شارك-ي برأيك: تأثير وجود المرأة في مواقع صنع القرار في تحقيق المساواة

اقرا سجل الزوار/التعليقات

مساحة حرة : ساهم بالرأي والتعليق حول أي قضية أوموضوع

الاعلانات في  الحوار المتمدن استفتاء   أرشيف الاستفتاءات  



  

خدمة جديدة -  تجريبية
شارك في الحوار على الموضوع من خلال نظام مدموج بالفيسبوك - التعليق سينشر في الحوار المتمدن والفيسبوك في ان واحد


اختار اللغة         نتيجة البحث - 0 - الموضوع / عرض من - 1 - الى - 0 -
العدد: 28997 Saturday, November 22, 2014  
المغرب City/Country الحسن لشهاب الاسم
متوسط تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
فعلا لا ارى مانعا في وجود المراة في مواقع صنع القرار ،وهدا ما يعني فعلا انصافها في المجتمع ،ولكن هل المرأة العربية ستكون قادرة على مواجهة الاديلوجيات المفبركة والمتعددة،خصوصا منها مبدئ البحث عن مواقع القوة السياسية و الاقتصادية ،تلك التي تضمن المناصب العليا و التي تفتح ابواب الصعود الى ما هو افضل ،و الافضل كدلك يخضع للنسبية الرياضية ،وليس المهم ان تضعف المرأة العربية امام سياسة الاغراءات ،و المناصب ،والدخول الى الاوساط الاجتماعية المرموقة كما يقال بالصيعة الانتهازية ،ولكن الاهم ،مادا سيكون المقابل الدي ستضحي به هده المرأة اللطيفة ؟وهل ستبقى لطيفة؟ و البالغ الاهمية هو ان الرجل يلتجئ الى المخدرات من اجل الدخول في عالم الانحطاط و الامبلات عما يجري امامه ،ولكنه يبقى رجلا يحاول و يجاهد من اجل الحفاظ على مسؤولياته الاسرية ،ولكن المراة اللطيفة المتخلقة الام الحنون المثل الاعلى لبناتها و ابنائها ،كيف يا ترى ستهضم مرارة ما يجري في الساحة السياسية و الاقتصادية الفاسدة ؟ هل ستشجع لغة الاستعباد ؟هل ستواجه لوبيات المخدرات و اقتصاد الريع و الفاسدين السياسيين ،و اداتهم التنفيدية من موارد بشرية متطرفة و متبلطجة ؟ نحن فعلا نحتر الام الحنون بكل المقييس ،ولكن كون المجتمع العربيلا يرحم من اعلاه الى اسفله ،فانه من الافضل ان تعطى عناية خاصة للفتاة على الاقل لتحافظ على الجانب الروحي للاسرة بدل ان تتسيس و يتسيس الجميع ،حتى الاطفال ببراءتهم سيطعمون من مرارة السياسية العربية الفاسدة بتشبثها الجنوني بالمناصب و اراثة الجمهوريات و الصعود و البحث عن الدخول بين الاسر العريقة المرموقة التي لا تشبه غيرها في المجتمع الانساني الدي اراده الله ان ينعم بالتساوي و الكرامة الانسانية.

العدد: 28790 Saturday, March 1, 2014  
فلسطين المحتلة City/Country المشير الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان ما يخطط للمراة في فلسطين من خلال مايسمى النوع الاجتماعي(الجندر) ليس له اي علاقة بحقوق المرأة وانما هي افكار اوروبية دخيلة جاءتنا من نساء امريكا واوروبا الساقطات من اجل تطبيقها على نساء فلسطين ,والهدف اسقاط المرأة الفلسطينية فكريا ودينيا واخلاقيا.

العدد: 28785 Thursday, February 27, 2014  
فلسطيني City/Country حامد حاج علي الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات



وقد أعيانا السهر على ضوء القمر
**************************

..والقول الفصل * لأولات الاصل * وماذا سيكون قول قياداتا أصحاب الفضل * وهل سنتمرغ في كنف المفاوضات على مدى العمر * فكفانا ما قضينا على كراماتنا من الهدر * ولنبحث في الكتب ما رواه غيرنا عن مواجهة القهر * وتلك الزمر من اعدائنا لا يعرفون الا المراوغة والغدر
**********

كيري يفتح الباب امام تمديد المفاوضات

akhbarko.net

Posted February 27, 2014 by News Center in Headlines.

أعجبني · · الترويج · مشاركة

......................

..And say * parent * attempts and what will be said of fazl owners kiadata * and we will roll in negotiations over old * enough of what we spent on our dignities of wastage and look at books as narrated by others in the face of oppression and the cliques of our enemies know only prevarication and treachery

Kerry opens the door to extend negotiations

akhbarko.net

Posted February 27, 2014 by News Center in Headlines.

I liked · · Promotion · Participation

أعجبني · · مشاركة · منذ 2 دقائق بالقرب من Amman · تم التعديل ·

حامد حاج علي







فلسطينن رقم واحد من ‏حامد حاج علي‏
‏68‏ متابعًا
.


.



أعجبني · · الترويج · مشاركة.

العدد: 28777 Monday, February 17, 2014  
فلسطيني City/Country حامد حاج علي الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات



حامد حاج علي

فلسطين * ارض الجدود *
===============

الدولة الثنائية القومية على ارض فلسطين * تمرد على الحدود وترضي العرب واليهود * والقدس قبلة لكل عابد وهو الواحد المعبود * والسلام في المنطقة بذلك سيسود * وعودة المشردين دون عقبات أو قيود
======

كل الحقائق العظمى يطلق عليها كفر وزندقة في بدايتها
جورج برنارد شو

صاحب الفكرة الجديدة مجرم حتى تكتب لفكرته النجاح
مارك توين

Pipo Khalid — مع Ziad Banat و 18 آخرين.

أعجبني · · الترويج · مشاركة

The bi-national State on the land of Palestine * mutiny on borders and satisfy the Arabs and Jews and Jerusalem Kiss every single idol is Abed * and peace in the region, it would * the return of displaced persons without obstacles´-or-restrictions

All great truths called Hamlet and heresy in the beginning
George Bernard Shaw

The new idea is a criminal until you type for his idea of success
Mark Twain

Pipo Khalid — with Ziad Banat and 18 others.

I liked · · Promotion · Participation

أعجبني · · مشاركة · منذ دقيقة تقريباً بالقرب من Amman · تم التعديل ·

حامد حاج علي







فلسطينن رقم واحد من ‏حامد حاج علي‏
‏68‏ متابعًا
.


.



أعجبني · · الترويج · مشاركة.

العدد: 28775 Sunday, February 16, 2014  
الاردن City/Country امال طعمه الاسم
جيد جدا تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=398061

ارجو نشر المقالين للفائدة http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=397208

العدد: 28761 Wednesday, February 5, 2014  
السودان City/Country نسيبة عمر ادم الاسم
جيد جدا تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات

وخلال العقود الماضية كان هناك اعتراف متزايد بأن الدول لا يمكن أن تزدهر إذا ترك نصف السكان دون تعليم وعمل، أو لم يدرجوا ضمن صنع القرار، وسنت قوانين للاعتراف بحق المرأة في المنزل وخارجه، من حيث الأجر المتساوي في العمل، والمساواة في ظل القانون، و كانت هناك تغييرات في المواقف تجاه المرأة ولاكن نحتاج الى المزيد من التوعية للمراة حتى تتعرف على حقوقها قبل ان تتطالب بها لضمان فعالية اكثر لحملات وبرامج مساواة المراة .

العدد: 23329 Tuesday, December 1, 2009  
Sudan City/Country Tarig الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
رجاءا عمم هذه الحملة
http://blogs.amnesty.org.uk/blogs_entry.asp?eid=4947
In Sudan a Teenage girl receives 50 lashes

for wearing a skirt

العدد: 23281 Monday, November 30, 2009  
لبنان City/Country أمل الاسم
جيد تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
المرآة هي أساس المجتمع وهي صانعة أجيال الغد ولها دور فعّال في صنع القرار ولكن مع وجود فئة كبيرة من المتخلفين في المجتمع سيبقى دور المرآة محدوداً مع أنها هي صانعة القرار

العدد: 23272 Friday, November 27, 2009  
-هنود حُمُر العراق!- في كنـدا City/Country سلام عادل البصري الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لا الرجُلُ وُجـِدَ من دون المرأة، ولا المرأةُ وُجـِدَتْ من دون الرجُل؛ فكيف يصحُّ أيُّ قرارٍ بغيابها؟

العدد: 21265 Friday, February 20, 2009  
سوريا City/Country الدكتور عزو محمد عبد القادر ناجي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
أتمنى المشاركة الفعالة للمرأة في صنع القرار ، لا أن تكون إرادتها مشلولة مثل وجودها في البرلمان العراقي لصالح بعض الأحزاب ، دون الإهتمام بأهدافها الحقيقية

العدد: 20999 Friday, January 30, 2009  
العراق City/Country ابن العراق الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اوافق الاخت عشتار العراقية الرئي سعد النجفي وشكرا

العدد: 20354 Monday, December 22, 2008
العراق City/Country عشتار العراقية الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
هذه كلها خزعبلات. ماذا فعل وجود كوندليزا رايس مثلا او مرجريت ثاجر او غيرهما في تحسين أوضاع النساء؟ يتحسن وضع المرأة حين تتحقق المساواة في المجتمع ككل. مساواة كل فرد رجلا كان او امرأة ، اسودا كان او ابيضا.

العدد: 20134 Friday, December 12, 2008
اليمن City/Country نبيل أحمد اليوسفي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لست متشددا على المرأة فهي الأم وهي الأخت وهي الزوجة وهي البنت .. وتعني لنا المجتمع كله فهي النصف وتربي النصف الأخر .. وهي لا تقل شأنا عن الرجل بل قد يكون شأنها أعظم .. ولكني أتسأل لمن تترك تربية الأبناء إذا أرادت المرأة أن تعمل ..هل تتركها للرجال .. أم تترك تربية الأبناء لمربيات غيرها .. لا أدري أي عمل تريد أن تعمله المرأة يقابل عملها في منزلها والقيام بتربية أبنائها
أدرك جليا أن كثيرا من النساء لسن في حاجة إلى أن تعمل أو أن تكون يوما وزيرة ..ولا يردن بأعمالهن ومراكزهن أرضاء الله تعالى .. إنما يردن بذلك أن يقال عنهن أنهن صرن وصرن .. وما إلى ذلك ..

العدد: 20088 Monday, December 8, 2008
iraq City/Country جلال البعشيقي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
في الحقيقة العنف ضد المرأة يعتبر عند الرجال حق ازلي منزل عليهم حيث الحميع يعتبر المرأة الجزء المكلمل وليس جزء مهم في الحياة كما يعتبر الرجال ان تعنيف المراة واجب اسوتا بواجبات الرجال الاخري ان لم يكن اهم واحب عندهم ان الرجل العربي لازال يعتبر نفسة مقيم عن المراة وله قرارمن السماء يجعله في قمة الهرم ي العيش مع المراة لذا ان جميع العرب لازال لم يقبلوا التنازل عن عملية تعني المراة ويعتبرون هذا التنازل عيب من عيبوب الفحولة العربية فسلجيا واديلوجيا

العدد: 20037 Friday, December 5, 2008
libya City/Country hesham mohammed khalaf الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
انني وبصراحة وبعد ان قرأت كل التعليقات وجدت ان ما كتبه الدكتور فاضل الخطيب هو بحق ما هو موجود وما تعانيه المرأة العربية المسلمة خاصة ..العلة في التخلف الفكري والانقياد الأعمى لما يسمونه المرجعيات والشيوخ بأطيافهم المذهبية ، واقول لمن خالف الرأي أقرأ المادية التاريخية وسترى كيف ولماذا آل وضع المرأة الى هذا الحال ولن أزيد فقد مللت الحديث بهكذا موضوع مع الجهلة والمتخلفين الذين ما ان تطرح مسألة المساواة حتى يدخلون في متاهات الإبتذال والفجور كأن المرأة العربية تنشد المساواة لأجل ذلك وليس لأجل كيانها وأحقيتها بالعيش بكرامة ومساواة بالنظرة الأجتماعية والتي يجب أن تحدث أولأ كي تأتي القوانين الدستورية لتدعم هذه النظرة المتطورة الأنسانية تجاه المرأة .
عندما نعيش بمجتمع تسوده التفرقة الطائفية والمذهبية والانسان فيه مهان ومهدد بالأنقرض لا لشيء فقط لكونه منتميا لمذهب أو دين هو لم يختره وإنما ولد ليكون هكذا على ملة اهله واجداده ... عندما يتشدق المتدينون المتعصبون سنة كانوا أم شيعا بأغتصاب الصابئيات فقط لانهن على دين آخر أو يقتل الشيعي أو السني لذاك السبب فماذا نترجى من هذا المجتمع المتخلف المدعي الديانة.. والأفتاء هذا حرام وذاك حلال عندهم مثل شرب الماء. كنا زمان نعاني من أبو هريرة واحد والأن أصبح لدينا مليون أبو هريرة .
والله وبالله وتالله لاينفعن معكم الا هتلر ليفعل بكم ما فعله باليهود .
وأخيرا أقول قول للإمام علي كرم الله وجهه- - ماناقشت عاقلا إلأ وغلبته وما ناقشت جاهلأ إلأ وغلبني ّ

العدد: 20032 Friday, December 5, 2008
العراق / باحث وقانوني : مقيم في النمسا City/Country خالص عزمي الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
في الحالات العامة الاعتيادية ليس هناك اختلاف جذري بين الرجل والمرأة في الجرأة او النكوص؛ في السرعة او التريث ؛ في تحمل المسؤولية او الانسحاب منها ؛ و في التاريخ المعاصر تعرفنا على قرارات هامة اتخذتها سيدات وهن في قمة سدة الحكم مثل نهرو( الهند ) وتاتشر( بريطانيا) وبندرنايكا( سيرالاتكا ) وبوتو ( باكستان ) سكارنو ( اندنوسيا ) وجلوريا أ رو يو ( الفلبين ) وجلوريا ( فلندا ) وماركيل ( المانيا )....الخ في حين اننا نعرف قادة دول كثرا تخاذلوا وانهاروا فلم يتخذوا القرار المناسب في الاوقات الحاسمة ؛ ان اتخاذ القرار لا يتوقف على نوعية الجنس البشري سواء اكان امرأة ام رجلا بل على طبيعة الشخصية وامكانياتها واقتناعها بما يتوجب اتخاذه في اللحظة المناسبة .


العدد: 19958 Tuesday, December 2, 2008
السويد City/Country ناديه كاظم الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
المرأة يعني الام الارض ينبوع الحياة ، تحمل المراة جنينها لتسعة شهور وتدخل في معركة حامية الوطيس مع الموت لتلد الحياة . المراة يعني الحب والحنان والتضحية والصبر والوفاء ، المراة هي الانسانية جمعاء ، المراة قلب يسع الدنيا ، لااروع من هذه المخلوقة المقدسه ، لو وضع الرجل في كفة الميزان ووضعت المراة في الكفة الاخرى لعادل وزنها وزن الرجل اضعافا عديده لانها ستكون ملتصقة بصغارها ويبقى الرجل المظلة التي تقيهم عواصف الزمن .في زمن الحروب وعندما غادرها الرجل ظلت صامدة رغم قسوة الايام ومرارة الحياة ، قاومت ضعف الانوثة وحلت محل الرجل في مختلف نواحي الحياة وكانت كمهرة رشيقة لا ينال منها التعب شيئا ، صبرت على الجوع لتوفر لقمة العيش لاطفالها . هذه المخلوقة الرائعه تستحق كل نياشين البطولة والشجاعه ، لانها تستحق بجدارة ان تكون صاحبة القرار في هرم الدوله ، فدولة لا تضع المراة في مكانها الصحيح هي دولة ضعيفة حقا وتكون في مهب الريح .اذ ان انسانية المراة الفياضه تمنعها من الخوض في الحروب التي تاكل اطفالها . انا مع المراة في مواقع صنع القرار

العدد: 19895 Saturday, November 29, 2008
اليمن City/Country أنيس محمد صالح الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
المرأة مثلها مثل الرجل لها كافة الحقوق وعليها كافة الواجبات, ومن حق المرأة أن تتقلد المناصب العليا ومواقع صنع القرار, وهذا لن يتأتى إلا من خلال مواجهة الآلهة الملوك/ السلاطين/ الأمراء/ المشايخ/ الحكام غير المحددين بسقف زمني لدوراتهم الإنتخابية, وضرورة مواجهة والقضاء على أديان الملوك الأرضية الوضعية المذهبية السُنية والشيعية , وبدون ذلك فسنظل نحوم في دوائر مفرغة.

العدد: 19892 Saturday, November 29, 2008
City/Country د. منيرة أميد الاسم
تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
في هذه اللحظة قفزت الى مخيلتي - ذات يوم عندما كنت ادرس في احدى المدارس الثانوية وفي احد الصفوف المنتهية - والتي كانت المتفوقات فيها من البنات ولا تجد بينهم سوى واحد بين عشرة من الاولاد - سأل احد الطلبة وكان من المشاكسين ذو مستوى تعليمي واطئ رغم وصوله الى تلك المرحلة الدراسية؟! -ما نفع تفوق البنات وافتخارك بهم - هل رأيتي في النهاية احداهن سستولى مركز في الدولة او في موقع قرار؟؟؟ فكانت اجابتي العفوية له - نعم سيكون هذا مصيرها - لانها في النهاية ستتزوج من متخلف مثلك سيمنع عنها الهواء - وسيقتل فيها كل هذا الابداع الذي تتمثله- في لحظتها رغم اني وجت كلامي للتلميذ لاحراجه - ولكني قصدت المجتمع الذكوري الذي يخنق ابداع المرأة - وظاهرة تفوق الطالبات دراسياً ليست حالة عربية - وانما حتى في اوربا ومنها بريطانيا ؟؟؟ وسؤال الطالب لم يكن ينم عن غباء فيه حسب ما توهمت.. وانما كان ذكياً الى درجة استطاع ان يلحظ هذه الحقيقة ويطرحها بكل جرأة - وأنما مجرد انه كان مهملاً لتوصله انه في النهاية سيحصل على ما يريد دون عناء يذكر مجرد لانه ذكر؟؟!!- ما زالت المجتمعات كافة وللاسف وخاصة العربية والاسلامية تغبن حق المرأة في تولي موقع القرار - وكل ما يطرح غير ذلك هو مجرد أوهام - كيف سيتطور مجتمع ونريد لنصفه ان يكون مشلولاً؟؟ الموضوع شيق سنكتفي بهذا الطرح - نأمل ان نتناوله في مقال منفصل

العدد: 19887 Friday, November 28, 2008
المغرب City/Country عائشة التاج الاسم
جيد تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
مشاركة المرأة في صنع القرار مسألة مبدئية لإقرار الديموقراطية في أي بلد وبدون هذا الشرط يكون الحكم ناقصا لأن هناك تغييب لنصف المجتمع من إمكانية إبداء قدرتها على تدبير الشأن العام
ولا شك في أن مشاركة المرأة في صنع القرار تضيف إليه مسحة إنسانية لما تتميز به المرأة من حساسية مرهفة
تجعلها تلتقط أدق حيثيات الأمور و تتأثر بها بشكل يجعلها تشتغل بنوع من الحماسة والرغبة في إثبات الذات
ولربما كان الشرط الإنساني هو ما يغيب أو ينقص بشكل من الأشكال عن السلطة بشكل عام حيث أن العديد من الحكام الكبار أو حتى من هم أصغر شأنا يعطون بقراراتهم الرعناء في أغلب الأحيان مفهوما للسلطة يتميز بالخشونة
والقسوة والصلف مما يحدث فجوة كبيرة ما بين الحاكم والمحكومين ،بل يعلق نفورا من السياسة برمتها
ويبدو لي بأن إشراك النساء في مواقع القرار يعمل على أنسنة السياسة وإخراجها من الطابع الدموي القاتل
ذلك أن الفكر الذكوري أكثر ميلا للصراع والعنف أما المرأة فهي تميل للسلم والحب لأن المرأة بطبعها محبة للحياة
طبعا المسألة تتطلب توفير شروط أخرى حيث ان تانيث السلطة لا ياتي اكله بدون وجود شروط ديموقراطية حقيقية أما تأثيت الفضاء السياسي بوجوه نسوية تسلقت المراتب بطرق ملتوية إسوة بنظرائهن الذكور الذين يمتطون كل أشكال التزوير وو لبلوغ مراكز القرار فأعتقد بأن هذا النوع لن يضيف شيئا في الاتجاه الإيجابي لأن هؤلاء أتوا لخدمة أنفسهم أولا وأخيرا على حساب المصلحة العامة
وبالتالي طرح مشاركة المراة في مراكز القرار يجب أن يكون في سياق شمولي ,

العدد: 19805 Tuesday, November 25, 2008
australia City/Country thamer yadago الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
حتما هناك تأثثير لوجود المراة في مواقع صنع القرار وطالما المراة هي نصف المجتمع وهي كائن انساني كما الرجل فاي قرار لا تشارك فيه المراة يعتبرر ناقصا في انسانيته

العدد: 19701 Wednesday, November 19, 2008
المانية City/Country يسار يسار الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تحياتي لكم ولكل المشاركين من اجل الكلمة الصادقة الحرة نعم اعتقد هذا المنشيت هو عبارة عن المشاكل الاساسية في المجتمعات الشرق الاوسط الذي لايرغب بمواصلة عجلة الحياة والتطور نعم كلمة الام او المراءة هي اكبر بكثير من الكتابة او الحوارات في العراق او في البلدان المتخلفة المراءة عبارة عن اي حاجة موجودة في البيت والسبب هو ان المراءة مقموعة عبر التاريخ ومضطهدة من الدولة ومن الدين ومن الرجل ومن المجتمع وفي جميع المحافل والسبب هو المراءة هي ناقصة العقل وهي لاتأخذ في شهادتها في المحاكم وهذا اجحاف بحقها انا بأعتقادي المراءة هي كل المجتمع . ولاكن القوانين بحقها هي غير انسانية . وهنا الحكومات الفاشلة في البلدان العربية والدكتاتوريات المتتالية هي التي تشرع القوانين عبر التاريخ الحديث واللاسف الدين يلعب الدور السلبي بحق المراءة والدين يصطف مع الحكومات ويعتبرون هم المشرعين وهم الناهي في القضايا الاجتماعية . ومناشدتي الى المراجع المتنورين في القضايا المراءة والانسانية ان يعيدو النظر في بعض مايطرح حول الانسان ويكونو اكثر جادين وان يقفو مرة واحدة مع الذات ويحاسبو انفسهم وان يكونو جادين من اجل النهوض بهذا المجتمعات التي اكل الدهر وشرب عليها , واذا لم يستجيبو الى المجتمع فسياتي اليوم يسحق كل من يقف امام العلم والتطور. واما عن المراءة المضطهدة هي المدرسة وهي العلم وهي كل المجتمع وهي تربي وهي صاحبة العطاء الدائم وهذا يخيف الانضمة ويخيف اصحاب العقول المتخلفة التي ترى بعطاء الحقوق والمساوات يعني الخلاص من الماضي المظلم ورجائي من الاخوة الكتاب ان يشخصو الامراض الاجتماعية في مجتماتنا وبشكل واضح من ايجابيات وسلبيات واليوم هو عصر التقدم واسفي ان كل البلدان المتقدمة هي تعلمت من تاريخ العراق ولاكن اليوم اصبحنا في الخلف ورجعنا الى الوراء سنين طويلة في كل مفاصل الحياة . وتحياتي لكم

العدد: 19614 Sunday, November 16, 2008
sweden City/Country Yasin Idris الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
المراة كائن انسان عاقل مبدع لها القدرة في صنع القرار ولها القدرة في التواجد في كل المراكز القيادية من اصغر منظمة مجتمع مدني الي اعلي المناصب القياديةفي المجتمعات الديمقراطية الحرة والمنعتقة من ربقة التخلف والجهل مايميز المراة عن الرجل هومؤهلها العلمي وخبرتها في العمل والعطاء وعصاميتها وانسايتها وحبها لمجتمعتها وتمسكها بمبادئها التي تعمل دائما لتحقيقها اما ان تعيش اسيرة الاحكام المسبقة التي ابعدتها عن ساحة العمل الانساني لقرون كمقولة نبي الاسلام ما افلح قوم ولو امرهم امراة ماهي الاظاهرة لتكريس قيم الاضطهاد وابعاد المراة عن حقوقها الفطرية الطبيعية الدستورية المشروعة لقيادة البلاد والعباد فنري اليوم في كثير من الدول الفلاح والنجاح والتقدم والازدهار وقيادة امر هذه الدول والمجتعات للنساء فهل يعقل في عالم اليوم ان تكون هذه الحقيقة خافيةلنساء مجتمعات لازلن اسيرات القهر الاجتماعي والسياسي والاقتصاددي ولايملكن حتي قرار هن الحر لاختيار الزوج وشريك الحياة سؤال سوف نجيب عنه سويا عبر نضالنا الانساني لتحريك البرك الراكدة في الثقافة العربية الاسلامية
ياسين ادريس
كاتب وصحفي ارتري مستقل

العدد: 19610 Saturday, November 15, 2008
العراق City/Country عادل بدران رسن الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
المراة نصف المجتمع في العراق .ولابد لها ان تتبوء المكان المناسب في كل الامور التي تخص البلاد

العدد: 19593 Friday, November 14, 2008
العراق City/Country عماد العيساوي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان مشاركة المرأة في صنع القرار امر لا بد منه لتحقيق المساواة والعدالة في المجتمع وكما تشارك الرجل في بناء الاسرة وتربية ابنائها ورفد المجتمع بالكفاءات المختلفة يقودها هذا حتمية المشاركة الفاعلة لصنع القرار ناهيك عن بعض الحكومات المتخلفة وخاصة التي يندمج فيها الدين مع الدولة والتي ترى بان واجب المرأة هو الجلوس في البيت والتفرغ للرجل وتربية الاطفال

العدد: 19589 Friday, November 14, 2008
saudi City/Country nora aziz الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لايوجد فرق بين المرأة والرجل في التشريعات الآلهية
مطلقا
ولكن يوجد عرف مشوه تم تسيسة لصالح المجتمع الذكوري وخصوصا في العربية السعودية
ولصالح الفكر الوهابي

العدد: 19587 Thursday, November 13, 2008
Syria/Hungary City/Country د. فاضل الخطيب الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
يرجون الخلاص بمساعدة الله, الله الذي وضعهم متعة للمؤمنين في الجنة وخلقهم خدمة للرجل في الدنيا.
إن تحررهن لا يتم إلاّ من خلال مشروع وطني شامل عصري, مشروع إجتماعي واقتصادي وتربوي, مشروع قانوني قضائي تعليمي وعلماني, مشرع يوقف كل المتطاولين على المرأة ـ الإنسان حتى لو كانوا فقهاء الله.
إن المشروع المطلوب برأيي يجب أن يبدأ من المرأة ذاتها, يجب إعادة النظر بنظام التدريس التربوي بشكل جذري, كما يجب إعادة تقييم دراسة وتدريس التاريخ والموقف من الأقليات وحقوقها(القومية والدينية والاجتماعية..) والعلاقات الاجتماعية المرتبطة والمتعلقة بها مع مكانة المرأة ـ إن الشجاعة في اتخاذ موقف تجاه الأقليات يساعد على اتخاذ موقف منطقي عقلاني تجاه المرأة ـ, يجب إعادة النظر في برامج التربية المدرسية على أساس القيم الأساسية الاجتماعية وعلاقتها مع التاريخ, وفهم تأثيرها المتبادل وبنائها وربطها مع بعضها,
من القضايا الجوهرية والتي على أساسها ينجح أي مشروع نهضوي هي إعادة النظر في الفهم الديني التربوي للمرأة في المجتمع, وهذه تحتاج لشجاعة وعقلانية ومنطق, تحتاج إلى استيعاب أن إله القرن السابع يختلف عن إله القرن الحالي, كما اختلف إله القرن السابع عن إله القرن الأول, وإله القرن الأول عن إله قبله...
إعادة الاعتبار لدور المرأة الحقيقي والتركيز على أمثلة تاريخية(ماري كوري مثلاً) وهناك بالتأكيد أمثلة محلية لنساء قدمن خدمات تفوق على دور الرجال(مثلاً عندنا في محافظة السويداء السورية بنات معركة المزرعة...).
إعادة النظر بالأحكام الاجتماعية المسبقة وإعادة تقييمها وطرح الأسئلة المحرجة بلا خجل ولف ودوران.
وإذا نظرنا أن المرأة موجودة في تجمعات دينية وقومية وإجتماعية متعددة ـ أي أن هذا التنوع لا ينفصل عن عملية دور المرأة ومكانتها هناك أيضاً ـ .
إذا لم تكن هناك شجاعة عند الله لسحب تقييمه السابق بأن النساء ناقصات عقل ودين وعشر عورات و...., وإذا لم تكن هناك شجاعة عند النساء أنفسهن لإثبات عكس ذلك, ووجود فضيلة عند الرجل بالاعتراف بمساواته مع المرأة بشكل حقيقي وكامل, إذا لم تكن تلك ـ سيبقى يسيل الدم المقدس وتزداد احمراراً العمائم التي تخفي رؤوساً جماجم مليئة بالعناكب والمصائب.
وأتساءل أخيراً لماذا لا يلبس الرجل حجاباً ويستر مظاهر رجولته التي يتبختر فيها؟ فهي تثير الغرائز الجنسية للمرأة أي أن الرجل فتنة!!
تعاني المرأة في المجتمعات القمعية اضطهاداً مضاعفاً, فالرجل لا يستطيع تفريغ شحنة الإهانة والذل والقمع والفقر والاضطهاد التي يعاني منها ـ لا يستطيع تفريغها إلاّ على المرأة ـ الزوجة والأم والبنت والأخت...

بعد الانتهاء من وضع خطة عمل المعركة مع أركان حربه سأل جنرال القائد نابليون قائلاً: -هل تعتقد يا سيدي أن الله سيقف معنا في معركة الغد؟, فأجابه نابليون قائلاً: أيها الجنرال إحفظ ذلك جيداً ـ إن الله يقف مع المدفعية الثقيلة ـ.

إن النقاقيف التي تستخدمون لا تفلح أمام مدفعيتهم الثقيلة, خصوصاً إذا كانت بعض النساء ضد تحرر النساء إما نتيجة الجهل والتخلف أو نتيجة النفاق والخيانة الذاتية, فماذا يمكن فهم وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل السورية ـ ويقال أنها امرأة ـ وتقف ضد الحملة التي تناهض جرائم الشرف! موقف يشرفها ويشرف السياسة التي تمثل!
المعركة طويلة آنساتي سيداتي, نحن الذين نؤمن بمساواة الإنسان ـ ولا نؤمن بالعنصرية حتى لو كانت ربانية ـ فقط خلف راياتكن نستطيع دعم إنسانيتكن المنقوصة.
كل الإجلال والتقدير لكل النساء, النساء اللاتي من أجلهن يناضل المؤمن لدخول جنته وحورياته, ومن أجلها يناضل الغير متدين لأنها نصفه الذي بها يكتمل. إنني مع التصويت كي يكون الإله امرأة, وعندها سأكون أكثر عشقاً من رابعة العدوية!

العدد: 19584 Thursday, November 13, 2008
العراق City/Country د. نصرة الزبيدي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
المراة نصف المجتمع, هذا امر مفروغ منه ولابد ان تاخذ دورها في عملية صنع القرار بما يتلائم وامكانياتها وطبيعتها فمن غير المعقول ان يتم تكليفها بما هو خارج عما تستطيع تقديمه فعلا لان طبيعنها الخاصة تحكمها ولاعيب في ذلك ولاتجاوز فيه لحقوقها لان في ذلك تجاوزا على الطبيعة والخصوصية وهو امر ترفضه المراة شكلا ومضمونا , ان اشراكها في صنع القرار ينبغي ان يكون نابعا من منظور القدرة والعقلية فبالتاكيد ان المراة التي قال عنها اعلماء انها عرفت النار وبنت المنزل الاول ولمت شمل العائلة قادرة على تقديم ماهو افضل بكثير من مجرد تربية الاطفال وخدمة الرجل ...

العدد: 19582 Thursday, November 13, 2008
العراق City/Country لميس حامد الهاشمي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
من المهم جدا ان تكون المراة موجودة في اماكن صنع القرار فلايمكن لاحد ان يدرك حقيقة معانناتها ومشاكلهة مثلها هي ولذا فان مطالبتها بمشاركتها بمواقع صنع القرار ليس نوعا من الثورة ضد المجتمع الذكوري ولا هو شكل من اشكال الترف لاجتماعي ولاهو نوع من لانقلاب ضد حركة المجتمع وعاداتة وتقاليدة وايضا هي ليست شكلا تقليديا بمعنى ان وجودها باماكن صنع القرار لايعني ابد ا تطالب بعودة النساء الى عهود وازمان التخلف او مناصرة العقليات المريضة الرافضة لوجود المراة والرافضة لكل اشكال الحياة ماعداها .ان وجود المراة في اماكن صنع القرار سيخدم المجتمع وحركة المجتمع التقدمية اولا قبل ان يقوم بخدمتها حيث ان رفاة لافراد وتقدمهم ووعيهم سيقود بلتالي الى وعي المجتمع ورفاههة وهذا الوعي والرفاة لايمكن ان يتواجد اذا ما كان نصف المجتمع يعاني ويتالم وغير قادر على صنع القرار

العدد: 19578 Thursday, November 13, 2008
سوريا City/Country حسام مطلق الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
هذه النظرية, وضع المراة في موقع القرار كي يقال ان المساواة قد تحققت هي احدى الاكاذيب التي تعيشها مجتمعاتنا وتصر على الاستمرار بها. القضية ليست في ان يصدر القرار عن كائن له ثديين, القضية في الا يبقى هذا الكائن وجوده متمحور حول ان له ثديين. المطلوب للنهوض بالمجتمع هو دفع النظام القانوني نحو مساواة المراة التام اي بتعير اخر ازالة كل الامتيازات الوصائية التي حصل عليها الرجل تاريخيا كي يكون الباب مفتوح دون معوقات اجتماعية وقانونية للاستفادة من المراة التي ترتقي بمستوى وعيها لما يؤهلها للوصول الى مواقع القرار.,هذا من جانب. اما من جانب اخر فإن المساواة القانونية بين المراة والرجل كتمهيد لتحقيق العدالة بين افراد المجتمع بغض النظر عن العرق والجنس واللون هي وسيلة كي تؤدي المراة دورها الامومي بما هو افضل. الكائن العاجز لايمكن الا ان يقدم العجز لمن يقع تحت وصايته. مساواة المراة القانونية ورفع حالة القصر القسري عنها هي البداية لتربية جيل من الرجال ليس قاصرا. القضية ليست في ان يجتمع مجلس الوزراء وعلى احد او اثنين من كراسيه تجلس امراة او اكثر القضية ان التميز الفردي هو ما يدفع المجتمع بتراكمه وبتوظيفه الكلي الامثل, حين نخرج المراة لانها مراة من اي دائرة بغض النظر ان تكون تلك الحلقة سياسية او علمية او تربوية او اقتصادية فنحن بكل بساطة ندفع باعداد كبيرة من المتفوقين خارج مجال الانتاج الحضاري, ومع العجز الذي نحن عليه اساسا حضاريا فان النتيجة ليس لها الا ان تظل كارثية. فالرجل في مجتمعنا هو تربية عاجزة من امراة عاجزة والمراة بحكم انها مراة هي في الدوائر والمجالس والحكومات للزينة لا للمشاركة وهي ما يحيل المجتمع وطاقاته الى التقاعد حتى قبل ان تنتج. قضية الدفاع عن المراة ومساواتها القانونية ليس دفاعا عن حالة بيولوجية ولا يجب ان تمنح المراة الصلاحيات وهي متقوقعة خلف هذه العزلة. نحن نريد تحرير المراة كي تصبح الطريق مفتوحة امامها لابراز قدراتها الانتاجية التي تدفع الى الامام لا كي تشارك وهي منغمزة بالمكياج والزينة.



 



'

مواضيع أخرى للنقاش

شارك-ي برأيك: التدخل العسكري الأمريكي وحلفائها في سوريا   1
شارك-ي برأيك: هل تعتقدـين بضرورة فرض عقوبات دولية على الدول التي تضطهد المرأة وتحرمها من حقوقها الإنسانية؟   2
شارك-ي برأيك: كيف يمكن النظر إلى قيام  دول غربية - ديمقراطية - بتسليح مجموعات إرهابية في الشرق الأوسط؟   3
شارك-ي برأيك: هل تؤيد-ين إلغاء خانة القومية والدين من البطاقة الشخصية؟ ولماذا؟   4
شارك-ي برأيك: بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس الحوار المتمدن، الإعلام الالكتروني إلى أين؟   5
شارك-ي برأيك: ماهي برأيكم أفضل طريقة يستخدمها الحوار المتمدن للتعليق؟ تعليقات الفيسبوك ام الموقع ام كلاهما؟   6
شارك-ي برأيك: كيف تر-ين مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي، مثلا الفيسبوك والتويتر؟   7
شارك-ي برأيك: ما هي باعتقادكم الطريقة الأمثل لمشاركة المرأة في الانتخابات في العالم العربي؟   8
شارك-ي برأيك: دور وأجندة قوى الإسلام السياسي في الاحتجاجات العنيفة التي رافقت فلم -براءة المسلمين-   9
شارك-ي برأيك: هل تعتقد-ين ان ثورات -الربيع العربي- انحرفت على مسار مطالب الجماهير؟   10
شارك-ي برأيك: العلاقة بين الأحزاب اليسارية والطبقة العاملة ومنظماتها ونقاباتها   11
شارك-ي برأيك: تأثير التطور التكنولوجي على تركيبة الطبقة العاملة كما ونوعا   12
شارك-ي برأيك: أسباب ضعف الأحزاب اليسارية و النقابات العمالية في العالم العربي   13
شارك-ي برأيك: تأثير وصول الإسلام السياسي إلى سدة الحكم على أوضاع العمال والحركة النقابية   14
شارك-ي برأيك: قرارات وزارة المرأة العراقية المعادية لحقوق المرأة ومساواتها   15
شارك-ي برأيك: نسب الأطفال للام او الأب ام اختياري حسب اتفاق الطرفين   16
شارك-ي برأيك: انعكاس وصول الإسلام السياسي للحكم على حركة تحرر المرأة ومساواتها   17
شارك-ي برأيك: مناهضة وتجريم مايسمى ب - جرائم الشرف - في البلدان العربية والإسلامية   18
شارك-ي برأيك: مقاطعة / مشاركة القوى اليسارية في انتخابات ما بعد ثورات وانتفاضات العالم العربي   19
شارك-ي برأيك: الدور السعودي-القطري في احتواء ثورات الربيع العربي ودعم الإسلام السياسي   20


عدد زوار هذا الموضوع: 9447         اقترح/ي موضوعا للنقاش