شارك-ي برأيك: حقوق الاقليات الدينية والقومية في العالم العربي

اقرا سجل الزوار/التعليقات

مساحة حرة : ساهم بالرأي والتعليق حول أي قضية أوموضوع

الاعلانات في  الحوار المتمدن استفتاء   أرشيف الاستفتاءات  



  

خدمة جديدة -  تجريبية
شارك في الحوار على الموضوع من خلال نظام مدموج بالفيسبوك - التعليق سينشر في الحوار المتمدن والفيسبوك في ان واحد


اختار اللغة         نتيجة البحث - 0 - الموضوع / عرض من - 1 - الى - 0 -
العدد: 22853 Saturday, September 26, 2009  
sweden City/Country فاروق عبد اللة الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
هل فكر احد ما عن حقوق الاقليات المظطهده فى الدول الغربية و على سبيل المثال المسلمين فى السويد === يعانى المسلمين ابشع انواع التعذيب فى السوي---السويد تعامل المسلم كما كان النازيون يعاملون اليهود وخصوصا الاحزاب المسيحية التى تعذب المسمين بشكل لايتصوره العقل

العدد: 20423 Tuesday, December 23, 2008  
syria City/Country *حقوق الحيوان ام الانسان ونعمةالنسيان* *alka3ka3 الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
{في الذكرى 60 لاعلان حقوق الانسان} في هذه المناسبه تذكرت قصه حصلت منذخمس سنوات تقريبا. ولسوف اسردها لكم لا لغرابتها وانما لطرافتها ومغزاها المعنوي. قررت الهجره الى كندا (شمال امريكا)والقريبه من القطب الشمالي في احد الايام البارده من فصل الشتاءالقارس. كان الثلج يتساقط ودرجة الحراره تعادل 20 تحت الصفر .خرجت من بيتي لقضاء بعض الحاجات وانا ارقص من شدة البرد ( مرغما اخاك لابطلا ) متوجها الى محطة الحافلات (التروماي) وانا انتظر لاحظت- (فاره صغيره) . وهي تحاول تسلق عتبة احد الحانات وتترنح كمن اصابه الرعاش في تلك اللحظه راودتني فكرة (الموت الرحيم) لاخلصهامن العذاب حسمت الامر رافعا قدمي عاليا .. واذا بيد قويه تدفعني الى الخلف ممسكة بكتفي الايمن صارخا غاضبا مزمجرا (نوو..نوو..نوو)اي : لاتقتلها ..متسائلا اانت مجنون انت مجرم لماذا فعلت ذلك ?عديم الشعور والرافه بالحيوان - وانحنى الى الارض واضعا الفاره في راحة يده مداعبا اياها-( و تموء معبرة عن شكرها)وكانهااحست بالحنان. في تلك اللحظه شعرت( بالخجل والاحساس بالذنب والندم...) تصوروا الموقف لم ينتهي عندهذا الحد ,,, وحاول الاتصال بالشرطة. وابديت له اسفي متعللا بعدم معرفتي بالقوانين وحقوق الحيوان.? اخيرا وبعد ان عرف صاحبي (خصمي)اني غريب وقادم جديد لبلده لقدعفا عني.على امل ان لااعيدها مره ثانيه...التوووووووبه لله ... الان وانا افكر بالحادثه واستخلص العبر من معاملة الغرب لحيواناته* واتذكر معاملة الحكام لشعوبهم واناسهم* ارى الهوة تكبر وتتسع الى متى لاادري. اتسائل هل الدول الاوربيه رغم الانحلال الاخلاقي فيها متفوقه بثقافتها وحضارتها على بلادنا العربيه الغنية بتاريخها والمتاصله بتراثها والعريقه باخلاق وانسانية شعوبها. والمشهود لها (بظلم حكامها وغي مالكيها و, وارثيها)-عرف السبب بطل العجب.- وهل الرافة بالحيوان والرفق به اولى من حقوق الانسان في بلادنا!لااعتقد ذلك والكل يشاركني الراي لان الحكمة والصواب ان نمتثل (لقول الله عز وجل) *{ لقد خلقنا الانسان في احسن تقويم }* لقد اقرت كل الشرائع السماويه والمواثيق الدوليه وصادقت عليها المنظمات الانسانيه وحازت بها وشرعتها دول العالم المتحضر الا عالمنا العربي النائم بفضل باشاواته الهلاميين واباطرته المقوقعين. اتعلمون ان الكلب (اعزكم الله) هنا في بلاد العجم لايعبر الشارع عندما تكون اشارة المرور حمراء . عجبى !!! واذا خالف احد وعبر تراه ينبح مؤنبا موبخا ? وتراه مرشدا للمكفوفين ودليلا للمختلين. اتدرون لماذا ?!. سبحان الله .. واخيرا بحكم فضولي استوضحت احدالفتيات وهي تملك ثلاث كلاب ...( مدللة ومطيعة ومروضة )* اخبرتني انها تحصل على معونة شهريه من حكومتها الكريمه مايعادل (200) دولار لكل بيبي-كلب- (مع التامين الصحي والدواء) اي مايساوي -بدون تشبيه طبعا - (معاش موظف بسيط ببلادنا ) استحلفكم بالله اين العداله واين الحقوق واين المساواة والمسرة. اين حقوق الانسان في بلادي ? من حقوق الحيوان في بلادهم . !اين كرامة المراةالماجدةلامتي ? من عقوق وفساد وفجور بناتهم. !اين حرية الراي والتعبيرلشعبي? من فسوق وانحراف شبابهم . !اين التضامن و الشعور القومي? من الالتحاق بمجلس شيوخهم.! اين قوة ووحدة جيشنا الوطني? من فيالق وغطرسة اساطيلهم.! والنتيجة سبقونا الاف الاميال بل ملايين السنين الضوئية بعلمهم.?والمحصلة بقينا نعدو بامالنا ونحلم بامانينا وننشد النور من الظلام. بالعلم نرتقي وبالفكر نزهو وبالمعرفة نسمو وبالتطور نصبو ونتقدم. بالمحبةنلتقي وبالخير نلتئم وبالتسامح نتخاوى ونتعايش وننسجم باذن الله الواحدالقهارسننتصر وبعزم وهمةالابطال الاماجدوالمعتصم ولسوف ينال المناضلين المنى وليهنئ الاحرار بالفوز المعلنى** وكل عام وذكرى حقوق الانسان والامة العربيةبالخير واليمن والبركة.

العدد: 20355 Monday, December 22, 2008  
العراق City/Country عشتار العراقية الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الأقليات الدينية والقومية في عالمنا العربي تتمتع بحقوقها بأفضل مما تتمتع به الأقليات في الولايات المتحدة او اوربا او اي من قارات العالم. السؤال كان يجب ان يكون (حقوق المواطن في العالم العربي) . لأقول لكم لا حقوق له.
.

العدد: 20118 Thursday, December 11, 2008  
مصر City/Country مينا عزت الاسم
متوسط تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
-لقد تحولت شعوب العالم كلها إلي اقليات أمام حكوماتها-

العدد: 19595 Friday, November 14, 2008  
العراق City/Country عماد العيساوي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان الفرق بين الاقليات والمكونات كبير جدا فنلاحظ في العالم العربي ان المكونات اصبحت اقل بكثير من الاقليات نتيجة ما قام به الغزاة من المسلمين بتهجر وقتل المكونات الاساسية التي كانت تعيش في العالم العربي من كلدان واشور واقباط وغيرهم فكان ليس لهم صلة بالاسلام الذي اتى بالسيف وسيطر على هذه المناطق فان المسلمين ليس الا غزاة سيطروا على هذه المناطق واصبحت المكونات التي كانت تسكن هذه المناطق والتي اشرة اليها مجرد اقليات في توصورهم يتحكمون بها الا انهم المكون الاساسي للوطن العربي وهم الغزاة

العدد: 19195 Saturday, November 1, 2008  
مصر City/Country أيوب المصري الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
محامية نهي رشدي تتخلي عنها وتقرر استئناف الحكم لصالح المتهم
كتب سامي عبدالراضي ٣٠/ ١٠/ ٢٠٠٨
فجرت نجلاء الإمام، المحامية بالنقض، مفاجأة في قضية التحرش الجنسي، التي كانت تتولي فيها الدفاع عن المدعية نهي رشدي، عندما أعلنت أنها قررت استئناف الحكم لصالح المتهم.
...
وقالت نجلاء لـ «المصري اليوم»، إنها توصلت لمعلومات عن المدعية، جعلتها تقرر التخلي عنها بعد ٣ أيام من صدور الحكم، هي أن «نهي» من عرب ٤٨ ومولودة في يافا شمالي تل أبيب وتحمل جواز سفر إسرائيلياً
عن المصري اليوم :
http://www.almasry-alyoum.com/articl...ticleID=184484
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يا للعجب
الأسباب القوية التي جعلت الأستاذة المحامية تتخلى عن موكلتها وتعلن الانضمام لصالح الخصم الذي تحرش بها جنسيا ... رغم أن الأستاذة كانت تطالب بالأمس بتوقيع العقوبة عليه :

اقتباس:
(1) أنها من عرب ٤٨.
(2) مولودة في يافا.
(3) وتحمل جواز سفر إسرائيلياً.

أعتقد أن المشكلة ليست في عرب إسرائيل فهم فلسطينيون عرب مثلنا مسلمون ومسيحيون.
وأعتقد أن المشكلة ليست ولادتها في يافا فهي مدينة عربية.
وأرى أن مشكلة الأستاذة المحامية فقط في أن موكلتها تحمل جواز سفر إسرائيلي !!!

فهل معني هذا أيتها الأستاذة المحامية ويا نقابة المحامين في مصر أن أي فتاة أو سيدة تحمل جواز سفر إسرائيلي في مصر حتى لو كانت من عرب إسرائيل من حق أي رجل مصري أن يتحرش بها ؟! ... بل وأيضا يجد الأستاذة المحامية تدافع عنه ضد من تحرش بها ... ؟!

فماذا لو كانت الفتاة أو السيدة ليست من عرب إسرائيل ؟! ماذا لو كانت من يهود إسرائيل ؟!
ماذا يمكن أن نفعل بها ؟!
هل لها أي حقوق ؟ وماذا لو اعتدى عليها بدنيا أو جنسياً أو سلب حق من حقوقها أي شخص عليه قصاص ؟

أنا لا أدافع عن أي جنسية ... فقط أتساءل وانتظر شخص فاهم في القانون أو يفهم العدل وحقوق الإنسان يرد علىَّ ... وهل هناك فعلا حقوق للإنسان أم أن الإنسان له فقط حقوق ، وندافع عنه بكل قوتنا لو كان مولود في بلد معينة دون أخرى ... أو يحمل جنسية معينة دون أخري ... أو يعتنق دينا معينا دون دينا آخر ؟؟؟

العدد: 19093 Monday, October 27, 2008  
City/Country ناهيد الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
التاريخ يحدثنا:
رب أقلية أصبحت أكثرية
و رب أكثرية أمست أقلية
و البقاء للأصلح و الأنسب
للأصلح فكرا و رأيا
و الأنسب عملا و انجازا
و صلاح الفكر و العمل ينبع من مواكبتهما لحاجة الإنسان المادية والمعنوية في رحلته الأبدية نحو الكمال
ذلكم هو قوس الصعود و النزول و كما أن الإنسان يولد و يموت و لا يبقى منه في الحياة الدنيا شيء إلا ما جادت يداه من خير , فالأمم و الحضارات أيضا تحيا و تموت و لا يبقى منها سوى ما يمكن أن يصلح أساسا لقيام أمم أخرى و مدنيات جديدة. و الأيام دول و ذلك ناموس الحياة.
فكم سعداء أولئك الذين يمتلكون البصيرة النافذة لدرك حقيقة الحياة, و يمتازون بالقدرة على استشفاف المستقبل, إلى جانب قلوب طاهرة تفيض بالمحبة و عقول نيرة تعتبر مما مضى و تعمل ألف حساب لما هو آت. فتراهم يسعون إلى كل ما فيه صلاح أنفسهم و خير المجتمع الإنساني بأكمله, و يكدون بلا ممل للمساهمة في بناء العالم الذي غدا أصغر من قرية رغم سعته و عظمته, أولئك يرون سعادتهم في إسعاد الآخرين، و يخففون أحزانهم بإدخال الفرحة إلى قلوب الآخرين, و يجدون تحقيق أسمى أهدافهم في خدمة خالصة يقدمونها بلا منة للآخر قريبا كان أو بعيدا, صديقا كان أم عدوا. إنهم يراعون حقوق الغير و إن اعتدى على حقوقهم و يبحثون عن مكمن الخير في كل انسان و إن كشر لهم عن أنياب الذئاب لإيمانهم الوثيق بأن كل انسان مجبول على الخير و إن بدا شريرا, و موسوم بالعدل قبل أن يكون ظالما, فلقد ولى زمان العين بالعين و آن الأوان لاستخراج الجواهر النفيسة المودوعة في معدن كل كائن استحق أن يكون إنسانا .
أولئك هم كتبة التاريخ و إن كانوا اليوم أقلية و بناة المستقبل و إن كانوا فئة قليلة





العدد: 19049 Sunday, October 26, 2008  
timouzgha/maroc City/Country abdellah benhssi الاسم
جيد تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
عبد الله بنحسي

-ان العرب اذا تغلبو على أوطان أسرع اليها الخراب و السبب في ذلك أنهم أمة وحشية باستحكام عوائد التوحش و أسبابه فصار لهم خلقا و جبلة..-
ابن خلدون *

ليس مستغربا أن الأيديولوجية القومية العربية لا تقبل بالتعدد وتعتبر -الأقليات- عاملا مشوشا و صنيعة استعمار وعملاء الصهاينة وأطراف في مؤامرة أبدية ضد الأمة وهي أقليات -عنصرية بائسة- و كونها -تياريتسم بالغلو عنصريا غريبا- وهي -أقليات تعايشت تاريخيا الى درجة الاندماج الثقافي و الغوي و الديني- * 7 وغيرها من النعوت والصفات القدحية التي تغطي بها مآسي ثقافات ولغات شعوب حكمت عليها بالوئد وهذا ليس غريبا عن حضارة -الأعراب -.فهذا الوطن العربي الكبير سجن القوميات و الأعراق الغير العربية تعيش مجموعات عرقية، وجماعات ثقافية مصرة على الحياة وعلى عيش هوياتها الوطنية الأصيلة رغم أنف القومية العربية،. ففي مصر يوجد النوبيون والغجر الدوماريون و الأمازيغ في سيوا٬ والأقباط، دون الحديث عن كون المصريين ذاتهم ينفون كونهم عرباً بل هم -فراعنة-، و في سوريا هنالك الأكراد و اليزيديين، و الأرمن والتركمان، هؤلاء الذين لا تزال لغتهم سارية حتى اللحظة، وفي الأردن هنالك الشركسيون والشيشانية والأرمن والتركمان والأكراد الذين يمثلون حوالي................... وفي دول شمال افريقيا ، المغرب تونس الجزائر، وليبيا و موريطانيا يعيش الشعب الأمازيغي مقاوما المسخ القومي والهوياتي والثقافي والفكري والإيديولوجي للمغرب ٬رغم المحاولات اليائسة لربطه حتى سلاليا بالعرب من طرف وكلاء القومية العروبية

العدد: 19046 Sunday, October 26, 2008  
اليمن City/Country أنيس محمد صالح الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لا يوجد حقوق للأكثريات الدينية والقومية في العالم العربي حتى نتكلم عن حقوق الأقليات, في العالم العربي يوجد قمع عام وبطش عام وملاحقات وسجون وتعذيب وقمع الحريات والكرامات الإنسانية ويسري القانون على المستضعفين في الأرض ولا يسري على الأسر الحاكمة وحاشياتهم وبطاناتهم ومؤسستهم الدينية الكهنوتية والتي هي مسخرة لتزرع ( فرق تسُد ) إرضاءا للإله الحاكم. الوضع العربي كله بمجمله مريض معلول مسلول والفساد مستشري كالسرطان في جسد الأمة.

العدد: 19033 Saturday, October 25, 2008  
المغرب City/Country عبدو الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
عمت جميعا مساءاً
وبعد، إن مشكلة الأقلية أو في أحيان كثيرة الأغلبية لا يمكن الحديث عنها وتمحصها بعيداً عن أزمة العقل العربي الغارق في غياهب الظلمة والجهل.
إن المشكل الحقيقي هو مشكل :
الديمقراطية
دولة المؤسسات
تشجيع العلم والنور

وهذا لايمكن في ظل أنظمة رجعية تدين بدين متخلف، رجعي ولا إنساني
المشكل وبدون مبالغة هو الإسلام و نبيه وجهله،
والحل يكمن في معرفة الإله الحقيقي لأنه هو الحق،
تعرفون الحق والحق يحرركم

العدد: 19023 Friday, October 24, 2008  
اليمن City/Country محمد كليبي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
أعتقد أنّ فكر الاقليات - الدينية والعرقية - يتناقض تماما مع فكرة الدولة الحديثة القائمة على المواطنة المتساوية
وعليه فبقاء دعوات الأقليات مرتبط بهشاشة الدولة العربية وهشاشة المجتمعات العربية
لو اننا حيّدنا الدين عن الدولة , ورفضنا الاحزاب القائمة على العصبية الدينية - كالاخوان المسلمين وحزب الله وحماس وغيرها - أو العرقية - كالبعث والناصرية وغيرهما - لانتفت لدينا الاقليات وانتفت معها حقوق الاقليات
ولأصبح مجتمع الدولة الواحدة مجتمعا واحدا ذو حقوق متساوية مبنية على المواطنة المتساوية , بعيدا عن الدين والعرق

العدد: 19021 Friday, October 24, 2008
المغرب City/Country العربي ادناصر الاسم
جيد تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
برأيي لمعالجة هذا الموضوع لابد من الوقوف على جملة من الملاحظات نذكر منها:
إن مفهوم الأقلية لا يعكس دوما منطق الأغلبية العدديةوالأكثرية بل يتجاوزه إلى عنصر الفاعلية والتأثير القوي في المجتمع، بحيث يمكن تصور أقلية عددية ذات قرارات حاسمة ونافذة تخضع لها الغالبية طوعا او كرها، ولنتأمل في واقع جنوب إفريقيا نموذجا، حيث ينعم البيض بوضع أكثر مريحا على السود الأكثر عددا وألأجذر أصلا.
ينبغي تغايب إصرة المواطنة على أي آصرة أخرى تتعلق بالدين أو اللون أو اللغة أو غيرها، ما دام القانون فوق رؤو الجميع وما دامت المصلحة العليا للبلد هي الغاية الاسمى للكل.
دفعا لأي صراع لابد أن يسم الدولة طابع المدنية حتى تكون في منأى عن أي تأويل ديني أو سياسي مما يلزم معه أن تسود قيم الديمقراطية والحرية والمساواة وغيرها من القيم الإنسانية النببيلة
ومع ذلك تبقى بعض الخصوصية الدينية حاضرة في بعض المواقع والمؤسسات كدور العبادة والأعياد ومؤسسة الأسرة التي يوضع لها قانون ملائم للتركيبة المجتمكعية الموجودة بحيث يصون حقوق المكونات الدينية التي تنتمي لذلك المجتمع بلا تفريق ولا تحيز.
إذا منحت الحقوق وفرضت الواجبات على اساس من العدل ووفق منطق الكفاة والاستحقاق لا شك أن مفهوم الاقلية سيتغير من خلفيته العنصرية إلى دافع نحو العمل والاجتهاد بحيث يصير الانتماء إلى الأقلية راجعا إلى الكسل والسلبية وعدم المبادرة مقابل الاغلبية المندفعة إلى التغيير والاصلاح.ولكم واسع النظر

العدد: 19016 Friday, October 24, 2008
الجزائر City/Country بدري الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
:التعليق والملاحظات
الى من يشير الى تسميات الاقلية والطائفية وهذه التسميات التي يجب ان يحاربها كل من يؤمن بالانسانية يوم خلق الله تعالى ادم عليه السلام لم تأتي معه او بعده في كل الاديان اشارة ولو بسيطة عن توزيع البشر واين يسكن الابيض او الاسود او فلان او فلان كلها ارض الله خلقها للبشرية جمعاء وللاسف المتعصبين والمتطرفين والانتهازيين هم من يزيد الامر سوءا عليكم ايها البشر ان تنظروا للانسانية التي خلقكم الله عليها فقط وهذا التوجه هو ما سيقودكم الى تطبيق ماجاءت به الاديان السماوية تلقائيا لان الايمان بالا نسانية وعدم اضطهادها واعطائها حقوقها وبالمقابل تقدم واجباتها ساد عندها الحق الاوهوالخالق الواحد الاحد .وهل امريكا العظمى الاخليط من مختلف الاجناس جاؤها بعد اكتشافها من كل صوب وحدب ولايخفى على احد ماكان من تفرقة عنصرية حتى ساد الصحيح بينهم واليوم ينتخبون من الجنس الاسود رئيسا لهم فوقوا يا من تحقدون فقط لاغير واخرجوا من شرنقة الحقد الى النفس السمحاء لاتطلقوا احكاما عامة دون معرفة حقيقية بالاشياء وقد قال تعالى في محكم كتابه العزيز( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم )هذا معناها التركيز على اخلاقكم وليس اديانكم او عرقكم او الوانكم او طوائفكم,وبالنسبة للعرب الذين نزحوا لباقي الاراضي فذلك امر الله وكما ترون اليوم العراقيين في كل انحاء العالم.وشكرا مع تقديري لكل انسان

العدد: 19008 Thursday, October 23, 2008
City/Country mouna konfe الاسم
جيد تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بسم الله و الحمد لله،أنا لست عربية و لكني أعرف أن الأقليات الدينية في الدول العربي لديهم حقوقهم ويتمتعون بها مع أنني لم أعش في بلد عربي غير ليبيا و لكن من خلال متابعتي للأخارفلم أسمع قط أن بلدا عريا أهان شخصا أو قتله أو سجنه لأأنه ينتمي إلي دين آخر، وهذا هو مبدأ الإسلام و هو ما يدعو إليه الإسلام الدين الحنيف (لاإكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي) فالعالم العربي بصفة عامة يحترم حقوق الأقليات الدينية.أما بالنسبة إلي الأقليات القومية فهذا الذي لاأ‘صل إلي فهمه من العالم العربي وهو لأنه لا يوجد مساوات في هذا المجال فالحقوق للأقليات القومية في العالم العربي منعدمة. وعجبي كيف استطاعو أن يحترموا الأقليات الدينية دون القومية؟و لكي يقبل الناس علي الإسلام لا بد من احترامهم...السلام عليكم أرجو أني قد عبرت عن رأيي ولم أخرج عن الموضوع

العدد: 18999 Wednesday, October 22, 2008
مصر City/Country مصرى فرعونى الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
مصر دولة فرعونية وليست عربيةوالا قباط هم اصل البلاد لانهم ابناء الاغنياء الذين استطاعو دفع الجزية للغزاه العرب
الذين لايعرفون قبول الاخر واحترام حرية الاخر وفرضوا الظلام حتى تختفى الحضارة الفرعونية

العدد: 18983 Tuesday, October 21, 2008
sweden City/Country ebtisamhatem الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
- O people of Iraq! you are like a pregnant women who, on completion of her pregnancy, delivers a dead child and her husband is also dead and her period of widowhood is long and only a remote relation inherits her.-
No it wasn,t George Bush who gave this speech, but rather Imam Ali.

العدد: 18977 Tuesday, October 21, 2008
maroc City/Country أمرير الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
من المضحك والمبكي في ان واحد ان معظم الاقليات القوميه او الدينيه في البلدان الناطقة بالعربيه هم السكان الاصليون خذ مثلا الاقباط في مصر والصابئه والمسيحيون في العراق والامازيغ في المغرب حيث ان العرب في معظم البلدان هم بقايا الغزاة البدو

الاخ د/ فواز

الامازيغ ليسوا أقلية في المغرب فهم يشكلون 70% من سكان المغرب
هذا إن لم يكونوا 100% كما اثبث الفحص الذي اجري على سكان هذه المناطق
هذا فقط للتوضيح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مع المحبة

العدد: 18974 Tuesday, October 21, 2008
kurdistan duhok City/Country royarê tirbespîyê الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
في كل العالم العربي وبدون اي استثناء هناك غبن وعنصرية واجحاف لحقوق كافة الاقليات والقوميات الاخرى التي تعيش ضمن هذه المجتمعات والدول و مع كل الاسف الشديد يمارس على هذه الاقليات اساليب لا يمت الى الحضارة والرقي الانساني في العالم مع العلم بأن اغلب هذه الاقليات القومية هم من السكان الاصليين ويعيشون على ارض ابائهم واجدادهم منذ الازل لكن بسبب سياسة الاستعمار التي قسمت الكثير من هذه الاقليات ووزعتها على دول شكل حديثا حسب الاتفاقات في ما بينها ومن اجل المصالح الاستعمارية ...ونتيجة تلك السياسات الخاطئة والمصالح فقد اضحى هذه الاقليات ضحايا العالم الجديد اي ما بعد الحرب العالمية الثانية وسياسة المصالح الدولية ومع كل الاسف لا زالت جميع حقوقهم مسلوبة من هذه الانظمة ومن كافة النواحي...؟فهؤلاء ليس باقلية وانما هم السكان الاصليين لهذه البلاد لكن الانظمة والحكام دوما تضطهد هذه القوميات التي تسميها الاقليات وتحاول بشتى السبل والوسائل لصهرها ضمن مجتمعاتها العربية وحتى لو اضطر الامر الى افنائها بالحديد والنار

العدد: 18972 Tuesday, October 21, 2008
sweden City/Country Miran الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
قل فى قلبك لفضيلة الامام ما قاله داود لجليات -انت تاتى لى بسيف و رمح و انا اتى لك بأسم رب الجنود

العدد: 18959 Monday, October 20, 2008
نرويج City/Country انور صليوة سبي ـ جوزيف ـ الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ليبقى عراق حر أبي و ألجميع فيه متساون بألحقوق و ألمواطنة و ألواجبات

العدد: 18949 Monday, October 20, 2008
iraq City/Country يم أدريس الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الى من يشير الى تسميات الاقلية والطائفية وهذه التسميات التي يجب ان يحاربها كل من يؤمن بالانسانية يوم خلق الله تعالى ادم عليه السلام لم تأتي معه او بعده في كل الاديان اشارة ولو بسيطة عن توزيع البشر واين يسكن الابيض او الاسود او فلان او فلان كلها ارض الله خلقها للبشرية جمعاء وللاسف المتعصبين والمتطرفين والانتهازيين هم من يزيد الامر سوءا عليكم ايها البشر ان تنظروا للانسانية التي خلقكم الله عليها فقط وهذا التوجه هو ما سيقودكم الى تطبيق ماجاءت به الاديان السماوية تلقائيا لان الايمان بالا نسانية وعدم اضطهادها واعطائها حقوقها وبالمقابل تقدم واجباتها ساد عندها الحق الاوهوالخالق الواحد الاحد .وهل امريكا العظمى الاخليط من مختلف الاجناس جاؤها بعد اكتشافها من كل صوب وحدب ولايخفى على احد ماكان من تفرقة عنصرية حتى ساد الصحيح بينهم واليوم ينتخبون من الجنس الاسود رئيسا لهم فوقوا يا من تحقدون فقط لاغير واخرجوا من شرنقة الحقد الى النفس السمحاء لاتطلقوا احكاما عامة دون معرفة حقيقية بالاشياء وقد قال تعالى في محكم كتابه العزيز( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم )هذا معناها التركيز على اخلاقكم وليس اديانكم او عرقكم او الوانكم او طوائفكم,وبالنسبة للعرب الذين نزحوا لباقي الاراضي فذلك امر الله وكما ترون اليوم العراقيين في كل انحاء العالم.وشكرا مع تقديري لكل انسان

العدد: 18948 Monday, October 20, 2008
الاردن City/Country بثينه الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الاستعمار والتعصب الديني هما اساس تلك النعرات والتفرقه الحاصله بمجتمعاتنا العربيه , لذا يفضل ان يعالج الاصل بالمشكله وليس النتائج , فمن هي تلك الاقليات ؟؟ اليسوا ابناء هذه الامه ؟؟ الا يحملون حق المواطنه مثلهم مثل غيرهم من ابناء هذا الوطن او ذاك ؟؟ اليس لهم ما لنا وعليهم ما علينا ؟؟

العدد: 18937 Sunday, October 19, 2008
egypt City/Country harmanazy الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
برأيى أن أى إنسان إرتضى أن يعيش فى وطن يحمل جنسيته فبذلك أصبح له كل الحقوق غير مستثنى منها أى شئ وعليه أيضا أن يكون مواطنا صالحا لهذا الوطن. وليس من حق أى بلد أيا كانت سياساته أن يعامل أى مواطن معاملة مختلفة للونه أو عرقه أو دينه أو عقيدته. ففلمواطن كل الحقوق الكاملة والكل سواسية..

العدد: 18933 Sunday, October 19, 2008
Iraq City/Country ابن الرافدين الاسم
جيد تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الكلان والاشوريون ابناء حضارات سومر ويابل ونمرود هم السكان الاصليين لأرض ما بين النهرين- العراق لاحقا. منذ اقرن الميلادي الاول دخلت المسيحية الى هذه البلاد باسلوب التبشير والحوار، وكان يجرى على يد المبشرين الاوائل الكثير من الاعاجيب (الكرامات)، زادى بالتالي الى نشر المسيحية بين السكان الاصليين الذين كانو يرزحون تحت الحكم الفارسي البغيض. كل هذا تم مقابل ثمن باهض كانوا يفدمونه، نعم هو الشهادة للمسيح له المجد في كل مكان وزمان، وبالخصوص في القرن الرابع الميلادي، على يد الملك الفارسي شابور (330-370م)، حيث تعرضوا لأشنع صور التعذيب والقتل لأكراه هذا الدين السوي. وعيه، انتشرت المسيحية كانتشار النار في الهشيم. ولما جاء الغزو الاسلامي، والذي يسمونه الفتح الاسلامي لأقناع انفسهم، وبقوة السيف والاكراه، حيث فرض الجزية وتكفير كل الديانات الاخرى. شبه الجزيرة العربية هي منطلق الاقوام الغازية وسكنوا البلاد بل واستمروا بغزوهم لبلاد ومناطق جديدة، حتى بلغوا اوج قوتهم في العصر العباسي، والذي خدم فيه المسيحيون ، في العراق تحديدا، بكل همة ونشاط واخلاص وجدية خلفاء وشعب هذه البلاد، وامثلتنا كثيرة نذكر منا لا على الحصر رجالات بيت الحكمة ومدارس جنديسابور والمستنصرية واحق بن حنين وحنين ابن اسحق وزرياب وسيبويه زكثيرون اخرون. الغزاة العرب من الجزيرة سموهذه البلاد -العالم العربي-. فيقوا من هكذا اوهام فالاوطان سترجع مهما طال الزمن، وها هم سكان ارض الكنانة اليوم قد بدأوا صحوتهم، ومثلهم في المغرب العربي. اما القومية المزعومة والدين الدنيوي فيزولان، لأن الانسان في تطور ووعي يسمحان له ان يمارس حقوقه في الاختار، ولا مكان لما يسمى - كنتم خير امة اخرجت للناس- او - من اتبع غير الاسلام دينا فهو في الاخرة من الخاسرين-. ستلغى الردة عاجلا ام آجلا وسحق الحق، والارض ملك خالقها ومبدعها، وهبها للانسان مقابل عبادة الله وعدم الاشراك به. وليس هناك اية حقوق للقومية في المستقبل المنظور على وفق النظام الدولي الجديد. ستلغى تفاهات من لا يدين بكذا وكذا فهم من الخاسرين، وستمحى المصطلحات التي يتداولها اصحاب العقول العفنة مثل الاقليات والجاليات وغير المسلمين والكفار، والتي تطلق اليو على المواطن الاصلي لانه لايدين الدين الجديد وليس عربيا بل هو مواطن اصلي وانتم تطلقون عليه (اقلية) فهل كان اقلية يوم غزت الاقوام العربية تلك البلدان؟ واين كان العرب ايام الفراعنة ومجىء موسى النبي؟ ومن هم السكان الاصليين لأرض (فلسطين اليوم) ؟ ثم بالله عليكم أو ليس عرب اليوم سيقومون ببث فكرة بعث الامة من جديد وسيسعون للفتح الاسلامي من جديد لو كانوا يمتلكون من القوة والتكنولوجيا التي تمتلمها امريكا واوربا؟ ثم لماذا تحلمون وتتمنون العيش في امريكا واوربا وانتم تعلمون انها تدين بدين (الكفر والالحاد) ؟. انتم بحاجة الى صحوة لتفيقوا من كابوسكم الشوفيني. اليس كذلك؟

العدد: 18925 Sunday, October 19, 2008
australia City/Country thamer yadago الاسم
تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان هذه المكونات وان كانت اقلية بالعدد نتيجة ما تعرضت له من مذابح على مر اربعة عشر قرنا من الزمان الا انها من السكان الآصليين وهذا ما لآيستطيع اخفائه اي كان فالتاريخ يشهد والآثار تشهد مهما حاول البعض ان يدمرها او سرقها لبيعها والمتاجرة بها ويكفي الدليل بان لا يوجد اثر واحد كتب عليه حرفا عربيا واحدا وقيل من كان حرا لا يضطهد غيره

العدد: 18916 Saturday, October 18, 2008
سوري مقيم في هنغاريا City/Country فاضل الخطيب الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ما تبقى من شعوب ما بين النهرين وما حول النهرين ـ من آشور وسريان وكلدان وآراميين وغيرهم ـ يُذبحون ويتم القضاء عليهم فيزيائياً بسبب الجريمة التي اقترفها أجدادهم الأوائل وهي اختراعهم للديانات والآلهات, خطيئة سرغون وحمورابي وعشتار وهرموز و...., وهي خطيئة عيسى ابن مريم وتعاليمه التي لا تصمد أمام تعاليم ابن لادن (الخد الأيمن والأيسر مقارنة بسيف الله وقنبلته)!
بين جولتين من جهاد إله السنة وإله الشيعة كانا لا يبخلان على الآلهة التي لا تملك غير -النقاقيف- برشقة من هنا وغزوة من هناك على ما تبقى من خميرة الأرض والقيم والإنسان.

كما كانوا الجسر الذي نقل الإنسان إلى الحضارة قبل عشرة آلاف سنة فإن أبناء شعوب هلالنا الأصليين يمكن أن يكونوا الجسر الذي يربطنا بعالم الحضارة والذي يقع على الضفة الأخرى لهلالنا.
ابن لادن وابن الزرقاوي وقبلهم ومعهم ابن القرداحة وابن تكريت وابن النجادي وأبناء كثر آخرون, يحفظون مقولة ابن الوليد والذي عبّر فيها عن ظمئه لشرب دماء الروم قبل أكثر من ألف عام!
سياسة واحدة وعقيدة واحدة, -من ليس معنا فهو ضدنا-, ومن كان ضدنا فهو ضد إلهنا, ومن هو ضد إلهنا يجب قتله أو يصبح من سبايانا.


العدد: 18915 Saturday, October 18, 2008
الولايات المتحدة الامريكية City/Country Mansour Karyakso الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ليس هناك ما يسمى بالعالم العربي انتم اجتموه ، ليس هناك اقليات دينية انتم افتعلتوها ، هناك مواطنيين اصلاء وليس دخلاء كالذين جاءوا من شبه الجزيرة العربية وسكنوا البلاد الاخرى وسموها بالعالم العربي فيقوا من هكذا اوهام فالاوطان سترجع مهما طال الزمن ام القومية والدين فيزولان . وليس هناك اية حقوق للمواطن الاصلي لانه لايدين الدين الجديد وليس عربيا بل هو مواطن اصلي وانتم تطلقون عليه (اقلية) فهل كان اقلية عندما اجتاحت الجيوش العربية واستحلت تلك البلدان.
مع التقدير

العدد: 18914 Saturday, October 18, 2008
العراق الحبيب City/Country صباح المالكي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لكل انسان الحق في العيش بكرامة في اية بقعة من الارض وذلك لان الله سبحانه وتعالى ماخلق ادم في مكان واوكله بان يحيى وذريته في هذا المكان .
وخير ماقيل في ذلك (كلكم لادم وادم من تراب ) وحتى في العبادة فان ( اين ماتولوا وجوهكم فثمة وجه الله ) واذا خضعنا لحكومات وابتلينا بالاطماع لابد لنا من ان نتكاتف ونتحاور وان يشد بعضنا ازر بعض مادمنا نعيش على بقعة ارض واحدة نعمرها ونحرسها ونتقاسم خيراتها .
ولا فضل لاحد على احد ولم تكن هنالك منه من شعب على شعب وكلها ارض الله خلقنا فيها لنعمرها ولايمكن ان يتحقق ذلك الا بالمحبة والتسامح والتعاون .

العدد: 18912 Saturday, October 18, 2008
iraq City/Country dr.fawaz الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
من المضحك والمبكي في ان واحد ان معظم الاقليات القوميه او الدينيه في البلدان الناطقة بالعربيه هم السكان الاصليون خذ مثلا الاقباط في مصر والصابئه والمسيحيون في العراق والامازيغ في المغرب حيث ان العرب في معظم البلدان هم بقايا الغزاة البدو

العدد: 18909 Saturday, October 18, 2008
العراق City/Country شامل عبد العزيز الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان انتماء اي شخص لاي دين او قومية هي مسالة واقعة عليه ليس له خيار فيها وبما اننا في القرن الواحد والعشرين فلا بد ان يكون تعاملنا على اساس المبدا الانساني فان لم اكن لك اخ في الدين فانا اخ لك في الانسانية بغير هذا المفهوم من الصعب جدا ان يتم التعايش الحقيقي فلذلك لكل شخص منتمي الى اي دين او قومية معينة لابد ان يشعر بانه مواطن عادي له من الحقوق وعليه من الواجبات فليس هناك فرق بين اي انسان واخر الا فرق العلم والفكر والتحضر والتمدن بغير هذه المفاهيم البسيطة لايحصل تعايش بين الاقليات وانا مع الاقليات بكل انواعها وحقها في ممارسة شعائرها وعاداتها وكل مايخصها000



 



'

مواضيع أخرى للنقاش

شارك-ي برأيك: التدخل العسكري الأمريكي وحلفائها في سوريا   1
شارك-ي برأيك: هل تعتقدـين بضرورة فرض عقوبات دولية على الدول التي تضطهد المرأة وتحرمها من حقوقها الإنسانية؟   2
شارك-ي برأيك: كيف يمكن النظر إلى قيام  دول غربية - ديمقراطية - بتسليح مجموعات إرهابية في الشرق الأوسط؟   3
شارك-ي برأيك: هل تؤيد-ين إلغاء خانة القومية والدين من البطاقة الشخصية؟ ولماذا؟   4
شارك-ي برأيك: بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس الحوار المتمدن، الإعلام الالكتروني إلى أين؟   5
شارك-ي برأيك: ماهي برأيكم أفضل طريقة يستخدمها الحوار المتمدن للتعليق؟ تعليقات الفيسبوك ام الموقع ام كلاهما؟   6
شارك-ي برأيك: كيف تر-ين مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي، مثلا الفيسبوك والتويتر؟   7
شارك-ي برأيك: ما هي باعتقادكم الطريقة الأمثل لمشاركة المرأة في الانتخابات في العالم العربي؟   8
شارك-ي برأيك: دور وأجندة قوى الإسلام السياسي في الاحتجاجات العنيفة التي رافقت فلم -براءة المسلمين-   9
شارك-ي برأيك: هل تعتقد-ين ان ثورات -الربيع العربي- انحرفت على مسار مطالب الجماهير؟   10
شارك-ي برأيك: العلاقة بين الأحزاب اليسارية والطبقة العاملة ومنظماتها ونقاباتها   11
شارك-ي برأيك: تأثير التطور التكنولوجي على تركيبة الطبقة العاملة كما ونوعا   12
شارك-ي برأيك: أسباب ضعف الأحزاب اليسارية و النقابات العمالية في العالم العربي   13
شارك-ي برأيك: تأثير وصول الإسلام السياسي إلى سدة الحكم على أوضاع العمال والحركة النقابية   14
شارك-ي برأيك: قرارات وزارة المرأة العراقية المعادية لحقوق المرأة ومساواتها   15
شارك-ي برأيك: نسب الأطفال للام او الأب ام اختياري حسب اتفاق الطرفين   16
شارك-ي برأيك: انعكاس وصول الإسلام السياسي للحكم على حركة تحرر المرأة ومساواتها   17
شارك-ي برأيك: مناهضة وتجريم مايسمى ب - جرائم الشرف - في البلدان العربية والإسلامية   18
شارك-ي برأيك: مقاطعة / مشاركة القوى اليسارية في انتخابات ما بعد ثورات وانتفاضات العالم العربي   19
شارك-ي برأيك: الدور السعودي-القطري في احتواء ثورات الربيع العربي ودعم الإسلام السياسي   20


عدد زوار هذا الموضوع: 3965         اقترح/ي موضوعا للنقاش