شارك-ي برأيك: قرارات وزارة المرأة العراقية المعادية لحقوق المرأة ومساواتها

اقرا سجل الزوار/التعليقات

مساحة حرة : ساهم بالرأي والتعليق حول أي قضية أوموضوع

الاعلانات في  الحوار المتمدن استفتاء   أرشيف الاستفتاءات  



  

خدمة جديدة -  تجريبية
شارك في الحوار على الموضوع من خلال نظام مدموج بالفيسبوك - التعليق سينشر في الحوار المتمدن والفيسبوك في ان واحد


اختار اللغة         نتيجة البحث - 0 - الموضوع / عرض من - 1 - الى - 0 -
العدد: 28044 Wednesday, October 10, 2012  
العراق بغداد City/Country ahwakahwak20 الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
قضيت عمري الخمسون عام وانا اعمل موظفه بجد واجتهاد ومثابره وام لثلاث شباب اكملو الكليات وتزوجو وانا ارمله لكون والدهم توفى وتركني اربيهم والحمد لله اكملت الرساله ولم ابقي شيء لهم في ذمتي ولا خذلتهم في اي امر كان والحياة تغيرت واصبحت بشكل اخر وهم سافرو خارج البلد ولكني رفضت ترك البلد والان اعيش لوحدي انتظر وابحث ليعن سكن صغير وكلي حيره لانه صعب ان اسكن لوحدي الحمد لله عندي راتب يكفيني للعيش ولكن توفير سكن صغير جدا لي صعب عليه ولو اني فكرت لو ان دائرتي اسكنتني في المسكن الخاص بلمغتربات ؟ لكنهم سوف يرفضون لكوني من اهل بغداد او لاني لا املك سلطه تجبرهم لقبولي ساكنه مع من هم تقريبا مثل حالتي مع العلم في دائرتي يوجد مكان لي لو وافقو المسؤلين في دائرتي وكان ذالك سوف يجنبني التشرد او الحيره او السكن بمكان غير امان لكن ما بليده ول لو كانت هناك منظمات معنيه بلنساء وشؤنهمن لحلت لي المشكله اشكركم واسئل الله ان لا يجعلكم بحيره ويجبر خواطركم

العدد: 27973 Friday, June 29, 2012  
العراق الموصل City/Country بديعه يوسف الاسم
متوسط تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
السلام عليكم
صحيح اننا نسعى للمساواة بين الجنسين لكن ذلك لا يعني وجوب مراعاة الخصوصية للنساء ، اذا لا يفترض بقطع مخصصات الخطورة او المخصصات الجامعية او المخصصات المهنية للنساء اثناء تمتعهن باجازة ال21 يوما ما قبل الولاده علما ان هذه المخصصات لا
تقطع للاجازات المرضية للموظفين ان لم تزد عن 29 يوما ، فما حكمة قطعها لاجازة 21 يوما ما قبل الولاده.والجميع يعلم الحاجة الطبية الماسة للنساء لهذة الاجازة
النساء تشكل نصف المجتمع والكل يعرف ان النساء تعمل في الدائرة وتعود للبيت تعمل فيه فيا حبذا لو تم مراعاة ذلك في تقليل السن التقاعديه للنساء وجعلة بعمر يتراوح ما بين 55 _ 60 سنة حسب نوع العمل
شاكرة لكم

العدد: 27938 Thursday, April 26, 2012  
العراق City/Country عبد الجبار محمد رمضان المدحجي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تحية خالصة لادارة الموقع المحترمة
اما بعد
كنت اتمنى على موقعكم الموقر ان يعرض في الموقع القرارات الوزارية المجحفة في حق المراة او حق اي مواطن من دولة عربية كي يمكن لنا ولغيرنا من المتابعين لموقعكم ان يتابع بتفصيل اكثر ودقيق لحيثيات الموضوع الذي نص عليه القرار ، من اجل وضع تقييم دقيق من جانب ومن اجل وضع الحلول من جانب اخر، فضلاً عن تقديم بحث او مقالة تعالج مثل هذه الانتهاكات بناء على خرق مثل هذه القرارات الوزارية او اي تصرف صادر من قبل السلطة التنفيذية او التشريعية ، وعلى اية حال ، نحن من جهتنا ندعم حقوق المراة بكل الوسائل لانها نصف المجتمع ان لم تكن هي الاكثر عددياً في كل بلداننا العربية، وندعو الى تفعيل دورها في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وندعو الى الالتزام بالمواثيق الدولية الداعمة لحقوق الانسان وحق المراة من ضمنها، مع التزام الدول بالدساتير التي نصت على التزامها بالشرعة الدولية، ومنها حقوق المراة ، وعدم بخس حقها او النظر اليها كمواطن من الدرجة الثانية او ابعد ، فهي مساوية الى الرجل وهو ما اقرته الشرعة السماوية والوضعية ، وما انتقاص حقها او مكانتها الا لان النظام الذكوري المتفشي في عالمنا هو وراء كل غبن وانتقاص لحق المراة ، كما تتحمل المراة وزر هذا الامر ايضا اذ لم تنتفض الانتفاضة المطلوبة في تحمل مسؤوليتها للدفاع عن حقوقها، من جهة ، ومن جهة ثانية توانت عن التقدم والتطور في مجالات الحياة كافة، اما استسلاما منها، بالامر الواقع، او لانها وضعت لنفسها حدوداً واقصد لطموحها، فاغلب النساء همها بلوغ بيت الزوجية وتاسيس الاسرة ، وهو الخطأ الفاحش التي وقعت فيها المراة وساهمت الوعيات منهن بهذا الامر ، وعطلت الكثير من المشاريع التنموية للمراة وعرقلة من تطورها على كافة المستويات ، اذ بمجرد نجاح البعض منهن ، تحاول ان تتجرد عن جلدتها، وبدلا من حثّ قريناتها في النهوض والتطور والتقدم ، نجدها تسايس النظام الذكوري ، لقدرة الاخير على استيعابها ، فتنتهي كظاهرة يمكن التعويل عليها في ترسيخ قيم انسانية راقية ومتطورة تجعل من المراة تساهم في صنع الحياة لبلداننا.
وكي لا اخرج عن اطار موضوع الاستفتاء حول قرار الوزارة بحق المراة ، اعود فاقول نحن بانتظار نص القرارات الصادرة لمعالجة وفقاً لخرقها القانوني لحقوق المراة حسب الشرعة الدولية والنصوص الدستوريةالتي كفلت حق المراة صراحة .
ولكم مني شكري وتقديري ، مع امنياتي لموقعكم بالازدهار والتقدم.
عبد لجبار محمد رمضان المدحجي

العدد: 27927 Thursday, April 12, 2012  
City/Country فؤاده العراقيه الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تحيه للقائمين على هذا الموقع الرائع الذي يكشف دوما كل سلبي
على هذه الوزيره ان تجلس في البيت فلا فائده منها سوى له تطبيقا لما تسعى له وهو الرجال قوامون عليها وشكرا

العدد: 27913 Saturday, March 31, 2012  
العراق City/Country فردوس الجشعمى الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
انا راى ان تكون وزير المراه مستقله لكى لا تخدم الحزب الذى تنتمى اليه فهى لا تخدم المراه وانما تخدم الحزب الذى رشحها مستغله موقعها

العدد: 27900 Tuesday, March 20, 2012  
العراق City/Country نهلة ناصر الحسين الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لا بد لها من رد الثمن لمن اجلسها على كرسي الوزارة هذا واقع كل الوزراء العراقيين الان

العدد: 27899 Tuesday, March 20, 2012  
العراق City/Country نهلة ناصر الحسين الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اشد على ايدي القائمين على الموقع لما يطرحونه من قضايا تهم الانسان ايا كان ومن اية جنسية خاصة حملات التضامن التي لا بد ستساهم في دعم وتقييم الموضوعات المطروحة

العدد: 27898 Monday, March 19, 2012  
العراق City/Country محمد الشمري الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بعد ان حصلت المراه العراقيه على بعض المكتسبات والحقوق جاءت امراه شيه عراقيه ترجعها للوراء مئات السنين وما فتحت فمها حتى ثارت نساء العراق دفاعا عن كرامتهن
المراه كالزهره كلما زهت الوانهاوازدادت تالقا كلما سلبت لب الرجل وهذه خلقه الله وغريزه فهي تريد الحصول على زوج يسعدها وبذلك يزداد طلب الرجال عليها لتختار الاصلح لماذا تدخلوها بالدعاره والزنا فان قلب المراءه لايسلبه الا رجل واحد فسلجيا وان الدعاره نتيجه حتميه للضروف العصيبه التي تمر فيها المراه والزنا ليس مهنه وانما اغتصاب مادي ليس الا

العدد: 27808 Thursday, March 8, 2012  
العراق City/Country اماد علي الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
حبذا لو كان الوصل الى الموقع بطريقة اسهل



 



'

مواضيع أخرى للنقاش

شارك-ي برأيك: التدخل العسكري الأمريكي وحلفائها في سوريا   1
شارك-ي برأيك: هل تعتقدـين بضرورة فرض عقوبات دولية على الدول التي تضطهد المرأة وتحرمها من حقوقها الإنسانية؟   2
شارك-ي برأيك: كيف يمكن النظر إلى قيام  دول غربية - ديمقراطية - بتسليح مجموعات إرهابية في الشرق الأوسط؟   3
شارك-ي برأيك: هل تؤيد-ين إلغاء خانة القومية والدين من البطاقة الشخصية؟ ولماذا؟   4
شارك-ي برأيك: بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس الحوار المتمدن، الإعلام الالكتروني إلى أين؟   5
شارك-ي برأيك: ماهي برأيكم أفضل طريقة يستخدمها الحوار المتمدن للتعليق؟ تعليقات الفيسبوك ام الموقع ام كلاهما؟   6
شارك-ي برأيك: كيف تر-ين مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي، مثلا الفيسبوك والتويتر؟   7
شارك-ي برأيك: ما هي باعتقادكم الطريقة الأمثل لمشاركة المرأة في الانتخابات في العالم العربي؟   8
شارك-ي برأيك: دور وأجندة قوى الإسلام السياسي في الاحتجاجات العنيفة التي رافقت فلم -براءة المسلمين-   9
شارك-ي برأيك: هل تعتقد-ين ان ثورات -الربيع العربي- انحرفت على مسار مطالب الجماهير؟   10
شارك-ي برأيك: العلاقة بين الأحزاب اليسارية والطبقة العاملة ومنظماتها ونقاباتها   11
شارك-ي برأيك: تأثير التطور التكنولوجي على تركيبة الطبقة العاملة كما ونوعا   12
شارك-ي برأيك: أسباب ضعف الأحزاب اليسارية و النقابات العمالية في العالم العربي   13
شارك-ي برأيك: تأثير وصول الإسلام السياسي إلى سدة الحكم على أوضاع العمال والحركة النقابية   14
شارك-ي برأيك: نسب الأطفال للام او الأب ام اختياري حسب اتفاق الطرفين   15
شارك-ي برأيك: انعكاس وصول الإسلام السياسي للحكم على حركة تحرر المرأة ومساواتها   16
شارك-ي برأيك: مناهضة وتجريم مايسمى ب - جرائم الشرف - في البلدان العربية والإسلامية   17
شارك-ي برأيك: مقاطعة / مشاركة القوى اليسارية في انتخابات ما بعد ثورات وانتفاضات العالم العربي   18
شارك-ي برأيك: الدور السعودي-القطري في احتواء ثورات الربيع العربي ودعم الإسلام السياسي   19
شارك-ي برأيك: آفاق الانتفاضة الجماهيرية - الأزمة السياسية في سوريا   20


عدد زوار هذا الموضوع: 6164         اقترح/ي موضوعا للنقاش