شارك-ي برأيك: الارهاب الفكري وتأثيره على النشيء الجديد.. في فكره وثقافته وتربيته وتعليمه

اقرا سجل الزوار/التعليقات

مساحة حرة : ساهم بالرأي والتعليق حول أي قضية أوموضوع

الاعلانات في  الحوار المتمدن استفتاء   أرشيف الاستفتاءات  



  

خدمة جديدة -  تجريبية
شارك في الحوار على الموضوع من خلال نظام مدموج بالفيسبوك - التعليق سينشر في الحوار المتمدن والفيسبوك في ان واحد


اختار اللغة         نتيجة البحث - 0 - الموضوع / عرض من - 1 - الى - 0 -
العدد: 26785 Wednesday, April 13, 2011  
iraqi City/Country منتظر الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
السلام عليكم ورحمة الله اعتقد أن الارهاب سببه عدم الوعي فمن خلال مارأيته في حياتي اليومية وأخاصة في العراق أننا نواجه هذا الفكر في حياتنا اليومية ولكن بصورة غير مباشر سائلين الله ان يعيذنا منه

العدد: 20623 Sunday, January 4, 2009  
الولايات المتحدة City/Country ليث جبارعبدالحسين الخفاجي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان الارهاب الفكري في العراق على وجه الخصوص قد استفحل منذ زمن بعيد وكان ابشع تلك الاوقات هو وصول عصابة البعث القومجي الى السلطة بواسطة الدعم الامبريالي والخليجي وبقتل وتشريد وتغييب الالاف من ابناء شعبنا المثقفين والكتاب والسياسيين وغيرهم ممن يعتبرون عماد الفكر الوطني وحرية الرأي وللأسف نحن اليوم بحاجة الى ثورة فكرية لمسح تلك الصورة القاتمة والقبيحة للأرهاب الفكري فاليوم جائنا الارهاب ذاتة بهيئة جديدة ليست قومجية بل دينية هذه المرة وتحت فلسفتهم القبيحة نسمع رأيهم اذا لم تتفق معهم فسوف تموت حسب السنة بقطع الرأس او بأحدى الطرق الحديثة من الموت ايها الاخوة اننا بحاجة الى سنوات طويلة لنعود الى انسانيتنا الطبيعية ان الارهاب الفكري يجثم على صدورنا ونحن بحاجة الى علاج فعال وسريع ان النشئ الجديد قد يكون اكثر حضا من اجيالنا السابقة فلنعمل على تعليمهم وتربيتهم وتثقيفهم على حرية الفكرة ومحاربة الارهاب الفكري فلن يحجب الظلاميون الشمس بغربالهم المهترئ

العدد: 20548 Tuesday, December 30, 2008  
العراق City/Country هدى حسين الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الكاتب : كافر
التبرؤ من اليهود والمسيح في الصلاة حين قراءة سورة الفاتحة لم يصرح به القران ،وانما مرجعه اجتهادات تفسيرية بشرية للنص قابلة للتخطئة، مع الود

العدد: 20313 Friday, December 19, 2008  
فلسطين City/Country احمد دويكات الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان الارهاب لا يرتبط بالتطرف الاسلامي وانما هناك وحتى هناك المتصهينين امثال بوش الابن وديك تشيني وفي اسرائيل امثال نتنياهو وليبرمن صاحب ترانس فير العنصري الذي يرغب بتهجير العرب من فلسطين .
وان الفكر هو الارهاب بغض النظر عن الديانه التي ينتمي لها

العدد: 20028 Friday, December 5, 2008  
العراق City/Country عارف الماضي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تحياتي..لكم جميعا.
ادارة موقع الحوار المتمدن فعلا..
انا من وسط العراق..دلني على موقعكم الاغر
صديقي المثقف علي الجنابيفي هنوفرالمانيا
قبل ان نمارس خدمةالانترنيت هنا في العراق..بشكل حر كنا نحن المتعلمين والمثقفين وفي هذه الاجواء الملبدة
بالافكارالبائسة. سواء كانت طائفية الجذور ام قومية.. في الثقافة السائده في عصر الا نظام السابق..
كنا.. بحاجة الى منبر متحضر حقيقي للديمقراطية.. واخص بالذكر شطرها المهم.. الى وهو التعبير عن الراي
بكل حرية واحترام الراي الاخر.. لقد تحقق مانريد في هذا المنتدى المتحضر
اما مايخص..تاثيرالارهاب الديني على النشئ الجديد..فانا ذكرت في اكثر من منبر.. بان الدوله مسؤوله
وعلى ارفع المستويات.. عن استدخال القيمه الصحيحة للمجتمع في سلوك الفرد وبناء شخصيته.. من خلال
اقامة برنامج. يسمى عملية التنشئه الاجتماعية.. تتولاه الدوله وتطبقه من خلال التعليم النظامي في كل المراحل وكذلك
التعليم غير النظامي من خلال القنوات المرئيه والمسموعه.والندوات الجماهيريه والمحاضرات العامه والمسرح والفن التشكيلي وغيرها من الوسائل التي..تحصن فكر النشئ من كل هذه الدرنات السرطانيه
.. تحياتي لكم جميعا
عارف الماضيالعراقالفرات الاوسط

العدد: 19992 Thursday, December 4, 2008  
Sudan City/Country المنصور جعفر الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات


لابد من إدخال نهج المقارنة في كل المواد التعليمية

وبشكل عملي لابد للمدرسين من توكيد نهج المقارنة في كل الدروس

كذلك تكريس العقلية التعاونية في كل درس وعمل

لابد من إلغاء عقلية الكسب بالجوائز الفردية والخسارة بالعقاب لصالح عقلية إنجاز العمل بكفاءة وجماعية وديمقراطية.

العدد: 19975 Wednesday, December 3, 2008  
العراق City/Country محمد علي محيي الدين الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
للأرهاب الفكري آثاره المدمرة على الناشئة وهو ما لمسناه في بلد الدكتاتورية العراق حيث كان القمع الصدامي سببا في الكثير مما نعاني منه الآن عندما سلط علينا الفكر السلفي والأصولي وحارب أي فكر وطني ديمقراطي أصيل فأنتج الهجين الطائفي الذي أوصل البلاد الى الهاوية

العدد: 19972 Wednesday, December 3, 2008  
sudan City/Country معتز عمر الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
او الغزو الفكرى وحين نجد قاسم مشترك بين الفكر والارهاب تأتى الثقافه وهى لغة تفاهم الشعوب ونقول لماذا
ربط الارهاب بالفكر هو موجود منذ قيام الدنيا وحتى زوالها

العدد: 19971 Wednesday, December 3, 2008  
العراق City/Country علي عبد الرزاق العبودي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
السلام عليكم
الله ميز الانسان عن باقي المخلوقات بالعقل وهو اهم شئ لدى الانسان حيث ان الله اخبرنا انه به يعاقب وبه يثيب فعلى الانسان ان يستخدم عقله دوما وان يطوره وينميه لكي يتتطيع ان يقف امام هذا الارهاب الفكري والمفاهيم الخاطئة الكثيرة والمنتشرة بصورة ليس بالطبيعية في مجتمعاتنا لذا على كل شخص ان يحصن نفسه بالمطالعة والقراءة والاطلاع لكي لا يهتز مع كل هبة ريح

العدد: 19970 Wednesday, December 3, 2008  
مصر City/Country د/قناوى الاسم
جيد تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اعكف حاليا على تاليف كتاب بعنوان =المعركه الاخيره=- انها معركه المؤمنين فى مواجهه المد الانكارى الالحادى -لا اقول الكافر فهذه كلمه لا معنى لها- ليست معركه الاسلام ضد بقيه الاديان ولكنها معركه كل الاديان ضد المنكرين لهاانها معركه الله سبحانه -رب المسلمين والنصارى واليهود ---ليس كلهم بالطبع ولكن هؤلاء الدين مازالوا يعبدونه ويؤمنون به - تقولون ارهاب -اى ارهاب؟--انها غضبه اليائسين والمظلومين فى الارض--بغض النظر عن دينهم--ولو دققنا بتجرد وحياد فسنجد ان الارهاب هو القاسم المشترك بين كل الامم فى مراحل مختلفه -- ما نسمى من يقدم روحه قربانا وجسده مفتتا هل هو مجنون ؟لا يمكن لاى دين ان يدفع باصحابه الى مثل ذلك --اذا فهناك ما هو اقوى واعنف --انه الياس والهوان والقهر --دعونا من تلك الاكليشيهات المحفوظه-وانا لا ادافع ابدا عن القتل او القتله مهما كانت اهدافهم نبيله-----اذا ما هو الحل؟
كما بينته فى كتابى -تحت الطبع-وباختصار ارجو الا يكون مخلا-الحل فى وحده المؤمنين فى مواجهه اعداء الاديان كلها -الحل فى حكومه عالميه وبرلمان عالمى يعيد توزيع السلطه والثروه وتنتصر للحق لا للقوه -للعدل لا للانحياز -للسلم لا لصناعه الحروب وتجاره السلاح--للاخلاق والطهر والعفه لا لارباب الفسق والفجور ومروجى الانحلال والعهر
لعلى احلم--ولم لا ولم يعد لنا من امل سوى ان نتمنى ونحلم وننتظر --فلعل فى هذه الدنيا رجل رشيد

العدد: 19964 Tuesday, December 2, 2008  
Cosmopolitan City/Country كافر الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
انا افكر اذا انا كافر
انا لي راي مختلف اذا انا كافر
لهذا يجب علي ان انتمي الى الزب الحاكم او الديانة القوية وان اتلقى اوامر وتعليمات مكتوبة اقوم بتنفيذها بشكل الي لكي استطيع ان انجو بجلدي

اوكي لا مانع عندي من عمل ذلك ولكن ما ولت امتلك الحق بان البس ثوبا يناسب مقاييس جسمي ولهذا علي ان اتكلم عن مااحس به من راحة او ضيق من هذا اللبس, وهنا يتجسد مصطلح الديموقراطية الذي لا يتناسب مع مقاييس العالم العربي والاسلامي ولا مع مقاييس الحكومات العربية ولا البيت العربي واول ما تنطق برايك فياتي السؤال رافعا السيف, الست مسلم؟

عقلي يتمرد علي وكل سؤال اواجهه ينبت فروعا من الاسئلة والاجوبة لانني من الممكن ان اكون مسيحي او يهودي او هندوسي او ملحد ولكني لست عبدا لديانتي او انتمائي القومي ولست منقادا وراء سياسة معينة او ثقافة معينة ولا لموسيقى معينة لانني استمتع بالموسيقى البدوية الصحراوية ولكن في منتصف الليل اتمتع بسماع موسيقى باخ وبوليرو وهذا انا خرجت عن عادات عائلتي وعن التعاليم الجديدة للاسلام واتبعت الغرب الكافر لانني لا اطرب لسماع القران

نعم كنت اطرب لسماع القران والصلاة خمسة مرات يوميا ولكن اكتشفت في الخمس صلوات بانني اتبرا من اصدقاء نصارى ويهود حين قراءة الفاتحة, ومن ثم بعد الصلاة يجب ان اتبع قراءة الامام بصوت عالي بالدعاء بالشر على الاعداء وهم باقي الديانات ومن ثم اسجد,,,, بعد مرور الزمن اكتشفت ان الصلوات هي من تاليف بشر وليس منزلة وهي تعبر عن تطرف فكري يتبعه الامام لخدمة جهات معينة ضد جهات اخرى

انا الان اصرح بانه اكتمل كفري بالاديان وبالله وبالاحزاب السياسية التي تعارض حرية الثقافة وحرية المعرفة واعارض وراثة الحكم من الحاكم الى ولده واعارض قتل اليهود والمسيحيين وقبل ان يتهمني احد بالكفر فانا اصرح بانني كافر واتمرد على الارهاب الفكري والارهاب الديني

العدد: 19957 Tuesday, December 2, 2008
جمهورية العراق City/Country علي الشمري الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
سوف أرسل الى موقعكم يوم غد موضوع تحت عنوان( الارهاب وأنعكاساته السلبية على ثقافة الطفل)) لانه الان قيد الانشاء ولم أستطع أرساله الان وشكرا لحسن أختياركم المواضيع

العدد: 19953 Tuesday, December 2, 2008
irq City/Country nori الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الارهاب الفكري يبدأ من اول يوم لمولد الانسان حيث ان اسمه سيدل على عقيدته التي لا شان له بها حيث انه ولد ورأى نفسه مسلم او مسيحي او يهودي او بوذي او اي معتقد كان والداه يعتقدانه ويظل طول عمره يقول هذا دين ابائي واجدادي
البيت هو الاساس ببدايه الارهاب الفكري وتربيه الام والزوجه حيث ستنقل الى الاولاد خرافاتها وخرافات المجتمع
اذا اردنا ان ننهي هذه الماسي من تناقل الخرافات من جيل الى جيل فلنبدا بتثقيف الام والزوجه واعطائهم الحريه بالاختيار
نحن الشرقيون مجتمع ذكوري بل كل العالم مجتمع ذكوري ولا نضحك على انفسنا باعطاء بعض الحقوق من هنا وهناك والدليل بان منظمات حقوق المراه لازالت تعمل في اكثر الدول تحضرا
القرار بيد الرجل ليمنع الارهاب الفكري في بيته في اسرته في محيط عائلته
واذا اردنا ان نغير فلنبدا بانفسنا والعمل ليس بالسهل لان عمليه غسيل الادمغه تبدا من الصباح في المدارس حتى المساء في التلفزيون والانترنيت
في المدارس يعلموننا بان العلم شمعه ستضي طريقنا وهو طريق النجاح ونتفاجئ بان رؤسائنا لايملكون غير فك الخط وفي المراكز الدينيه يعلمونا بان الدين هو طريق التسامح وفي كتب التاريخ والحاضر نقرا عن الحروب الدينيه والتلفزيون يستغل المراه والجنس ليبيع منتجات المصانع ويقولون لنا انها الحريه ان تختار اي اعلان بعد ان يضعو الجميلات بجانب بضاعتهم واما الانترنيت فهو المجفف للادمغه بعد ان تم غسلها طول النهار ليبدا هو بدوره بعمليات تثبيت الافكار
الارهاب الفكري ارهاب متبادل من قبل كل الاطراف والسبب الرئيسي له خواء الادمغه من الافكار الصحيحه وعدم وجود الفكره الصحيحه لحد وقتنا الحاضر لان كل التجارب اثبتت فشلها من الاشتراكيه الى الراسماليه الى العلمانيه وحتى الدينيه لانها ببساطه عندما تنجح فكره او مبدأ معين في بلد ما ليس بالضروره ان تنجح في بلد مجاور ولكن القائمين على اي مشروع او فكره او مبدا معين يعتقدون بنجاح فكرتهم ويبداون بتصديرها للخارج على امل ان ينقذوا الانسانيه او لغايات اقتصاديه
ان العالم يسير الى الامام والافكار تتغير وتتطور واي فكر مهما كان يريد ان يرجع الى الوراء سيكون مصيره الفشل وتاخير التطور اي فكره مهما كانت فلسفيه ام دينيه ام علميه يجب ان تقبل المناقشه والسبيل الى ذلك هو الحريه وعدم اضطهاد الاخر
الدين لم يجبنا على اسئله كثيره وكذلك العلم لم يجبنا على الكثير من الاسئله وليس معناه ان الاثنين خطا ولكن المهم ان لايفرض احدهم وجهه نظره بالقوه اوبالارهاب الفكري
ان نجعل الانسان يختار طريقه بدون ان يؤذي احد
ان يعترف رجال الدين والعلم باخطائهم وان يصححوا نظرياتهم
لايستطيع العلم ان يحكم العالم وكذلك الدين لان الانسان مكون من هذا الخليط وهذا الخليط يجب ان يتجانس حتى لو اختلفت لان هذا سر الانسان وسر تتطوره عن بقيه الكائنات الحيه

العدد: 19951 Tuesday, December 2, 2008
العراق City/Country شامل عبد العزيز الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اذا بقى الحال على ماهو عليه في مجتمعاتنا الاسلامية بصورة عامة والعربية بصورة خاصة فان التاثير على النشيء الجديد سوف يستمر وسوف تنغرس في افكارهم منذ بدايتهم الاوهام القاتلة التي يتلقوها في المدرسة والجامع والفضائيات وسوف تتكاثر الخلايا وسوف لن تقف عند حد . اما اذا تم التركيز من قبل المثقفين والمفكرين ويظهر دورهم في مجتمعاتهم بصورة واضحة سوف نشهد جيلا اخرا يجب التركيز على طرح المفاهيم النيرة والديمقراطية التي لاتفرق بين احد من الناس ومحاولة نشر القيم والمبادي الديمقراطية وحقوق الانسان وان تكون من المناهج الضرورية عند المتلقين وهذ يتطلب جهدا كبيرا يجب على الجميع المشاركة فيه لعل وعسى؟

العدد: 19949 Tuesday, December 2, 2008
سوري في اليمن City/Country محمد يسر سرميني الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
يذهب الطفل الى المدرسة ليدرس الفكر الارهابي يعود من المدرسة ليذهب الى المسجد فيسمع ويدرس نفس الفكر يشاهد القنوات الفضائية المسماة دينية فيسمع نفس الفكر كيف نريد له ان لايتأثر بهذا الفكر المنحرف
اننا مقبلين على كارثة وسوف تجلب لنا من المصائب الكثير اننا في بدايت الطريق والقادم اعظم

العدد: 19947 Tuesday, December 2, 2008
australia City/Country thamer yago الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
من الطبيعي ان يتأثر النشئ الجديد بالارهاب ويترك بصمة على تفكيره وثقافته وسلوكه طالما هناك من يدفع هذا الجيل الى هذا التطرف من خلال المساجد والفضائيات التي تستظيف من يبارك ويروج لهذا الارهاب دون رادع هذا اضافة الى المناهج الدراسية الت تدرس في المدارس بالاضافة الى مصادر التمويل من الدول البترولية

العدد: 19946 Tuesday, December 2, 2008
سوريا City/Country سليم علي ريشة الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
على مر التاريخ الحديث .. لم نشهد الا حكومات تعاقبت على حكم البلاد العربية والاسلامية..فكانت خطتها كالتالي: دعم الفكر السلفي وتمويل الشخصيات المريضة نفسيآ على اختلاف مازوشيتهم لكي يقوموا بتبرير وجود فروق طبقية بالمجتمع بقولهم ان من يمل المال والرفاهية فيكون في يوم القيامة في النار .. والفقير هو صاحب الجنة .. طبعآ ليس حرفيآ ولكن بطريقة من الطرق تصل هذه الفكرة للاذهان المهترئة التي اصبح الغباء والتخلف والعبودية في جيناتهم..!! واخيرآ .. اطلب من المتدينين الاكارم ان يذكروا اسم نبيآ لم يقتلوه المؤمنين .. او يضربونه ويذلوه ..واريد تبريرآ للخيانة على مر الحقب الدينية دون استثناء.. وشكرآ..

العدد: 19941 Tuesday, December 2, 2008
الدنمارك City/Country مكارم ابراهيم الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لقد اعجبني جدا رأي الاخ محمد عابدين بطرح موضوع حركة التنوير الاوروبية والفيلسوف الالماني عماوئيل كانت وكذلك بين فكرة الفرق بيننا وبين الاوروبيين وهي احترام الحرية الفردية والشخصية للفرد الاخر وهو الشئ الذي نفتقده الان نحن في حضارتنا الشرقية واعتقد اننا لو كنا نؤمن بان كل فرد له رأيه الشخصي مثلما لي أنا ايضا رأيي الشخصي وعلينا تقبل الاختلاف في الراي فهناك من رسم النبي محمد على هيئة ارهابي فهذا رايه الشخصي حسب خلفيته الثقافية فلماذا اهدد بالقتل هذا الرسام او المخرج السينمائي بامكاني أن اناقشه وادعوه للحوار اذا كان الموضوع يهمني جدا ولكن لااهدد بالقتل كل شخص يعارضني بالرأي. كما انني من غير المعقول ان أهدد كل فرد يؤمن بغير الديانة الاسلامية.
هل نسينا ان المسلمين في زمن رسول الاسلام محمد قد طلبو اللجوء والاقامة عند المسيحيين في بلاد الحبشة عندما هربو من بطش اهل مكة ولم يقاتلو المسيحيين فكيف ناتي اليوم ونقتل كل شخص له ديانة اخرئ غير الدين الاسلامي بل والاكثر من ذلك المسلم يقتل المسلم اذا لم يؤمن بنفس المذهب ياللكارثة وصلنا للحضيض همنا الوحيد وشغلنا الشاغل أن ننقب ونستكشف الاختلافات فيما بيننا لايجاد سبب كافي لالغاء بعضنا ولقتل بعضنا يللكارثة والمصيبة التي حلت على امتنا في حين ان الشعوب الاوروبية المسيحية او حتئ الغالبية منهم لايؤمنون بوجود الله تنقب وتستكشف اين يوجد الافراد المظلوميين والفقراء والمعذبيين او اللذين تعرضو لكوارث طبيعية كي تساعدهم وتمدهم بالمعونة اللازمة واعطائهم اللجوء وتخليصهم من حكوماتهم الدكتاتورية البائسة ومع هذا عندما ياتون الئ هنا الئ اوروبا لايترمون الحرية الفردية التي بني علئ اساسها المجتمع الاوروبي والتي علئ اساسها منح هو اللجوء السياسي او الاجتماعي هنا.
واخيرا اقول ان الارهاب الفكري اخطر بكثير من الارهاب المسلح والارهاب الفكري يبدا بالتربية في المنزل والمدرسة والشارع والاصدقاء والاعلام السمعي والمرئي. فلنبدا من الاساس التربية وتنشأة ابنائنا علئ احترام وجود الفرد الاخر وحقه في الحياة ومثلما احب لنفسي احب لغيري اليس هذا من اقوال رسول الاسلام محمد.
مكارم ابراهيم

العدد: 19939 Tuesday, December 2, 2008
فلسطين City/Country مروان العلان الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الإرهاب هو الإرهاب.. فكرياً كان أم سياسياً أم عسكرياً
الإرهاب الفكري حالة هي الأكثر خطورة لأنها النسغ الذي يغذي كل ما عداه من أصناف الإرهاب، فالثقافة التي تبيح للمؤمن بها أن يتدخّل في شؤون الناس لتغيير أحوالهم ولو بالقوّة هي ثقافة لا تؤمن بالتغيير إلا في الاتجاه المعاكس لمسار الحياة، سواء كانت دينية أو ديمقراطية أو قومية أو أممية، وهي ذات الثقافة التي لا تعترف بحق الآخرين في الاختلاف، وهي تتمثل أول ما تتمثل في الثقافات الدينية وأي ثقافة ترتبط بآلهة كونية مطلقة، وتعتمد الغيبيات سداها ولحمتها في إنشاء هذه الثقافة وتشكيل محتوياتها، كما تتمثل في النظريات الشمولية والفلسفات التي لا ترى سوى ذاتها في مرآة الوجود
ويبدو أن الأنظمة العربية والإسلامية عموماً هي الراعية لمثل هذه الثقافات، يشاركها في ذلك نظام كنظام الولايات المتحدة، وأصحاب جنود الربّ وأعوان المسيح وتلاميذ يهوه، ومن هم على ذات الشاكلة، لذا فإلصاق الإرهاب بالإسلام وحده هو ظلم وإجحاف وتبرئة لغيره، أليست أمريكا هي أم الإرهاب المعاصر، وكان الاتحاد السوفييتي بنظامه الستاليني وما بعده راعياً لكل صنوف الإرهاب الفكري؟
من ناحية أخرى فإن مقاومة مثل هذه الثقافة تكون أولاً بإقصاء الدين من مناهج التعليم كلياً، وإلغاء التخصصات الدينية من الكليات والجامعات ووضع الثقافة الدينية في موضعها المناسب لها في الحضور الثقافي للحياة التعليمية، كأن تكون مراجع للبحث العلمي ليس إلا. أما أن يصبح كائناً فاعلاً في ثقافتنا ويبقى المؤثر الأهم في تكوين وعينا فهذا يعني أننا سنظل نعيش الإرهاب الفكري وما ينتج عنه من أنواع الإرهاب المختلفة

العدد: 19935 Tuesday, December 2, 2008
jordan City/Country najah mohamed الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الى ارهابي
هذه مشكلتكم اخي اذا كنا ضد الارهاب تتهمونا باننا عملاء امريكا نحن لا ننكر الحروب الصليبية التي لبست ثوب الدين والدين منها براءه لكن نحن الان نواجه فكر ارهابي يعلموه لاولادنا في الجوامع والمدارس واكيد هذ خطر عليهم نحن جيل الستينات لم نتلقى اي افكار ارهابيه بعكس هذه الايام التي تشدد على كراهية الغرب والمسيحيين لا ادري من وراء هذه الافكار الشريره التي نتمنى ان تنتهي الى الابد لنعيش بكرامه وحريه..

العدد: 19934 Tuesday, December 2, 2008
مصر City/Country محمد عابدين الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات

الإرهاب الفكري
ــــــــــــــــــــــ
أخطر من الإرهاب الإجرامي
وكلنا مشتركين فيه
إردموا مستنقع الإرهاب أولا ً ثم تأتي مرحلة القضاء على ما تبقى من بعوضه ..

يعد الفيلسوف الألماني كانط من أهم آباء الفلسفة المعاصرة فهو أول من شدد على ضرورة التفريق الصارم
بين الأخلاق كمنظومة قيمية تربوية .. وبين الدين

يرتبط اسم الفيلسوف الألماني عمانوئيل كانط ، الذي يعتبره البعض بمثابة أكبر فيلسوف عرفته أوروبا منذ قرنين على الأقل، ارتباطا وثيقاً بندائه الشهير الذي استهله بعبارة - اعملوا عقولكم أيها البشر -، التي يعد من أهم شعارات حركة التنوير الأوروبية التي أعادت الاعتبار إلى سلطة العقل وأوليته ، علاوة على تأكيدها على ضرورة احترام فردية كل إنسان واستثمار تنوع المواهب البشرية بعيداً عن الإرث الجماعي التقليدي ( ناقش هذه العبارة مع نفسك عزيزي القارئ وقارن بين ما نحن عليه وبينهم .. إستنتج الفرق) . هذه الصيحة عبرت بشكل واضح عن النقلة النوعية التي شهدتها أوروبا آنذاك في القرن الثامن عشر في عصر التنوير. ( راجع بنفسك عبر العديد من الوسائل عن ماهية ذلك التقدم وأين موقعنا منه ، تقدم تراه العين ويسعد به القلب وتحسه وتستشعره باقي الحواس ).. و على هذا النحو ساهم كانط في تبديد غياهب ظلام العصور الوسطي التي كانت محيطة بالعقول ( تخيل عزيزي القارئ أن يصل بنا الأمر أن نستورد تلك العقول لإدارة مصالحنا ، وصرنا نحن الآن نعيش ما هو أفظع من تلك العصور الغابرة .. وإسأل من يهمه الأمر .. لماذا ؟؟؟ ).
ولكانط مقولة عن التنوير لو عملنا بها لكنا في وضع مختلف عما نحن عليه الآن يقول عن التنوير : - إنه خروج الإنسان عن مرحلة القصور العقلي وبلوغه سن النضج أو سن الرشد - ويقصد هنا بالقصور العقلي أنه -التبعية للآخرين وعدم القدرة على التفكير الشخصي أو السلوك في الحياة أو اتخاذ أي قرار بدون استشارة الشخص الوصي علينا - ( ألم يكن هذا واضح جلي في أمورحياتنا اليومية العامة والخاصة والتي نخشى الإقدام على أي فعل أو عمل دون إستشارة الواصي لأخذ الفتوة ... !!!!! )
نعود على أبنائنا ونقول لهم :
( إستمعوا وعوا فلن تستطيع منع الكلام .. ولكن ما تستطيعه هو إدراك معاني الكلام ومن ثم رده للأصل الثابت فإن وافقة فمرحبا ً ، وإن خالفة فليذهب أدراج الرياح .. وهنا للعقل أهمية )

وأيضا ًأقول :
إردموا مستنقع الإرهاب أولا ً ثم تأتي مرحلة القضاء على ما تبقى من بعوضه .
أبنائي وبناتي .. مستنقع الإرهاب هذا نعيش ونحيا على ضفافه وبأيديكم ردمه قبل أن يستفحل الأمر أكثر مما هو عليه ويزداد الوباء إستفحالا ً
وأقول
لا يفيد القضاء على ناموسة أو ألف .. سيتوالد غيرهم الكثير والكثير.. المفيد حقا ً هو … ردم المستنقع ..
ياسادة يا كرام ..

- قد فصل لكم ما حرم عليكم - ، - وما فرطنا في الكتاب من شيئ -
ألم تكفيكم تلك الآياتان لتغلو في دينكم وتتطاولوا لتعدلوا من أحكام الله الذي فصل الحرام في كتاب من لدنه لم يفرط فيه من شيئ .. ولا محل هنا للإجتهاد حيثما ثبت النص ..
وأقول وأجاهر بأعلى صوتي : أن أحكام الله عز وجل لا تحتاج لأدنى إضافة .. لأن مثل تلك الإضافات وإن كانت تتمسح في الإجتهادات لا تعدو أن تكون تهوينا ً من أحكام الأصل الثابت المنزل من عند الله عز وجل ..
أليس كذلك ؟؟ !!!
وإلى لقاء آخر بإذن الله ....
محمد عابدين




العدد: 19933 Tuesday, December 2, 2008
المغرب City/Country ادناصر الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ما رافق اللين شيئا إلا زانه وما رافق العنف شيئا إلا شانه، فالارهاب بوصفه نفيا للذات واحلالا لذات أخرى محلها، لن يعكس إلى أصنافا من القهر والتسلط، وبذلك فالنشئ الذي يكون معرضا لهذا العقاب لن ينتج إلا ما لقن وملئ به، فسلوكه وفكره كله آيل إلى نفسية الاستبداد التي تختبئ في دواخله، وحتى لو أبدع شيئا ما فلا يستطيع أن يخرج من بنية الاضطهاد التي ترسخت في أعماقه، لأن الأرضية التي تشكل مساحة واسعة في ذاكرته محكومة بأفكار الجبر والإكراه، وهكذا ينمو مجتمع مسير ومرهون بماض مهيكل على الإملاء والإصغاء بعد ذلك، فيضيع المستقبل ورهانات الأمة.

العدد: 19924 Monday, December 1, 2008
newzealand City/Country Ashraf الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
مجاهدي بومباي!!!!.... إلى جهنم وبئس المصير

طبعاّ نحن نلتزم بالصمت عندما يقوم -أحدنا- بمذبحة كمذبحة بومباي....لكننا نقيم الدنيا ولا نقعدها عندما يقوم-الأخرون- بمذابح كهذه -بحقنّا-....!!!!!!
لماذا وبحق الله لانقف بحزم من كل المذابح أكان مرتكبيها -منّا- أو -منهم-؟؟؟!!!!
أغلقت التلفزيون عندما بدأ المعلق يشرح للمشاهدين عن خلفية -المهاجمين- الإسلامية- فلم أرد لأطفالي أن يشاهدوا هذا......وما سيتبعه بالتأكيد من أسئلة ....لماذا......وماذا......وكيف.....وقدا قضيت سنين وأنا أشرح لهما أن دين الإسلام هو دين التسامح والمحبة والغفران!!!!!
لقد تعبت من تكرير نفس الحديث عن أنّ هؤلاء لا يمثلون الإسلام!!!!هؤلاء ليسوا بمسلمين حقيقيين
ثم إذا لم ينفع هذا لجأت لحجة -أنهم- قد بدأوا بهذا وتكرير قصص المذابح التي لاتعد بحق المسلمين والعرب في أنحاء الأرض لا وبل اكتشفت أنني -باصم- لقصص هذه المذابح منذ ألف سنة الى أيامنا هذه
ويردد أطفالي (الذين خلقوا وكبروا في نيوزيلاند) أن خطأين لا يصبحان صحاّ......
أنا وبكل خجل فرحت عندما قام-رجال- بن لادن -بغزوتهم!!!!! فقد تعبت في حينها من قصص مذابحنا في بوزنيا وشيشنيا...وفلسطين......ولكن ماذا أنجزت هذه -الغزوة-؟؟؟؟!!!!!!
ثم راقبت الزرقاوي ينقلب على شيعة العراق ثم ليذبح كالنعاج أسراه!!!!؟؟؟؟؟؟
وكأنّه يطلب بل يترجا أن يعاملونا بالمثل
وفي هذه المعمعة ننسى ما قاله رسولنا عن معاملة الأسرى......وعن أوامر أبو بكر لجيوش الإسلام عندما أمرهم ألا يقطعوا شجرة وأن لا يقتلوا إمرأة ولاشيخاّ ولا طفلاّ......
هل أعمانا غضبنا وحب الثأر عن تذكر ما قاله الله ورسوله وخلفاءه الراشدون عن قوانين القتال والحرب
والغزو؟؟؟!!!!!
ما أمره الله ورسوله هو في غاية الحكمة....ليس فقط ليرى العالم كله كيف أن ديننا هو دين العدل والتسامح ....ولكن عندما تنقلب الطاولة ونصبح نحن المهزومون لنعامل بالمثل.....
الفيلم الاخير عن صلاح الدين إثبات لنا قبل غيرنا أنّ الرحمة هي.... حكمة.... وها نحن بعد ٨٠٠ سنة تفتخر بصلاح الدين (الكردي) وبقيادته الحكيمة (طبعاّ ونعامل شعبه بظلم وفوقية)
أريد من القارئ أن يتخيل نفسه وأسرته ....أفلاذ كبده وزوجته حبيبة عمره في رحلة للتسوق.......
ثم وفي لحظة يقتل أطفالك وزوجتك أما عينيك بدون سبب قد جنيته أنت أو هم
أو مسافراّإلى في طائرة إلى الوطن(الله يطعمنا) ثم لتلتفجر الطائرة أو تخطف...!!!!
أين منّا صلاح الدين اليوم؟؟؟!!!!!
بالله عليكم.......أحلفكم بأغلى ماعندكم.......كفى.....والله كفى.......
كفى قتلاّ وتقتيلاّ........لا بل تعالوا نكون أول من يتوقف.......إن أخذ الحياة بسهل....ولكن إعطائها هو المعجزة.......
الحفاظ عليها هو الرجولة...والشجاعة.......والتفريط بها هو الجبن والعار
تعالوا لنكون البادئين بالمعروف.......البادئين بالرحمة.......ولكن المطالبين بالحق
تعالوا لنجرب طريقة ...قديمة.....كانت جزءاّ من حضارتنا.....وتظل جزءاّ من ديننا ولو أبى بن لادن
أن نطالب بالحق ولكن بإنسانية ..وبلطف......وبحزم......
غاندي الذي قتل هؤلاء المجرمون المئات من شعبه ربح صراعه بدون رصاصة واحدة
هو أحرج الظالم بتسامحه......ومحبته وربح صراعه.....بعصاة مشيه
ألا هناك غاندي عربي؟؟؟؟؟...أو مسلم؟؟؟
أشرف المقداد


العدد: 19922 Monday, December 1, 2008
syrria City/Country ãÍãÏ ÞÇÓã الاسم
تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
من حيث التأثير على ثقافة النشء..فمن الطبيعي ان الإرهاب يشكل خطرا في بلورة مفاهيم ذات اشكالية تطبيقية بالرغم من الظن انها واضحة المدلول..وهذه ظاهرة تطبع الكثير من الرموز المستخدمة -او المفاهيم - في الاستخدامات السياسية -سواء كاطروحات نظرية متداولة في العلوم السياسية او تداولها في الأخبار والبيانات..الخ. او محاولة توظيفها ميدانيا في عمليات التجاذبات السياسية في مختلف مستوياتها...
والمشكلة هنا ليست هينة..لأن الفصل بين السياسة والأخلاق..يبرز مهمة صعبة في التعامل مع الأداء السياسي.. إنسانيا..مثلما الخلط بين السياسة -التي تعتمد المصالح محورا حاليا- وبين الأخلاق يجعلها ذات طابع ذاتي يعقد التشخيص والتحديد الموضوعي أيضا..
من هنا مرة اخرى يأتي دور الباحثين المختصين في منظومة متكاملة.. للبحث بعمق في مثل هذه المسائل...

العدد: 19920 Monday, December 1, 2008
syrria City/Country محمد قاسم الاسم
تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
فيما يتعلق بالإرهاب فانه قضية اشكالية من حيث التعريف ومن ثم التشخيص والتحديد..باختصار من حيث تحديد المعيار المتفق عليه..من الناحية العملية.
اما من الناحية النظرية -وكفكرة- فإن الإرهاب بشكل مطلق هو امر مكروه ومرفوض..ويشكل عامل قلق وعدم استقرار اضافة الى آثاره التدميرية في مستوياته المختلفة -والمستوى البشري بشكل خاص- لو ان المفكرون والمثقفون عموما-المختصون خاصة- تناولوا الموضوع بحثا من جميع جهاته وما يتعلق به.ربما كان الصيغة الأفضل للوصول الى تحديدات علمية موضوعية..اما الاعتماد على الأنظمة والسياسيين في ذلك..فليس سوى طرح للاستثمار السياسي..ولأسف فانه يضيف اشكالية جديدة الى ما هو موجود أصلا.
تحياتي

العدد: 19919 Monday, December 1, 2008
اليمن City/Country أنيس محمد صالح الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الإرهاب الفكري وتأثيره على النشئ الجديد هو يبدأ من خلال الإرهاب الديني الفكري العام للدول الدينية والتي يكون التأليه فيهل لصاحب الجلالة الملك/ السلطان المُعظم وصاحب السمو الأمير/ الشيخ المفدى المعبود وعلى أديان أرضية وضعية ملكية مذهبية قرشية فارسية تنشر الرعب والإرهاب والمهانة والإذلال وتقييد الحريات, وهي حلقة تدور في نفس الدائرة.

العدد: 19916 Monday, December 1, 2008
ألمانيا City/Country هشيار بنافي الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بمجرد اقناع الطفلة و الطفل بوجود اله يحرق و يعذب!، و هو المعبود الجبار القهار!... الذي يقول: كن فيكون..و يعطي من يشاء و ياخذ من يشاء، سيشعر بانه مهدد بعذاب مستطير بعد الموت، يمكن ان يتعرض له!. فسيصيب في بدايات حياته بصدمة نفسية تحد من نموه العقلي و النفسي و الفكري!.. و تصرفات الفرد المسلم و سلوكه، برهان على ما ادعيه ،

العدد: 19913 Monday, December 1, 2008
City/Country ارهابي الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ابحثوا في جذور الارهاب الصليبي
يا عملاء الغرب



 



'

مواضيع أخرى للنقاش

شارك-ي برأيك: التدخل العسكري الأمريكي وحلفائها في سوريا   1
شارك-ي برأيك: هل تعتقدـين بضرورة فرض عقوبات دولية على الدول التي تضطهد المرأة وتحرمها من حقوقها الإنسانية؟   2
شارك-ي برأيك: كيف يمكن النظر إلى قيام  دول غربية - ديمقراطية - بتسليح مجموعات إرهابية في الشرق الأوسط؟   3
شارك-ي برأيك: هل تؤيد-ين إلغاء خانة القومية والدين من البطاقة الشخصية؟ ولماذا؟   4
شارك-ي برأيك: بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس الحوار المتمدن، الإعلام الالكتروني إلى أين؟   5
شارك-ي برأيك: ماهي برأيكم أفضل طريقة يستخدمها الحوار المتمدن للتعليق؟ تعليقات الفيسبوك ام الموقع ام كلاهما؟   6
شارك-ي برأيك: كيف تر-ين مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي، مثلا الفيسبوك والتويتر؟   7
شارك-ي برأيك: ما هي باعتقادكم الطريقة الأمثل لمشاركة المرأة في الانتخابات في العالم العربي؟   8
شارك-ي برأيك: دور وأجندة قوى الإسلام السياسي في الاحتجاجات العنيفة التي رافقت فلم -براءة المسلمين-   9
شارك-ي برأيك: هل تعتقد-ين ان ثورات -الربيع العربي- انحرفت على مسار مطالب الجماهير؟   10
شارك-ي برأيك: العلاقة بين الأحزاب اليسارية والطبقة العاملة ومنظماتها ونقاباتها   11
شارك-ي برأيك: تأثير التطور التكنولوجي على تركيبة الطبقة العاملة كما ونوعا   12
شارك-ي برأيك: أسباب ضعف الأحزاب اليسارية و النقابات العمالية في العالم العربي   13
شارك-ي برأيك: تأثير وصول الإسلام السياسي إلى سدة الحكم على أوضاع العمال والحركة النقابية   14
شارك-ي برأيك: قرارات وزارة المرأة العراقية المعادية لحقوق المرأة ومساواتها   15
شارك-ي برأيك: نسب الأطفال للام او الأب ام اختياري حسب اتفاق الطرفين   16
شارك-ي برأيك: انعكاس وصول الإسلام السياسي للحكم على حركة تحرر المرأة ومساواتها   17
شارك-ي برأيك: مناهضة وتجريم مايسمى ب - جرائم الشرف - في البلدان العربية والإسلامية   18
شارك-ي برأيك: مقاطعة / مشاركة القوى اليسارية في انتخابات ما بعد ثورات وانتفاضات العالم العربي   19
شارك-ي برأيك: الدور السعودي-القطري في احتواء ثورات الربيع العربي ودعم الإسلام السياسي   20


عدد زوار هذا الموضوع: 3705         اقترح/ي موضوعا للنقاش