شارك-ي برأيك: مناهضة العنف ضد المرأة

اقرا سجل الزوار/التعليقات

مساحة حرة : ساهم بالرأي والتعليق حول أي قضية أوموضوع

الاعلانات في  الحوار المتمدن استفتاء   أرشيف الاستفتاءات  



  

خدمة جديدة -  تجريبية
شارك في الحوار على الموضوع من خلال نظام مدموج بالفيسبوك - التعليق سينشر في الحوار المتمدن والفيسبوك في ان واحد


اختار اللغة         نتيجة البحث - 0 - الموضوع / عرض من - 1 - الى - 0 -
العدد: 28799 Friday, March 7, 2014  
كندا City/Country كمال أمين يامولكي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
احد المعلقين واسمه أبو بدر الراوي يهين المرأه وباسلوب غايه في التخلف والرجعيه والأسفاف فهو يعلق على الاخوه الكتاب حتى انك لا تجد كاتباً محترماً يبدي رايه في الدين الاسلامي الرجعي الإرهابي المتخلف الا وشحذ فكره المريض بسرطان الاسلام وبدأ يرغي ويزبد وهو فارغ، رغم ان الاخوه الكتاب اهملوه ولا احدٌ منهم يجيب على تعليقاته الفارغه. لست ادري كيف يسمح هذا المنبر الحر لهذا التلوث. في ادناه صوره من تعليقاته السخيفه مع احترامي للأقلام الحره التي تكتب وتبدي رايها بشجاعه وصراحه في رجعية وتفاهة الدين الاسلامي

أبو بدر الراوي

المرأه مشكلتها مع الطبيعه و قوانينها , و ليست مع الدين و شرائعه أو المجتمع , راجع :
المرأه -طبيعياً- حيوان مُعاق و مشوه في سلم التطور , و هي أقرب للغوريلا من قربها للرجل , هذا ما يقوله علماء الطبيعه الملاحده :
http://www.laelhad.com/index.php?p=2-1-131
مثال :
يقول Gustave Le Bon :- ( المرأة أقرب بيولوجيا للهمج أكثر منه للإنسان الحديث المتحضر , لكننا نستطيع أن نستوعب المرأة كاستثناء رائع لحيوان مُشوه أتى بنتيجة على سلم التطور ) .
Gould, The Mismeasure of Man, p.105
الآن , لماذا لا تنتقد علماء الطبيعه و التطور؟ .


أبو بدر الراوي

المرأه مشكلتها مع الطبيعه و قوانينها , و ليست مع الدين و شرائعه أو المجتمع , راجع :
المرأه -طبيعياً- حيوان مُعاق و مشوه في سلم التطور , و هي أقرب للغوريلا من قربها للرجل , هذا ما يقوله علماء الطبيعه الملاحده :
http://www.laelhad.com/index.php?p=2-1-131
مثال :
يقول Gustave Le Bon :- ( المرأة أقرب بيولوجيا للهمج أكثر منه للإنسان الحديث المتحضر , لكننا نستطيع أن نستوعب المرأة كاستثناء رائع لحيوان مُشوه أتى بنتيجة على سلم التطور ) .
Gould, The Mismeasure of Man, p.105
الآن , لماذا لا تنتقد علماء الطبيعه و التطور؟ .

العدد: 27904 Thursday, March 22, 2012  
City/Country عماد فرح رزق الله بسطاوروس الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات

انا ارفض العنف ضد المراة كما ارفض العنف عامتا ولايجب ان تعام لايحل بل يفاقم المشاكل ويولد الخوف لا الاحترام فلو نظر الرجل الى الله وقال له ارنى نظرتك للمراة لعامل الرجل المراة بنديه ومساواة لانه يقول بمعناة خلقنا الرجل والمراة من نفس واحدة ولو الرجل تخيل نفسه مكان المراة يمارس معه العنف والاحتقار لما احتقر المراة فانا مثال بسيط زوجتى تقول لى انا بحتمى فيك شعرت بالالم من هذة الكلمه كيف لى انا المخلوق ان مخلوق مثلى يحتمى بى فقلت لها بسرعه نحن الاثنان نحتمى بالله وهو نعم الحمايا والسند

العدد: 27600 Monday, December 26, 2011  
Germany City/Country مركز سامراء الدولي الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
مناهضة العنف ضد المرأه

نعيش في شهر صفر من كل عام ذكرى الأيام الأليمة التي عاشتها السيدة زينب بنت الإمام علي بن أبي طالب عليهما السلام ، تلك الأيام التي سيقت فيها سلام الله عليها مع قافلة السبايا من النساء والأطفال من كربلاء إلى بلاد الشام ، هذه الرحلة الأليمة التي تعرضت فيها النساء إلى أقسى حالات الاضطهاد والتعذيب النفسي والجسدي ، ليعطي هذا الفعل المخزي صورة واضحة عن حقيقة الثقافة التي أريد لها أن تكون ثقافة الإسلام تلك التي فرضها السلطان الأموي على الحياة العامة في البلاد الإسلامية بعد الانقلاب على الممثل الشرعي للخط النبوي الشريف المتمثل بالإمام علي ومن بعده الإمام الحسن والحسين عليهم جميعا أفضل الصلاة والسلام .
وعلى أهمية وكثرة المراسيم الحزينة التي يقيمها المسلمون في شتى بقاع العالم حزنا على هذه الفجائع التي تعرض لها البيت النبوي في كربلاء لكن العالم ينتظر منا أكثر من مجرد الاحتفال ومراسيم الحزن ، العالم ينتظر منا أن نعالج المشاكل الحالية التي تواجهها الإنسانية من خلال الدروس التي أفرزتها ملحمة كربلاء ، التي كانت مسرحا لصراع الحق المتمثل بالإمام الحسين وآل بيته ، والباطل المتمثل بيزيد والبيت الأموي .
ولا يخفى أن الدروس والعبر بحاجة لمن يوضحها للناس ويتقن الأسلوب الامثل لإظهار دقائقها وتفاصيلها وكيفية الاستفادة منها ، ومن هنا كان لمبادرة المغفور له السيد عبد العزيز السيد محسن الحكيم رضوان الله تعالى عليهما أهمية عظيمة في جعل يوم الأول من صفر يوما إسلاميا لمناهضة العنف ضد المرأة .
هذا الدرس العظيم الذي افرزه لنا السيد الحكيم هو واحد من أعظم دروس الملحمة الحسينية في كربلاء ، بل انه أعظم المفاصل العاطفية التي لازمت ثورة الحسين وخلدت ذكرها وزادت من تعاطف الناس معها .
وتأييدا لهذه المبادرة الإنسانية قرر مركز سامراء الدولي جعل الأول من صفر يوما إسلاميا لمناهضة العنف ضد المرأة ، وسيتحرك المركز في نشاطات مكثفة يقيمها في أوربا لترسيخ ثقافة (مناهضة العنف الموجه ضد المرأة) لتوصيل رسالة إسلامية خالصة توضح المكانة التي حازت عليها المرأة في الثقافة الإسلامية وحقيقة التوجه الرسالي - النبوي الذي أحاط المرأة بعناية لم تلقاها في كل الحضارات والمجتمعات في التأريخ .

مركز سامراء الدولي
للدراسات والبحوث الاستراتيجية
26 / 12 / 2011 ألمانيا
Sammra.germany@gmail.com


العدد: 27532 Thursday, December 8, 2011  
iraq City/Country شهدكامل الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
العنف يسبب احباط للمراة والتنقيص من كرامتها وتحكم الرجل فيهااكثروسبيلهاللتخلص من ذلك عدم التنازل عن حقوقهاوالبحث عن نقاط القوة لديها لتتمكن من المواصلة في العيش بكرامة

العدد: 27513 Sunday, December 4, 2011  
فلسطين City/Country هناء صالح الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بالنسبة لقضية العنف ضد المراة فهى اشكالية قديمة حديثة تعانى منها المجتمعات و بالذات النساء في المجتمعات الابوية التى تعتبر المراة متاع للرجل ووعاء انجاب فقط ، و تعانى النساء من العنف على اختلاف درجاتهن و مستواهن الاجتماعي ، التعليمى الاقتصادي ..فالمراة في كافة المجتمعات حتى المتطورة منها تعانى لذا فان اصدار قوانين شئ مهم و لكن بحاجة لوعى سواء النساء و الرجال باهمية المراة و التعامل معها كانسان فهى لها ادميتها و مينونتها و ليس متاع و ملحق بالرجل و يجب العمل على كفتى الميزان و ليس على المراة فقط بمعزل عن الرجل .
و للنهوض بمجتمعاتنا لا بد من التعامل الانسانى و ادارة كفتى الرحى معا و التحلى بثقافة التسامح و السلم و الحوار لان غياب لغة الحوار هو السبب في غالبية مشاكلنا
معا و سويا لتغليب لغة الحوار
معا لانهاء الخرس في حياتنا و التعامل الانسانى البناء

العدد: 26498 Saturday, February 12, 2011  
العراق كركوك City/Country الدكتور عبد الكريم خليفه حسن الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اعتقد من الضروري مناهضة العنف ضد المراه يفترض ان يكون من اولويات الحكومات والافراد والمؤسساتلمل له من خطوره على المراه والتي ستعاني من اضطراب نفسي يسمي تدني اعتبار الدات او احتقار الدات والدي له تأثير سلبى على الجانب الشخصي والاجتماعي والعقلي والانكي من دلك هو ان المراه المعنفه سيكون تاثيرها سلبي على الاطفال عن طريق النمدجه او المحاكاة وبالتالي سيكون سلوك الاطفال مضطرب وشخصياتهم ضعيفه ويعانون من مشاكل سلوكيه عميقه وحطره

العدد: 26047 Tuesday, January 11, 2011  
City/Country يوسف علي الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لقد تحررت المرأة الغربية مع عصر النهضة والثورة الصناعية واخذ هذا التحرر حتى وصل إلى أن المرأة
تصبح غير قادرة على الاندماج في المجتمع وتصبح قلقة ومتوترة وفي غاية الاضطراب عندما تصل إلى سن العشرين ولم تفق عذريتها. كيف لم تمارس الجنس حتى الان مع صديق لها جميع بنات سنها اصبحن فاقدين لعذريتهن اما فهي فالله يكون في عونها.
كيف ستتزوج وهي مازالت بكر عذراء بتول ؟؟!!!!! كيف ؟؟؟؟
ماذا تريد المرأة من حرية أكثر مما هي عليه تتعلم وتعمل وترث وتملك ولها أهلية كاملة امام القانون الوضعي
ام انا تريد ان تسير عارية مجردة من الآداب والقيم والحشمة والوقار . أي اضطهاد تعيشه المرأة أتدرون انه اضطهاد الكرامة
إذا اردنا ان نجعل لها قيمة وكرامة سارت هي في الاتجاه المعاكس وقالت اضطهاد . تريد أن يتحرش بها الشاب ولكن بأدب
تريد أن تكون ترتدي العري والمحزق والملصق ويغلق الشاب عينه ويقطع لسانه.
اجلسي في بيتك فأنت لم تخلقي إلا لرعاية الأبناء ومتعة الزوج.
نعم كما تقولون انا رجعي متخاف ولكني سعيد بذلك كما أنك سعيد بكونك متحضر تحب أن تلبس زوجتك بدون ملابس وتحضر لابنتك صديق ليفقدها عذريتها قبل وصولها سن العشرين

العدد: 24963 Wednesday, June 23, 2010  
سوريا - عامودا City/Country ريزان حني الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لن أطيل في الامر لكن المرأة هي الام و أكثر
لذا أنا ضد أي عمل و لو لم يتسم بتلك الصفة كاملة فأنا حتى ضد أي كلمة غير موزونة مع الرأة والطفل أيضا


غادرت وقد أدمت يداها بلون
الوداع
الملطخ بأغلال يأس


مع الاسف هذا هو وضع المرأة في مجتمعاتنا

العدد: 24768 Saturday, April 24, 2010  
مصر - القاهرة City/Country هانى عزيز الجزيرى الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
العنف ضد المرأه (2)
تقدم الأستاذان رمسيس وبيتر النجار المحاميان، بمذكرة لرئيس مجلس الشعب الدكتور فتحي سرور بصفته المسئول والمنوط باٍحالة تفسير نص المادة 20 من القانون 20 لسنة 1925 .
ما زالت الأحكام التي تنتقص من مواطنة الأقباط، تصدر من منصات يفترض أنَّها تمثل العدالة، وما زالت الألفاظ التي تزدري الدين المسيحي تحتويها نصوص أحكام تصدر من قضاة نحَّوا القانون جانباً وحكموا بضمائرهم وما تحويها من هوى وعقيدة، ونسوا أنَّ العدالة عمياء لا تعرف اٍلا الحق، وتجاهلوا القانون المصري والدستور المصري، بل وتخطوا عن عمد الاٍعلان العالمي لحقوق الاٍنسان والعهد الدولي لحقوق الاٍنسان.

فها هي أشرقت وماريا طفلتان 12 سنة و 8 سنوات تنزعان من حضن أمهما وحضانتها بمنطوق حكم صدر من محكمة الأسرة في شبرا في الدعوى رقم 229 لسنة 2007 بتاريخ 31 /12/ 2007.

وجاء في منطوق الحكم( حكمت المحكمة باٍسقاط حضانة المدعى عليها للصغيرتين وألزمتها بأن تسلمهما للمدعي ليكمل تربيتهما وتنشئتهما، وجاء في الحيثيات، بناءً على التفسيرات أن يخاف على الصغير أن يألف غير الاٍسلام ديناً كأن تأخذ الصغير إلى معابدها وكنائسها!! ومن هنا تبدأ المشكلة!

وقبل أن ندخل في المشكلة، وللحقيقة والإنصاف فما زال هناك شرفاء تغلبهم الشجاعة للتصدي لمثل هذه المواقف، فالأستاذ رمسيس النجار وبيتر النجار بعد أن أبلا بلاءً حسناً في قضية شادية وأختها، تقدما بمذكرة للسيد رئيس مجلس الشعب لاٍحالة تفسير هذه المادة ومدى تعارض هذا التفسير مع نص الماده 40 من الدستور المصري.
ونحن لن نقدم لهما الشكر لأنَّه لا شكر على واجب، ولكن نقول، أننا نحتاج إلى الكثير من أمثالهما للتصدي للمشاكل التي تحاصرنا من كل جانب، وللحقيقة أيضاً هناك الكثير ولكننا نحتاج إلى المزيد.
ولكن، لنترك الطرق القانونية للسادة رجال القانون، ودعونا نتأمل الموقف بعيون مصرية وباٍحساس الرجل العادي.
المشكلة ياسادة هو حرمان امرأة مصرية من حقها الذي كفله لها القانون، لكونها مسيحية، فالطفلتان ولدتا في كنف أسرة مسيحية وعقد الزواج المبرم بين الطرفين هو عقد مسيحي أرثوذكسي، والأم لم تنقض هذا العقد، ولم تفسخه ولم تبع دينها.

ولم يحرم عليها القانون حضانتها لإبنتاها، بل ترك حرية الخيار للأطفال حين بلوغ سن الخامسة عشر في البقاء في يد الحاضنة واشترط أن يكون هذا البقاء دون أجر الحاضنة.
وهذا الخيار الذي نص عليه القانون، أكبر دليل على خطأ التفسير الذي اتبعه القاضي، فهنا نص المادة واضح، والخيار المشروط يعطي للمادة قوة دون الشرط، هذا من ناحية، ومن ناحيه أخرى، لو المشرع يخشى على الصغير من أن يألف غير الاٍسلام ديناً، ماكان ترك له الخيار أن يظل في كنف الحاضنة بعد بلوغه الخامسة عشر.
ولكن التفسيرات المفزعة التي يفسرها البعض لتأويل القانون وليه، واعطائه معناً غير المعنى المقصود بقصد إهدار حق، أو تغليب فئة على فئة، أو فتح ثغرة ليستخدمها المغرضون لاٍنهاك قوى شريحة معينة من المجتمع، وانتهاك خصوصياتهم وأعراضهم تحت مسمى قانوني بتفسيرات مستفزة تنال منهم ومن دينهم.
ومن مصداقية نصوص القانون وشكل الدولة المدنية بتغليب الطابع الديني على الشكل العام، بل وبتغليب دين على دين لتعميم مبدأ أنَّ الدولة إسلامية وليست مدنية وبالتالي فكل ما هو غير مسلم مرفوض ومنقوص المواطنة ويأتي في الدرجة الثانية. فالقانون يخرج في شكل مقبول، ولكن تفسيراته وتأويلاته وثغراته هي التي يستغلها المغرضون لغرض رؤيتهم.

أيضاً لو القانون يرتب أمراً، بأن يكون تفضيل مواطن على مواطن بسبب الجنس أو الدين فهذا يخالف الاٍعلان العالمي لحقوق الاٍنسان، فالقانون المنصف هو الذي يقول أنَّ من غيَّر دينه لا يحق له المطالبة بأي حق في منزل الزوجية وتربية الأولاد، لأنَّ كل هذه الحقوق مرتبة على العقد المبرم تحت شريعة الأقباط الأرثوذكس الذي أيضاً نظمته الدولة، ومن هنا فمن نقض العقد لا حق له.

نقطة ثالثة، اٍذا كان الجميع أمام القانون سواء، فلماذا يحدث فارق بين الأم المسلمة والأم القبطية، وإذا كان القانون يطبق على جميع المواطنين فلماذا تختلف نتائجه بناءً على ديانة المواطن أو المواطنة.
الأمر جد مشين، وعار على مصر أن يحوي قضاؤها على هذه التجاوزات، أستطيع أن أقر الآن وبضمير مرتاح أنَّ هذا، نوع من أنواع العنف ضد المرأة والطفل.

فأهم ما يميز المرأه أمومتها، وأهم ما يريح الطفل هو حضن أمه، فاٍذا كنا ندافع عن المرأة وعن حق المرأة وعن عدم استخدام العنف ضد المرأة، مثل الضرب والسب مثلاً أو أحقيتها في بعض الوظائف، وأيضاً العنف ضد الطفل بالضرب والسب والاستغلال في العمل، فيمكننا القول أنَّ أكثر الوسائل عنفاً ضد المرأه هو حرمانها من أطفالها، وأكثر الطرق عنفاً ضد الطفل هو سلبه حضن أمه وكل هذا باسم الدين.

هاني عزيز الجزيري
رئيس مركز المليون لحقوق الإنسان
المتحدث الرسمى لحركة أقباط من أجل مصر
h.1000000@yahoo.com
0124744023-24305293

العدد: 24767 Saturday, April 24, 2010  
مصر - القاهرة City/Country هانى عزيز الجزيرى الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
العنف ضد المرأه

العنف ضد المرأه هو من المواضيع الهامه والشديدة الحساسيه فى هذاالزمان . كما أن حريه المرأه تتعرض لرده خطيره هذه الأيام . والأخطر أن جانب كبير من هذه الرده يباركه قطاع كبير من قطاع المرأه نفسه بفكر سلفى تحت ستار دينى .
وباٍيعاز من المجتمع الذكورى العنصرى المسيطر على عقول الأغلبيه فى مجتمعنا

المرأه نصف المجتمع . فالبشريه بدأت بآدم وحواء . والمجتمع يتكون من رجل واٍمرأه . ومهما كبرت أو صغرت الدوائر الاٍجتماعيه المركبه سنجد أنها فى النهايه ستؤول الى رجل واٍمرأه . فالأسره وهى أصغر خليه فى المجتمع لاتتكون اٍلا بوجود العنصرين معا .
وفى الاٍعلان العالمى لحقوق الاٍنسان ماده 1 :
يولد جميع الناس أحرارا ومتساويين فى الكرامه والحقوق وهم قد وهبوا العقل والوجدان وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضا بروح الاٍخاء .
والجميع ينظر الى الى هذه الماده من خلال منظور واحد فقط وهو السلطه ورعاياها أو المستعمر ومستعمراته .
ولكن أيضا يقصد من هذه الماده المرأه ومساواتها بالرجل . واٍلا كان اٍستبدل المشرع كلمة الناس بالرجال ( يولد جمبع الرجال أحرارا )
أيضا وفىالعهد الدولى الخاص بالحقوق السياسيه والمدنيه الماده3 تتعهد الدول الأطراف فى هذا العهد بكفاله تساوى الرجال والنساء فى حق التمتع بجميع الحقوق المدنيه والسياسيه المنصوص عليها فى هذا العهد .
ثم كانت اٍتفاقية القضاء على جميع أشكال التعذيب ضد المرأه .
وفى مصر المرأه دخلت البرلمان المصرى بعد اٍعتراض الكاتبه دريه شفيق مع مجموعه من بنات جمعية بنات النيل بعد اٍعتصامها فى نقابة الصحفيين للمطالبه بحق المرأه فى الترشح والاٍنتخاب . فاٍستجابت الدوله لهذا المطلب فى الدستور الذى صدر فى 16 يناير 1956 .
ولقد أتاحت الاٍنتخابات النيابيه التى تمت 1957 لعدد من السيدات أن يخضن المعركه الاٍنتخابيه لتفوز سيدتان وتدخل المرأه مجلس الأمه ليس للجلوس فى شرفة الضيوف كما كان يحدث أيام هدى شعراوى وصفيه زغلول . لكن كنائبه محترمه تشارك فى التشريع ومراقبة الحكومه وكانت أمينه شكرى عن الاٍسكندريه وراويه عطيه من الجيزه وفى وزارة على صبرى فى 25 سبتمبر 1962 تولت السيده حكمت أبو زيد وزارة التأمينات الاٍجتماعيه كأول وزيره مصريه . ثم تولت سهير القلماوى منصب رئيس مجلس اٍدارة مؤسسه دار الكتاب العربى .
كما شغلت المرأه وظيفة أمين السر فى ميدان القضاء ورئيس نيابه فى هيئة النيابه الاٍداريه .
وفى سنة 62 أيضا تم تعيين السيده عزيزه حسين مندوبه فى هيئة الأمم المتحده فى لجنة حقوق الاٍنسان وكانت أول اٍمرأه عربيه تشغل هذا المنصب
ولا ننسى أنه فى سنة 1930 اٍلتحق أكبر عدد بالجامعه وهم 4فتيات ولأول مره هم سهير القلماوى وفاطمه سالم وزهيره عبد العزيز وفاطمه فهمى بعد معركه حامية الوطيس .
وفى سنة1965 قادت أمينه السعيد مظاهره أمام البرلمان المصرى تطالب بتعديل قوانين الأحوال الشخصيه .
وهكذا تطورت حياة المرأه المصريه فى منتصف القرن الماضى وكان المعدل فى صعود مستمر الى أن حدثت ردة الزمن التى نعيشها الآن وكأننا عدنا الى بدايات القرن التاسع عشر . وأصبحت مصر التى كانت تصدر كل أشكال الفنون والثقافه والتفوق ومناره للفكر و للحضاره فى الشرق . أصبحت مصر الآن تستورد كل هذا
ما يليق ومالايليق . من بلاد لم تعرف يوما حضاره .
أيها الاٍخوه الزملاء
أيها الاٍخوه الزملاء دعونى أعترف لكم أن قضية العنف ضد المرأه المسيحيه ليس وليد اليوم . وليس وليد الحضاره الوارده علينا . ولكنه وليد المواطنه المنقوصه
التى نعيش فى رحابها . فالمواطنه تتناسب عكسيا مع التمييز الدينى فكلما زادت مؤشرات المواطنه ارتفاعا اٍزدادت مؤشرات التمييز الدينى انخفاضا . المستقبل لن يصلح فيه التمييز الدينى نحن مقبلون على عصر جديد هو عصر حقوق الاٍنسان وحقوق الاٍنسان جزء هام منها هو المواطنه وجزء هام من المواطنه هو عدم التمييز الدينى وهذا سيسود واٍذا حدث صدام بين ماهو عصرى وما هو غير عصرى سينتصر العصرى لأنه المستقبل . هل سمعتم عن مستقبل لايأتى هل سمعتم عن حاضر توقف أو شعوب اٍرتدت الى الماضى . كل من حاول أن يعود الى الخلف تخلف . .
أشد مايخجلنى أن أقف أمام حكم قضائى أو قرار نيابه به تعسف . أو تطاول .
أشد مايخجلنى أن أتطاول وأناقش بينى وبين نفسى حكم قضائى . وللعجب أننى اكتشفت أن هذا ليس وليد هذه الأيام أو تلك الثقافه أو ذلك التطرف أوهذا الزمن الذى أطلقنا عليه الزمن الجميل
ففى أحد الأحكام حكم باٍنهاء حضانة أم قبطيه لاٍبنها عندما أسلم الزوج وقالت المحكمه للأسف فىحيثيات الحكم أنه يخشى أن يتأثر الطفل بعادات الكفر اٍن بقى مع الأم ( القضيه رقم 17 لسنة 61 أحوال . وفى حكم آخر ألغيت وصاية أب قبطى على ولديه عندما أسلمت الأم لأنه حسب قول المحكمه يتعين أن يتبع الأولاد الدين الأصلح . والاسلام هو أصلح الأديان ( القضيه رقم 462 لسنة 58 محكمة الاٍسكندريه الاٍبتدائيه )
وعلى منطق هذا الحكم يمكن أن نجد أحد المتطرفين يطالب بأسلمة كل الأطفال المولودين فى مصر سواء من أب وأم مسيحيين بينهم مشاكل أو ليس بينهم مشاكل لأن كل أطفال مصر يجب أن يتبعوا الدين الأصلح وهو الاٍسلام . وحكاية الدين الأصلح من وجهة نظر القاضى وليس بقوانين وضعيه . .
ولكن الماده الثانيه من الدستور هى التى تعطى ذريعه لهؤلاء المتشددين أن يصدروا مثل هذه الأحكام . وليس فقط الثقافه الوارده . أو الفكر السلفى .
ليست المطلبه بالحق كفرا وبهتانا بل هى من الحق حقيقة وبيانا

هانى عزيز الجزيرى
رئيس مركز المليون لحقوق الإنسان
h.1000000@yahoo.com
0124744023


العدد: 23700 Saturday, December 26, 2009  
United State City/Country حمود الدهبلي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات

ذا الموضوع بحاجة الى تدخل أممي دولي وبالرغم من هناك
منظمات دولية تنشط كثيرا في هذا الجال الا اننا بحاجة الى تشريع
ملزم للدول والحكومات على تطبيق مبدأء العدل والمساواة بين الجنسين
الدولة العربية غير شرعية 100 % ولهذا تحاول التهرب وتتحذلق في خداع
الظاغطين الدوليين بذرائع شتى . أظطهاد المرأة كان سائدا في كل المجتمعات الا نسانية
ومع بداية النهظة وانخراط المرأة في التعليم والعمل تكونت شخصية جديدة للمرأة وبدأت برحلة طويلة من
المثابرة والنضال حتى حققت مكاسب كثيرة ومازالت تعاني من تدني في الا جور في اكثر بلدان العالم
تقدما . ونصيحتي للمرأة العربية ان تكسر حاجز الخوف والعبودية واسادية وتبدأ رحلتها
دون خوف أو تردد مهما كانت النتائج أناشد الكثيرات في العالم العربي ممن يعانين من الا ظهاد والكبت والحرمان اعلان العصيان والتمرد حتى لو اظطرينا للجؤ الى عالم أخر وكل الدول الديمقراطية ترحب بها وهم يعرفون انها تعاني ظلم واظطهاد مركب

العدد: 22724 Saturday, September 5, 2009
العراق City/Country وسام يوسف الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
حقيقة ان مسئلة العنف ضد المراة اصبحت من الامور المخجلة المرتبطة بافكار قوى رجعية وسنن وشرائع باتت لا تتماشا مع متطلبات العصر والسبيل للتخلص من العنف ضد المراة لا يمر الى عبر وصول القوى اليسارية الى دفة السلطة ولا سبيل لذلك الى بدفع النظال الطبقي ودفع الطبقة العاملة الى مطلب السلطة فلا تحرر حقيقي بوجود انظمة دينية وانظمة راسمالية فالخلاص من الدين والذهاب الى البرجوازية ماهوة الى عملية تعطيل تحرر المراة .

العدد: 22229 Sunday, July 5, 2009
الكويت City/Country الريس بوسند الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
السلام عليكم... ان العنف ضد المرأة لا علاقة له بدين أو بمذهب أو بملة, انما يتعلق بشخصية الرجل مع تفاوت تأثير البيئة عليه, لذلك نجد أن الرجل الشرقي عادتا ما يصفونه بالعنيف في التعامل مع المرأة حيث أنه غالبا ما يقع تحت تأثير العادات والتقاليد بحيث أن أي تقصير مثلا من المرأة في واجبات الأسرة والمنزل يشعر الرجل أمام الناس أنه فاقد للرجولة في بيته في حين أنه اذا تواجد مع أصدقائه في رحلة أو سفر يقوم بجميع الأعمال التي يحملها المرأة في بيته وهذا منافي لشرائع دينه التي لطالما يفخر كونه مسلم ويتناسى أبسط مكارم الأخلاق (قال رسول الله ص : خيركم, خيركم في أهله) .. هذا بالنسبة للرجل الشرقي أما الرجل بصورة عامة فهو يستغل الظروف الطبيعية للمرأة فالمرأة بطبيعة الحال رقيقة وعاطفية وناعمة وعادة تحب الاطراء وهذه الأمور لا يمتاز بها الرجل حتى وان كان من النوع الرومانسي وغالبا يتصنع الرقة والرمانسية. عموما العنف في جميع أشكاله سواء كان بين رجل ومثيله أو امرأة وامرأة أخرى أو بين رجل وامرأة غالبا يكون غضب الطرف العنيف نتيجة عدم قدرته السيطرة على الأمور بواسطة النقاش فتلقائيا يستخدم يده. وللعلم أن جرح اللسان أكثر عمقا من جروح الضرب. وبرأيي المتواضع لا يجوز تعنيف المرأة مهما كان السبب حيث أن الحب والاحترام لا يأتيان بالعنف بل بالمعاملة والسلوك السوي واحترام الذات قبل احترام أي شيء آخر. وشكرا

العدد: 22117 Saturday, June 20, 2009
العراق _الفلوجه City/Country حسام خالد الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
مرحبا
من اهم المشاك التي يعاني منها اغلب المجتمعات الاسلاميه
هو العنف ضدالمرآة
وللعلم كانت المرأة في الاسلام ذات قيمه ثمينه

حتى في حجه الوداع اخر حجه للنبي
اوصى في النساء
وادعو الرجال الى
بالنظر للمرأة بعين الحب والاخلاص
وتقدير

العدد: 21568 Sunday, March 29, 2009
itly City/Country sandy الاسم
سيء تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان تاريخ العنف ضد النساء ليس جديدا ولكنه متجذر في فكر العالم العربي فالعنف يبدا بشيء بسيط و ما ان بدا فلا ينتهي فسلطة الاب القهرية في الاسرة تتجذر عند الاطفال وتنعكس سلبا على الابناء فالذكور يتبنون هذه الافكار ليطبقوها مستقبلا اما الاناث فيصبح لهم الميل للخضوع مبكرا هنالك انواع عديدة للعنف ضد المرءة كاجبار البنات على الزواج و فرض العباءة والحجاب وغيرها من المور التي اصبت واقعا للحياة اليومية

العدد: 21503 Tuesday, March 17, 2009
السودان City/Country عبد الرحمن أرموسى الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
التحية للكل

العنف بصفة عامة مرتبط بحياة الإنساء من المشاعية الأولى
فالعنف بات لغة للتحاور و تثبيت الرأي ...و رغم بؤسه إلا أن مستخدميه كثر
و قد يرجع ذلك لأن نشاء الإنسان الأولى و مجتمعة الأولى كان في الغابة فالهذا ترسخ مفهوم العنف بالسطلة و القوة و الجبروت.

و ظاهرة العنف ضد المرأة هي إحدى الظواهر السائدة في العالم كله و لربما العرب و أفريقيا و جزء كبير من أسيا يحتلون الصدارة بين العالم

و هذا نتيجة المجتمعات الذكورية و الفهم الرجولي السائد كما لا ننسى ان المعتقدات و الموروثات الثقافية قد ساهمت بشكل كبير


معاً من أجل إيقاف جميع أشكال العنف
نحو مجتمع ...........متوازن

العدد: 20919 Monday, January 26, 2009
العراق City/Country محمدليلوكريم الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
وكيف لا تتعرض المرأة للعنف وهي ما تزال جليسة البيت تنتظر الزوج ((الفارس الاسطوري)) ليأتي لها بلقمة العيش (( الفريسة )) من ا لغابة التي تحمل شعار (( البقاء للأقوى )) ...نحن في مجتمع يحتاج للعلم والثقافة والتحضر والاعتدال والمساواة والاصلاح السياسي ونحن نحتاج للمرأة المتعلمة المثقفة المتحضرة لكي تربي جيل يخدم الانسانية فالأبناء يحتاجون لأم واعية متحضرة ولهذا يقول الشاعرمعروف الرصافي (( وكيف نضن بالأبناء خيرا اذا نشأوا بحضن الجاهلات )) وكذلك الرجل يحتاج لزوجة متعلمة واعية ومتحضرة فالمثل يقول (( وراء كل رجل عظيم أمرأة عظيمة )) ولهذا فأن المرأة نصف المجتمع ومربية النصف الآخر وهي من تتحمل مرارة الحمل وهي من تتحمل ألم الولادة وهي من تتحمل الارهاق والسهر والارضاع ومتابعة الاطفال وتربيتهم وتغذيتهم فكيف نثق بأمرأة ليست لها مؤهلات تتناسب مع الحداثة والتقدم العلمي والدراسي والثقافي ونجعلها متحكمة بمصير ابنائنا ومثل هكذا انسانة لا تقدم شيء مفيد لزوجها وبالتالي فهي عامل سلبي في المجتمع وسبب في انتشار الامراض الاجتماعية وكل هذا بسبب التهميش الذي يمارسه الرجل ضد المرأة واللغاء دورها وبعد كل هذا نجد الرجل يحتج وينتقد جهل وتخلف المرأة وينسى انه هو من يستحق النقد لا بل المحاكمة والعقوبة على جريمته البشعة..

العدد: 20108 Wednesday, December 10, 2008
City/Country norah al sowayan الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات

أخى الرجل احترامك وتعاملك بأنسانية ووعى معالمرأة يدل على وعيك ورقيك وتحضرك

رفيقة دربى وعيك بحقوقك وبدورك فى تغيير وضعك وثقتك فى ذاتك وقدراتك بداية الطريق الصحيح للوصول لتحقيق اهدافنا
اهدافنا يد بيد مع أخينا الرجل

العدد: 20021 Thursday, December 4, 2008
City/Country atalburhan الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
). لو قرأت الآية 4 من سورة النساء لوجدت على الأقل سببا يجيز فيه الإسلام ضرب النساء :-الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظه الله واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا-. أتساءل عن الطريقة التي يقرأ بها البعض الواقع وعن السهولة التي يلوون بها أعناق الحقائق والنصوص ؟ ألا يضع الإسلام النساء في خدمة الرجال؟ هل تترك خطب الجمعة في موضوع الحريم مجالا للشك في عداء الأغلبية لتحرر النساء؟ يجب الاعتراف أن معظم المسلمات هن اليوم مدفونات قبل موتهن؟ ما فائدة أن تكون المرأة اليوم عربية شابة في العشرين إذا كانت تعيش تحت الوصاية، مهضومة الحقوق، متجاهلة سياسيا،أمية، مستعمرة، محجبة، سلعة تباع وتشترى، تزوج وتطلق بدون علمها، حامل دوما؟
يقول مثل سعودي واصفا حال المرأة المسلمة أن الفتاة لا تملك إلا حجابها وقبرها. ويقول مثل كثيرا ما يردده الجزائريون: -تخرج المرأة في حياتها مرات ثلاثا: من بطن أمها، إلى بيت زوجها، وإلى قبرها.-
ياسين ادريس
ناشط انساني

العدد: 20004 Thursday, December 4, 2008
العراق City/Country سلام القريني الاسم
متوسط تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
باختصار شديد ضرورة خلق ثقافة اولا للرجال الذين لازالوا يمتلكون شخصيتين واحدة في المقهى والاخرى في البيت يضع قناعا يدعي مالايملك مع انتشارها بين صفوف المتعلمينوهم في بعض المجتمعات اكثر ايذاء للمراة

العدد: 20003 Thursday, December 4, 2008
العراق City/Country سلام القريني الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
باختصار شديد ضرورة خلق ثقافة اولا للرجال الذين لازالوا يمتلكون شخصيتين واحدة في المقهى والاخرى في البيت يضع قناعا يدعي مالايملك مع انتشارها بين صفوف المتعلمينوهم في بعض المجتمعات اكثر اياء للمراة

العدد: 19937 Tuesday, December 2, 2008
الدنمارك City/Country مكارم ابراهيم الاسم
جيد جدا تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
في الواقع انني فتحت باب الحوار في موضوع اضطهاد المرأة من قبل المراة وذلك لانني وباعتباري اعيش هنا في الدنمارك لسنوات عديدة واجهت مشكلة اضطهاد الرجل للمراة في البداية ولكن و بعد ان اختلطت بالنساء الاجنبيات والعراقيات عانيت من مشكلة اضطهاد المرأة للمرأة. لذلك كان لدي فضول كبير لمعرفة اسباب هذا الاضطهاد لاننا نعرف ماهي اسباب اضطهاد الرجل للمراة .
و أود هنا أن اقدم شكري وخالص تقديري واحترامي الى جميع الرجال الذين يؤمنون بحرية المرأة واستقلاليتها الفكرية وينظرون اليها كجزء مهم في بناء المجتمع . وبدوري انا ايضا أشد على يد جميع النساء اللواتي يساهمن في بناء وإرساء القواعد الاساسية لتحرير المرأة من التقاليد والاعراف البالية وذلك من اجل ان تتخذ دورها الطبيعي في بناء المجتمع الى جانب دورها الاساسي في تربية الاجيال التي من الطبيعي ان يساهم الاب ايضا مساهمة فعالة في هذه التربية.
أود ان أوضح بعض الحقائق في هذه القضية لقد وجدت أن هناك الكثير من المفارقات التي شاهدتها و سمعت عنها في الاعلام واعطتني صورة واقعية على مايجري من حولي ومن هذه المفارقات التي اثارت انتباهي والتي جعلتني اتحمس كثيرا لهذا الحوار المفتوح فمنذ سنتين على ماأعتقد شاهدت برنامج وثائقي حول ختان الفتيات في افريقيا وقد بين الفيلم ان النساء في الواقع كن هن المسوؤلات فعليا عن ختان الفتيات الصغيرات ويستعملن كافة الطرق من اجل اتمام هذه العملية على الرغم من محاولة تلك الفتيات بكل الطرق الافلات منهن ,واما الرجال فليس لديهم ادنئ فكرة عن الموضوع فلقد اثارغضبي بان النساء يفعلن ذلك بفتياتهن الصغيرات وبدون اي علم ومعرفة بابعاد عملية الختان ونتائجه المستقبلية على تلك الفتيات.وانا استغرب ان النساء الان يفعلن ذلك ببعضهم رغم ان من المتعارف عليه دوما ان الرجال هم الذين ابتدعوا فكرة ختان الفتيات في عهد الفراعنة وذلك لانهم كانو يذهبون للحروب ويغيبون عن زوجاتهم لفترات طويلة لذلك اوجدوا هذه الطريقة للسيطرة التامة على زوجاتهم. وحتى هنا في الغرب كان الرجال يقفلون اجساد نسائهم بالاقفال عندما يذهبون للحروب.
اما المفارقة الثانية التي اثارت انتباهي هي عندما قرأت عن امرأة شرقية هنا كانت تبيع النساء الشرقيات للدعارة استغربت الموضوع لانني اعتدت على سماع ان الرجل هو الذي يقوم ببيع النساء للدعارة وكنت اجد الحجة بان هذا الرجل يحتقر النساء ويعتبر المرأة سلعة استهلاكية يشتريها ويبيعها كأي سلعة متى يريد, اما المرأة فكيف تفعل ذلك ببنات جنسها فأي حجة اجد لها.
فمن المعروف ان الفرد دوما يدافع عن مجموعته وفئته فهذا شئ فطري فالاقليات سواء الدينية او القومية او العقائدية او المذهبية تدافع دوما عن فئتها اذا تعرضت للهجوم والانتقاد من قبل الاخرين, اتعجب اننا نحن النساء نضطهد بعضنا البعض, أليس من الاجدر بنا ان نساعد بعضنا للتقدم نحو الامام وليس الرجوع الى الخلف.
مكارم ابراهيم



العدد: 19936 Tuesday, December 2, 2008
City/Country مكارم ابراهيم الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
في الواقع انني فتحت باب الحوار في موضوع اضطهاد المرأة من قبل المراة وذلك لانني وباعتباري اعيش هنا في الدنمارك لسنوات عديدة واجهت مشكلة اضطهاد الرجل للمراة في البداية ولكن و بعد ان اختلطت بالنساء الاجنبيات والعراقيات عانيت من مشكلة اضطهاد المرأة للمرأة. لذلك كان لدي فضول كبير لمعرفة اسباب هذا الاضطهاد لاننا نعرف ماهي اسباب اضطهاد الرجل للمراة .
و أود هنا أن اقدم شكري وخالص تقديري واحترامي الى جميع الرجال الذين يؤمنون بحرية المرأة واستقلاليتها الفكرية وينظرون اليها كجزء مهم في بناء المجتمع . وبدوري انا ايضا أشد على يد جميع النساء اللواتي يساهمن في بناء وإرساء القواعد الاساسية لتحرير المرأة من التقاليد والاعراف البالية وذلك من اجل ان تتخذ دورها الطبيعي في بناء المجتمع الى جانب دورها الاساسي في تربية الاجيال التي من الطبيعي ان يساهم الاب ايضا مساهمة فعالة في هذه التربية.
أود ان أوضح بعض الحقائق في هذه القضية لقد وجدت أن هناك الكثير من المفارقات التي شاهدتها و سمعت عنها في الاعلام واعطتني صورة واقعية على مايجري من حولي ومن هذه المفارقات التي اثارت انتباهي والتي جعلتني اتحمس كثيرا لهذا الحوار المفتوح فمنذ سنتين على ماأعتقد شاهدت برنامج وثائقي حول ختان الفتيات في افريقيا وقد بين الفيلم ان النساء في الواقع كن هن المسوؤلات فعليا عن ختان الفتيات الصغيرات ويستعملن كافة الطرق من اجل اتمام هذه العملية على الرغم من محاولة تلك الفتيات بكل الطرق الافلات منهن ,واما الرجال فليس لديهم ادنئ فكرة عن الموضوع فلقد اثارغضبي بان النساء يفعلن ذلك بفتياتهن الصغيرات وبدون اي علم ومعرفة بابعاد عملية الختان ونتائجه المستقبلية على تلك الفتيات.وانا استغرب ان النساء الان يفعلن ذلك ببعضهم رغم ان من المتعارف عليه دوما ان الرجال هم الذين ابتدعوا فكرة ختان الفتيات في عهد الفراعنة وذلك لانهم كانو يذهبون للحروب ويغيبون عن زوجاتهم لفترات طويلة لذلك اوجدوا هذه الطريقة للسيطرة التامة على زوجاتهم. وحتى هنا في الغرب كان الرجال يقفلون اجساد نسائهم بالاقفال عندما يذهبون للحروب.
اما المفارقة الثانية التي اثارت انتباهي هي عندما قرأت عن امرأة شرقية هنا كانت تبيع النساء الشرقيات للدعارة استغربت الموضوع لانني اعتدت على سماع ان الرجل هو الذي يقوم ببيع النساء للدعارة وكنت اجد الحجة بان هذا الرجل يحتقر النساء ويعتبر المرأة سلعة استهلاكية يشتريها ويبيعها كأي سلعة متى يريد, اما المرأة فكيف تفعل ذلك ببنات جنسها فأي حجة اجد لها.
فمن المعروف ان الفرد دوما يدافع عن مجموعته وفئته فهذا شئ فطري فالاقليات سواء الدينية او القومية او العقائدية او المذهبية تدافع دوما عن فئتها اذا تعرضت للهجوم والانتقاد من قبل الاخرين, اتعجب اننا نحن النساء نضطهد بعضنا البعض, أليس من الاجدر بنا ان نساعد بعضنا للتقدم نحو الامام وليس الرجوع الى الخلف.
مكارم ابراهيم



العدد: 19905 Sunday, November 30, 2008
sweden City/Country ebtisamhatem الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
سأبدأ بأول حادثة اضطهاد تعرضت لها في حياتي
بطل هذه الحادثة ... كان أنسانا احبه واحترمه لاخر يوم في حياتي ... يمر اسمه في خاطري دوما وصورته محفورة في ذهني ... أنه جدى .. ابو ابويه يقولون باللهجة العراقية ... لقد كان رحمه الله انسانا طيبا وغريبا في ان واحد ...عمل في مستهل شبابه كساعي بريد في وزارة الدفاع العراقية هذا العمل ترك بصماته على حياته ... كان يمتلك دراجة هوائيه (بايسكل) لونه عسكري يشبة الدراجات العسكرية التي تبيعها شركة
ÖB
السويدية . هذه الدراجة رافقته طوال حياته حتى بعد ان تقاعد وترك العمل في وزارة الدفاع ظلت هذه الدراجة رفيقه الدائم في جولاته . أتذكر جيدا عندما كان يأتي الى بيتنا كل صباح على دراجته محملا بالخبز الحار الذي اشتراه من الفرن القريب. كان ابي اكبر ابنائه وعلاقته بجدي كانت طيبه مرة ومرة مرات . فهو لايغفر لابي الذي هو اكبر ابنائه انه استقل بدار مفصولة عن بيت جدي واخذ زوجته الغريبة وذهب ليعيش لوحده مع ابنائه . وكذلك لم يغفر لابي عمله بالسياسة ( اقصد انتمائه للحزب الشيوعي العراقي منذ صباه).
الساعة السادسة صباحا كل يوم يدق جرس الباب .. فأاصحى انا واخي وابي ونركض الى الباب لنفتحه ونشم رائحة الخبز الحار (الصمون) ويسأل جدي عن احوال ابي وعائلته ...ثم ترتسم على وجهه تعابيرا لم استطع ترجمتها في حينها هل تعابير فرحة بالولد البكر الذي استقل عن البيت الكبير ام تعابير الامتعاض من الولد العاق الذي ترك البيت الكبير وهرب من المسؤوليه وذهب مع زوجته الغريبة ....التي لم يحبها جدي طوال حياته . اصبح جدي بعد تقاعده دلال للبيوت شارك ابن عمه في محل دلاليه ... يساعدون الناس الذين يريدون بيع بيوتهم وشراء جديدة بيوت مقابل نسبة من البائع والشاري بالسويدية تسمى هذه المهنه
(Hus mäklare)
ظل يمارس هذه المهنه حتى بعد ان اصيب بمرض السكري . كان جدي يصلي لكنه لاي}من بزيارة العتبات المقدسه ... كان يكرر رغم تدينه ان زيارة العتبات المقدسه في النجف او كربلاء غير ضروريه وغير مجديه وكان يقول مستهزأا بالذين يكلبون تحقيق حاجاتهم من الاولياء ( لو جان بيهم خير جان حموا أنفسهم) ... يقصد ان العتبات تعرضت للقصف في زمن صدام ولم تستطع حماية نفسها.
أصيب جدي بمرض السكري الذي أدى الى وفاته ولكن قبل وفاته بدأ السكر ينخر جسده حتى أنه أصيب بداء الجرجرين وبترت ساقه لاأتذكر هل كانت الساق اليمين أم اليسار . وبعد البتر بأسابيع قليله توفي جدي ... خلال أيام الحرب العراقيه الثانية .
لكن كيف اضطهدني جدي وزرع الغصة في حلقي سأشرح هذا الموقف هنا ... كان أحد أيام عيد الاضحى .. وقد جرت العادة ان نذهب نحن ابي وامي وانا واخوتي الى بيت جدي بثيابنا الجديدة ونعايد على بيت جدي وناخذ العيديات ... لااعرف كيف انتبه جدي في ذلك اليوم الى اني قد اصبحت كبيرة وبدأ جسمي يتدور مبشرا بنمو فتاة ذات مفاتن وجسد أنثوي ... أمي كانت تفتخر بجسمي وشعري الطويل وتحاول دائما ان تختار الثياب التي تبرز ذلك . جئت لمعايدة جدي فهز يده بحركه دائرية كعادته عندما لايعجبه شيء .. ونظر الى أمي مزدريا ,قال وهويعايدني ... ما في أحسن من هذه الملابس ... أحسست وقتها بشيئين ... اللالم وقتل الفرحة في داخلي والاضطهاد لآنه سمح لنفسه أن يعلق على شئ يخصني انا رغم صغر سني انه جسدي ... ومنذ ذلك اليوم الى ان اصبحت أمراة ناضجة قررت ان البس مايعجبني وان الا اعير اهتماما لاحد لايعجبه مظهري ... تعليق جدي رسم في نفسي أثرين الاول الالم والثاني الاصرار والتحدي .
لكني لم استطع لحظة الا احب جدي ... اتذكر دائما رائحة الصمون الحار الذي كان يواضب على جلبه لنا كل صباح.
حزنت جدا يوم وفاته ... اتذكر تلك الفترة بالتفصيل .... كانت حرب العراق ضد قوات التحالف في وقتها التي كانت تحاول طرد صدام من الكويت التي احتلها عنوة ورفض الخروج منها رغم تحذيرات وقررات الامم المتحدة له . كنا نحن قد عدنا لتونا الى العراق بعد غربة زادت عن خمسة عشر سنه... الكهرباء كانت مقطوعة والماء مقطوع ومراسيم دفن جدي يجب ان تتم رغم ذلك حسب الطقوس المتبعة .... مسكين جدي بعد بتر ساقه التي حفظت في مستشفى الطب العدلي في الثلاجة ... ذهب المشيعون الذين رافقوا جنازة جدي الى النجف لدفنه بساق واحدة ... وعندما وصلوا الى هناك قال لهم الامام ان الساق المبتورة يجب ان تدفن معه ... فعادوا الى بغداد واخذوا ساقا معهم الى النجف مرة اخرى وعندما وصلوا ودفنوا تبين لهم انها الساق الخطأ اقصد اليمين ... فرجعوا مرة اخرى واخذوا الساق الثالثة الحقيقية وعادوا ودفنوها في النجف مرة اخرى ... وهكذا ذهب جدي الى مثواه الاخير بثلاثة سيقان ... رحم الله جدي

العدد: 19898 Saturday, November 29, 2008
sweden City/Country ebtisamhatem الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اليوم قررت ان افتح قلبي واكتب اولى صفحات موقعي . كاتبة هذه الكلمات شهرزاد من عالم الانترنيت . ام لثلاث بنات واخت لثلاث رجال. مهندسة تحولت بعد التعديلات السويدية الى مدرسة رياضيات وعلوم وتكنيك وفي ذات الوقت تدرس دراسات عليا في مجال التربية المتخصصة بذوي اللاعاقات . تطمح ان ترى العراق بلدا ذي ابواب مفتوحة لكل الاتجاهات بلد يتاعيش فيه الجميع. ولذلك قررت الكتابة بثلاثة لغات تتعايش في كيانها وتنسج افكارها كلمة كلمة وحرف حرف العربية والانكليزية والسويدية ..
في البدء اردت تسمية موقعي كل هولاء الرجال
(alla dessa man)
على غرار موقع وزير خارجية السويد كارل بيلت الذي يكتب في موقعه الذي ادمنت قرائته في اليوم اكثر من
خمسة مرات لا اعرف لماذا لماذا اصبح هذا الموقع محط ادائي لمقدساتي القراءة التي امارسها بأدمان حتى انني اتخيل ان الكلمات ستنسج حبلا يوما ما حول رقبتي وتقضي على اخر رمق في حياتي
( alla dessa dagar)
لكني عدت وغيرت رأي لأن هذا الاسم قد يبدو للمستمع انه اكثر غربيا مما هو شرقيا وهذا مالااراه في كلماتي وذكرياتي فهي قد اصبحت متلابسة مع بعض لكثرتها ولحرارةتفاصيلها التي تكاد تحرق صدري وكل خلية في جسدي.
قررت ان يكون اسم موقعي ( الف رجل ورجل ( Tusen och en man)
سأكتب عن الف رجل ورجل تركوا بصماتهم في حياتي رسموا اسمائهم في ذاكرتي بحروف من نار تحرقني كلما اعدت تخيلها . نار قد تحرق دروبي احيانا وقد تنيرها احيانا اخرى . رجالا مروا في حياتي لم استطع نسيانهم ابدا.

سأخصص لكل رجل يوم وسأحاول ان اعتصر كل مسامات جسدي لاتذكر ادق التفاصيل وسيكون الديك الذي يصيح قرب الفجر سيكون بطارية اللاب توب عندما تنتهي سأتوقف عن الحديث المباح واستسمحكم عذرا لالتقيكم في الصباح.

العدد: 19889 Friday, November 28, 2008
هولندا City/Country محمد فاضل الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
استخدام العنف ضد المرأه يعني استخدامه ضد الام المربيه التي سهرت اليالي والسنين وحملت العذابات الصعبه من اجل ان ترى ابنائها يصبحوا اشخاصا نافعين في المجتمع وضد الحبيبه و الاخت وكم كتب بحقها ونجدها في المجتمعات المتقدمه تطرق كل ميادين الحياه فنراها في الجيش والشرطه و الطب والهندسه المحامات ونرى المرأه العامله فبذلك اصبحت مع الرجل في شتى المجالات وظهرت عالمات ومخترعات ومفكرات وكاتبات لذا استحقت وبجداره الاحترام والتقدير والمساوات في جميع الحقوق لكنها لاسف مجتمعنا العربي لم تحصل على حقوها كامله وذلك بسبب الجهل والعادات القديمه الباليه التي لم ترى النور وليعلم الجميع ان نورالشمس تذوب الافكارالرثة

العدد: 19870 Thursday, November 27, 2008
العراق City/Country قدامة العراقي الاسم
جيد تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان المشكلة الاولى التي تواجهنا هي الاعتراف بالمشكلة.اذ دائما مانتهرب من المشكلة ملقين اياها على شماعاتنا المتعددة من دون ان نحدد اسبابها الحقيقية.العنف ضد المرأة هو نتيجة افكارنا الظلامية التي لا نحب ان نظهرها للاخرين,هي نتيجة تربييتنا الخاطئة ونتيجة التخلف الذي يبثه للاسف عدد من رجال قشور الدين.ان علاج هذه المشكلة لابد من ان يبدأ بالاعتراف بها اولا وتحديد كل مسبباتها ثم السعي لوضع العلاج الملائم لها بالطبع يجب ان يكون هناك مظلة قانونية لهذا التحرك وعلى المرأة في بالدنا ان لاتنتظر ان يعطيها احد حقوقها عليها ان تاخذ حقها بنفسها لا ان نراها تتظاهر مؤيدة لقوانين تسلبها حريتها بأسم الدين.

العدد: 19868 Thursday, November 27, 2008
السويد City/Country د.محمد الحسوني الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
أوقفوا العنف ضد النساء

كلام الحبِّ تاجٌ للغاتِ ونبضٌ تستمرُّ به حياتي
تعلّم أن تقول كلام حبٍّ يقرّبُ ما تباعد من صلاتِ
أغازلها وأُسمعها غراماً فتأتيني على طبقٍ فتاتي
تعلّم أن تكونَ رقيق قلبٍ مع النصف الرقيق بلا انفلاتِ
وحاذر ان تكون غليظ قلبٍ فعيبٌ أن تكون َ من الطغاةِ
كلام الحبّ لا يُعلى عليه هو الماضي وحاضرنا وآتي
وحاذر ان تمارسَ دورَ عنفٍ فأسوأ ما يكون من الصفاتِ
أتضربها؟ شللت بأيِّ حقٍّ أتهديها جراحاً بالغاتِ
وأوصانا الرسولُ بهنَّ خيراً كما أوصى بصومٍ أو صلاةِ
فأمّكَ ثمَّ أمّكَ ثمَّ أمّكْ وجنة عدن عند الامهاتِ
وأختك تلك عاملها برفقٍ فليس أرقُّ من قلب البناتِ
ورفقاً بالقوارير اعرفوها فهات العشق ملأ القلب هاتِ
ألم تكُ أنت من قد ذاب عشقاً ألستَ حفظتَ أحلى الاغنياتِ
ألا فازرع غراماً عند نبعٍ شجيرة عشق يا احلى النباتِ
كلام الحبّ قرّبَ كلَّ بعدٍ فدجلة بات في حضن الفراتِ

العدد: 19865 Wednesday, November 26, 2008
london-uk City/Country زهير الأسعد الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
زهير الأسعد

لا.. بَلْ..

..
ليَ المجدُ والسلطان
خلقني أغلفَ.. ثمَّ تراجعَ
وأمرَني قطعَ الغرلةِ.. فأطعتُ.
أمّا أنتِ
فمَسكينة..
عليكِ غضبُ القهّار
ولكِ منّي كلُّ السخط.
سأقصُّ عليكِ لماذا..!
*
ألستِ من أوقعَ آدمَ
في معصيةِ أباه..
أَوَ لستِ من سلبَ شمشون جبروته..
أنتِ واحدةٌ من كثرٍ
سيكون مثواهنّ جهنّم..
يا ناقصةَ العقلِ والدينِ
اعتبري..
فأنا رجلٌ قوّام..
أما أنتِ..
يا مَنْ لا تحسِنُ غيرَ الطبخِ
وفنَّ اللومِ..
انصرفي عني
حتى يحين وقتُ اللذة!.
*
صمَتتْ لحظة..
فراحَ يُهمهمُ..
-السكوتُ علامةُ الرّضا-
قالتْ..
حتى صمتي فسِّرَ عنوة.
فلِماذا لا تصبرُ..
حتى أعطيكَ بعضَ بناتِ أفكاري..
كنتَ وحيداً..
تحيى مثلَ...........
لا بَلْ..
لم تكنْ ثمة حياة.. حتى أتيت!.
*
من ضَعفي أعطيتك قوّة وخلوداً..
من أحشائي ملأتُ وجهَ الأرضِ..
لولا طموحي كي نتحرّر
لبقينا الآنَ..
في ذاك السّجنِ المُعنونِ -جنّة-..
وبقيتْ هذي الأرضُ خَرِبَة..
فكفاكَ..
تعنّتا..
وتواضَعْ!..
*
لندن
الخامس والعشرين من نوفمبر 2008


العدد: 19854 Wednesday, November 26, 2008
العراق City/Country المحاميه احلام اللامي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان مفهوم العنف ضد المراه يختلف من مجتمع لاخر فما يعتبره المجتمع الغربي من عنفا ومعاداة ضد المراه قد لانراه في مجتمعاتنا الشرقيه عموما والعربيه بصوره اخص فالمراه في المجتمع العربي لاتحتاج سوى نظرة الاحترام والمساواة ومبدا تكافؤ الفرص بينها وبين الرجل وان لاينظر الى جسدها بمعزل عن عقلها ومن هنا ساتكلم عن العنف في بلدي العراق ففي بلدي ان العنف قد اطال الرجل والمراه على حد سواء منذ عهود ولحد الان فالمساواة للاسف قد حصلنا عليها في هذا المجال فقط فاذا اردنا ان نشخص العنف في بلد ما علينا ان ننظر اليه نظره شموليه لكل مافيه من علل فلا نستطيع معالجة حاله ونترك البقيه دون علاج



 



'

مواضيع أخرى للنقاش

شارك-ي برأيك: التدخل العسكري الأمريكي وحلفائها في سوريا   1
شارك-ي برأيك: هل تعتقدـين بضرورة فرض عقوبات دولية على الدول التي تضطهد المرأة وتحرمها من حقوقها الإنسانية؟   2
شارك-ي برأيك: كيف يمكن النظر إلى قيام  دول غربية - ديمقراطية - بتسليح مجموعات إرهابية في الشرق الأوسط؟   3
شارك-ي برأيك: هل تؤيد-ين إلغاء خانة القومية والدين من البطاقة الشخصية؟ ولماذا؟   4
شارك-ي برأيك: بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس الحوار المتمدن، الإعلام الالكتروني إلى أين؟   5
شارك-ي برأيك: ماهي برأيكم أفضل طريقة يستخدمها الحوار المتمدن للتعليق؟ تعليقات الفيسبوك ام الموقع ام كلاهما؟   6
شارك-ي برأيك: كيف تر-ين مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي، مثلا الفيسبوك والتويتر؟   7
شارك-ي برأيك: ما هي باعتقادكم الطريقة الأمثل لمشاركة المرأة في الانتخابات في العالم العربي؟   8
شارك-ي برأيك: دور وأجندة قوى الإسلام السياسي في الاحتجاجات العنيفة التي رافقت فلم -براءة المسلمين-   9
شارك-ي برأيك: هل تعتقد-ين ان ثورات -الربيع العربي- انحرفت على مسار مطالب الجماهير؟   10
شارك-ي برأيك: العلاقة بين الأحزاب اليسارية والطبقة العاملة ومنظماتها ونقاباتها   11
شارك-ي برأيك: تأثير التطور التكنولوجي على تركيبة الطبقة العاملة كما ونوعا   12
شارك-ي برأيك: أسباب ضعف الأحزاب اليسارية و النقابات العمالية في العالم العربي   13
شارك-ي برأيك: تأثير وصول الإسلام السياسي إلى سدة الحكم على أوضاع العمال والحركة النقابية   14
شارك-ي برأيك: قرارات وزارة المرأة العراقية المعادية لحقوق المرأة ومساواتها   15
شارك-ي برأيك: نسب الأطفال للام او الأب ام اختياري حسب اتفاق الطرفين   16
شارك-ي برأيك: انعكاس وصول الإسلام السياسي للحكم على حركة تحرر المرأة ومساواتها   17
شارك-ي برأيك: مناهضة وتجريم مايسمى ب - جرائم الشرف - في البلدان العربية والإسلامية   18
شارك-ي برأيك: مقاطعة / مشاركة القوى اليسارية في انتخابات ما بعد ثورات وانتفاضات العالم العربي   19
شارك-ي برأيك: الدور السعودي-القطري في احتواء ثورات الربيع العربي ودعم الإسلام السياسي   20


عدد زوار هذا الموضوع: 11326         اقترح/ي موضوعا للنقاش