسعى إليها، وفي ‏الاتصالات الأخيرة مع دول عدة: إيران، سوريا وبعض دول أمريكا اللاتينية وأفريقيا، تركز الدبلوماسية ‏الروسية كما تقول مصادرها، على -تخفيض سقف التوقعات والرهانات- عند هذه العواصم، حتى لا تأخذ ‏مواقف محرجة لروسيا أو تتسبب في تصعيد الموقف الدولي الذي لا ترغب روسيا في تصعيده.‏
ولهذا فإن روسيا ما كان لها أن تقدم على ما أقدمت عليه إلا بعد أن أدركت بأنها وصلت إلى طريق ‏مسدود، وأن التحرش الأمريكي لم يعد يطاق، خصوصا بعد أن انتقلت ساحاته من -الحدائق الخلفية- لموسكو ‏إلى -غرف نوم ميدفيديف وبوتين-.‏

والمرجح أن روسيا تراهن أيضا على أن -يقظتها- يمكن احتمالها غربيا، خصوصا من قبل بعض ‏العواصم الأوروبية الكبرى: بون، باريس وروما، التي ترتبط معها بعلاقات وثيقة ومصالح متشابكة، ولا تريد ‏لنفط القوقاز وآسيا الوسطى وطرق نفله أن يقع في قبضة دولة واحدة: الولايات المتحدة أو روسيا، فالتنافس ‏على منابع الطاقة وطرق امدادها، وإن كان مقلقا وخطيرا، إلا أنه يظل أقل إثارة للقلق والخطورة من أن تقع ‏هذه المنابع وتلك الطرق في قبضة يد واحدة فقط، حتى وإن كانت يدا صديقة.؟
في المقابل فإن واشنطن تعتقد أن الفرصة الآن متاحة لتصفية كل الحساب مع -روسيا السوفياتية- من ‏خلال تجريدها من حساباتها ومناطق نفوذها وعناصر قوتها وتفوقها، كما أن واشنطن تريد أن تضع يدها على ‏طرق النفط ومنابعه، لإضعاف روسيا وإحكام السيطرة على أوروبا، وهي بنشرها الدرع الصاروخي على ‏مقربة من الكرملين، تبعث برسالة إلى قادة روسيا -القوميين- مفادها أن صواريخهم عابرة القارات، آخر مظاهر ‏عظمة الامبراطورية الروسية – السوفياتية، ليست سوى عصي وأنابيب صدئة، وأن الاعتماد عليها لبناء دور ‏دولي صاعد أمر لم يعد ممكنا بعد الآن.‏

لكن واشنطن / المحافطين الجدد وهي تفعل ذلك، تحرص على الإبقاء على -شعرة معاوية- مع روسيا، ‏خشية أن تخرج سياسة الكرملين عن انضباطها حيال عدد من الملفات الساخنة: برنامج إيران النووي، تسليح ‏سوريا على سبيل المثال، وضع عراقيل على طريق حلفائها في آسيا الوسطي وشرق أوروبا كما حدث في ‏أوكرانيا.‏
وإلى أن تتضح هوية الساكن الجديد للبيت الأبيض مطلع العالم المقبل، فإن من المرجح أن تظل ‏العلاقات الأمريكية – الروسية تراوح في مربع التوتر والتصعيد، قبل أن تشهد انفراجا مرجحا سواء انتهت ‏الانتخابات بمجيء -أوباما – بايدن- أو -ماكين – بالين-.‏

العدد: 18279 Tuesday, September 16, 2008  
hgkv,då City/Country شهاب رستم الاسم
تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ما يحدث اليوم في جورجيا جزء من تلصراع الدولي وتوازن القوى الدولية . امريكا التي تسيطر على كفة الميزان في الصراع الدولي لا ترغب في السيطرة الاروسية على البلدان المنفصلة من الاتحاد السةفيتي حتى ولو كان شعوب هذه طالبة للتحرر والانفصال ، المهم هو المصالح العليا للامريكان

العدد: 18270 Tuesday, September 9, 2008  
العراق City/Country محمد علي محيي الدين الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الوحدة السوفياتية أمل كبير للعالم للوقوف بوجه الهيمنة الأمريكية على مقدراته،وا، قيام الدب الروسي من الصقيع سيعلن للعالم أجمع أننا هنا وأن الأمبريالية الأمريكية لا يمكن لها الهيمنة المطلقة على مقدرات الشعوب،,الأمل لالكبير أن تستعيد القوى الشيوعية في الأتحاد السوفيتي السابق مجدها الغابر لتنال ثقة شعوبها وتتصدر الواجهة فهم المنقذ والمخلص للبشرية ،ولابد للماركسية ونظريتها العملاقة أن تحقق آمال الشعوب في اليوم الموعود الخالي من الأستغلال والتسلط،المجد للطبقة العاملة العالمية في ثورتها الحمراء التي ستطهر الأرض من الأمبرياليين والرجعيين والظلاميين وتبني الوطن الحر الخالي من الظلم وتحقق السعادة للشعب وسوف نمضي الى ما نريد

العدد: 18265 Monday, September 8, 2008  
العراق City/Country عبود كريم عباس الزكي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الحكومة الجورجية صرطان في جسم اسيا الوسطى يجب اجتثاثة , والوقوف بوجه الامبريالية الامريكية وعملائها في المنطقة . اتمنى للامة الروسية ان تنهض من جديد وتبني ماخسره الشعب الروسي . بقيادة الطبقة العاملة الروسية ومن خلال حزب حقيقي يتبنى الماركسية اللينينية ويعيد امجاد الشيوعيين الروس الابطال

العدد: 18264 Monday, September 8, 2008  
Iraq City/Country سامان كريم الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بغض النظر عن منْ بدا بالحرب ومنْ هاجم منْ ان الحرب الحالية بين جورجيا وروسيا، هي حرب وقعت في مرحلة عصيبة في تأريخنا المعاصر. المرحلة التي يقتسم فيها العالم مرة اخرى بين القوى الكبرى. هذه المرحلة بدأت فعلا و بصورة مكشوفة و واضحة بعد فشل الإستراتيجية الامريكية على صعيد العالمي. تلك الاستراتيجية التي حاولت امريكا تحقيقها منذ اكثر من 18 سنة منصرمة. حاولت تحقيقها بوسيلة أعنف الحروب ضد المجتمع البشري بدأً من يوغسلافيا الى صومال في افريقيا و من ثم افغانستان بعد 11 سبتمبر والعراق وتهديداتها المستمرة ضد البلدان الاخرى مثل إيران وكوريا ولحد الان. -النظام العالمي- الامريكى الذي فشل بدأ بالدم وسينتهي بالدم مع الاسف. أمريكا فشلت في تحقيق -نظامها العالمي- المبني على أحادية القطب المراد منه هو قيادة امريكا للعالم الراسمالي برمته بعدما كانت منشقة على القطبين الراسماليين ابان الحرب الباردة. أنهار الحلم الامريكي، وخصوصا قبل سنتين بدأت الاشارات لأنهياره، حين نشر تقرير بيكر-هاملتون حول والجود الامريكي في العراق وقضايا المنطقة.... منذ ذلك الحين نرى ان القوى الكبرى وبالتحديد الصين وروسيا و الاتحاد الاوروبي والقوى الصاعدة مثل الهند والى درجة ما البرازيل تتحرك، لتقتص حصتها من -العالم الجديد- اي عالم بعد فشل الاستراتيجية الامريكية. كل القوى وخصوصا بعد إستعادة روسيا لدورها الدولي، وتنامي قوة الصين الاقتصادية والعسكرية الى حدما، تحاولان لقطع حصتهم وإستحواذ ما يمكن إستحواذها من مناطق النفوذ. أن الحرب الروسية على جورجيا وتلقين رئيس جورجيا سكاشفيلي درسا قوياً، هو في الواقع رد لامريكا وحلفائها سياسياً و إبراز روسيا كقوة عظمي التي لا تقبل إملاءات امريكية من جانب و من جانب اخر، محاولة روسية في هذه المرحلة التي يقتسم فيها العالم لاخذ تلك الحصص التي قطعت منها ابان سقوط امبراطوريتها قبل 18 عاماً. اي محاولة لكسر الحصار الامريكي حول روسيا التي بدات بحرب يوغسلافيا و ادخال عدة دول من حلف وارسو السابق الى حلف الناتو والاتحاد الاروروبي، وجعل بعضهم قاعدة امريكية مثل تشكيك و بولندا...أن سبب الواقعي للحرب هو روسيا تحاول الحصول على حصتها من منطقة النفوذ والسلطة وتبدأ من محيطها بقوة. روسيا تحاول بقوة أخذ حصتها من غنائم الحرب. من الصحيح القول ليس هناك حربا مباشرا بين القوى الكبرى مثل ما جرت في الحرب العاليمة الأولى و الثانية، ولكن هناك حروب كثيرة خلال 18 سنة منصرمة اخذت مجراها بالوكالة عن القوى الكبرى.

العدد: 18263 Monday, September 8, 2008  
جمهوريه العراق الاتحاديه City/Country محمد غازي خانقيني الاسم
جيد تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الصراع الروسي الجورجي
اقول هناك اغبياء يحكمون بلدانهم للاسف

العدد: 18262 Monday, September 8, 2008  
سورية / هولندا City/Country مريم نجمه الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الصراع الروسي - الجورجي , هو سلسلة من مشاريع أميركا والغرب الرأسمالي الإحتكاري بالسيطرة على روسيا ( القارة ) ومحيطها الجيوسياسي على كل الصعد - تفتيتها مقاطعة مقاطعة , وبيتاً بيتاً - , وجعلها دولة ملحقة بالعربة الأميركية الصهيونية . ليتعلم الغرب من التاريخ : لا جيوش نابليون , ولاجيوش وحروب الدول المحيطة بالإتحاد السوفييتي الثورة البلشفية الناشئة , ولا جيوش هتلرالنازية الجراَرة استطاعت هزيمة هذا الشعب والسيطرة عليه . إنها قوة إقتصادية عسكرية تاريخية , فكرية وثقافية إنسانية لا تقهر ..

العدد: 18261 Monday, September 8, 2008  
العراق - بغداد City/Country جواد الديوان الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
سيدفع الشعب العراقي ثمن محاولات روسيا لتكون القطب الثاني في العراق

العدد: 18251 Friday, September 5, 2008
سوري في هولندا - لاهاي City/Country جريس الهامس الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
احتلال روسيا الرأسمالية لإقليمي أوسيتيا وأفخازيا في جيورجيا هو تحرير من نفوذ ألأمبريالية الأمريكية وحلف الناتو الذي أحتل معظم الجمهوريات السوفياتية السابقة .. ولن يتحقق حق تقرير المصير إلا بوحدة النضال الأممي بقيادة الطبقة العاملة في كل الأمم ضد الرأسمالية المتوحشة والتحريفية الساقطة ..ومن مهازل التاريخ أن يستغل طاغية دمشق صنيعة إسرائيل وأمريكا استغلال هذه الواقعة ليحظى على تأييد روسيا لإعطائه الضوء الأخضر لتحقيق حلمه الإجامي بالعودة لا حتلال لبنان..حذار ثم حذار

العدد: 18249 Friday, September 5, 2008
بريطانيا City/Country ئازاد بکر الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الصراع في منطقة القوقاز كالصراع الدائر في كردستان العراق و أن أوسيتيا و أبخازيا يتشابهان كثيرا, وأنهما تحررتا في مارس 1991. واحد من المواضيع المستمرة في وسائل الاعلام والحكومة الامريكية عرض تصوير جورجيا بوصفها معقلا للديمقراطيه. ، وان شعب اوسيتيا ضحية لصراعات الأنظة’ الرأسمالية ولم يعطي مجال لتقرير مصيرها بنفسها.
الا تشرين الثاني / نوفمبر الماضي ، في خضم تصاعد الاحتجاجات ضد نظامه ، والرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي استخدم الاساليب الديكتاتوريه ضد معارضيه. بدأت المظاهرات المعارضة في تبليسي ، تطالب باصلاحات ديمقراطيه والاطاحة بساكاشفيلي. واستمرت المظاهرات حتى 7 تشرين الثاني / نوفمبر ، وعندما تكون الدولة الشرطة ، بناء على اوامر من ساكاشفيلي ، استخدمت الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطيه ، وخراطيم المياه والهراوات لتفريق المتظاهرين. وقعوا اكثر من 600 من متظاهرين في العنايه الطبية اللازمة بعد القمع. ساكاشفيلي هو ممثل فصيل واحد من النخبه الحاكمة في جورجيا, بما في ذلك في صفوف المسؤولين السابقين في النظام القديم الستالينيه ، وحكم الاقليه مالية جديدة انبثقت عن تفكك الاتحاد السوفياتي ، وجمع من نهب ثرواته من تأميم الاقتصاد سابقا. جورجيا والناتج المحلي الاجمالي في اسفل رتبة ،. معدل البطاله الرسمي في جورجيا يبلغ ما يقرب من 13 في المئة. اكثر من نصف السكان يعيشون دون مستوى الفقر الرسمي. اكثر من ربع يعيشون على اقل من 2 دولار في اليوم الواحد. وفي العام الماضي معاشات شهريه بلغت في المتوسط 30 دولارا. وخلال الحملة الانتخابية ، والانتخابات مراقبون من منظمة الامن والتعاون في اوروبا ان مصداقيه للانتخابات كانت قد وضعت موضع شك من قبل ادعاءات ان الدولة ساكاشفيلي قد استخدمت الاموال ، والإبتزاز وشراء الاصوات. من المستغرب اعادة انتخاب ساكاشفيلي. وبعد فوزه ، وادعت المعارضة ان التصويت تم التلاعب بها. صوته تجاوز اجمالي بنسبة 20 ٪. وأن الأحداث اليوم ليس من مصلحة جماهير وليس جماهير الكادحة تقرر بما يجري أنما صراع من أجل ثروة و السلطة والقوة.

العدد: 18247 Friday, September 5, 2008
الاردن City/Country محمد محفوظ جابر الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الدور الصهيوني في جورجيا

ليس من الصعب اكتشاف الدور الصهيوني في كل مصيبه تقع في هذا العالم اذ لم تكن البداية ولا
النهاية ايضا- في فلسطين فقد عرفنا ذلك في الحرب العالمية الاولى حين اغتيل ولي عهد النمسا على يد الطالب الصربي بدعم ماسوني صهيوني وفي انهيار الاتحاد السوفياتي ودور المافيا الصهيونية وفي الاحتلال الاميركي البريطاني للعراق ودور الكيان الصهيوني واليوم تشتعل الحرب في جورجيا وقد تؤدي الى حرب عالمية باردة او ساخنة ويتضح من الحقائق التي بين ايدينا ان الكيان الصهيوني قد زود جورجيا بصفقات اسلحة ليشجعها على الحرب ومن هذه الصفقات
- طائرات بدون طيار تستخدم للتجسس
- قذائف محمولة من طراز لينكس
- بنادق من طراز - تبور-
- دبابات من طراز ميركافا
كما قام الكيان الصهيوني بتحسين طائرات سيخوي 25 التي تمتلكها جورجيا من عهد الاتحاد السوفياتي و الاخطر من ذلك هو خبراء في الحرب و التجسس يقومون بدور المستشارين لاشعال نار الحرب ومن بينهم الجنرال اسرائيل زيو الذي شارك في حروب لبنان و غزه .و الجنرال غال هيرش الذي اقيل من منصبه بسبب فشل العدوان على لبنان في تموز 2006 والوزير السابق روني ميلو .
واذا علمنا ان وزير الدفاع الجيورجي ديفيد كرزاشفيلي يهودي من سكان - الكيان الصهيوني- سابقا
عرفنا مدى التنسيق بين جورجيا و الكيان الصهيوني في هذه المصيبه التي حلت في جورجيا.


العدد: 18242 Friday, September 5, 2008
السودان City/Country المنصور جعفر الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الدولة الروسية القديمة هي حالة من النزاع بين قوميات الروس واليهود والمسلمين، لكل منهم أحزابه التي دخلت في صراع داخلي رهيب مع الثورة الإشتراكية التي جمع فيها حزب البلاشفة طليعيي القوميات الثلاثة في نضال واحدإستمر حتى وفاة ستالين وإنتهى بإنتصاره الإقطاع والقيصرية وعلى التخلف والبؤس وعلى النازية وعلى نفوذه من أقطار السماوات والأرض. بعد وفاة ستالين جاءوا بالنظام النقودي في مجال إستهلاك السلع دون مجال إنتاجها، فصار العمال وكثير من قومياتهم فقراء بؤساء

النظام الرأسمالي زاد ويزيد الصراعات القومية عالمياً ومحلياً، الأسلم منه هو إيجاد إدارة إتحادية تراعي التنوع وتراعي السوية بين الناس في الحقوق والواجبات العامة كذلك السواء بين المناطق أو بين الإقاليم أو بين الجمهوريات.

الحركة الروسية ضد التوسع الأمريكي جاءت متأخرة ، حيث أن تغلغل المنشفيك الذين يمثلون اليهودية السياسية والرأسمالية العالمية في مواجهة الرأسمالية الروسية لعبوا كثيراً في إدارة الدولة منذ وفاة ستالين، مما يجعل محاولات المقاومة الروسية مخترقة من الداخل ، إضافة إلى البعد عن الشيوعية فكك لحمة إتحاد الـ16 جمهورية، وجعل أقاليمها الداخلية نهباً للمطامع المحلية والأجنبية.

القوة الوطنية الحرة المتناسقة موصولة بتعزيز الإشتراكية أما سياسات الإعتماد على القوة العسكرية في صيانة الدولة فهي سياسة ضعيفة

العدد: 18238 Friday, September 5, 2008
City/Country غلمان فاطمة الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اعتقد ان هذاالصراع عبارةعن اختبارقوةبين روسياو الغرب بشكل عام اماجورجيافهي في موقع غيرمتكافئ مع القوةالعسكريةالرويسيةوهي تعلم ذلك جيداكمااعتقدان جورجيا قد ارتكبت خطءاسياسياحينما اعلنت عن ولاءهاللغرب اوبالاحرى لامربكاونتيتها للانضمام الىحلف الشمال الاطلسي خاصةوان هذا الامري ثير قلقاجديا لدى روسيا التي ترفض الاحتواء الغربي الامريكي لها عسكربا وجوسياسا ممادى بالتالي الى رد فعل عنيف من قبلها الامر الذي يجعل تدخلها في جورجبا عبارةعن رسالةللدو ل الجاورةالاخرى

العدد: 18236 Friday, September 5, 2008
العراق City/Country عدنان الربيعي الاسم
متوسط تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
شكرآلهذه الدعوه
أعتقد أن جورجيا ترتكب نفس ألأخطاء التي إرتكبتها الدول العربيه ووضعت نفسها في مواجهة غير متكافئه مع دوله كبرى او جعلت نفسها أداة بيد هذه الدولة أو تلك لتنفيذ خططها المرسومه مسبقآ بما يلائم مصالحها .جورجيا هذه بجوار دولة عظمى (عسكريآ) هي روسيا و كان ألأولى بنظامها الحاكم أن يستفيد من هذا الموقع لتحقيق مكاسب للبلد لا أن يكون كماشة نار ستحرق ألأخضر و اليابس و الخاسر بالنتيجه هم الجورجيين فالناتو و أمريكا و حلفائها لايمكن أن يتخلوا عن مكاسبهم في روسيا من أجل جورجيا .

العدد: 18229 Friday, September 5, 2008
لبنان City/Country عماد الدين رائف الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تحية. أعتقد أن العنوان الذي دعيت للمشاركة فيه -الصراع الروسي - الجورجي- غير دقيق، وربما لا يلامس الواقع السياسي لمنطقة القوقاز. فلطالما لعبت روسيا القيصرية، وبعدها روسيا السوفياتية دوراً محورياً في استقرار هذه المنطقة المليئة بالاثنيات والاضطرابات والنزاعات، ولا بد من الإشارة إلى أن القوقاز لم يقع ضمن ظروف استقرار موضوعية إلا في الحقية السوفياتية، ما بعد الحرب العالمية الثانية.
أما الطبيعة الحالية للصراع الروسي الغربي، الذي تشهد غروزيا - جورجيا أحد فصوله، وهي للأسف مسارحه إلى أجل غير مسمى، فتتعدى الجانب الداعي إلى استقرار المنطقة الأمني الإثني البحت إلى استقرار اقتصادي يؤمن راحة بال للمليارات المتكدسة نتيجة تجارة الغاز في موسكو البنوك الدولية المرتبطة بالرأسماليين الروس والغربيين الذين لا يمكن إشباع نهمهم المتزايد يوما بعد يوم.
تشهد الدول المحيطة بالاتحاد الروسي حركة معاكسة لرغبة الأمريكي وحلف شمال الأطلسي في الانضمام إلى منظومة ما بعد 11 سبتمبر، وبالتالي تجد نفسها في فلكها الصحيح إذا ما لبت الرغبات الروسية في استقرار ما يحيط بالمصالح الروسية العليا. وهذا حقها الطبيعي في صراع قد لا تملك أدواته التأثير في أدواته. أما مغامرة سكاشفيلي الأخيرة بدعم من الولايات المتحدة وإسرائيل فكانت مهزلة، ربما كان من الممكن أن يتلمس واقع اللبنانيين المناصرين لإسرائيل وأمريكا وحركتهم الارتدادية إلى الوراء وتفهمهم لواقعهم وانعدام القدرة على المراهنة على الأمريكي، حتى عندما كانت المدمرة الأمريكية على الشواطئ اللبنانية لدعمهم، فبطبيعة الحال تعلو لهجة أمريكا وما يسمى بالمجتمع الدولي في الدعم، أما الدعم المادي العسكري الفعلي فيبقى بعيد المنال عن أناس رهنوا مصيرهم بأمريكا. لكن سكاشفيلي الذي لا يقرأ على ما يبدو، لم يبادر إلى خط رجعة في جو لم يعد يسمح إلا بالحسم العسكري، لحماية المصالح الرأسمالية الروسية من جهة والغربية من جهة أخرى.

العدد: 18227 Friday, September 5, 2008
مصر City/Country الرفاعي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تحية للرفاق في موقع الحوار المتمدن و الرفاق بموقع ماركسي على التحليل القيم و الدقيق

العدد: 18226 Friday, September 5, 2008
يا عمال العالم إتحدوا City/Country www.marxy.com الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
في الواقع ليست الحروب التي تمزق الكوكب مجرد مؤشر على الرجعية، إنها مؤشر كذلك على أزمة النظام الرأسمالي على الصعيد العالمي. لا تعني العولمة فقط الإمبريالية كواقع اقتصادي وعسكري، بل هي أيضا عولمة أزمة الرأسمالية وانفتاح الإمكانية أمام العمال من أجل النضال ضد الرأسمالية في جميع البلدان. لو أن لينين تحدث إلى عمال اليوم لبدأ بشرح الأزمة العالمية للرأسمالية ووضح بشكل ملموس منظورات الثورة العالمية، التي بدأت فعلا في أمريكا اللاتينية، والتي بدأت تجد صدى لها في أمريكا الشمالية وأوروبا والشرق الأوسط.

لكن وكما كان لينين سيؤكد ليس هناك أمريكا واحدة بل اثنتان: هناك أمريكا الرأسماليين وأمريكا العمال، كما سبق له أن شرح في كل مرة أنه ليس هناك روسيا واحدة بل اثنتان. لم يسبق للامساواة أن وصلت المستويات العالية التي وصلت إليها في الوقت الحالي. تضم منطقة ريبليوفكا القريبة من موسكو عددا من أصحاب الملايير في الكيلومتر المربع أكثر من أي مكان آخر في العالم، كما أن البرلمان الروسي (الدوما) يضم عددا من أصحاب الملايير أكثر من أي برلمان آخر في العالم. في الواقع يعيش هؤلاء الناس الفاحشي الثراء في روسيا أخرى، تحت حماية خاصة من طرف البوليس، وعندما يتنقلون على الطرقات يتم إيقاف حركة المرور لكي تمر مواكبهم. ليس لديهم أي اتصال مع الروس العاديين، الذين تتراجع مداخيلهم بسبب التضخم، أو بسبب الاقتطاعات من طرف أرباب العمل الجشعين. كما كان الحال بالنسبة لعمال مناجم سيفرورالسك.

لقد بدأ عمال روسيا في التحرك بعد مرور عقدين من الهجمات المستمرة على مستويات عيشهم. يمكن لهذا أن يتوقف مؤقتا بسبب الهيجان الناتج عن الانتصار العسكري الروسي. لكن سياسة الكريملين الخارجية لا تحمل أي شيء تقدمي لعمال روسيا، الذين لا يمتلكون أي خيار آخر ماعدا النضال ضد أسيادهم الرأسماليين في الداخل والخارج.

ليس هناك من مخرج للعمال الروس والجورجيين ماعدا توحيد قواهم معا في النضال ضد التدخل الإمبريالي وضد مستغليهم. التراث الوحيد القادر على توحيد جميع العمال بغض النظر عن قومياتهم ولغاتهم وألوان بشرتهم ودياناتهم هو التراث البلشفي وتراث ثورة أكتوبر.

عاش التضامن العمالي!

من أجل ثورة أكتوبر أخرى!

من أجل فدرالية اشتراكية لمنطقة القوقاز وأمميا!

عنوان النص بالإنجليزية :

War in South Ossetia – a Socialist Federation of the Caucasus is the only way out/a)


--------------------------------------------------------------------------------

العدد: 18225 Friday, September 5, 2008
يا عمال العالم إتحدوا City/Country www.marxy.com الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
دافع لينين عن وحدة شعوب الإمبراطورية القيصرية السابقة، لكن يجب أن تكون وحدة طوعية. هذا هو السبب الذي جعله يؤكد منذ البداية على الحق في تقرير المصير. من الخطأ اعتبار هذه الفكرة، التي كثيرا ما يساء تفسيرها، وكأنها دعوة إلى الانفصال. لم يكن البلاشفة يدعون إلى الانفصال، لكنهم دافعوا عن توسيع نطاق حق القوميات في تقرير مصيرها إلى أبعد الحدود، بما في ذلك الانفصال. لا أحد يمتلك الحق في إجبار شعب ما على العيش في ظل دولة ما ضدا على رغبة الأغلبية فيه. لكن الدفاع عن الحق في تقرير المصير لا يعني المطالبة بالانفصال، كما لا يعني الدفاع عن الحق في الطلاق المطالبة بأن يتم تطليق جميع الأزواج، ولا يعني الحق في الإجهاض أنه يجب على جميع الحوامل أن يسقطن حملهن.»

لكن من المهم أيضا الإشارة إلى أن:

« الحق في تقرير المصير كان جزءا هاما من برنامج لينين، حيث بين بوضوح للعمال والفلاحين المضطهَدين (لاسيما للأخيرين) في بولندا وجورجيا ولاتيفيا وأوكرانيا أن العمال الروس ليس لديهم أية مصلحة في اضطهادهم وأنهم سيدافعون بحزم عن حقهم في تقرير مصيرهم. لكن هذا لم يشكل سوى نصف برنامج لينين فيما يخص المسألة القومية. ويكتسي النصف الآخر [لهذا البرنامج] نفس الأهمية، وهو ضرورة دعم وحدة البروليتاريا رغم جميع الاختلافات القومية أو اللغوية أو الدينية. وفيما يتعلق بالحزب البلشفي فقد عارض لينين دائما أية نزعة نحو تقسيم الحزب (والحركة العمالية عموما) على أسس قومية.»

كان لينين يعارض أي مظهر من مظاهر شوفينية روسيا العظمى. كتب في رسالة إلى كامينيف: « إني أعلن حربا حتى الموت ضد شوفينية روسيا العظمى»، وقد اعتبر هذه المسألة هامة جدا إلى حد قطع علاقته نهائيا مع ستالين، عندما كان في المرحلة النهائية للمرض، بسبب الممارسة المخزية التي قام بها دزردجنسكي ضد معارضة الشيوعيين الجورجيين لمخططاتهما. وكما شرح تيد غرانت:

« بعد الثورة تمنى لينين أن يتحقق اتحاد طوعي وأخوي بين شعوب الإمبراطورية القيصرية السابقة، في ظل فدرالية سوفييتية. ومن أجل هذا دعا إلى معاملة القوميات بأشد ما يمكن من الحساسية. كان يجب اجتثاث أي مظهر من مظاهر شوفينية روسيا العظمى. بعد ثورة أكتوبر اختفى في الواقع مصطلح -روسيا- لبعض الوقت من الوثائق الرسمية. كان الاسم الرسمي لبلد ثورة أكتوبر هو ببساطة: دولة العمال».

تعتبر مقاربة لينين بوصلة لتحديد مخرج من هذا الكابوس، في القوقاز وفي بقية بلدان الاتحاد السوفييتي السابق.

من أجل ثورة أكتوبر أخرى

تسمم الصراع الطبقي في جميع هذه البلدان، بدءا من روسيا، بالمسألة القومية. لن يستفيد العمال الروس أي شيء من الحرب في جورجيا ماعدا تشجيع بوتين ومنظمات النازيين الجدد، الذين سوف يشنون في المستقبل عمليات عنف ضد العمال والشباب في القوقاز وضد العمال الروس ومنظماتهم. وحدهم الماركسيون من يمكنهم طرح برنامج ومنظور لمعالجة جراح المسألة القومية، قائم على أساس الصراع الطبقي الذي تخوضه الطبقة العاملة وإقامة فدرالية اشتراكية لدول الاتحاد السوفييتي السابق وعلى الصعيد الأممي.

قد يبدو البديل الاشتراكي صعبا وبعيد المنال. لكنه تحقق فعلا في الماضي بفضل ثورة أكتوبر. إنها تشكل عامل إلهام للنضال ضد الرأسمالية والإمبريالية والنزعة القومية اليوم. أما الرأسمالية فإنها الرعب بدون نهاية.

إن أعداء الطبقة العاملة الروسية اليوم هم حكامهم الرأسماليون الجدد. يبدو هذا جليا في العداء الكبير اتجاه الرأسماليين. المزاج السائد بين العمال [في روسيا] ليس مختلفا عن مثيله في غيرها من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق، بما في ذلك جورجيا، حيث نشهد تقاطبا طبقيا حادا وقد وعدت الأوليغارشيات الحاكمة، من قبيل كاخا بينكيدز (Kakha Benkuidze) الذي راكم ملايير الدولارات بفضل خصخصة صناعة الصلب في الأورال ليصير بالتالي وزيرا في حكومة ساكاشفيلي، بخصخصة كل شيء.

وقد شهدت جورجيا مؤخرا رد فعل من طرف الجماهير ضد الأوليغارشيين، مع اندلاع احتجاجات جماهيرية في تبليسي خلال أواخر السنة الماضية، وهي الاحتجاجات التي تعرضت لقمع عنيف من جانب الدولة الجورجية. في الوقت الحاضر ستعرف جورجيا حالة من الغموض والصدمة بسبب الحرب، والغضب اتجاه روسيا. لكن الصراع الطبقي سينبعث من الهستيريا. الديماغوجيا القومية عند ساكاشفيلي مؤشر على ضعفه. إذ ليس لديه بدونها أية قاعدة دعم ثابتة. ليس لدا العمال أي بديل ما عدا المقاومة.


العدد: 18224 Friday, September 5, 2008
يا عمال العالم إتحدوا City/Country www.marxy.com الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الحرب الدعائية، سابقة كوسوفو ومسألة حلف الناتو

زعمت الحكومة الروسية أن العمليات العسكرية في أوسيتيا الجنوبية كانت مدفوعة باعتبارات إنسانية. وقد
إن قتل المدنيين في أوسيتيا الجنوبية جريمة وعمل رجعي بشكل مطلق. لكن ذلك لا يبرر قتل المدنيين في جورجيا. إذ على العكس سوف يؤدي ذلك في المستقبل إلى إثارة المزيد من عمليات الثأر العرقي والقتل.

يبين التحضير المنهجي للحرب من طرف كل من الجورجيين والروس أن كلا الجانبين يتبعان مصالحهما الخاصة الرجعية. يوم 17 يوليوز شارك 8000 جندي روسي و700 من وحدات المدفعية الثقيلة في تداريب أطلق عليها اسم -قوقاز 2008-. شملت التداريب تمارين القتال ضد الإرهابيين في أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، كما تضمنت استعدادات لإجلاء اللاجئين. وفي يوم 16 يوليوز خاضت القوات الجورجية تداريب عسكرية مشتركة مع 1000 من القوات الأمريكية في عملية أطلق عليها اسم -الرد السريع 2008-. الحقيقة هي أن مسألة أوسيتيا الجنوبية وحقوق الأوسيتيين الجنوبيين ليست بالنسبة للكريملين سوى مسألة ثانوية.

إن واقع امتداد خطر الحرب إلى أبعد من أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا يؤكد أيضا أن هدف حكام روسيا لم يكن الدفاع عن شعب أوسيتيا كما يزعمون، بل إنهم يريدون توجيه ضربة لجورجيا وتقويض استقرارها ككيان مستقل، من أجل فرض تغيير النظام في تبليسي. تبين الخرائط الواردة أدناه مناطق القتال والقصف الروسي. لن تجد مسألة العلاقات السلمية في القوقاز حلا لها من خلال تواجد أي عدد من الجنود في المنطقة. أعلن بوتين أنه لن يتم إلحاق أوسيتيا الجنوبية بجورجيا. من الواضح أيضا أن أوسيتيا الجنوبية أصغر من أن تشكل دولة مستقلة قادرة على البقاء، وأن أي إعلان للاستقلال القومي سيشكل خطوة نحو إلحاقها بالفدرالية الروسية.

تشكل الإمبريالية والرأسمالية جزءا من المشكلة، وليس حلا لها. فمن غير الممكن بكل بساطة حل المسألة القومية في ظل الرأسمالية. لا نقول هذا انطلاقا من دوافع إيديولوجية، بل انطلاقا من أسباب مادية جدا. وصف لينين المسألة القومية باعتبارها مسألة خبز. الطريقة الوحيدة لحلها تمر عبر تطوير قوى الإنتاج. ولا يمكن تحقيق هذا سوى بتحرير القوميات المضطهَدة من التدخل الإمبريالي ولا يمكن تطويرها سوى من خلال مصادرة ملكية الشركات الإمبريالية وشركات الأوليغارشيين المحليين والتخطيط المتناغم لقوى الإنتاج في ظل الرقابة والتسيير العمالي الديمقراطي.

كيف يمكن حل مسألة عودة جميع اللاجئين في ظل الرأسمالية؟ إذا ما نظرنا إلى المسألة في ظل الرأسمالية لن يعني ذلك سوى ارتفاع التنافس للحصول على الثروات القليلة ومناصب الشغل والمسكن والرعاية الصحية والتعليم وغيرها من الخدمات. سوف يؤدي ذلك إلى المزيد من احتداد التوترات على خلفية قومية ودينية. استقلال أوسيتيا الجنوبية أو إلحاقها بالفدرالية الروسية سوف ينتهي بالتأكيد بعمليات تصفية عرقية ضد الأقلية الجورجية في أوسيتيا الجنوبية، الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى مفاقمة استياء الجماهير الجورجية والتحضير للمزيد من الاضطراب والحروب.

تعقد المسألة القومية في القوقاز

شكل القوقاز منذ آلاف السنين ملتقى لمختلف الشعوب واللغات والديانات. أي منظور مبني على الفصل المادي بين الشعوب المختلفة كـ -حل- للمسألة القومية هو جنون رجعي.

فلننظر على سبيل المثال إلى أوسيتيا الشمالية اليوم وكذا إلى غيرها من الجمهوريات القومية في القوقاز. فمع انهيار الاتحاد السوفييتي دخل الأوسيتيون الشماليون، الذين كانوا مواطنين روس، في صراع ضد جيرانهم الأنغوش، الذين كانوا بدورهم مواطنين روس. كانت هذه الحرب نتيجة مأساوية لسياسات ستالين الكارثية فيما يخص المسألة القومية. حيث تم تهجير مئات آلاف الأنغوش (والشيشان أيضا) بناء على أوامره سنوات الأربعينات (انظر مقال تيد غرانت: Stalin Liquidates Two Republics).

لم تتم إعادة أغلب أراضي الشعب الأنغوشي إليه. ولا يزال آلاف الأنغوش يعيشون في ظل ظروف بدائية في مخيمات اللاجئين. إن احتمال وقوع أحداث عنف في أية لحظة هو ما يفسر لماذا اختار الإرهابيون مدينة بيسلان، في أوسيتيا الشمالية، من أجل شن هجومهم الإرهابي المروع على مدرسة يوم 01 شتنبر 2004. فقد أرادوا أن يجعلوا الأوسيتيين يعتقدون أن الإرهابيين ينتمون إلى الأنغوش ويثيروا حربا أهلية جديدة، كان من الممكن أن تندلع سنة 2004 ولا يزال من الممكن أن تحدث في المستقبل. إلا أن الأوسيتيين الذين انتقلوا إلى تلك الأراضي واشتغلوا فيها طيلة جيلين أو ثلاثة أجيال، والذين ليس لهم أيضا أي مكان آخر يذهبون إليه، لديهم بدورهم حقوق يجب أن تؤخذ يعين الاعتبار. هذه مسألة معقدة وحساسة.

فلنعد إلى لينين!

في في كتابه Russia - From revolution to counterrevolution، الذي كتبه سنة 1996، لخص تيد غرانت مقاربة لينين والبلاشفة للمسألة القومية وهو ما يستحق منا أن نستشهد به:

« كانت روسيا القيصرية سجنا للشعوب. وقد كانت مقاربة البلاشفة للمسألة القومية واحدة من الأسباب الرئيسية لنجاح الثورة البلشفية. أدرك لينين أن الطريق الوحيد لبناء فدرالية اشتراكية هو تحقيق المساواة التامة للأقليات القومية التي تشكل روسيا. لا يمكن أن يكون هناك إكراه من طرف أمة لأمة أخرى. لا يمكن إقامة جمهورية اشتراكية إلا على أساس طوعي، كاتحاد طوعي للقوميات. ونتيجة لذلك تم جعل حق الشعوب في تقرير مصيرها، بما في ذلك الحق في الانفصال، شعارا للحزب وللجمهورية السوفييتية الفتية.


العدد: 18223 Friday, September 5, 2008
يا عمال العالم إتحدوا City/Country www.marxy.com الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
مفاجئة مرة للإمبريالية الأمريكية

لقد أجبرت الحرب في جورجيا على الاعتراف المفاجئ بحقيقة أن روسيا برزت كقوة إمبريالية إقليمية قوية بما يكفي للمطالبة باسترجاع مجال النفوذ الروسي السابق من بين يد الولايات المتحدة. إن التعليق المتعجرف القائل بأن: « روسيا ليست قوة عظمى إنها ليست سوى السعودية بأشجار»، ذو دلالة كبيرة لأنه أتى من عند دبلوماسي أمريكي مخضرم (روبرت هانتر، السفير السابق للولايات المتحدة لدا الناتو) في تصريح لـ BBC، يوم 13 غشت، إذ يفضح إلى أي حد تفاجأت الولايات المتحدة بهذه التطورات.

ليس جورج بوش أذكى رجل في العالم، لكن فيما يخص جورجيا أجبره مستشارون أذكياء على تبني موقف حذر. ورغم استعماله لخطاب هجومي لمح فيه إلى أنه سيتم طرد روسيا من عالم القرن الواحد والعشرين، عالم الدول المتقدمة إذا ما هم لم يغيروا موقفهم، فإنه لم يستطع التصريح بأية خطوة أو إجراء ملموس، ماعدا الوعد بتقديم الجيش الأمريكي للمساعدات الإنسانية لجورجيا.

يوم الثلاثاء 12 غشت، قام الرئيس الفرنسي ساركوزي، المتزعم الحالي للاتحاد الأوروبي، بزيارة موسكو ثم تبليسي للتوسط من أجل التوصل إلى اتفاق. لكن ما قلناه عن الولايات المتحدة يصدق أيضا وبشكل أكبر على الاتحاد الأوروبي: لا يستطيع الاتحاد الأوروبي فعل الشيء الكثير مع روسيا. لا يمكن التوصل إلى أي اتفاق إلا إذا ما حققت روسيا على الأرض الأهداف التي تتوخاها من الحرب.

السم الشوفيني

عملت النخبة الحاكمة في روسيا على دفع وسائل الإعلام إلى تأجيج هستيريا الحرب. وقد تم استغلال معاناة شعب أوسيتيا الجنوبية من أجل التلاعب بمشاعر السخط السائدة بين الجماهير وتبرير الهجوم المضاد، لكن الدعاية الحربية مرتبطة بمشاعر استياء عميقة الجذور ضد الإمبريالية الأمريكية بين صفوف الطبقة العاملة الروسية. قادة النقابات والحزب الشيوعي استسلموا للكريملين فيما يخص الحرب، كما يستسلمون له فيما يخص السلام. وبدل أن يعملوا على تبني خط الطبقة العاملة، يقومون بإدخال الإيديولوجية البورجوازية إلى الحركة العمالية والشيوعية. يظهر هذا بجلاء خاص في مسألة الحرب. وبسبب غياب البديل سوف تؤدي هذه السياسة إلى رفع نسبة الدعم الذي يتمتع به بوتين.

لكن النزعة العسكرية نقمة على الشعب الروسي. فالهجوم المضاد على جورجيا مؤشر على أن المطامح الإمبريالية عند الكريملين وجشع الأوليغارشية يمكنهما أن تقودا إلى مغامرات جديدة. هناك عدد كبير من الروس يعيشون في القرم والبلطيق وكازاخستان. أين سيتوقف الدفاع عن المواطنين الروس خارج حدود روسيا؟ والتوقعات الاقتصادية لروسيا ليست واضحة. فالحكومة والرأسماليون يحضرون لموجة من الهجمات على مستوى عيش العمال وحقوقهم السياسية والنقابية. السم الشوفيني هو السلاح الذي تستخدمه الطبقة السائدة الروسية دائما من أجل جعل العمال الروس والكادحين يقبلون بأن يحتل الجيش مركز الاهتمام في حين تتم معاملة الجماهير نفسها كمجرد مواطنين من الدرجة الثانية.

في جورجيا، حيث هناك أصلا آلاف اللاجئين الفارين من حرب أوسيتيا الجنوبية الأولى، 1992-1994، تسود مشاعر غضب هائلة بسبب الهزيمة في أوسيتيا الجنوبية. ويوم الثلاثاء احتشد 150,000 شخص في تبليسي للتعبير عن دعمهم لساكاشفيلي في جو من التضامن القومي الذي تأججه مشاعر السخط ضد الاعتداء الروسي. لكن وبالرغم من الدعم الكبير الذي يتمتع به ساكاشفيلي حاليا فإن مستقبله غير مضمون. فسياسته المبنية على الاعتماد على الغرب من أجل ضرب روسيا قد انتهت بالفشل. وقد عبر العديد من المتظاهرين عن غضبهم من الإمبريالية الأمريكية لكونها لم تسارع إلى نجدتهم.


العدد: 18222 Friday, September 5, 2008
يا عمال العالم إتحدوا City/Country www.marxy.com الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تعزيز موقع الإمبريالية الروسية

وفي الجهة المقابلة، لم تعد روسيا نفس ذلك البلد الذي كان قبل عشرة سنوات. لقد تعافت من ضعفها السابق لا سواء من الناحية الاقتصادية أو العسكرية وقد بدأت خلال السنوات الأخيرة تسعى إلى كسر إستراتيجية الحصار التي تنظمها الإمبريالية الأمريكية عليها منذ انهيار الاتحاد السوفييتي.

لقد تمكنت الإمبريالية الأمريكية خلال الخمسة عشر سنة الأخيرة من الاستفادة من عجز روسيا عن نسج علاقات وثيقة وتحالفات مع حلفاء الاتحاد السوفييتي السابقين أو الجمهوريات التي انفصلت عن الاتحاد السوفييتي في آسيا الوسطى والقوقاز وأوروبا الشرقية والبلطيق. توسع الناتو إلى بولندا وهنغاريا وجمهورية التشيك سنة 1998 ومرة أخرى سنة 2004، وخلال التوسع الثاني ابتلع باقي البلدان التي كانت تابعة للاتحاد السوفييتي في أوروبا الوسطى ودول البلطيق الثلاثة، الشيء الذي اعتبر تهديدا استراتيجيا للنخبة العسكرية الروسية وأقنع الكريملين بضرورة انتهاز أية فرصة من أجل قلب الوضع.

لقد تبين تغير موقف الحكومة الروسية وتزايد قوتها الاقتصادية في السنوات الأخيرة من خلال القرارات الأحادية بقطع إمدادات الغاز عن أوكرانيا وجمهورية التشيك، لكن روسيا لم تلجأ أبدا إلى استخدام القوة العسكرية قبل يوم 08 غشت. ما الذي حصل؟ علق تقرير استخباري جيوسياسي صدر على صفحات موقع ستراتفور (Stratfor) قائلا:

« لقد تغير الروس بشكل درامي، إلى جانب تغير ميزان القوى في المنطقة. رحبوا بفرصة توضيح الواقع الجديد، بأنه في مقدورهم غزو جورجيا بينما تقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عاجزان عن الرد. وفيما يتعلق بالمخاطر، فإنهم لم يعتبروا الغزو عملية محفوفة بالمخاطر. فمن الناحية العسكرية لم تكن هناك أية مقاومة. ومن الناحية الاقتصادية تعتبر روسيا بلدا يصدر الطاقة بشكل جيد جدا. في الواقع يحتاج الأمريكيون إلى الطاقة الروسية أكثر مما تحتاج روسيا إلى أمريكا. حسابات موسكو كانت هي أن هذا هو الوقت المناسب لتوجيه الضربة. لقد حضر الروس لهذه الضربة منذ شهور... ثم ضربوا»

جورجيا هي الحلقة الأضعف في شبكة حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، وأفضل طريقة لتبين روسيا للعالم (وللبلدان المجاورة قبل كل شيء) أن الامبريالية الأمريكية لم تعد قادرة على الوفاء بتعهداتها فيما يخص حماية البلدان الضعيفة، التي كانت تابعة في الماضي للاتحاد السوفييتي، من جارها القوي. وكما قال مدير ستراتفور، جورج فريدمان:

« كان الروس يعلمون أن الولايات المتحدة ستعمل على التنديد بالهجوم الذي شنوه. هذا يخدم في الواقع مصالح روسيا. فكلما كان كبار القادة الأمريكيين أكثر صخبا، كلما اتضح أكثر تناقض ذلك مع تقاعسهم عن القيام بأي شيء، ويريد الروس أن يبينوا فكرة أن الضمانات التي تقدمها أمريكا ليست سوى كلام فارغ.»


العدد: 18221 Friday, September 5, 2008
يا عمال العالم إتحدوا City/Country www.marxy.com الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
وأضاف لاحقا:

« تعامل واشنطن وموسكو الدول القوقازية الصغيرة والضعيفة والمقسمة كمجرد بيادق في لعبة تشكل كل المنطقة فيها رقعة شطرنج كبيرة. تقوم أمريكا بنقلة فترد روسيا والنتيجة هي الحرب والاغتيالات والتفجيرات والانقلابات العسكرية أو -الثورات الدموية-. ونحن الآن ننتظر النقلة المقبلة في اللعبة. لسنا نعرف متى ولا أين سترد موسكو، لكننا نعرف شيئا واحدا هو أن الخاسرين هم أبناء الشعب العاديين الفقراء العزل.»

خلال مرحلة الإمبريالية تعتبر البلدان من قبيل جورجيا أو أوسيتيا أصغر من أن تلعب دورا مستقلا. في ظل الرأسمالية لا يعني الاستقلال القومي لهذه البلدان التحرر، بل المزيد من العسكرة والقمع لصالح هذه القوة ضد الأخرى.

لماذا قامت جورجيا بالهجوم؟

بالنسبة للطغمة الحاكمة في جورجيا كان الهجوم على أوسيتيا الجنوبية رهانا محسوبا كانت له نتائج عكسية. فساكاشفيلي نجا بصعوبة خلال شهر دجنبر الماضي من حركة احتجاجات جماهيرية واسعة ضد الفساد. خرج منها منددا بالحركة باعتبارها مؤامرة روسية وأعلن حالة الطوارئ وفي نفس الوقت دعا إلى انتخابات رئاسية في يناير، فاز بها. خلال شهر أبريل قدم الرئيس الروسي بوتين صفقة تمكن أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية من علاقات متميزة مع الفدرالية الروسية. وقد لوت هذه الخطوة يد ساكاشفيلي. لم يكن في إمكان الرئيس الجورجي أن يبقى مكتوف الأيدي بدون أن يفعل أي شيء بينما التدخل الروسي في القوقاز يتزايد تحت ناظريه دون عوائق.

الشيء الذي كان ساكاشفيلي يراهن عليه هو فكرة انه في مقدور جورجيا أن تقوي موقفها في أوسيتيا الجنوبية، ولو دون احتلالها بشكل دائم وهو الشيء المستحيل، في محاولة لحشد الشعب الجورجي حول أجندته القومية. اعتقدوا أن روسيا وبالرغم من كل الاحتجاجات التي ستطلقها، سوف تبتلع الإهانة، كما فعلت في العلاقة مع كوسوفو، أو مع مسألة امتداد الناتو إلى دول البلطيق، لكنها لن تجرؤ على شن تدخل عسكري مباشر ضد حليف وثيق للإمبريالية الأمريكية مثل جورجيا. لا بد أنهم فكروا بأن هذا هو ما بقيت روسيا تفعله خلال السنوات الأخيرة كلما اصطدمت مصالحها بمصالح الولايات المتحدة!

لكن هناك شيء أكثر من هذا. من جد الصعب أن نتخيل أن ساكاشفيلي شن الهجوم دون موافقة الولايات المتحدة. الحكومة الجورجية شديدة الاعتماد على مساعدة ودعم الولايات المتحدة، ولا بد أن صانعي الإستراتيجية الأمريكية أيدوا رهان ساكاشفيلي، وهو ما شكل خطأ فادحا من جانبهم. لكنهم قاموا بذلك لخدمة أهدافهم الإمبريالية، أي لامتحان رد الفعل الروسي مرة أخرى. لكنهم خسروا الآن الرهان بشكل كارثي، وأمامهم خياران، إما الاعتراف بخطئهم لكونهم لم يأخذوا بعين الاعتبار أن موازين القوى بين الولايات المتحدة وروسيا في المنطقة قد تغيرت، أو أن يزعموا بأن الحكومة الجورجية خدعتهم، وأخفت عنهم نواياها. لكن حتى وإن صدقنا أن الجورجيين تحركوا بمبادرة منهم، فكيف تمكن ساكاشفيلي من إخفاء استعداداته العسكرية لشن الهجوم؟ هل يجب علينا أن نصدق أن مصالح الأمن الروسية كانت أكثر اطلاعا على الأوضاع من مئات المستشارين والدبلوماسيين الأمريكيين الذين يملئون تبليسي؟ في كلتا الحالتين ستتعرض مصداقية الإمبريالية الأمريكية للخطر.


العدد: 18220 Friday, September 5, 2008
يا عمال العالم إتحدوا City/Country www.marxy.com الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
وقد استثمرت كل من الإمبريالية الأمريكية والروسية هذه المواجهات بطريقة إجرامية في إطار صراعهما من أجل مواقع النفوذ ومصالحهما الإستراتيجية، حيث جعلت الإمبريالية الأمريكية من جورجيا حصنا ضد روسيا جنوب القوقاز. روسيا بدورها تستخدم أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا كبيدقين في صراعها من أجل إعادة رسم مواقع النفوذ، المرتبطة بالأهمية الإستراتيجية لجورجيا باعتبارها ممرا لأنابيب نفط قزوين، وربما الغاز أيضا في المستقبل، نحو الغرب.

شرح آلان وودز هذا المسلسل بشكل واضح في مقاله Georgias -peaceful revolution- heralds new conflicts, المنشور على صفحات موقع الدفاع عن الماركسية [www.marxist.com] خلال شهر نوفمبر 2003، أثناء صعود ساكاشفيلي إلى السلطة، قائلا:

« مع تقديم الرئيس الجورجي تشفرنادزه، صعدت معارضة راديكالية موالية لأمريكا إلى السلطة في تبليسي. يشكل هذا جزءا من الاتجاه العام لواشنطن نحو زيادة نفوذها في القوقاز، لكنها سوف تدق نواقيس الخطر في ردهات الكريملين. سوف لن يقف الروس مكتوفي الأيدي وهم يرون بلدا هاما على حدودهم الجنوبية ينتقل مباشرة إلى معسكر الإمبريالية الأمريكية.

« سوف تمهد هذه الأحداث الطريق بالتأكيد لمزيد من المواجهات والتفكك لجورجيا. سوف يشدد الروس الخناق على جورجيا. وما يسمى بالمناطق المستقلة والقادة السياسيون الموالون لموسكو سيكونون جد سعداء للدخول في صراع مع القيادة الجديدة في تبليسي. وبما أن كلا الجانبين لا يتمتعان بدعم الأغلبية فإنه من المرجح أن تسود الفوضى والعنف، والمزيد من الاضطرابات والحروب والدماء والبؤس عبر هذه المنطقة الجميلة، لكن الحزينة، وتخريب مخططات الولايات المتحدة لضخ نفط قزوين نحو الغرب.

« كانت نينو بوردزهندزه تلقي أول خطاب متلفز لها بعد استقالة إدوارد تشفرنادزه، حيث قالت: -لقد تمكنا من التغلب على أسوء أزمة في تاريخ جورجيا الحديث دون إراقة ولو قطرة دم واحدة-. لكن من السابق لأوانه قول ذالك. فمؤامرات الإمبرياليين ستتسبب في إراقة الكثير من الدماء قبل أن تتم تسوية الأزمة بهذه الطريقة أو تلك. والقادة الجدد ينظرون بعصبية نحو روسيا. وبعد إعلانها عن توقف حملة العصيان، قالت أنه على البلد أن يعمل على تقوية روابطه مع جيرانه ومع -الدولة الروسية العظمى-. لكن الكلمات الجميلة لن ترضي الكريملين. سوف تراقب روسيا عن كثب سياسات وتصرفات الحكومة الجديدة في تبليسي، وتستعد لتضييق الخناق. والنتيجة ستكون هي المزيد من الحروب والفوضى والرعب بدون نهاية.»


العدد: 18219 Friday, September 5, 2008
يا عمال العالم إتحدوا City/Country www.marxy.com الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بالرغم من المواجهات العنيفة فقد أبانت القوات الجورجية عن عجزها عن السيطرة على عاصمة أوسيتيا الجنوبية تسخينفالي وأجبروا على التراجع. لقد سحق الهجوم المضاد الروسي القوات الجورجية وتمكن من استعادة السيطرة على أوسيتيا الجنوبية في غضون أقل من 48 ساعة. ويوم الاثنين اقتحمت الدبابات والقوات الروسية الأراضي الجورجية نحو مدينة غوري (وأغلقت العاصمة تبليسي)، لكي يظهروا أنهم قادرون بسهولة على السيطرة على المراكز الإستراتيجية، كما عملوا على قصف البنيات التحتية العسكرية الرئيسية وأغلقوا المنافذ الجورجية نحو أبخازيا، الجمهورية المستقلة الأخرى التي تسعى جورجيا إلى بسط السيطرة عليها، والموانئ المتواجدة في البحر الأسود.

جاء الهجوم المضاد مصاحبا بقصف كثيف دمر مركز غوري، وأدى إلى مقتل عشرات المدنيين والمصور الهولندي. أحداث مماثلة لهذا شهدتها أوسيتيا الجنوبية، حيث نقلت وسائل الإعلام الدولية فرار آلاف المدنيين الجورجيين من ديارهم خوفا من الهجوم المضاد الروسي.

التدخل الإمبريالي هو سبب الحرب

بالرغم مما تدعيه الحكومتان الروسية والجورجية، فليس لهذه الحرب أي طابع تقدمي من كلا الجانبين. إن الكابوس الحالي المتمثل في الحرب وانتعاش النزعات القومية في منطقة القوقاز نتيجة للتدخل الإمبريالي، إلا أنه ناتج أيضا عن النزعة الشوفينية القومية عند بيروقراطية الاتحاد السوفييتي السابق، التي كانت مستمدة من الشوفينية الروسية القديمة، والتي أدت إلى اندلاع الحركات الشوفينية الإقليمية والقومية ضد موسكو. كانت هذه النزعات الانفصالية عاملا في تفكك الاتحاد السوفييتي، كما كان الحال في يوغسلافيا السابقة، وقادت إلى اندلاع حروب أهلية دموية في العديد من الجمهوريات السابقة. ولا تزال هذه المواجهات لحد يومنا هذا سلسلة من الجروح الملتهبة، التي لم تندمل والتي يمكنها أن تنفجر في أي وقت.


العدد: 18218 Friday, September 5, 2008
يا عمال العالم إتحدوا City/Country www.marxy.com الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الحرب في أوسيتيا الجنوبية، الفدرالية الاشتراكية لمنطقة القوقاز هي الحل الوحيد


--------------------------------------------------------------------------------


طوم رولينغ وفرانسيسكو ميرلي
الجمعة: 15 غشت 2008

بعد عدة سنوات من حرب القناصة والحشود العسكرية على كلا الجانبين، اندلعت الحرب في أوسيتيا الجنوبية، ليلة الخميس 08 غشت، عندما أمر الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفييلي قواته باجتياح الجمهورية المستقلة والقصف الإجرامي لعاصمتها تسخينفالي. وحسب مصادر روسية رسمية، فإن أزيد من 1600 مدني إضافة إلى العديد من الجنود الروس من قوات حفظ السلام لقوا مصرعهم في المواجهات قبل قيام القوات الروسية باستعادة السيطرة على الجمهورية. تخلى آلاف اللاجئين عن كل ما يمتلكونه وفروا نحو أوسيتيا الشمالية في روسيا وطلبوا من الروس أن يأتوا لنجدتهم.

هذا هو المبرر الذي كان الكريملين يبحث عنه من أجل تصفية الحساب في المنطقة وإعادة تأكيد دوره كقوة إقليمية. ليس هناك من فرصة أكثر ملائمة من هذه، حيث الإمبريالية الأمريكية غارقة في العراق وأفغانستان وعاجزة تماما عن فتح جبهة جديدة في القوقاز.

بالنظر إلى السرعة التي رد بها الروس (تحركوا بعد ساعات قليلة على الهجوم الجورجي) يصبح من الواضح أن واضعي الإستراتيجية الروس كانوا يتوقعون الهجوم وأن القوات المسلحة وضعت على الحدود مع أوسيتيا الجنوبية في حالة تأهب على استعداد للرد.




 



'

مواضيع أخرى للنقاش

شارك-ي برأيك: التدخل العسكري الأمريكي وحلفائها في سوريا   1
شارك-ي برأيك: هل تعتقدـين بضرورة فرض عقوبات دولية على الدول التي تضطهد المرأة وتحرمها من حقوقها الإنسانية؟   2
شارك-ي برأيك: كيف يمكن النظر إلى قيام  دول غربية - ديمقراطية - بتسليح مجموعات إرهابية في الشرق الأوسط؟   3
شارك-ي برأيك: هل تؤيد-ين إلغاء خانة القومية والدين من البطاقة الشخصية؟ ولماذا؟   4
شارك-ي برأيك: بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس الحوار المتمدن، الإعلام الالكتروني إلى أين؟   5
شارك-ي برأيك: ماهي برأيكم أفضل طريقة يستخدمها الحوار المتمدن للتعليق؟ تعليقات الفيسبوك ام الموقع ام كلاهما؟   6
شارك-ي برأيك: كيف تر-ين مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي، مثلا الفيسبوك والتويتر؟   7
شارك-ي برأيك: ما هي باعتقادكم الطريقة الأمثل لمشاركة المرأة في الانتخابات في العالم العربي؟   8
شارك-ي برأيك: دور وأجندة قوى الإسلام السياسي في الاحتجاجات العنيفة التي رافقت فلم -براءة المسلمين-   9
شارك-ي برأيك: هل تعتقد-ين ان ثورات -الربيع العربي- انحرفت على مسار مطالب الجماهير؟   10
شارك-ي برأيك: العلاقة بين الأحزاب اليسارية والطبقة العاملة ومنظماتها ونقاباتها   11
شارك-ي برأيك: تأثير التطور التكنولوجي على تركيبة الطبقة العاملة كما ونوعا   12
شارك-ي برأيك: أسباب ضعف الأحزاب اليسارية و النقابات العمالية في العالم العربي   13
شارك-ي برأيك: تأثير وصول الإسلام السياسي إلى سدة الحكم على أوضاع العمال والحركة النقابية   14
شارك-ي برأيك: قرارات وزارة المرأة العراقية المعادية لحقوق المرأة ومساواتها   15
شارك-ي برأيك: نسب الأطفال للام او الأب ام اختياري حسب اتفاق الطرفين   16
شارك-ي برأيك: انعكاس وصول الإسلام السياسي للحكم على حركة تحرر المرأة ومساواتها   17
شارك-ي برأيك: مناهضة وتجريم مايسمى ب - جرائم الشرف - في البلدان العربية والإسلامية   18
شارك-ي برأيك: مقاطعة / مشاركة القوى اليسارية في انتخابات ما بعد ثورات وانتفاضات العالم العربي   19
شارك-ي برأيك: الدور السعودي-القطري في احتواء ثورات الربيع العربي ودعم الإسلام السياسي   20


عدد زوار هذا الموضوع: 2512         اقترح/ي موضوعا للنقاش