شارك-ي برأيك: أسباب - ضعف وفشل - الاحزاب الشيوعية واليسارية في العالم العربي

اقرا سجل الزوار/التعليقات

مساحة حرة : ساهم بالرأي والتعليق حول أي قضية أوموضوع

الاعلانات في  الحوار المتمدن استفتاء   أرشيف الاستفتاءات  



  

خدمة جديدة -  تجريبية
شارك في الحوار على الموضوع من خلال نظام مدموج بالفيسبوك - التعليق سينشر في الحوار المتمدن والفيسبوك في ان واحد


اختار اللغة         نتيجة البحث - 0 - الموضوع / عرض من - 1 - الى - 0 -
العدد: 26686 Sunday, March 13, 2011  
لبنان City/Country شهدي الأسمر الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بدون ا لمطولات ، أهمية التساؤل المطروح تندرج في أمل أن يحقق الشيوعيون أهدافهم التي لن تزول رغم مامروّا به . كيف لهم أن يحققوا هدف العدل الاجتماعي ورفاهية البشر التي للاسف لن تجلب بالدعوات الصادقة .
ومن جهة أخرى من من التيارات العربية حقق النجاح لمشروعه ، انظمة المشاريع القومية أم الأنظمة الاسلامية ؟؟؟، الجميع سقط أسير للدكتاتوريات ، للطغم المالية ،للاصوليات المتخلفة والخاسر لأكبر الديموقراطية-المواطن بفقره المدقع -والقضية الوطنية =الجميع حتى تاريخه قد فشل وما بقي الا من منا رائحته الأزكى ومن تاريخه الأنصع . لذا الأمل يحررني لأجدد آلتي للانطلاق . وبأسلحة العولمة ان أراد من يفاخرني بها .

العدد: 25046 Monday, July 19, 2010  
egypt City/Country اليسارى الاول من شيوعيات ماركوس الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان الشيوعيه ليس بكلمه ولاكن اكثر من ذلك انالم اشجع اى حسب الا حسب الله انا شيوعى متمرد النظر

العدد: 20278 Wednesday, December 17, 2008  
العراق City/Country مروة ربيع الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات

هذا سؤال ولد ميتا لسبب بسيط هو
مثله مثل الذي يسال ماا لسبب في عدم عودة القطارات البخارية القديمة الى الخدمة ونحن في زمن الطاقة الذرية
او مثله مثل الذي يسال عن عدم استخدام العربات التي تجرها الخيول في المدن الكبيرة لحل ازمة النقل ونحن في زمن المترو
او مثله مثل الذي يسال عن عدم استخدام الطريقة الحجرية في الطباعة في زمن الالكترون والحاسوب
السؤال يجب ان تعاد صياغته بالشكل التالي يكون اصح واكثر مقبولية
اسباب_ضعف وفشل_الاحزاب الشيوعية واليسارية في دول المعسكر الاشتراكي سابقا

العدد: 19984 Wednesday, December 3, 2008  
irq City/Country nori الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لايحتاج الامر الى كثير من التفكير لان سبب ضعف وفشل الاحزاب الشيوعيه هي بانها احزاب ضعيفه وفاشله

العدد: 19342 Thursday, November 6, 2008  
iraq City/Country shaso الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان الاحزاب الشوعية فشلت لانه كان يطبق بطريقة خاطئة كل مناهج الذي وضعها لينين في انهاض الطبقبة العاملة وتعبئتها لكي يستولي على الحكم وهكذا اصبح الحزب حزب النخبة من المثقفين بدلا من ان يصبح حزب الطبقة هذا اولا وكذلك لاننسا الدعاية الامبريالية الذي نشر الكراهية بين الطبقة العاملة والحزب وذلك باستخدام شماعة الدين والذي ادى دوره بجدارة لقطع كل صلة مستقبلية

العدد: 19324 Wednesday, November 5, 2008  
العراق City/Country أحمد السعد الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الحقيقة أن الأحزاب الشيوعيه العربية أعتمدت نهجا سوفيتيا خالصا فى تعاملها مع قضايا شعوبها وكانت سياسية الأتحاد السوفيتى الذى أعتبره الشيوعيين العرب قلعة الشيوعيه فى العالم سياسة دولة كبرى ولم تكن فى الكثير من جوانبها تستنذ الى النظرية الثورية لكارل ماركس وفردريك انجلس بل اعتمدت تكتيكات سياسيه وسعت بكل أمكانيات البلاد السوفيتيه الى تطوير أسلحة الفتك فى سباق محموم لأنتاج الأسلحة وهكذا انتهجت الأحزاب الشيوعيه العربية ذات النهج دون الأخذ بنظر الأعتبار الخصوصيات الأقليميه والتاريخية لبلدانهم ، الأمر الآخر أن الشيوعيين العرب وضعوا أنفسهم فى مواجهة الدين وأعلنوا تنصلهم من القيم الدينيه وعلت أصواتهم بالجهر بالألحا بينما كانت شعوبهم ينقصها الكثير لتصل الى مرحلة النضج المطلوب لأستيعاب آراءهم بل وأكثرت من أعدائهم وأدت الى وقوف المرجعيات الدينيه ضدهم مما اضعف موقفهم الجماهيرى ولم يشفع لهم تاريخهم ووطنيتهم وتضحياتهم لأن شعوبنا العربية لايمكنها أستيعاب فكرة الألحاد وكان يمكن للأحزاب الشيوعية العربية أن تضع فكرة الألحاد جانبا أذ ليضر ان تؤمن بدولة العمال والفلاحين وحتمية انتصار الأشتراكيه دون أن تكون ملحدا أو تدعو الى الألحاد. أضافة الى امراض كثيره عانت منها قيادات تلك الأحزاب التى سلكت بعضها سلوكيات بيروقراطيه ابعدتها عن قواعدها والعامل الأهم فى انحسار تأثيرالأحزاب الشيوعيه العربية جماهيريا هى الضربات التى تلقتها تلك الأحزاب على يد السلطات الحاكمه التى اعتبرت الشيوعيين عدوها الأول وحاربت الفكر اليسارى وضيقت على المثقفين اليساريين وبذلك مهدت الطريق لظهور التيارات الأسلاميه المتطرفة التى انقلبت على تلك الحكومات وصارت وبالا عليها وعلى شعوبها.

العدد: 19317 Wednesday, November 5, 2008  
City/Country وميض الربيعي من بغداد الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الاحزاب اليسارية والشيوعية لم تفشل في المنطقة العربية وانما نجحت نجاحاً باهراً فهي التي ساهمت اسهاما فاعلا وكبيرا في اسقاط الانظمة الليبرالية الديمقراطية التي كانت سائدة في المنطقة العربية وتخريب البلدان التي دخلت فيها وعاثت فيها الفساد. فلايوجد دولة سقطت بيد الدكتاتوريين الا وكان للشيوعية يد في نخر هذه الدول من الداخل حتى سقطت اخيراً بيد الادكتاتوريين الارهابيين ومن لا يصدق ذلك فلينظر الى تاريخ دول سقطت بيد الدكتاتورية او الارهاب مثل العراق او ايران او مصر او السودان اوسوريا او ليبيا او اليمن او جنوب لبنان فسيجد اليد الشيوعية وراء الدكتاتوريين. لقد اصبح الفكر اليساري والشيوعي جزءاً من موروثنا السياسي الذي نعيش عليه اليوم ونفكر به وما الحركات الاسلامية المتطرفة وخاصة الشيعية منها الا عبارة عن وجه او احد تمظهرات الشيوعية. فلا نستغرب ان سمعنا اسلاميا يتحدث عن الوطني والعميل والمؤامرة والجاسوس والوطني والامبريالية والاستعمار او الانكلوسكسونية المتحالفة مع الصهيونية اولا نستغرب ان سمعنا التيار الصدري ينشد في احد اغانيه- امريكا الرجعية واحنة التقدمية - او ان يقول حسن نصرالله نحن نوالي سوريا وايران واخونا شافيز... ان صدام هو امتداد لعبد الكريم قاسم والتيار الصدري والزرقاوي هم امتداد لصدام والخميني هو امتداد لمصدق وحسن نصر الله تاثر بجمال عبد الناصر ومن ثم اصبح تبعا الى الخميني وقد تاثروا بفرانز فانون وبلينين وماو وجيفارا والقائمة تطول.. ولا نستغرب ايضا من الطروحات التي تقول بان الامام علي وابو ذر الغفاري كانا اشتراكيين ولا نستغرب ان سمعنا الشاعر الماركسي مظفر النواب يقول مخاطبا علي بن ابي طالب : لو خرجت اليوم فينا لقالوا عنك انك شيوعيا. فكل الافكار الارهابية والدكتاتورية تنهل من منهل واحد هو منهل الماركسية . اقول للماركسيين لا تحزنوا فقد نجحتم نجاحا باهرا في تخريب العقل والوطن العربي فكل فكرة ترد في راس العربي وكل كلمةتخرج من فمه هي ماركسية. افبعد هذا يقال ان الاحزاب الشيوعية فشلت ولم تنجح!! ا

العدد: 19168 Thursday, October 30, 2008  
العراق City/Country عاش العراق الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
من خلال أطلاعي على كثير من التعليقات المرسلة وجدت هنالك نضوج في تفهم أسباب فشل وأنحسار الأحزاب الشيوعية فالعالم العربي والأسلامي وهنا أحب أن أضيف بعض الملاحظات التي لمسناها هنا في العراق0
أولاٌ في أعتقادي أن نجاح ثورة أوكتوبر في عام 1917 كان وجود الظرف الذاتي الفائق التأثير والذي أستطاع أن يقلل من تأثير الظرف الموضوعي في حينها وأقصد قيادة ملتزمة بالفكر أنعكست على سلوكها اليومي مما أستحوذ على قلوب الملايين من الكادحين وعلى رأسهم فلاديمر لينين ورفاقه بالقيادة0
ثانياٌ العالم العربي يتصف بمقومات خاصة به ألا وهو تأثير الدين والعامل القومي لدى شعوب تلك المناطق في حين وجدنا الأحزاب الشيوعية تركت كثير من الأمور الأساسية وبدأت تحارب الدين والوازع القومي لتلك الشعوب0بمعنى لم تعرف المهم من الأهم0
ثالثاٌ من خلال تجربتنا هنا في العراق في عامي 1958-1959 بعد الثورة العراقية على يد الضباط الأحرار الغير شيوعيين ومن خلال أستغلال المد الوطني والثوري قامت قيادات الحزب الشيوعي العراقي ( بالرغم من أنهم ليسوا أصحاب السلطة) بسلوك أقل ما يقال عنه بيروقراطي وبرجوازي فنرى الرفيق عامر عبد الله عضو اللجنة المركزية للحزب يقيم حفلة زواجه في أرقى فندق في بغداد ويصرف المال الكثير لمسائل الحفلة وكأنه أحد مليونيري العراق هنا أختفت قوة المثل الواجب على القيادة الأتصاف بها وبدأ الناس يتقولون أذن ما فرقهم عن الذين سبقوهم وهكذا0
بعد سقوط الأتحاد السوفييتي لم تعد هناك منظمات أو جهات تقوم بدراسة أسباب الأنهيار ونشرها على الملآ كأعتراف بالأخطاء التي أرتكبت من قبل القيادات المتعاقبة وتحديد الأتجاه الصحيح بل أصبح كل يبرر الأمور على هواه

العدد: 19165 Thursday, October 30, 2008  
العراق City/Country أ. د. جعفر صاحب الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لا انسجم مع العنوان من حيث المبدأ فالاحزاب الشيوعية العربية لم تكن ضعيفة ولا فاشلة وانما كانت من اكثر التنظيمات السياسية ضبطا والتزاما من الناحية التنظيمية. .الاحزاب الشيوعية العربية ليست فاشلة وانما كانت ناجحة في وجودها وتضحياتها وفاعليتها على الارض وغيرت كثير من الموازين على الساحة العربية
الاحزاب الشيوعية قدمت رموزا من الشهداء كل واحد منهم اصبح نبراسا وعلامة من علامات التاريخ
الاحزاب الشيوعية كانت جريئة في مواجهة الواقع الاجتماعي السلفي المتخلف
الاحزاب الشيوعية العربية كانت جزءا فاعلا من الحركة الشيوعية العالمية
الاحزاب الشيوعية العربية انتجت افذاذا من المفكرين العظام الذين اسهموا في اغناء الفكر السياسي العربي والانساني
الاحزاب الشيوعية العربية كانت مواكبة للواقع السياسي المعاش
الاحزاب الشيوعية العربية اثبتت عبر تاريخها نظافة اليد والفكر
الاحزاب الشيوعية العربية انحسرت وتراجع دورها لتراجع وانحسار المركز(الاتحاد السوفيتي) وهنا ندخل في موضوع ثاني يتم فيه الحديث عن آلة الدعاية الامبريالية وترهل التجارب التي طبقت في اوروبا الشرقية وصعود نجم البيروقراطية وانحسار النفس الثوري ودور الفاتيكان المشبوه وصعود رجل من طراز صاحب البيروسترويكا والغلاسنوست ودور الرجعية العربية ونظمها المتخلفة كالنظام القائم في نجد والحجاز الذي يعتبر رمزا لكل نظم القرون الوسطى...الخ
فهذا الموضوع يتطلب حلقة نقاشية خاصة
وحسب رايي المتواضع لايمكن تسطيح الموضوع بشكل العنوان المقدم من الموقع فالقضية ليست قضية ضعف وفشل
وبالمناسبة قمت بترجمة حياة غورباتشوف ضمن مسلسل ما زال ينشر بين يوم واخر في صحيفة الجماهيرية وهي اكبر صحيفة في ليبيا ومعلوم عن الاخوة الليبيين بعدم وجود عقدة لديهم في طرح اي شيء عن الفكر السياسي المعاصر بما فيه الفكر الماركسي
فاذا كانت هناك رغبة لدى ادارة الموقع فنحن على استعداد لارسال تلك الحلقات والتي تحت عنوان( محنة البيروسترويكا) وكما قيل عن فشل التجربة الشيوعية تحتاج الى دراسة يتم بها نبش هضبة الواقع بالاظافر
مع خالص احترامنا
أ.د. جعفر عبد المهدي صاحب

العدد: 19153 Thursday, October 30, 2008  
السودان City/Country عادل عبد العاطي الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الشيوعية ايدلوجية فاشلة ورجعية وشمولية؛ وقد أتت للعالم الربي تأثرا بالتجربة الاستالينية؛ ولا ريب ان تفشل في العالم العربي كما فشلت في كل الدول الشيوعية
من الغريب ان بعض معتنقي الشيوعية حتى اليوم يتكلمون عن انفسهم كديمقراطيين او باحثين عن العدالة الاجتماعية: هاتين لا توجدان في الشيوعية ولن توجدان

العدد: 19151 Wednesday, October 29, 2008  
فلسطين City/Country خالد جمعة الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
دائما حملت اعتقادا ان الفكرة ـ أية فكرة ـ هي مجرد أداه لتجميع الجهد للعمل من خلال هذه الفكرة على تطوير الواقع الاجتماعي وبالتالي الاقتصادي والسياسي بالضرورة، إذ أن نمو الفكرة أو تراجعها يعتمد بالضرورة على حامليها، فالفكرة المجردة ليست أكثر من كلمات على ورق.
فيما يتعلق بالأحزاب الشيوعية واليسارية فقد أخذت الفكرة كفكرة دون النظر في الزوايا التي يمكن تغييرها لتطوير النظريات بما يتناسب مع المجتمعات المقصودة بعملية التطويل، مما أدى إلى محاولة فرض الفكرة أكثر من محاولة نشرها.
وفي توجه آخر وتحت ادعاء -التكيف مع الظرف المجتمعي- ألقت بعض الأحزاب بنفسها حتى النهاية في حضن مقولات متخلفة مما أدى بهذه الأحزاب في النهاية إلى الوصول إلى مرحلة الغراب الذي لم يدرك مشية النسر ولم يستطع العودة إلى مشيته الأولى.
بالتالي فإن عدم العمل على تطوير أي فكرة، حتى لو كانت دينية، سيؤدي بها في النهاية إلى التكلس والانهيار.
وربما اجمل ما أختم به الكلام عبارة للإمام علي بن أبي طالب حين قال في نهج البلاغة: إن هذا القرآن كلام مستور بين دفتي كتاب، لا ينطق بلسان بل يحتاج إلى ترجمان وترجمانه صدور الرجال.

العدد: 19076 Monday, October 27, 2008
Sudan City/Country المنصور جعفر الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات

الأزمة الأساس في الحركة التقدمية ، ثم في الأحزاب الإشتراكية ثم من بعد في الأحزاب الشيوعية هي:
الفصل بين تطوير القوى المنتجة وبين التغيير الجذري لعلاقات الإنتاج

حيث لا يمكن تطوير المجتمعات المتخلفة بذات العلاقات الرأسمالة التي سببت تخلفها.

الأزمة نتيجة ضغوط داخليةو خارجية تزيد ضعف قيادة هذه الأحزاب،وإتجاهها إلى جعل الحزب الشيوعي قوة إجتماعية كبرى في مجتمعات طائفية وإستغلالية بينما الأنسب لقيادة فعالة أن يكون الحزب الشيوعي قوة ثورية للتغيير الإجتماعي.


فقر التناسب النوعي مع المجتمع :عمال، قوميات ،،شباب، مرأة

اللغة المهادنة المخاتلة التي لا تعرف النفي ، ..

العدد: 19063 Monday, October 27, 2008
سويسرا City/Country سيوان محمد الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
عدم ثباتهم على سياسه شيوعيه واضحه والانجرار الى المساومات الانتيهازيه الانيه على حساب حيات ونضالات العمال

العدد: 19054 Sunday, October 26, 2008
السودان City/Country ممدوح علي الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اعتقد ان ضعف وفشل الاحزاب الشيوعية في الوطن العربي ناتج من الجمود في الفكر الماركسي الذي اصبح مجرد تاريخ بالنسبة لشباب هذا الجيل وبالمقابل هناك البرنامج الرأسمالي الجاذب للشباب والدكتاتورية المتأصلة في الشعوب العربية اما الاحزاب اليسارية الاخري او العلمانية التي لا تتبني البرنامج الاشتراكي يرجع فشلها اولآ لنفسها لفشلها في ايصال خطابها لجماهير الشعب وتعالي خطابها السياسي الذي لا يفهمه الا المثقفين واستسلامها لجماعات الهوس الديني والاسلام السياسي وفشلها في ايقاف خطاب هذه الجماعات والسودان ومصر نموذج

العدد: 19047 Sunday, October 26, 2008
العراق - بغداد City/Country ستار الشاطي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الخوض في هذا الموضوع ليس سهلا ولايمكن ان تكفيه بضعة اسطر لكنني اتفق مع الكثير من الاراء المطروحه ومنها مايتعلق بالانظمة الدكتاتوريه في الوطن العربي والمدعمة بالجهل والتخلف المقصود الذي تجذر في عقول الناس بالاضافة الى تحالفات تلك الانظمة التي عقدتها مع السوفيات سابقا في حربها البارده مع القوى الامبرياليه . لقد كان للفشل تأثيره على الشعوب العربيه في عدم العوده لتكراره والذي كان نتاجه لديهم او ( دليله ) انهيار المعسكر الشيوعي .
ومن الاخطاء التي يجب الالتفات اليها ايضا هو التحالف مع الاحزاب اليساريه الاخرى المدعمه من الخارج ( المعسكرات الامبرياليه في ذلك الوقت ) والانقياد لها شيئا فشيئا على الرغم من المعرفه المسبقه بماهية تلك الاحزاب وعلى الرغم من قوه الجماهيريه والشعبيه التي كان يتمتع بها الحزب والتي تعطيه القوة في الدخول في هكذا تحالفات ( كما حصل للحزب الشيوعي العراقي وجبهته الوطنيه مع حزب البعث الساقط ) والتي اعادوا الكره فيها بعد سقوط النظام في بغداد في تحالفهم مع غريمهم السابق ومن موقع ضعف هذه المره والذي سرعان ماانهار لانه كان مبنيا على مصالح ضيقة . مع الاخذ بنظر الاعتبار عدم استغلال النظره الجماهيريه لحزب البعث الساقط بعد سنين القهر والظلم الطوال وتوظيفها لصالح الحزب .
ياللبؤس .... قلتها وانا استمع لصديق يخبرني ان المأساة هي مايعانيه الكثير من الشيوعيين القدماء وهم يشاهدون ابنائهم الذين انتظموا مع جيش المهدي وعصابات الصدريين !!!!
اعتقد بوجوب المراجعه وفق المتغيرات التي اجتاحت العالم مع الاحتفاظ بالثوابت وردم الهوة التي تأسست بفعل الزمن والمتغيرات مابين الاجيال .

العدد: 19037 Saturday, October 25, 2008
المغرب City/Country سعاد الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اسباب ضعف و فشل الاحزاب الشيوعية و اليسارية في العالم العربي كثيرة و متعددة و لكن اهمها في رأيي ان المناضل اليساري العربي لازال لم يتحرر من مجموعة من المخلفات الرجعية كالنظرة الدونية للمرأة و الابوية السلطوية و التعالي على المشاكل اليومية البسيطة للمواطنين و مناقشتها كما انه لازال لم يستغل الكثير من الفرص لصالحه كالازمة الراسمالية الحالية .

العدد: 19036 Saturday, October 25, 2008
مصر City/Country خالد الصاوي الاسم
جيد تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ردا على الاستاذ أنيس محمد صالح أقول له أنه قد جانبه التوفيق في تحليل الشيوعيين وأعتقد أنهم يمتلكون فكرا ناضجا ولديهم وسائل لتحليل المجتمع نحترمها جميعا وقد حرمتهم الموضوعية وغير ذلك من اتهامات قلتها عنهم وأعتقد أنك قد جانبك التوفيق وعدم الموضوعية

العدد: 19035 Saturday, October 25, 2008
مصر City/Country خالد الصاوي الاسم
جيد تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
أولا أشاركك الرأي بأن الشيوعيين للأسف تحجروا عند مرحلة زمنية فهم يحاولون تطبيق كل نظريات ماركز ولينين في الاقتصاد أو العمل الثورى ولكن علينا أن نعلم أن سلفية الفكر مرفوضة في تقدم البشرية ولكن ليس هذا هو سبب ضعف هذه الاحزاب لقد نالت هذه الاحزاب ضربات أمنية شديدة وأيضا علو خطابها على الجماهير وأضيف ما روجته وسائل الإعلام التابعة للحكومات عنهم الكثير من الشائعات المنفرة للمواطن فلجأت معهم لالحكومات إلى سياسة التوسيخ إضافة إلى عدم نضج المواطن العربي وسيطرة الدينيين والخطاب الديني عليه

العدد: 19029 Saturday, October 25, 2008
City/Country خضر سعيد الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الاسباب ببساطة هي تشتت الاهداف وعدم الجدية والجمود المتحجر للعقول وضعف الايدولوجيا
لا يمكنني الحكم على جميع احزاب الوطن العربي شيوعية كانت ام يسارية
ولكنني على الاقل اعرف ان اعضاء الحزب الشيوعي في بلدي مازالوا يتشاجرون على منصب امين السر
وتجد لهم منشورات عديدة تتكلم في موضوعات حية و لكن لا تجد فيها تحليلا او تعليقا ذا معنى , فأصبح المهم هو اننا نعلم .. ولكن لا يهم ماذا نفعل فيما نعلم
وقد امتلأ الحزب بالكهولة والتي لم تترك مجالا للشباب المتجدد بالاشتراك , فكلما تقدم شاب للنقاش اطلق عليه رصاص الاتهامات بصغر السن وعدم النضوج الفكري
راقبهم وقد توقفت عقولهم عند زمن ماركس و كفت عن التحرك , راقبهم وهم يقضون وقت الحزب يسبون الاديان والمتدينين وكأن الكتب الشيوعية عبارة عن صفحة واحدة تقول : كن ملحدا .. حسنا اهلا بك الى الشيوعية
ينقصهم الدعم المادي للحزب .. وكلما عرضت جهة ما رغبتها بتمويل الحزب انطلقوا يتشاتمون و يتهمون بعضهم بالخيانة والتعاون مع جهات خارجية ..هذا حال حزبنا .. ما اخباركم انتم ؟

العدد: 19007 Thursday, October 23, 2008
City/Country Londoer الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
The failure of communist and leftist political parties (leftist Front) in Islamic and Arab world is similar to the failure of Islam in Spain during middle ages although Muslims ruled Spain for hundreds of years. This is because Leftist Front is another sort of religion just like Islam, Christianity and the rest. All religions are ideological and no ideology can override another ideology or coexist with it in environments similar to today’s Islamic World or the time when Muslims ruled Spain.

This is because each ideology evolves to reform or annihilate the previous one. So a previous ideology can not accept and tolerate the new one. But a new ideology could accept an older one conditionally. Islam accepted older religions for the head tax. But older religions didn’t accept Islam in any conditions on their own way. This explains the failure of Islam in Spain. The same logic applies on the failure of leftist front religion in Islamic and Arab World. Because both religions, Islamic and Leftist Front, are very far from each other and have nothing in common, and the majority people adhere to the older ideology, Islam.

We can also use the position of early Muslims to prove this point. Early Muslims tried to spread Islam in Ethiopia but they failed because another ideology, Christianity, had already, taken root in Ethiopia. But they succeeded in Arabia because there was a right environment. Arabs were simple atheists and it was not difficult to convert simple atheists with the right incentives.


العدد: 18998 Wednesday, October 22, 2008
الاردن City/Country ابو ذر الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات

نبدا بالضعف او الفشل فالاحزاب الشيوعيه لم تستلم السلطه في العالم العربي بل طوال مسيرتها تعمل في ظل ظروف سريه او شبه علنيه يؤثر في عملها عامل موضوعي وعامل ذاتي فعضوية الحزب في اي بقعه من العالم العربي تضع اي منتسب او شبهة الانتساب لعضوية الحزب تحت قائمه من الممنوعات العمل والسفر والكلام في بعض الدول والدول الاخرى الاعتقال لسنوات طويله او الاعدام او الاذابه بالاسيد وبالمقابل كانت تلك الدول بتحالفها مع الامبرياليه الامريكيه تدعم وتنمي التيارات الاصوليه الدينيه لمحاربة الشيوعيه وترسيخ الافكار الرجعيه لتخفيف حدة الصراع الطبقي (وان ما انتم فيه من فقر او غنى من رب العالمين) وتم اغراق الاسواق بالكتب الصفراء التي ليس لها الا الشتم على الملاحده الكفره وقد بلغ الحقد على الشيوعيين لخدمة الامرياليه في صراعها مع المعسكر الاشتراكي والحركه الثوريه العالميه ان افتى وعاظ السلاطين بكفر الشيوعي وبالتالي تتطليق زوجته (محمد متولي شعراوي يوسف القرضاوي ابن باز) نماذجا اما للعامل الذاتي فعدم وجود طبقه عامله قويه ادى الى وصول وتسلق بعض المثقفين والانتهازيين الى قيادة هذه الاحزاب فقدت فيها الروح الثوريه وهي التي كانت تسافر استشفاءا واستجماما على شواطىء البحر الاسود وما ان تفكك المعسكر الاشتراكي والاتحاد السوفييتي حتى نكصت هذه القيادات على اعقابها وعادت الى الى جذورها الطبقيه فاعلنت التوبه على ما فات وغيرت اسماء وبرامج احزابها بحيث اصبحت برامج احزاب برجوازيه اوجبهات او تجمعات ليبراليه (حزب الشعب الفلسطيني) نموذجا وبقيت مجموعه اخرى من الاحزاب الشيوعيه محافظه على مبادءها الفكريه والطبقيه النظريه والتنظيميه ولم تفقد الثقه بانتصار قضية العداله والمساواه والاشتراكيه ( الحزب الشيوعي السوري الرفيق خالد بكداش) نموذجا. وما يجري اليوم في العالم من ازمات ماليه وانهيارات اقتصاديه في النظام الامبريالي يحتم على كل القوى لتوحيد صفوفها فالمارد القادم باعلام الحريه والمساواه من بيوت الصفيح من المصانع والمزارع غضبا من الوحش الامبريالي ونهبه المستمر لخيرات الشعوب مطالبا بحقوقه
واخيرا اقول لصديقي جورج حزبون (ابو يوسف) ان الشيوعيين الحقيقيين القابضين على الجمر لم ولن يبدلوا (قالوا امنا
قل اسلمنا فلم يدخل الايمان قلوبهم)

العدد: 18991 Wednesday, October 22, 2008
ليبيا City/Country اياد سيف الاسم
جيد جدا تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان الاحزاب الشيوعية واليسلرية في الوطن العربي هي احزاب مسالمة وتؤمن بالعمل التشاركي ونصرة المحتاجين والفقراء عكس الاحزاب اليمينية والاسلامية المتطرفة التي تؤمن بقوة السلاح وتهميش الاخر الذلك تكون المعادلة صعبة بين هذة الاحزاب التي تحتلرم الانسان لكونة انسان (لا أنسانيتة ) وبين ما يظطهد الانسان ويستخدمة كالعبيد وبصورة عامة نحن العرب نحب من يتسلط علبنا ولا نحب من يعاملنا باحترام وانسانية كذلك الاموال التي تمتلكها الاحزاب اليمينية والاسلامية والاحزاب الرجعية وتوضيفها بشتى الطرق لمحاربة الاحزاب الشوعية واليسارية وسهولة اطلاق اتهم والفتاوى والتكفر والناس البسطاء يصدقو ماينطق بة الجهلاء .

العدد: 18990 Wednesday, October 22, 2008
مصر City/Country صلاح الانصارى محمد الاسم
جيد تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الاسباب عديدة منها الاسباب الذاتية والاسباب الموضوعية؛ففى الجانب الذاتى تقليدية الهاكال التنظيمية الموروثة والتقوقع بين السرية والعمل بنصف العلانية فضلا عن الرطانة فى الخطابات والادبيات ؛ايضا غياب التحالفات الطبقية وخاصة المزارعين او الفلاحين؛وعدم الوصول اليهم اصلا؛ فاذا اضفنا الى ذلك المتغيرات الاقتصادية والتغير فى علاقات الانتاج وما نتج عنة من وجود قوة عاملة جديدة لها تركيبتها الخاصة فضلا عن القضاء على الشريحة المهمة فى الطبقة العاملة وهى الشريحة الصناعية بتصفية مصانع القطاع العام وتسريح العمال كل هذه الاسبساب الجوهرية ادت الى ضعف وتشرزم الاحزاب اليسارية فى النطقة العربية ؛فاذا اضفنا غياب العمل الجبهوى والعمل التنسيقى فهو عامل على قدر كبير من الاهمية ونزيد فنقول ان بقاء القيادات التاريخية على راس هذة الاحزاب ادى بلا شك الى عدم التجدد فى القيادة والافكار ويمكنى ان اضيف الى انة لايوجد تواصل بين الاحزاب وبعضها على المستوى القومى فضلا عن تاخر الوحدة بين الاحزاب اقليميا على اساس بنامج الحد الادنى وان التركيبة الطبقية لهذة الاحزاب الغلبة فيها للمثقفين الثوريين ويعد ضعف المنظمات النقابية وانها اصبحت من ملحقات الدولة وجاهازا من اجهزتها من العوامل المساعد وامطلوب قاعدة بيانات للاحازاب عن المعايشة النضالية لها والغاء النضال عبر انت وكذاللك التضامن ؛ماسهل ان تتضامن ببيان او رسالة عبر النت _لقد حوالن ا التضامن من تبرعات ومواقف نضالية الى رسائل

العدد: 18979 Tuesday, October 21, 2008
فلسطين City/Country جورج حزبون الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الموضوع شائك وطويل وباختصار تحول الامين العام الى صنم -في اداء دوره --الاعتماد على النقل بدل العقل في المتغيرات العالمية والمحلية --عقلية النخبة وان عضو الحزب الغير مثقف فرصته للتطور ضعيفة --تغيب الاهتمام بالقومي على اعتبار انه عصبوي بل للقد اصبحت المتابعات القومية تهمة --شعارات الطبقة العاملة للاستهلاك المحلي وفي الواقع اصبحت احزاب مثقفين
وكما هو معروف لم تدخل الاحزاب الشيوعية العربية تجربة العمل العسكري الا تجربة قصيرة وكانت تعتمد دائما على مواقفة السوفيت صحيح ان للشيوعين العرب تضحيات ومواقف جريءة وشجاعة وثبات بالسجون انما اهدرت جميعها امام مواقف الاستذة على الشعب والتنظيمات الاخرى .وعلى العموم لم تستطيع الحركة الشيوعية العربية توطين التجربة او اسقاط الماركسية على المعركة النضالية مكتفية ببعض الكتابات بشكل فردي ثم الم يغادر هذه الاحزاب اعداد كبيرة لفقدان افق الطوح ومنهم محمود درويش والكثيرين غيره منهم بصورة انتهازية انما الحزب لم يكن يفتح مجال ويشجع الكفاءت وظلت تعبير ذا نزعة قومية وذاتي الخ اضعفت الاحزاب وقلصت عضويتها وانتهت مع سقوط السوفيت الكثير منه فالشيوعيون الفلسطينيون قفزوا من المركب وغيروا جلودهم وكان الماركسية لم تكن الا بيانا سوفياتيا

العدد: 18966 Tuesday, October 21, 2008
Iraq City/Country صفاء شاكر الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ظهرت الاحزاب الشيوعية في الوطن العربي في مرحلة كان المجتمع بامس الحاجة اليها بالاضافة الى تنامي دور الاتحاد السوفيتي وانتصاره في الحرب العالمية الثانية على النازية في معاركة لازال التاريخ يذكرها باجلال واكبار ,وهنا هي الطامة الكبرى في نظري تبعية الاحزاب الشيوعية الى الحزب الشيوعي السوفيتي القائد الاوحد للسلطة والمسيطر على سياسة المنظمومة الاشتراكية لاوربا الشرقية وتبعية الاحزاب الشيوعية العربية جعلت هذا الاحزاب تكون ضحية سياسات الاتحاد السوفيتي الحريص على مصالحة الاقليمية , هذا جانب الجانب الاخر القرائة الخاطئة لواقع الساحة العربية بعد تنامي الفكر القومي البديل للفكر الاسلامي والمدعوم من القوى الامبريالية والرأسمالية وتهيئة الظروف الملائمة لاستلامهم السلطة في اكثر من بلد عربي
تبقى الاحزاب الشيوعية تتحمل هي المسؤلية الاكبر لاعتمادها على التنظير والابتعاد عن رسم برامج تنمية وعدم اعتمادها الاساليب السلمية للوصول الى السلطة من خلال اشاعة ثقافة الديمقراطية في المجتمع
رأي اخير لو كان فكر الاحزاب الشيوعية فكر ماركسي بحت لنجحت بدل من تبني الفكر الماركسي اللينيني
مع التقدير

العدد: 18963 Tuesday, October 21, 2008
فلسطين City/Country شاكر عطافي الحسنات الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
شكرا لدعوتكم
في اعتقادي الى جانب ما تحدث به الرفيق الخفاجي عدم ادراك منظري هذه الاحزاب والتوجهات الي العديد من العوامل الادراكية وغياب انظمة تحترم الاختلاف في الايدلوجياب وايضا هناك امر مهم جدا والاخطر ان هذه الاحزاب اخذت بكل جوانب هذه النظرية ولم تاخذ بالحسبان ان هذه الشعوب لديها موروث ديني سلفي اسلامي من عدة عقرون تاخذ جوانب الحياة الاجتماعية من خلاله وهذا ما حدث في اثناء التشكيل للحزب الشيوعي المصري قبل ستين عاما عندما تناول الحزب مسالة الدين ادرك الحزب ان هناك مجموعة من كادره العمالي متدنية لهذا اتضح ان البناء التنظمي للحزب اصبح انضج من بناؤه الحزبي الفكري واخذ كوادره وعناصره الحزب طريقا للتغيير الاجتماعي الطبقي لمصر ،، لذلك على الاحزاب والمنظرين الاخذ بانتربولجيا شعوبنا العربية ....

العدد: 18962 Tuesday, October 21, 2008
المملكة المتحدة City/Country عبد الصاحب الناصر الاسم
جيد تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
السبب الاول هو عدم ادراك القيادات السياسية لتلك الاحزاب للمستوي الثقافي و الوعي السياسي لشعوبها و عمق الوعي العلمي و قابلية الادراك علي المستوي الوطني ، انهم ارادو زج الوعي الاشتراكي و النضرية الشيوعية قسرا علي تلك الشعوب و في اقصر وقت ، كان من الاجدر التسلسل في نشر النظرية تمشيا مع تطور الادرك و الحس الوطني لتلك الشعوب ، ولا اقصد هنا الحس العصبي القبلي الذي كان يفهم علي انة حس وطني . ،
كذلك الايمان الاعمي في اتباع المسيرة السوفيتية دون البحث في قابلية تطبيقها علي شعوبنا ،
لقد ادي فشل التطبيقات اليسارية و الناصرية و القومية و بالاخير العلمانية الي دفع تلك الشعوب الي الدين كمخرج مرتجي لحل مشكلهم الحياتية بعد ان فقدوا الثقة بالاحزاب و الحركات انفة الذكر .

العدد: 18927 Sunday, October 19, 2008
australia City/Country thamer yadago الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اسباب الضعف والفشل تكمن في
1- اقامة الآمبريالية العالمية انظمة ديكتاتورية في مناطق عديدة من العالم ومنها العالم العربي لآفامةالمذابح لآبادة الشيوعية واليسار
2- غرق هذه المجتمعات في الجهل والتخلف وانقيادها خلف الفتاوى الدنية التي حرمتهم واباحت دمهم 3-دخول هذه الآاحزاب في تحالفات غير متكافئة مما اضعفها وعرضها للأنكشاف مما سهل الآنقضاض عليها
4- كثير من مواطني هذه البلدان يبتغون المصلحة الآنية والشخصية حيث تتملكهم حلة النفاق ويميلون الى الجانب القوي
5- سير هذه القوى والآحزاب مغمضي العينين وراء املاءات الآتحاد السوفيتي سابقا دون اي اعتراض وكأْنها تعليمات منزلة دون النظر الى ظروف ذلك البلد او ظروف الحزب او الحركة التي فيه
6- يتحمل الآتحاد السوفيتي والمعسكر ألآشتراكي مسؤولية سكوتهم عن جرائم الآْبادة التي تعرضت لها هذه الاحزاب في بلدانها الآم وفي بلدان معسكرهم وهم لاجئون فيها حيث كان يتم تسليمهم لأجهزة مخابرات تلك الدول او غض النظر عن جرائم الاغتيالات التي تعرض لها المعارضون وجعل اراضيهم مرتعا لجلاوزة مخابرات تلك الآنضمة وطبعا هذا كان يتم بثمن
7- قوى المعارضة الآخرى الموجودة في هذه البلدان والتي قسم منها ادعى الديمقراطية والوطنية ونتج عنها ممارستها للعنصرية القومية والعرقية وساهمت في تقويض هذه اللاحزاب والحركات وحتى باللجوء الى السلاح في بعض الاحيان اضافة الى موقفها الآنتهازي المتقلب هذا عدا الحركات التي غلبت عليها الفئوية والمذهبية والطائفية والتي لها اجنداة مرتبطة بالخارج

العدد: 18918 Saturday, October 18, 2008
الولايات المتحدة الامريكية City/Country ليث جبار الخفاجي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اسباب الفشل حسب رأيي هي كما يلي
أسغلال الولائات الدينية وتحريضها على تكفير وهدر دماء الشيوعيين
ولاء الانظمة العربية للمخطط الامبريالي الامريكي في محاربة الشيوعية
عقلية المواطن العربي التي يغلب عليها طابع القوة والولاء للاقوى
دخول الاحزاب الشيوعية في معركة غير متكافئة مطلقا ضد الامبريالية
عدم الاستعداد الفعلي للمواجهة التي لو أعد لها حقا لما راح ضحية تلك المواجهة ملايين العرب على مذبح (الحرية)
ضعف التنظيمات اليسارية التي تتعامل مع اعضائها بطرق غير منطقية وغير ملائمة مع العصر والثورية
هذه بعض النقاط وهنا الاف النقاط التي يمكن ان نتناولها في مناسبات قادمة*

العدد: 18907 Saturday, October 18, 2008
اليمن City/Country أنيس محمد صالح الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الأحزاب الشيوعية واليسارية في الوطن العربي لديها شعارات براقة وخطابات رنانة طنانة ولكنها في الواقع تعكس جهلها وتخلفها الذي يمليه عليهم واقعهم العربي والإسلامي المريض ولا منهجية لهم غير ليصلوا إلى مراكز السلطة والقرار ليحققوا مكاسب ذاتية وعلى حساب الأمة المستضعفة في الأرض.



 



'

مواضيع أخرى للنقاش

شارك-ي برأيك: التدخل العسكري الأمريكي وحلفائها في سوريا   1
شارك-ي برأيك: هل تعتقدـين بضرورة فرض عقوبات دولية على الدول التي تضطهد المرأة وتحرمها من حقوقها الإنسانية؟   2
شارك-ي برأيك: كيف يمكن النظر إلى قيام  دول غربية - ديمقراطية - بتسليح مجموعات إرهابية في الشرق الأوسط؟   3
شارك-ي برأيك: هل تؤيد-ين إلغاء خانة القومية والدين من البطاقة الشخصية؟ ولماذا؟   4
شارك-ي برأيك: بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس الحوار المتمدن، الإعلام الالكتروني إلى أين؟   5
شارك-ي برأيك: ماهي برأيكم أفضل طريقة يستخدمها الحوار المتمدن للتعليق؟ تعليقات الفيسبوك ام الموقع ام كلاهما؟   6
شارك-ي برأيك: كيف تر-ين مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي، مثلا الفيسبوك والتويتر؟   7
شارك-ي برأيك: ما هي باعتقادكم الطريقة الأمثل لمشاركة المرأة في الانتخابات في العالم العربي؟   8
شارك-ي برأيك: دور وأجندة قوى الإسلام السياسي في الاحتجاجات العنيفة التي رافقت فلم -براءة المسلمين-   9
شارك-ي برأيك: هل تعتقد-ين ان ثورات -الربيع العربي- انحرفت على مسار مطالب الجماهير؟   10
شارك-ي برأيك: العلاقة بين الأحزاب اليسارية والطبقة العاملة ومنظماتها ونقاباتها   11
شارك-ي برأيك: تأثير التطور التكنولوجي على تركيبة الطبقة العاملة كما ونوعا   12
شارك-ي برأيك: أسباب ضعف الأحزاب اليسارية و النقابات العمالية في العالم العربي   13
شارك-ي برأيك: تأثير وصول الإسلام السياسي إلى سدة الحكم على أوضاع العمال والحركة النقابية   14
شارك-ي برأيك: قرارات وزارة المرأة العراقية المعادية لحقوق المرأة ومساواتها   15
شارك-ي برأيك: نسب الأطفال للام او الأب ام اختياري حسب اتفاق الطرفين   16
شارك-ي برأيك: انعكاس وصول الإسلام السياسي للحكم على حركة تحرر المرأة ومساواتها   17
شارك-ي برأيك: مناهضة وتجريم مايسمى ب - جرائم الشرف - في البلدان العربية والإسلامية   18
شارك-ي برأيك: مقاطعة / مشاركة القوى اليسارية في انتخابات ما بعد ثورات وانتفاضات العالم العربي   19
شارك-ي برأيك: الدور السعودي-القطري في احتواء ثورات الربيع العربي ودعم الإسلام السياسي   20


عدد زوار هذا الموضوع: 6054         اقترح/ي موضوعا للنقاش