شارك-ي برأيك: انعكاس وصول الإسلام السياسي للحكم على حركة تحرر المرأة ومساواتها

اقرا سجل الزوار/التعليقات

مساحة حرة : ساهم بالرأي والتعليق حول أي قضية أوموضوع

الاعلانات في  الحوار المتمدن استفتاء   أرشيف الاستفتاءات  



  

خدمة جديدة -  تجريبية
شارك في الحوار على الموضوع من خلال نظام مدموج بالفيسبوك - التعليق سينشر في الحوار المتمدن والفيسبوك في ان واحد


اختار اللغة         نتيجة البحث - 0 - الموضوع / عرض من - 1 - الى - 0 -
العدد: 27985 Sunday, July 15, 2012  
jordan City/Country عبود الزبن الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كلمة فم كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لكلما اسمع كلمة ان الاسلام ساوى بين المرأة والرجل اضع باطن كفي على خدي واصمت ... فالمرأة -بوجة نظر اجتماعية- هي الزوجة رقم 4 .. وهي الجارية وهي متاع اضافي للرجل ... المرأة من الصعب أن تترأس وتصبح مسؤولة بناءا على حديث محمد -لا خير في أمة - تقودها امرأة- فوظيفة المرأة الاسلامية هي الطبخ والنفخ وتربية الأولاد عدا عن العملية الجنسية ...

العدد: 27970 Wednesday, June 20, 2012  
الجزائر City/Country بقلم حشاني رابح الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الاسلام السياسي والاسلام بصفة عامة لا يأثر على حركة تحرر المرأة ومساواتها ، لانه يدعو اٍلى المساواة بين الرجل والمرأة وسيزيد للمرأة نظالا ، هناك مغالطة بأن الاٍسلام عدو للمرأة ، وفي الحقيقة الاسلام كرم المرأة واعطاها مكانة عظيمة في المجتمع ورسالتها أعظم من الرجل واحسن منه ، لأنها مربية الأجيال ، لولاها لا يستطيع الرجل أن يكون سياسيا أو زعيما ، في السابق كان قائد الجيش يستعين بالمرأة في الفكر بعض خطط الحرب ، فلا نسىء للارسلام حتى لا نسىء للمرأة

العدد: 27949 Friday, May 11, 2012  
بريطانيا City/Country يوسف نبيل الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
طبعاً سوف يؤثر سلباً، لأنه لا يوجد أصلاً اتفاق على ما يدعى بالاسلام السياسي. هناك انشقاق بين من سوف يقودون هذه الأمم تحت الإسلام السياسي حول حقوق المرأة، فمنهم من يعتبرها عورة مكانها في المنزل فقط، ومنهم من يرى أن لا منع في عملها ضمن شروط معينة يحددها من يدعون العلم بالدين.
على كل حال، كلا الطرفان سوف يدعم فكره بأحاديث شريفة وأيات قرأنية صحيحة.

العدد: 27929 Thursday, April 12, 2012  
الجزائر City/Country مسينيسا الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
وصول الاسلام السياسي للحكم ان حدث مثلا في مصر او غيرها من الدول العربية-اتمنى ان لا يحدث هذا-لكن ان حدث -هو ضرب قوية للنضال الكبير من طرف حركات و جمعيات عملت بقوة لتحقيق حق المساواة بين الجنسين -الواقع ان الحركات الاسلامية السياسية-تلعب بعقول العامة من الشعب العربي و تستخدم الدين لتحقيق لغراضها -الحل هو ايجاد بدائل لمواجهت المد الاصولي الديني لمراكز القرارفي الدولة

العدد: 27925 Tuesday, April 10, 2012  
United States City/Country احمد الاسدي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اود ان اوضح امرا قد لا يخفى على احد هو ان في الشرق الاوسط والعراق خاصة الكثييييييييييير من المشاكل الكارثية ونحن علينا ان نشخصها اولا وبموضوعية لنتمكن من معالجتها واجتثاثها بعد ذلك وتتلخص هذه المشاكل الكارثية (اذا جاز التعبير) باولا: مختلف الصراعات الطائفية والعرقية والمذهبية بل وحتى الطبقية. ثانيا: الجموع الغفيرة للمفتين المتشددين والمفسرين لايات القران كما تقتضيه مصالحهم واهوائهم وخاصة اولئك الذين حللوا اشد المحرمات في الاسلام الا وهو الانتحار وليس اي انتحار بل هو انتحار وقتل جماعي للارواح في نفس الوقت تحت مسميات (((الجهاد)))!!!! وكانهم ينصبون انفسهم الناطق الرسمي لله يحللون ويحرمون ويكفرون البشر كيفما شاؤوا.. اما لسان حال الانتحاريين فانه ( اوكي ما دام المفتون قد افتوا بذلك فسانتحر وامري الى الله وسواء ذنبي او اجري فهو على من افتى. ثالثا: الانحطاط والتقهقر الثقافي والديني والاجتماعي والحضاري اوصل المجتمع الى الانحطاط الاخلاقي حيث رأينا كيف يقتل الشيعي او السني او المسيحي او الصابئي او الايزيدي على الهوية.. قتلا لا يفرق بين طفل او امرأة او مسن .. ومن فعل هذا سوى المنجرفين وراء تطرفهم الديني سنة كانوا ام وهابيي القاعدة او من شراذم جيش المهدي .. هل سمعتم بعلماني او ملحد او احد من المثقفين فعل ذلك؟! رابعا: الاصطفاف الطائفي وانتخابات ديمقراطية تفوز بها الاحزاب الثيوقراطية الاسلامية ليس في العراق فحسب بل في الدول العربية الاخرى التي تخلصت من حكامها الطغاة وكم يذكرني ذلك بالمثل المصري (يخلص من حفرة يقع في دهديرة) . خامسا: الفساد الاداري المستشري وهدر اموال البلاد وثرواتها لتؤول الى جيوب بعض الافراد المتنفذين في الدولة وسومو وغيرها وويل لافراد لجنة النزاهة ان تفوهوا بكلمة.. هؤلاء الافراد المتنفذين هم اشد الناس ايمانا وتقوى في نظر الشعب الذي انتخبهم ووسائل الاعلام التي يملكونها.. خلاصة القول ان الانحطاط الثقافي والحضاري يقود الشعوب الى الاصطفاف الديني والطائفي مما يولد صراعات طائفية وعرقية مما يؤدي الى شيوع القتل على الهوية مما يؤدي الى تقوية سلطة الاسلام السياسي مما يؤدي الى تسرب ثروات البلاد الى حسابات المتنفذين في السلطة من الثيوقراطيين مما يؤدي بالتالي الى افقار الشعب واستنزاف ثروات البلاد وهكذا دواليك حتى يأتي ذلك الوقت الذي نصحو فيه فجر احد الايام واذا بالبلاد صحراء خربة لا تصلح حتى لتربية الجرذان.. وعذرا لاطالتي وعذرا ايضا لاغفالي ال(,99,198,845,748,448) مشكلة من (المشاكل الكارثية) الاخرى التي تعصف بالعراق والشرق الاوسط لان المجال لا يتسع لذكرها هنا .. فقط اقول في النهاية ان الدول الاوربية المتقدمة حاليا لم تصل الى هذه الدرجة من التقدم الا بعد ان انهت سلطة الكنيسة في بلدانها اما العرب فانهم يرغبون بل ويتقاتلون من اجل الرزوح تحت سلطة مشابهة ولكن بصبغة اسلامية .. الحل برأيي المتواضع هو سيادة سلطة القانون العادل الذي يحفظ للمواطن كرامته وحقوقه وفصل الدين عن السياسة واقامة وترسيخ نظام الحكم العلماني المتحضر الذي تسير عليه معطم الدول المتقدمة ثم التعليم ومحو اثار الجهل والتخلف والامية وزيادة الاحتكاك والتفاعل الثقافي مع الامم المتحضرة ثم تفعيل دور المثقفين في قيادة الشعوب ثم تفعيل قانون حريةالمرأة وضمان كافة حقوقها الشرعية والفكرية ثم الاهتمام بالطفل وثقافته في سن مبكرة قبل الانجراف في الترهات والخزعبلات ثم محاربة الفساد الاداري واخيرا وليس اخرا وضع مصلحة البلاد فوق كل اعتبار وعدم السماح للاجندات الخارجية بالعبث بعقول المواطنين ومقدرات البلاد فهم لا يستهدفون الا التخريب وبث الفوضى وترسيخ التخلف والجهل والظلامية .. وانا اعلم ان كل ذلك هو من اشد الامور صعوبة ان لم يكن ضرب من ضروب المستحيل في البلاد المتخلفة وشكرا ..

العدد: 27914 Tuesday, April 3, 2012  
مصر City/Country عزت احمد الاسم
سيء تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان الهجوم على الاسلام لن يزيده الاانتشارا ولن يزيدنا الاتمسكا به اقراوا التاريخ جيدا ان كنتم لاتعلمون

العدد: 27910 Thursday, March 29, 2012  
العراق City/Country نضال الخياط الاسم
جيد تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تحية طيبة
لااعلم لماذا نصر على ان نربط ما بين المدنية والمعتقد الديني ؟
على امتداد الارض هناك معتقدات عديدة يدافع عنها المؤمنون بها ويتمسكون بها عندما تكون العلاقة بينهم و بين معبودهم ولكن حين يكون الموضوع لبناء دولة و مجتمع فأن العلم و الاستعانة بالاخر هو اساس للانطلاق مع التركيز على مصلحة البلد و المجتمع وليس ما نؤمن به علماً ان كل الاديان تحث على احترام الاخر و معتقده عدم تكفيره
ترى لماذا نعتقد ان الاسلام هو فقط المنجي؟ الم يكن قبل 1400 سنة نظرية جديدة للسياسة و العمل السياسي انذاك, وهو ما لم يقبله العرب بداية كونه خروج عن الاعراف القبلية التي كانوا يجلونها وكانت دستور حياتهم الا انه خرج بهم من الجزيرة الى ابعد مما كانوا يتصورون الا يمكن لهذه النظرية ان تحدث تغييراً تقدميا كما فعلت بداية الامر عدم التقوقع في ما كان اسلاف اسلافنا يفعلون و يلبسون او يشربون واود ان اذكر ان اسلامنا اليوم لا يرى الا الحجاب و الصلاة و مظاهر تخلف لا علاقة لها بالتبشير الاول

العدد: 27903 Thursday, March 22, 2012  
مصر City/Country عماد فرح رزق الله بسطاوروس الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان الاسلام السياسى والمتمثل فى الاخوان والسلفيين وجماعات اخرى مش بس بتلغى الاخر لاكن دى جماعه بيتلونون على حسب قوتهم اذا ضعفت قبلوا الاخر بلسانهم واذا تمكنوا ظهر وجههم الابشع الذى يحقر من الاخر

العدد: 27901 Wednesday, March 21, 2012  
العراق City/Country هادي ياسر الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الأسلام السياسي هو مشروع لأستباحة الحريات الشخصية والعامة
مشروع للجم الأفواه وتكميمها
مشروع لألغاء اللآخر
مشروع لأعادة انتاج تلك الحياة التي مضت منذ مئات السنين
مشروع لأنتاج الفكر المختل الغيبي المتخلف
الشياطين والجن والحسد والكفر والزنى هي اهم عناوين المتأسلمين
ومعالجات لا تستند الى الواقع بل الى احكام لا تشتغل الا بالفرض والقوة المتعسفة الأستبدادية
وما المرأة في الأسلام الا تابع للرجل
((او في احسن الأحوال اجير((هاتوهن اجورهن

العدد: 27814 Saturday, March 17, 2012  
Australia City/Country Fady Sidrak الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
صحي النوم يابلدنا ..قبل ما يفوت الاوان
قبل ما يخطفك غراب البين وازلام العربان
شد حيلك وانتبه لمؤامرات السلفيين والاخوان
اعوان ابا جهل وابناء ابا سفيان
حياخدوك لكهوف افغانستان ومستنقع طالبان
بعد ان حجبوكم وخمروكم وخلوكم شبه انسان
ويرجعوك ياوطن لاسود الايام واسوأ الازمان

عايزين يخلوكى يا مصر امارة عر بية
ولحية شعثة وزبيبة وطاقيةوجلابية
ومسواك في جيبه وجبهة ظلامية
وفي قلوبهم عداوة وبغضة وكراهية

بيتنكروا يامصر لتاريخك وامجادك
مع انهم اتربو في عزك واحضانك
وشربو من نيلك واستحلوا طعامك
واتنعموا بخيرك وسرقوا اموالك
***
لكن قليل الاصل دناوته غلابة
وعوده اعوج وزمته هلابة
والمخ جزمة قديمه ونعره كدابة
وما بقاش ناقصك غير واحدة ندابة

تندب علي حظنا الاغبر الهباب
وعلي نباح النواب والفلول الكلاب
نهبوا اموال الوطن بعضة الانياب
وراحوا يتنطعوا علي الابواب
وما عدش سوي الحسرة والعتاب



ياشعب مصر ليه انتم ساكتين
وعل الجهل والتخلف والعفن صامتين
و السيرك شغال والبهلوانات دايرين
يسمموا بفتاويهم عقل المصريين
هرج مرج زعيق ومجلس مجانين
هو ده اللي اتشطروا فيه حقيقي هايفين
والمتنطعون علي الكراسي شلة مهرجين
ازاى يعملوا دستور وهم اجهل الجاهلين
حيفصلوه علي شلة متأسلمين معتوهين
ومصر رايحة في داهية واحنا كمان نايمين
و حنصحي امتي ونرجع مصر للمصريين
ياخسارة ياوطن ....ياابناء مصرالفراعين
علي دستورك حيهببوه عصابة الوهابيين
***
ومجلس شورى ملهوش لازمة
قرارته ذي الحافية من غير جزمة
واعضاءه فاضيين وعاملين زحمة
ذي الخضار البايت يتباع بالحزمة
وهي البلد ياناس ناقصة ازمة
ورزق الهبل علي المجانين
***
كل من هب ودب بيحلم بكرسي مصر
بيهرولوا اليه وعينهم بس ع القصر
والتاريخ بيعيد نفسه من عصر الي عصر
وابكي ياوطن وولولي يامصر


عايزين يحكموك يامصر شوية مهابيل
وبيتنافسوا علي الكرسي اسوا الرجاجيل
تافه حرامي جاهل وكلهم عالة وعواويل
حنحطهم علي الرفوف ذي الكوبايات والفناجيل
ونقول حادي بادي وبالقرعة يقع احد البناطيل
ويحكمنا العريان والحافي وخلونا شعب مخابيل
ومفيش منهم فايدة ولادقيق ينزل من الغرابيل
وابكوا عل الوطن الحزين بالعويل والمواويل
وعليك يا مصر السلام وكفاية خطابة ومراسيل


العدد: 27809 Thursday, March 8, 2012  
عراق City/Country انس ماجد الحمداني الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الاسلام بشكل عام هو مصدر التخلف والاستبداد والهيمنة والدكتاتورية والعنف والقتل والارهاب والحروب التي نسميها فتوحات والاسلام يحلل الكذب والقتل والارهاب والتخريب الجهاد المسلح وترهيب الشعوب الغير المسلمة والاسلام يدعي بانه دين التسامح ولكنه هو دين العنصرية فهو يرفع الامة العربية فقوق كل الامم ويعلي الاسلام فوق كل الاديان وحتى: هذه نسميها بالعنصرية للذين لا يعرفون.
اما بشأن المرأة وحقوقها في ظل راية الاسلام الحنيف فقد جاء الاسلام ليلعن المرأة ويجعلها وسيلة اللهو واللعب والجنس والدعارة، وسيلة وأداة للرجل وفهي اداة المتعة والونسة والوطأ والحرث للرجل _ نساؤكم حرث لكم ... الخ. الرسول
محمد هو بنفسه قال بان المرآة شر لا بد منه وقال ايضا ان النساء لا يدخلون الجنة وبعد ذلك قال الجنة تحت اقدام الامهات. فليست هذه الا تخبطات عشوائية وغبن وقمع وظلم وخرق في حقوق المرأة. القرأن يحلل ضرب المرأة من قبل رجلها. وهي تـُضرَب من قبل اولادها ايضا في البلاد العربية في شمال افريقيا.
مع لاسف ان الرجل الاسلامي لا يدافع عن المرأة وحقوقها. ولدينا ادلة دامغة في سلب حريات وحقوق المرأة في البلاد المسلمة. ألاسلام لم ولن يدافع عن المرأة وكل ادعاآت الاسلاميين في تحرير المرأة ليست الا كذبا وبهتان وزورا. فالمرأة في الاسلام ليس لها حق الاختيار في كل نواحي الحياة وليس لها حق الرأي وليس لها حق الطلاق ولي لها حق تبديل الديانة وليس لها حق الزواج من شخص تحبه وليس لها حق ارتداء ما يعجبها وليس لها حق في ان تصير إماما او مفتي او رئيسة مجلس الشورى وليس لها حق السفر لوحدها. وفي بلدان كالسعودية ليس للمرأة حق تصفح الانترنيت لوحدها وليس لها حق سياقة السيارة وليس لها حق السفر. ان الدين الاسلامي هو دين رجالي وليس دين يساوين بين الجنسين.

العدد: 27805 Monday, March 5, 2012
العراق بابل City/Country المنظمة الانساانية لضمان حقوق المرأة العاملة الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الاسلام اعطى للمرأة حقوق لايعطيها الغير خاصة للمرأة دور كبير كونها الرحم والمصنع الكبير في الارض

العدد: 27803 Sunday, March 4, 2012
United States City/Country احمد الاسدي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لا نخدع انفسنا فنقول ان الاسلام هو دين الحريات .. ربما . لكن جموع المفتين والمتشددين من الذين يعتبرون المراة عورة لن يعطوا المراة اية حقوق بل على العكس سيمعنون في اضطهادها

العدد: 27802 Sunday, March 4, 2012
كوالا لامبور City/Country ابراهيم جاد الكريم الاسم
جيد تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لنكن صرحاء ونبتعد عن خداع النفس الذى تتبعه كل التيارات الدينيه الحاكمه والتى ستحكم ... كل المنطقه العربيه !!! كما هومخطط كخطوه أولى ويليها الخطوه الثانيه مباشرة وهى التقسيم لكل المنطقه العربيه والذى أصبح واقعا تعيشه كل المنطقه العربيه من الخليج .. الى المحيط,ولا شك أن الجماعات الدينيه هى التى تقود وتسارع للوصول الى التفكيك الشامل لكل المنطقه !! وما كان ما حدث فى السودان الا بروفه لما سيحدث فى كل المنطقه العربيه , وليس هناك من يصلح لهذا السيناريو الا الجماعات الدينيه ... خاصة انها تعمل بنصوص محدده دينيا أمثال - هن ناقصات عقل ودين !!-والرجال قوامون على النساء -!!- ومخاطبه مباشرة للآنثى ... قرن فى بيوتكن !!وغيرها كثير حتى فى الشهاده والميراث ... والرجل كحظ الانثيين !! ... وبالتالى فأن الجماعات سواء المدفوعة الأجر أو غيرها فهى تقف وكأن معها توكيل خاص من الخالق سبحانه وتعالى لتطبيق نصوص دينيه !! وهكذا فالجماعات تحرج من يناقشها ... والحجه هى التكفير وأهدار الدم أو الأبعاد كما حدث مع الأستاذ / جمال البنا - الأخ الشقيق والوحيد لحسن البنا مبتدع حركة الأخوان 1928 ... وليس هناك من طريقه لمناقشة الجماعات الدينيه وخاصة فى مجتمعات فقيره أميه (تصل الأميه الى أكثر من 78% ) فى بعض المناطق كما أن الفقر قد جعل الجماعات الدينيه قادره على تحريك الأعداد الضخمه من العوام والسوقه تحت أسم البلطجيه ( حين تريد الجماعات عدم الظهور ) أو تحت أسم الجهاد لنصرة دين الله ( بموجب التوكيل الصادر من الخالق لهم وحدهم ) والحقيقة الواقعه الان أن الوطن العربى كله الى التفتيت .
أ لا قد أبلغت اللهم فأشهد ..... العرب الى التفتيت ... الى التفتيت !! وحتى لا يكون هناك أى تهديد لأسرائيل .... ولا حول ولا قوه

العدد: 27800 Saturday, March 3, 2012
السودان City/Country سيف الدولة عطا الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
في ثقافة الآخر والغربي بالذات وفي تصنيف الأديان السماوية أن اليهودية دين قومي والمسيحية دين المحبة والسلام أما الإسلام فهو دين المقاتلة والحروب وهكذا إلتصق بالإرهاب والعنف في تطبيق أحكامه, وها نحن المسلمين المعاصرين ندخل حرية المأة في الأجندةومن ثم يصبح الدين الإسلامي لم ينزل إلاّ لقتل الآخر بما في ذلك المرأة المسلمة...... أنا أتسأل هل فعلاً هذا ما هو قائم أم أنها مجرد محاولة لتشويه الإسلام... بعد الرد على التسأول يمكن أن نستمر في المناقشة..... .

العدد: 27792 Thursday, March 1, 2012
امريكا City/Country يوسف ألو الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الأسلام كان السبب الرئيسي للأجهاض على المرأة وكبت حريتها وحصر تحركاتها واستمر هذا الحال مع المتعصبين والذين ينظرون للمرأة نظرة ازدراء واستخفاف واعتبارها ناقصة عقل ودين وفي مقدمتهم رجال الدين الذين المفروض يكونون اكثر وعيا واكثر انفتاحا ولكن هؤلاء هم سبب الويلات ليس للمرأة وحدها فقط بل للمجتمعات الذين يتعشعشون فيها ويتكاثرون كالحشرات التي تلتهم الأخضر واليابس و لذا فالمرأة كانت ولاتزال زوبأعتقادي ستبقى مظطهدة ما لم يتم ازاحة الكابوس المتسلط عليها وهو الأسلام السلفي والتكفيري والذي يستلهم قوانينه وتعليماته من فترة التخلف الأولى عند ظهور الأسلام



 



'

مواضيع أخرى للنقاش

شارك-ي برأيك: التدخل العسكري الأمريكي وحلفائها في سوريا   1
شارك-ي برأيك: هل تعتقدـين بضرورة فرض عقوبات دولية على الدول التي تضطهد المرأة وتحرمها من حقوقها الإنسانية؟   2
شارك-ي برأيك: كيف يمكن النظر إلى قيام  دول غربية - ديمقراطية - بتسليح مجموعات إرهابية في الشرق الأوسط؟   3
شارك-ي برأيك: هل تؤيد-ين إلغاء خانة القومية والدين من البطاقة الشخصية؟ ولماذا؟   4
شارك-ي برأيك: بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس الحوار المتمدن، الإعلام الالكتروني إلى أين؟   5
شارك-ي برأيك: ماهي برأيكم أفضل طريقة يستخدمها الحوار المتمدن للتعليق؟ تعليقات الفيسبوك ام الموقع ام كلاهما؟   6
شارك-ي برأيك: كيف تر-ين مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي، مثلا الفيسبوك والتويتر؟   7
شارك-ي برأيك: ما هي باعتقادكم الطريقة الأمثل لمشاركة المرأة في الانتخابات في العالم العربي؟   8
شارك-ي برأيك: دور وأجندة قوى الإسلام السياسي في الاحتجاجات العنيفة التي رافقت فلم -براءة المسلمين-   9
شارك-ي برأيك: هل تعتقد-ين ان ثورات -الربيع العربي- انحرفت على مسار مطالب الجماهير؟   10
شارك-ي برأيك: العلاقة بين الأحزاب اليسارية والطبقة العاملة ومنظماتها ونقاباتها   11
شارك-ي برأيك: تأثير التطور التكنولوجي على تركيبة الطبقة العاملة كما ونوعا   12
شارك-ي برأيك: أسباب ضعف الأحزاب اليسارية و النقابات العمالية في العالم العربي   13
شارك-ي برأيك: تأثير وصول الإسلام السياسي إلى سدة الحكم على أوضاع العمال والحركة النقابية   14
شارك-ي برأيك: قرارات وزارة المرأة العراقية المعادية لحقوق المرأة ومساواتها   15
شارك-ي برأيك: نسب الأطفال للام او الأب ام اختياري حسب اتفاق الطرفين   16
شارك-ي برأيك: مناهضة وتجريم مايسمى ب - جرائم الشرف - في البلدان العربية والإسلامية   17
شارك-ي برأيك: مقاطعة / مشاركة القوى اليسارية في انتخابات ما بعد ثورات وانتفاضات العالم العربي   18
شارك-ي برأيك: الدور السعودي-القطري في احتواء ثورات الربيع العربي ودعم الإسلام السياسي   19
شارك-ي برأيك: آفاق الانتفاضة الجماهيرية - الأزمة السياسية في سوريا   20


عدد زوار هذا الموضوع: 6387         اقترح/ي موضوعا للنقاش