شارك-ي برأيك: هل يمكن للدول العربية الإقتداء بالعملية الديمقراطية العراقية والذهاب نحو التبادل السلمي للسلطة ؟

اقرا سجل الزوار/التعليقات

مساحة حرة : ساهم بالرأي والتعليق حول أي قضية أوموضوع

الاعلانات في  الحوار المتمدن استفتاء   أرشيف الاستفتاءات  



  

خدمة جديدة -  تجريبية
شارك في الحوار على الموضوع من خلال نظام مدموج بالفيسبوك - التعليق سينشر في الحوار المتمدن والفيسبوك في ان واحد


اختار اللغة         نتيجة البحث - 0 - الموضوع / عرض من - 1 - الى - 0 -
العدد: 22153 Wednesday, June 24, 2009  
sweden City/Country فاروق عبد اللة الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
المزاح هو ان نقول ديمقراطية فى العراق --المجموعة التى دخلة دوراة استخبارية فى امريكا هى التى تتبادل الادوار و على سبيل المثال وزير الخارجية لن يترك مقعدة حتى التقاعد مهما تغيرة الادوار -المهم ان جريان الدم مستمر و سرقة اموال الشعب مستمرة اين انت جحا و شكرا

العدد: 21897 Friday, May 29, 2009  
السعودية City/Country محمد العسيري الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
استغرب بحق وبقوة من صدق وصادق ان هناك ديموقراطية حقيقية في العراق ... استغرب من كل من تجاهل مشاهد الدم اليومية منذ خمس سنوات وفقرات الأخبار في جميع القنوات تحولت لحاسبات تحسب عدد القتلى من هذا الشعب نتيجة إنفجار او نتيجة هجوم امريكي او نتيجة هجوم قوات امن عراقية او نتيجة عمل حزب من الأحزاب المنتشرة في العراق او ... او ... او ...القائمة تطول والنتيجة واحدة ... دمــــاء وجثث وقتلى .... هذه هي ديموقراطية العراق المزعومة للأسف.
ومن يقول غير هذا فليبرهن لنا كيف هي ديموقراطية وجل من يحكم هم مجموعة من طائفة معينة تتحكم بهم دولة اخرى ومن فوقهم الدولة الأكبر والأعلى في هذا المخطط المكذوب والمزعوم

لذا ليس هناك عملية ديموقراطية عراقية ..... هذا مايقوله واقعنا المشاهد ، أما الذهاب نحو التبادل السلمي للسطلة فهو مالايحصل في التاريخ .... ولايمكن لمن عاش تجربة الحكم والسلطة المتفردة ان يتخلى عن كل هذه الإستحقاقات الجبرية ويهبها لغيره سلمياً ... لأن الحقوق تنتزع إنتزاعاً وقد ولى زمن الأنبياء والقديسين الذين يعيشون للناس ومن أجل الناس وماعاد هناك إلا حكاماً ومحكومين رؤساء ومرؤوسين .

العدد: 21648 Thursday, April 16, 2009  
egypt City/Country harmanazy الاسم
متوسط تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
أتمنى ذلك لكن دون إراقة دماء

العدد: 21361 Friday, March 6, 2009  
الاردن City/Country تالا محمد -الاردن الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الاخوه العراقيين اتعرفون لماذا تجربتكم الديمقراطيه الجديده تعجبني وتثير اهتمامي بالفعل ؟؟؟ لانها كالورده التي نبتت بين الصخور وشربت من الماء الذي انساب عليها من اعالي الجبال ولم ترتوي من السماء بسهوله انها التجربه التي حاربتها كل قوى التخلف والرجعيه والديكتاتوريه في عالمنا العربي انها التجربه التي هزمت القاعده .... هزمت النظام السوري في عقر داره الذي راهن على فشلها حتى لا يطالب شعبه بتجربه مثيله لها ...هزمت الوهابييه ...هزمت كل قبيح على هذه الارض .. انها تجربه تتطلب الجهد لاتمامها نعم بها بعض الاخطاء لكن في النهايه الديمقراطيه ممارسه و ستصل التجربه العراقيه الى النضج الكامل بتعاون الشعب العراقي العظيم

العدد: 21325 Sunday, March 1, 2009  
العراق City/Country عبد الخضر حسن حمزة الطائي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
وهل تعتقد ان اعزائنا الرؤساء والملوك العرب يقبلون بمبدا التنازل عن عروشهم نزولا عند رغبة شعوبهم البائسة؟

العدد: 21321 Saturday, February 28, 2009  
العراق City/Country ابن تميم الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
هل وجدت ان العراق الان يتمتع بالديمقراطية انا وجدت على مدى السنوات الخمسة الدم والتهجير والقتل والطائفية وبالفساد الاداري وبشهادة القاصي والداني وجميع المؤسسات الدولية اما بالنسبة للتبادل السلمي فهو ليس بمحض ارادة الاحزاب الطائفية والقومية ولكن باوامر من المحتل هو دائما يغير من هو راس السلطة حسب جداول وخطط ومراحل رسمت من قبله

العدد: 21301 Tuesday, February 24, 2009  
City/Country سلمان عبود الاسم
جيد تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
والله لااعتقد موضوع الديمقراطية سهل فهمه واتباعه من قبل الدول العربية جميعا لانهم ببساطة يجهلون معنى الديمقراطية وفوائدها على الاجلين المتوسط والطويل ؟؟ واعتقد ان الدكتاتورية هي خيار وصناعة الشعوب العربية فعلى سبيل المثال عندي صديق سوداني يقول نحن نريد البشير يبقى رئيسا لنا رغم علمي بمساويء اعماله والقتل الذي يؤكد حصوله وحجته في ذلك هو ان الديمقراطية سوف تجلب لنا المشاكل وهو متاكد من رايه ومصر عليه:::
لذلك باعتقادي حتى العراق لم يستوعب ويهضم الديمقراطية الا بمساعدة امريكا
وارجو ان تنضج الديمقراطية بالعراق وعلى الاقل احتراما للثمن الباهض الذي دفع عربونا للديمقراطية والسلام

العدد: 21297 Tuesday, February 24, 2009  
irag City/Country saef الاسم
جيد تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لااعتقد والدليل بما فعلوا بنا في السنوات الخمسة الماضية من قتل وفتن حتى لاتصل اليهم ولكن اذا كانت الشعوب قادرة بالضغط على حكوماتهم يمكن الاقتداء بالعراقيين

العدد: 21289 Monday, February 23, 2009  
العراق City/Country عامر عباس محمد القاضي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
نعم ممكن للدول العربيه الاقتداء بالعراق كنوذج للتحول للديمقراطيه ولكن عليهم التعرف على الديمقراطيه وهظمها قبل الدخول اليها لكي لايقعو في مصيده الاحزاب الاسلاميه والغير مؤمنه بالديمقراطيه

العدد: 21283 Sunday, February 22, 2009  
العراق City/Country هدى حسين الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الديمقراطية بالمعنى السطحي للكلمة تعني التبادل السلمي للسلطة السياسية، اما في المعنى الاعمق فتعني ضمان حقوق المواطن بكل اشكالها ، والسؤاال هل الديمقراطية باي من المعنيين مطبقة في العراق ، اليس من حق المواطن العراقي ان ، ترتقي الدولة بمداركة ووعيه وثقافته ، وصحته ووضعه الاجتماعي والمادي،ام ان ارتقاء المواطن يشكل تهديدا لمن يحكم ليس فقط بالحديد والنار بل ايضا بالضحك الساذج على الذقون، الوضع الذي يعيشه المواطن البسيط لم يتغير عن الزمن السابق ، ولا يختلف عن الوضع في اي دولة عربية اخرى، لان الديمقراطية لا تاتي على دبابة ، ان لم تنبثق من قناعات الشعب فلن تفرض بالقوة

العدد: 21280 Saturday, February 21, 2009  
بغداد City/Country تكريتي الاسم
جيد تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الحقيقه انه يجب ان يسال سؤال هل هناك ديمقراطيه في العراق حتى نطلب من احد ان يقتدي وهل يوجد تبادل سلمي سلمي اكرر لو كان هناك تبادل سلمي لما شاهدنا كل مسؤل في الدوله محمي من قبل فرقه عسكريه يجب ان طرح هذا الموضوع بحد ذاته هو تجني على الديمقرطيه وكان على صاحب الموضوع ان ينتضر الانتخابات القادمه اذا خسر خدم الاحتلال هل يسلمو الحكم الى غيرهم او لا ثم كيف يسمح لللاغلبيه الاميه ان تدلي براى ويكون اختيارها صائبا يجب ان يتدرج هذا التطبيق ويرتبط بوعي كامل من قبل الشعوب ثم لايمكن ان يكون الاختيار حرا بوجود قوه غاشمه محتله وهنا احذر الدول والشعوب العربيه من الاقتداء بتجربه العراق المره

العدد: 21277 Saturday, February 21, 2009
City/Country الملكة الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
أليس من المبكر التفاؤل بأن ما يسمى بالعملية الديمقراطية العراقية قد نجح فعلا أو أنه سينجح ويثمر تداولا سلميا للسلطة؟ لازال العراق في بداية طريق طويل وصعب سيكون اجتيازه معجزة حقيقية والأرجح أنه لن يفعل لا هو ولا أي من دول المنطقة العربية . ذلك أن المجتمعات العربية لازالت تمارس السياسة بعقلية دينية فيها احتمالان فقط إما مؤمن وإما كافر بعد أن تطور المفهوم بحيث أصبح المؤمن هو الذي يؤيدنا مهما فعلنا والكافر هو أي آخر له رؤية مختلفة. إنه أشبه ما تكون بالكنولوجيا الرقمية التي تعبر عن كل شيء في الكون برقمين فقط هما الصفر والواحد

العدد: 21275 Saturday, February 21, 2009
العراق City/Country سالم - الاسم
متوسط تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات

أنَّ ما تسمونه العمليه الديمقراطيه بالعراق والتبادل السلمي لها .. ما هو الاّ ضحك على المواطن المسكين
فالعمليه لا تعدو كونها سيناريو اميكيه يستفيد منها ثُـلّه مـمن جاءوا معه ونصبهم بريمر في مجلس الحكم وبدأو
يتناوبونها بفارق المقاعد البرلمانيه طمعاً براتب اربعون الف دولار شهريا وما يستفيد البرلماني والسياسي من فوائد أكثر من موقعه الوظيفي
والعمليه تفشل ويستلمها أي تكتّل أقوى عندما يرفع عنهم الحمايه السيد المحتل ) أما ما يُسمون أنفسهم أحزاب يساريه كالحزب الشيوعي-
فهم ليسو شيوعيين فلم نعرف يوماً ان الشيوعيه يمكن ان تلتقي بالأمبرياليه يوماً -ربما الاّ اذا مُنح سكتير حزبها منصبا سياسيا _ أنا أَ‘جب كيف يمكن لموقع مثل الحوار المتمدن أن يُروّج لمخططات الأحتلال

العدد: 21274 Saturday, February 21, 2009
العراق - بغداد City/Country ستار الشاطي الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لعله ضرب من ضروب الخيال هذا الذي نتمناه ان يكون في اقتداء الدول العربيه بالعملية الديمقراطية الجاريه في العراق ونحن نشهد طوال السنوات الست الماضيه التي عاشها العراق وشعبه التدخلات السافره في شأنه والمسخرة من الخارج العربي سعيا منها لعرقلة اي جهد سياسي من شأنه ان يبني مجتمعا ديمقراطيا يمكن له ان يتمدد لهم ويهدد عروشهم الخاوية . لقد سعت الدول العربيه ومنذ بدء الحرب على العراق الى ان تفرض اجنداتها على الشعب العراقي وبما يؤمن لها استمرارها بالسلطه لان مايحدث في العراق من تغييرات يمكنها ان تطالهم وتفتح ابواب جهنم عليهم . لقد تأخر الشعب العراقي كثيرا في نيل فرصة التخلص من الدكتاتورية المقيته منذ العام 1991 بسبب تدخلات دول المنطقه وخصوصا دول الخليج - السعودية بالذات - التي كانت تسعى للابقاء على جرذ العوجة الهالك ضعيفا منزوع السلاح فهو افضل بكثير من الاتيان بغيره او بنظام ديمقراطي سيؤدي حتما الى صعود الاغلبيه الى تسنم هرم السلطه وهذا مما لايطمئنهم لاسباب كثيرة لعل ابرزها واهمها طائفي قميء .لقد تعاملت الدول العربيه وللاسف بأسلوب طائفي مع التغيير العراقي وهو ماادى الى تفاقم المشاكل في العراق وكانت تسعى فيه الى تحجيم الديمقراطية وبالتالي تحجيم الدور الذي حصلت عليه الاغلبية التي تخالف متبنياتهم العقائدية . نحن على يقين من ان الحاله الديمقراطية في العراق والتي بدأنا نشهد تفهمها واستيعابها بشكل رائع من لدن ابناء الشعب العراقي ستظل تؤرق الانظمة العربية التي خسرت معركتها مع الشعب العراقي في محاولة تفريقه مذهبيا او عرقيا او طائفيا لغرض افشال تجربته الديمقراطية التي ماكانت لها ان تكون لولا اصرار الاميركان على القضاء على حكم الطاغية الساقط وبالتالي تمتع العراقيين بهذه النعمة التي حلت عليهم .لاجدوى من انتظار ان تحذو تلك الانظمة البائسه حذو التجربه العراقيه بل على العكس فالشعب العراقي وحكومته المنتخه على موعد مع معارك اخرى تأتيهم من هذه الانظمه في سعيها المحموم لاسقاط تلك التجربة الفتية .

العدد: 21268 Friday, February 20, 2009
Iraq City/Country أبو الحق الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
السلام عليكم
يقول المثل المصلاوي: إغشع الصبي وبعدين صلي عالنبي,العملية المتسماة بالديمقراطية أفرزت مساوئا يعجز المرء عن عدها, صحيح أنك تفرح إذ ترى ممثلين عن الشعب يدلون بآرائهم في أمور قد تقود لمصلحة العراقيين لو جرت الأمور بيسر, لكن العبرة ليست في ما يُرى, بل في ما تم تحقيقه وفي حقيقة نوايا هؤلاء الممثلون عن الشعب , لقد تم تمرير كل المخططات الأمريكية بوجود هؤلاء النواب, وهم لا زالوا يدورون في حلقات مفرغة لأنهم هم اصلا لا يمارسون الديمقراطية في حياتهم ويؤمنون بفرض الآراء وتصفية الخصوم الفكريين, في زمن صدام حسين, كانت الحريات مقيدة , فكان الكل يعرف ذلك ولا يخوضون بالممنوع, الآن, المعلن هو الديمقراطية والليبرالية , لكن لا شيء من ذلك تحقق , إلا بقدر كلام الجرائد , التي هي اصلا مشتراة من قبل زيد وعبيد ...أنا أرى أن العراق قد إبتلى بالعملية السياسية , فهو مثل عجوز هرمة , تضع من المكياج الثقيل ما زادها قبحا, صبووووحه أخرى كبيرة , العراقيون الذين شهدوا سقوط بغداد بحجة توريد الديمقراطية, لن يعيشوا ليشهدوا عودة الوضع إلى أدنى مستوياته وقت نظام صدام حسين, لا تصدقوا كلام المزايدين, فهم إما ذيول للحكومة أو لأيران , أو أنهم من المستفيدين من الوضع, , وهم قلة قياسا للمغلوبين ممن لا يجدون أي تحسن وعدتهم به الأحزاب المخادعة, واليوم تعود نفس الوجوه القديمة لتتحد , بعد أن تفتت وغيرت تسمياتها وواجهاتها وشعاراتها وبرامجها الأنتخابية ,كالرجل الزئبقي في فلم التيرمينيتر بجزئه الثاني, لقد ثبت التزوير بالأنتخابات, لكن ماذا جرى غثر ذلك؟ لقد تم توظيف تعديل النتائج لتقوية حصص الأحزاب الأجرامية نفسها, المجلس الأعلى والدعوة وغيرهم, لا استثني منهم أحدا,
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

العدد: 21266 Friday, February 20, 2009
العراق City/Country كريمة شامي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بسم الله الرحمن الرحيم
لا اعتقد ان الدول العربية ستمضي بالمشروع الديمقراطي لبناء دولة حديثة
لان الحاكم المطلق مازال سيدا ومتسيدا ومازالت الشعوب العربية اسيرة وهم الامجاد القديمة فليس في مقدورها التعايش على اساس سلمي وفي خاصرتها وجع الاحتلال الامريكي للعراق ومن قبله اسلاب فلسطين
العربي للاسف يرزح تحت وهم الانكسار ولا اعتقد رغم ان الدولة العراقية ماضية بقوة الى بناء دولة حديثة رغم كل شى ْلا اعتقد ان الدول العربية او المواطن العربي سيحدوا حدوها قريبا او بعيدا

العدد: 21263 Friday, February 20, 2009
البلد الاصلي العراق City/Country شامل عبد العزيز الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
من الصعب جداً في المنظور القريب ..أن يحدث تبادل سلمي للسلطة في الدول العربية ولكن من المحتمل في المستقبل

العدد: 21261 Friday, February 20, 2009
مصر City/Country ابو العلا العباسي الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الحرية تؤخذ ولا تعطى والحرية ترضع مع الحليب ونتعلمها بالفطرة. النظم العربية بدون استثناء هي مؤسسات قمعية موروثة او منصوبة بقوة السلاح والحاكم العربي يؤمن بأنه رسول العناية الالهية وهو مدعوم بكم هائل من المرتزقة ووعاظ السلاطين وحدوده حمراء وهو يهب الحياة والارزاق لشعبه وبالتالي فهو فرعون سليل فراعنة. ان الزمن في تغيير شامل ورياح الحرية والديمقراطية لايمكن الوقوف بوجهها, انها مسألة زمن فقط وارى العراق نقطة انطلاق للحريات والديقراطية في الشرق والبلاد العربية وقد قدم الكثير من التضحيات على هذا الطريق

العدد: 21260 Friday, February 20, 2009
العراق-بغداد City/Country الدكتور كامل جاسم المراياتي الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ومن قال ان الديمقراطيه في العراق تستهدف اعادة بناء الانسان العراقي الذي اربكت التجارب التاريخيه اسس شخصيته الاجتماعيه والسلوكيه ؟، انها مجرد عمليه سياسيه فوقيه تسعى لاستبدال طريقة وصول الزعامات الى كراسي الحكم ، ولا تهتم بالمضمون او باعادة بناء المواطنه الصالحه والسلوك القويم ، ولذا فنحن بحاجة الى عملية اجتماعيه تستهدف تقويم الذوات من الداخل اكثر من حاجنتا الى عمليات سياسيه ترقيعيه تستهدف استبدال الحكام وملء الكراسي ،دون نغيير عقليات الحكام والمحكومين والتي لازالت ترى في الحكم وسيلة للسيطرة والنفوذ والثراء

العدد: 21258 Friday, February 20, 2009
العراق City/Country نبيل قرياقوس الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
نعم ، فتلك هي صيروررة الحياة ، فلابد ان تقر الديمقراطية ، ولابد من تبادل سلمي للسلطة التي تبني على اساس الانتخاب الحر ..

العدد: 21255 Friday, February 20, 2009
iraq City/Country سلام الامير الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لا يمكن للدول العربية الاقتداء بالعملية الديمقراطية العراقية والتبادل السلمي للسلطة فقد تعود الشعب العربي على الانقلابات والثورات ولابد من وجود زعيم للثورة فحكام العرب باجمعهم لا تخدمهم الديمقراطية على الاطلاق فهم حكام على شعوبهم بالنار والحديد ولن يتنازلوا عن الحكم لغيرهم الا بثورة اقوى منهم ولذلك اصبح العراق انموذجا واقعي للدول العربية ودول الاقليم فلا توجد ديمقراطية حقيقية في الدول العربية والمجاورة مثل التي في العراق
شكرا

العدد: 21253 Friday, February 20, 2009
UK. City/Country Dr. Sabah Almarii الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
non



 



'

مواضيع أخرى للنقاش

شارك-ي برأيك: التدخل العسكري الأمريكي وحلفائها في سوريا   1
شارك-ي برأيك: هل تعتقدـين بضرورة فرض عقوبات دولية على الدول التي تضطهد المرأة وتحرمها من حقوقها الإنسانية؟   2
شارك-ي برأيك: كيف يمكن النظر إلى قيام  دول غربية - ديمقراطية - بتسليح مجموعات إرهابية في الشرق الأوسط؟   3
شارك-ي برأيك: هل تؤيد-ين إلغاء خانة القومية والدين من البطاقة الشخصية؟ ولماذا؟   4
شارك-ي برأيك: بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس الحوار المتمدن، الإعلام الالكتروني إلى أين؟   5
شارك-ي برأيك: ماهي برأيكم أفضل طريقة يستخدمها الحوار المتمدن للتعليق؟ تعليقات الفيسبوك ام الموقع ام كلاهما؟   6
شارك-ي برأيك: كيف تر-ين مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي، مثلا الفيسبوك والتويتر؟   7
شارك-ي برأيك: ما هي باعتقادكم الطريقة الأمثل لمشاركة المرأة في الانتخابات في العالم العربي؟   8
شارك-ي برأيك: دور وأجندة قوى الإسلام السياسي في الاحتجاجات العنيفة التي رافقت فلم -براءة المسلمين-   9
شارك-ي برأيك: هل تعتقد-ين ان ثورات -الربيع العربي- انحرفت على مسار مطالب الجماهير؟   10
شارك-ي برأيك: العلاقة بين الأحزاب اليسارية والطبقة العاملة ومنظماتها ونقاباتها   11
شارك-ي برأيك: تأثير التطور التكنولوجي على تركيبة الطبقة العاملة كما ونوعا   12
شارك-ي برأيك: أسباب ضعف الأحزاب اليسارية و النقابات العمالية في العالم العربي   13
شارك-ي برأيك: تأثير وصول الإسلام السياسي إلى سدة الحكم على أوضاع العمال والحركة النقابية   14
شارك-ي برأيك: قرارات وزارة المرأة العراقية المعادية لحقوق المرأة ومساواتها   15
شارك-ي برأيك: نسب الأطفال للام او الأب ام اختياري حسب اتفاق الطرفين   16
شارك-ي برأيك: انعكاس وصول الإسلام السياسي للحكم على حركة تحرر المرأة ومساواتها   17
شارك-ي برأيك: مناهضة وتجريم مايسمى ب - جرائم الشرف - في البلدان العربية والإسلامية   18
شارك-ي برأيك: مقاطعة / مشاركة القوى اليسارية في انتخابات ما بعد ثورات وانتفاضات العالم العربي   19
شارك-ي برأيك: الدور السعودي-القطري في احتواء ثورات الربيع العربي ودعم الإسلام السياسي   20


عدد زوار هذا الموضوع: 2517         اقترح/ي موضوعا للنقاش