شارك-ي برأيك: ماهي برأيكم ابرز سلبيات واخطاء الحوار المتمدن؟ وكيف يمكن تلافيها؟

اقرا سجل الزوار/التعليقات

مساحة حرة : ساهم بالرأي والتعليق حول أي قضية أوموضوع

الاعلانات في  الحوار المتمدن استفتاء   أرشيف الاستفتاءات  



  

خدمة جديدة -  تجريبية
شارك في الحوار على الموضوع من خلال نظام مدموج بالفيسبوك - التعليق سينشر في الحوار المتمدن والفيسبوك في ان واحد


اختار اللغة         نتيجة البحث - 0 - الموضوع / عرض من - 1 - الى - 0 -
العدد: 28079 Friday, November 30, 2012  
iraq City/Country احمد المحمود الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
مبروك لنا بكم ومبروك جهدكم الرائع والى مزيد من التقدم لتحقيق ونشر الوعي الذي يتجاوز مطبات التخلف الاجتماعي في كل ميادين الثقافه والسياسه والاقتصاد والدين ...
ربما لدي ملاحظه صغيره : ايدينا بأيديكم لتحقيق الاهداف المعلنه في كل صفحات الموقع ، ولكننا ونحن نتبني هذه الاهداف والافكار لا ننسى اننا نعيش في بيئه لا تتقبل ببساطه اي تعديل او تجريح بموروثها الديني خاصه ، لذلك نرجوا من الاداره حث وتشجيع الكتاب الشباب المغتربين غالباً ، على تهذيب بعض المضامين الفكريه _ التي نحترمها طبعا _ لكي لا تواجه من المتلقي بالنفور والرفض فنخسر موضح حرفٍ كان يجب ان يأخذ مداه في التأثير والتغيير ...
شكراً لكم جميعا ولمزيد من التقدم ...

العدد: 27933 Saturday, April 14, 2012  
usa City/Country هيثم سامر عمار الاسم
جيد تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان كنتم تريدون مساعدة المسلمين على ترك دينهم لن تستطيعو ذلك بشتمهم وشتم دينهم ونقد أفعالهم و ما يمليه عليه دينهم لن تستطيعو فعل ذلك الا بالاقناع و بالاثبات و بالأدلة و بيان حقيقة هذا الذي

يعتبرونه رسولا للله و تبيان الحقيقة الصحيحة كيف كان ذلك الشخص يلعب بعقول الناس الجهلة من حوله
والذي هو لا يعترف بوجود الله أصلا و هذا ما سيكون كالضربة القوية على عقولهم وقليلا قليلا سيكسرون حاجز الخوف الذي يمتلكهم منذ سنين و يوعّون و تصبح حياتهم أفضل
بالتفكير السليم الخالي من تلك الأكذوبات و الوعود الزائفة التي وعدو بها

العدد: 27909 Wednesday, March 28, 2012  
الولايات المتحدة الامريكية City/Country سامي بن بلعيد الاسم
جيد تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
موقع الحوار المتمدن مقارنةً بمواقع عربية اخرى يعتبر جيد من حيث حرية التعبير وقبول الرأي الآخر وكذلك المساحة الواسعة في تناول الافكار المتنوعة
المشكلة التي أراها في الحوار المتمدن هي نفس المشكلة الي يعاني منها كل انسان على الرقعة العربية
وهي مشكلة الذات والموضوع
فالذات العربية تتحدث من داخل الاشياء التي تعتنقها وكأنها هي وعلى سبيل المثال الكثير من المتدينين يتحدثون عن الاسلام وكأنهم الاسلام نفسه ... اي ان كلامهم محاط بالقدسية ولا يحق لاحد ان يناقضه ولا يجوز لاحد يتحاور فيه ... ونفس المشكلة نراها في العلماني ... مثلاً الاشتراكي يتحدث من داخل الافكار التي يعتنقها ويراها وكأنها الحقيقة المطلقة وان حاوره أحد ممكن يتحاور معاه ولكنه لا يقبل التراجع قيد انمله عما هو يعتقده
والمتدين يصف العلماني عدو ... كما ان العلماني يصف المتدين عدو وعلى هذا النحو يأتي نشاط النخب على مختلف الوانها واطيافها دون إدراك ان كل اعمالهم تبنى على قاعدة الغاء ألآخر وذلك الامر حوّل المجتمع الى قاعدةٌ ثقافية للصراع والتآكل والهدم الذي ذهب ويذهب بجهود الجميع
وفي نظري ان الجميع بحاجة الى ثورة تغيير توصل الجميع الى حالة سلام مع الذات يبدأ المجتمع من خلالها ارساء ثقافة التمدُّن والقبول ... ثقافة العقل والسلام والاعمار المناقضة لثقافة الصراع والتآكل والهدم

العدد: 27801 Saturday, March 3, 2012  
City/Country احمد كريس الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
قد كتبت كلمات هذا الصباح و لكن لم تنشر. سبب وجودي في هذا الموقع العربي الهزيل هو تصفّحي لكتاب الردّ على كتاب دراسة نقدية للإسلام كامل النّجار . وذلك التصفح قادني إليكم. فكان عجبي كبيرا و مؤلما لمّا وجدت أغلب الكتّاب من الدول العربية. لديّ 23 سنة في لندن ولم أزدد إلاّ حبّا للإسلام و واللّه لاييعنيني أمركم إن كفرتم بدين الإسلام-=منشاء فليؤمن ومن شاء فليكفر= ذلكم إختياركم. ما يهمنّني هو سبّكم و استهزاؤكم . باللّه و رسوله . تعالوا إلى لندن إن سُمح لكم و سترون العجاب. أغلبكم في الدول تحلمون بما أغلب الجالية الإسلامية تنفر منه. لمّا ذهبت إلى الجزائر لأول مرّة قبل عامين فاجأني شيءسخيف و هو وجود=البرابولات= لكل منزل 2 أو 3 برابولات.عند دخولي إلى منزلي وجدت 3 تليفيزيونات. سألت أخي عن المكتبة المنزلية فقال انه لم ينظر فيها منذ بداية التسعينات. لديهم آلاف القنوات- افلام تركية- سورية....الخ. لكن مع هذا ’ الكلّ يصلّي للّه. مشكلتكم أنكم تبحثون عن حلول لمشاكلكم دون تشخيصكم لأمراضكم. تحبّون أن تكونوا كالأوروبيين ولم تساكنوهم و لا عرفتم عاداتهم . كل ما انتم وراءه التقليد الأعمى لغنائهم و طرق لباسهم و رقصهم في الملاهي و شربهم للخمور و المخدّرات...الخ. ولو كنتم معهم لمال قبلوكم في مًعيتهم. لأنهم لا يحبّون من يقلدهم و خاصة من كان اسمه نوال و كامل و ليلى...الخ. منذ وجودي في هذا البلد و أعداد المسلمين تتضاعف حتى و صلنا إلى أكثر من3% منمجمل السكّان.آخر الإضافات زوحتي منذ 16 عاما و زوجات اخواني الجزائريين الأمازيغيين والشلوح المغاربة و أغلبية أطفلهم درسوا العربية عندي في مركز الثقافة لحييّنا أين أسكن بشرق لندن و هذا غيض من فيض. موتوا بحقدكم.إلى كل من يتحدّى القرآن ’ هل بوسع أيّ أحد أن يبرهن للعالمين أنّ هذا التركيب اللفظي للقرآن من صنع البشر. لست أتكلم عن المضمون’ هيهات.... اجتمعوا و من والاكم و أتوا بمثله كما اجترأ مسيلمة بن حبيب الكّذاب. و أنا أعرف وكلكم تعرفون أنّكم لن تبلغوا فصاحة مسيلمة..فإذا عجزتم فمن ألّف القرآن ؟و لم يؤت بمثله إلى الساعة

العدد: 27791 Wednesday, February 29, 2012  
العر اق City/Country وليد يوسف عطو الاسم
جيد تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
في عجالة اقول ان ابرز الاخطاء هي السماح بالشتائم بين المتحاورين وخصوصا في محور نقد الفكر الديني . ثانيا هلامية الضوابط التي يتم بها السماح والحذف هي اشبه بالناسخ والمنسوخ في القران او لنقل انها حمالة اوجه النقطة الثالثة اقترح ان يعاقب الكاتب - ة عند عدم الرد على الرسائل الواردة اليه او الرد بالنتقائية على جماعة دون الاخرى مع خالص مودتي للجميع .

العدد: 27657 Thursday, January 26, 2012  
maroc City/Country ismail ben driss الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اليسار داءما يبقئ يسارا ولسنا بحاجة اليه

العدد: 27649 Sunday, January 22, 2012  
مصر City/Country wael elmasre الاسم
جيد جدا تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اولا الموقع اكثر من جيد جدا وانتم افضل من يقدم فكر متمدن

العدد: 27640 Friday, January 20, 2012  
السودان City/Country علي عمر احمد الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
من الملاحظ من خلال الثورات العربيه لا وجود حقيقي لليسار العربي من خلال الثورات او اذا صح التعبير سرقة حلم الشعوب بالتغير من بعض الدول العربيه التي تعمل لدعم الاسلام السياسي و هنا ياتي التقيم للموقع يجب ربط ما يحصل من فضح القوه الراسماليه و التي تعمل علي دعم الاسلام السياسي في المنطقه العربيه يجيب العمل علي نشر الوعي الاشتراكي و توحيد القوه اليساريه حتي يتم القضاء علي ما يسمي بالاسلام السياسي من الملاحظ بعض التعليقات لا تخدم الموقع وتاتي خصما عليه نرجو ان تكون الحوار المتمدن مناره الوعي الاشتراكي للشعوب في المنطقه و العمل علي نشر الدراسات الماركسيه والتحليل علمي علي مايجري في المنطقه

العدد: 27631 Tuesday, January 17, 2012  
City/Country جاسم المادح الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تصميم الموقع يحتاج بالتأكيد إلى تعديل عاجل.

العدد: 27622 Monday, January 9, 2012  
City/Country فايز دبور الاسم
سيء تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
موقع سئ جدا لم يعجبني لكثرة المقالات والتعليقات القبيحة والسيئة

العدد: 27621 Monday, January 9, 2012  
City/Country محمد حسني الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
موقع رائع وجميل ونهنئكم عليه

العدد: 27620 Sunday, January 8, 2012
السعودية City/Country شيوعي سعودي الاسم
مقبول تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تحية وبعد ...
إن من أبسط مبادئ الفكر الراقي والمحترم الذي يجب أن يتحلّى بها الإنسان، أن يحترم الفكر المخالف وأن يسعى دوماً لنشر ثقافة الاحترام للآخر كما هو، فكم حري بموقع ومؤسسة مدنية كبيرة وضخمة بحجم موقع الحوار المتمدن ذو السمعة
الجيدة، إلا أن الإدارة وسياستها في التعامل مع الكتاب السعوديين خاصةً سيئة، حيث أرى الشتائم تنهال على السعوديين خاصة والخليجيين عامة ويسمح المشرفون بنشر التعليقات ولا يقتصر الشتم على التعليقات فقط، بل بعض الكتاب يسيئون بصورة مباشرة في مقالاتهم للشعب السعودي وبأوصاف لا تليق بإنسان متحضّر أن يقولها في موقع كهذا وتنشر لأن الإداريين بالموقع يكرهون الشعب السعودي فما ذنب السعوديين والخليجيين ان كانوا يعيشون بدولٍ لا تروق للشيوعيين وتوجهاتهم، كما أن الموقع يُساهم بشكل أو بآخر باحتقار سكان الجزيرة العربية وأقصد السعودية ودول الخليج من قبل بعض الكتاب والمعلقين الحاقدين على شعوب هذه المنطقة وثقافتها وتاريخها أيضاً بسبب السماح بنشر تلك التعليقات العنصرية
إليكم بهذا المثال http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=288907


على موقع الحوار المتمدن أن يراجع قوانينه وأن يكون صارم وجاد في التخلص من نزعة العنصرية الدينية والقومية والعرقية والثقافية والمذهبية والفكرية، ليكن الموقع ساحة إنسانية تتشابك بها الأيدي وتتعانق الأفكار لما فيه مصلحة لشعوبنا العربية والإسلامية بمختلف انتماءاتهم وقوميّاتهم وأديانهم


وشكرا لقبول النقد واقبلوا تحياتي

العدد: 27619 Sunday, January 8, 2012
السودان City/Country عصام الأمين الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تحية طيبة.. وعام كله نجاحات لكل شركاء موقعنا العزيز.. من إدارة
كاتبات /كتاب /قراء/زوار.
لى ملاحظة
أرجو من الإداره النظر فيها وهى:
‏* الحوارالمتمدن هوالإسم ويجب أن ينطبق هذا على الفعل أى بمعنى التركيز على الحوار
والتشجيع له وترك الأخبار
أو إنشاء قسم للأخبارمخصص للقضايا
التى من أجلها إنشئ هذا
الموقع كذلك إنشاء يوتيوب التمدن بشكل مستقل معنى بقضايا الحوار المتمدن حول كل
العالم وترجمة الأجنبى منها خدمة لرواد الموقع
ماقصدته هو إعطاء أكبر
مساحه للحوارثم أقسام
مساعده كالأخبار واليوتيوب .
مع خالص التقدير والإحترام /ودمتم

العدد: 27618 Saturday, January 7, 2012
المانيا City/Country ابواحمد1 الاسم
سيء تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان من اهم الخصائص التي يجب ان تتوفر في الانسان او الجماعات خاصة اصحاب الايديولوجيات هي الصدق مع النفس والصدق في الطرح والصدق مع االخرين واعطاء الناس مقوقهم واشيائهم ولو كانوا مخالفين او حتى اعداء واذا سقطت المصداقية سقط معها كل شيء فلا قيمة للانسان الكاذب ولا قيمة لاصحاب المبادئ اذا ادعوها اذا ثبت كذبهم وانا للاسف رايت كذبا افقد عندي المنتدى احترامي له رايت وكان هدف المنتدى ليس نشرفكر بل نشر كفر وتهجم بغير حق واصبح المنتدى مرتعا لكل من يشتم بالاسلام ويهين العرب وعندما يحاول احد ان يرد على هذا الكذب المفضوح تحجب ردوده وتمنع سطوره وفي النهايةالمنتدى هو الخاسر اذا استمر على هذا النهج فاما ان تتعاملوا بنفس القيم ونفس الاسلوب مع جميع الناس بنفس الضوابط والا سيكون حصادكم كحاطب بليل .وخير مثال اضعه بين ايديكم هو ما يكتبه اذا كان اصلا يصح ان يقال عن التقيء كتابة
نضال نعيسة فاسلوبه اقرب لاسلوب شبيحة النظام الذي يستميت في الدفاع عنه ويسب ويشتم العرب والاسلام بطريقةمقززة سيرتد ضررها على المنتدى الذي كان من الممكن ان يكون بابا للتواصل وتلاقح الافكار وبابا للعمل المشترك لما فيه خير البلاد والعباد وكثيرا من الاطفال الذي رايت انهم ليسوا اهل فكر ولا اهل قلم وفي النهايةهذا منتداكم وحضراتكم احرار
في اسلوب ادارته هذه نصيحة فقط اتمنى لكم السداد في الحق والخير .

العدد: 27613 Wednesday, January 4, 2012
السويد City/Country طريف سردست الاسم
جيد تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
يحتاج الموقع الى فلتر للمواضيع الغير جادة والضعيفة المضمون. كما اعتقد ان على الموقع تقليص عدد المواضيح الانشائية الهشة والتي لاتزيد عن مجرد تعبير عن فكرة عابرة او محاولة اولى للكتابة. تحسين صورة الموقع كموقع فكري مختص، وباحث في الشؤون العلمانية والاجتماعية والعلمية الجدية والاتصال بالكتاب الذين يمتلكون الاهتمام والخبرة في المجالات الرئيسية لهذه الفروع والابقاء على الاتصال معهم وحثهم وتشجيعهم على الكتابة. كما اعتقد بضرورة التخفيف من حدة شرط اختيار الموقع لنشر الموضوعات ذات المضمون المميز. واخيرا اتمنى تقديم حلول لنشر الصور التوضيحية الضرورية في بعض المواضيع وعلى الاخص العلمية والاجتماعية.
شكرا لجهودكم

العدد: 27612 Wednesday, January 4, 2012
المغرب City/Country عمري علي الاسم
جيد تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان كل الاحزاب العربية وفي مقدمتهم اليسار كلما وصلت للحكم الا واصبحت مستبدة وورثت الحكم والامثلة صدام حسين القردافي بشار الاسد جنرالات الجزائر كما ان اليسار الاشتراكي اصبح جمروكية وراثية في كوبا وكوريا الشمالية
وما اعتقد انه على اليسار الا يدعي الحقيقة المطلقة وعليه الانطلاق من هوية الشعوب مع بعض الاصلاحات في العادات دون قطيعة مطلقة اضافة الى ضرورة التةاصل مع كل الفرقاء الساسين والاجتماعييت دون اقصاء على خلفية دينية او عرقية وخاصة منهم المناضلون المخلصون وخير مثال على عصرنة وتطوير وتجديد اليسار هو اوروبا حيث يتعايش اليسار مع اليمين والليبرالية في اطار الدمقراطية ويلاحظ ان الدول العربية التي لها يواجد فيها اليسار بقوة مثل سوريا يجد الحكام المستبدون سندا قويا من اليسار وبهدا تخلق قطيعة بين اليسار والشعوب العربية وبالعكس اينما قل نفود اليسار في الدول العربية نجح الربيع العربي مثل تونس ومصر واليمن

العدد: 27611 Monday, January 2, 2012
مصر City/Country محمد ابراهيم الاسم
متوسط تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
هناك مقالات جيدة بالموقع لبعض الكتاب وأخص منهم الاستاذ محمد عبد المجيد ، إلا أن ما يؤخذ على هذا الموقع بشكل عام هوالتجرؤ على الاسلام ونقد الاسلاميين بشكل عنيف ، وليس هذا حوارا متمدنا بل هجوما سافرا على دين الأمة وليس العربية فقط بل على الدين وأصحابه وهم يمثلون هذه البلاد بطولها وعرضها ، وهذا ليس من الذكاء ، المفروض التفاعل مع الغالبية من من الناس واحترامهم وليس استعداء الدين ، وإلا كان هذا الموقع حكرا فقط على اليساريين والشيوعيين والعلمانيين والماركسيين
،وما يميل ميلهم من الديانات المعادية للإسلام
ويلاحظ أن المعلقين كلهم من العراق والاردن مما يدل على وجود الشيوعية والاشتراكية هناك، وأحمد الله أن مثل هذا لا يوجد في مصر أكبر الدول العربية

العدد: 27610 Monday, January 2, 2012
العراق City/Country zanoshaa alfaili الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
انا من اشد المعجبين بهذا الموقع فهو موقع عالمي يحوي على مقالات مهمة تخص السياسة والشباب وحركة الشباب في الشارع العربي وكذلك تشمل انواع المقالات الاخرى

العدد: 27605 Saturday, December 31, 2011
المغرب City/Country المصطفى المغربي الاسم
جيد تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ليس لي سوى أن أبارك هذا الصرح العظيم الذي فتح لي نوافد كثيرة على الفكر العلمي الحر و الذي فتح لي آفاقا لم تفتحها لي صحف و جرائد الثقافة المدفوعة الثمن مسبقا،،فتحية للساهرين على الموقع و الذين يحق لهم أن يفتخروا أنهم من خيرة المناظلين قبل أن يكونوا مثقفين،،،،ليس لي مؤاخدات على الموقع طالما أنه يمنحني الاضطلاع على آراء متنوعة و مختلفة في الفكر و الابداع،،،دمتم للمستقبل

العدد: 27603 Thursday, December 29, 2011
Syria City/Country Feras Sa الاسم
مقبول تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لدي تعليق من ناحية مظهر الموقع اما محتواه فهناك الكثير من الامور التي لا تروقني ولكن لا داعي للحديث عنها.
من ناحية مظهر الموقع ارى انه معقد نوعا فالصفحة مليئة بالكلام وغير منظمة بطريقة مريحة احيانا اشعر بالضياع وانا اتجول بالصفحة بحثا عن رابط ما مثلا.
الفكرة ان الموقع يحتاج الى اعادة بناء من ناحية المظهر بحيث يصبح اسهل في التعامل.

العدد: 27599 Monday, December 26, 2011
الجزائر City/Country زقاي احمد الاسم
جيد تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
امابعد:اتمنى للحوار المتمدن مزيدا من التوفيق والنجاح انشاء الله
وشكــــــــــــرا

العدد: 27594 Saturday, December 24, 2011
City/Country مكارم المختار الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
نهاركم مبارك وأيامكم مضمخة بعبير السرور وشذا الهناء وميك العافية الجميع - حيث أني وقفت على حقيقة أوسع الامور في التواصف أضيقها في التناصف - لايسعني أن أحدد سلبيات معني ما، ولا أيجابيات / حيث حتى وجدت حتى أصحاب النظريات والفلاسفة ينتقد بعضهم بعض ويضع نؤشرات في دقة وصلاحيات تلك النظرية أو هذه ، خصوصا في مجال ( علم النفس ـ السايكولوجي وأصنافه ) ، المقصد في عرضي المتواضع هذا ، أنه بالامكان تأشير منافذ أنتقاد وتوجيه نقد عن ذاك أو هذا ، وفي المجال الاعلامي ، ومنها المواقع الاعلامية ( ولا اقول مواقع النشر ـ حيث بات بعض الامر للموقع للنشر لا للاعلام وما يمت صلة ) فهناك أنتقاد حتى للقنوات الكبيرة وتذميم لآخرى وتسيس لغيرها واتهام باللاحيادية ولا المطلقة بل بالتابعية والولائية ... ألخ ، مع ذلك ترى انه لا تخلي عن أي من هذه ولا تنحي عن تلك ولا ابتعاد ، بل التواصل والتعامل والعمل معها قائم رغم المؤشرات ( وتحديدا المؤشرات السلبية ) ..... وهذه حقيقة قائمة في بلاد العالم ودوله .
الحوار المتمدن ، موقع عام منفتح حر ، وأن توصف أو توجه يساريا فهو شأنه ولن يضر لا القاريء ولا الكاتب ولا غيره ، وان كان منه مضرة فليبتعد عنه من لا يجد في نهجه تواءم يناسب ، ولم أجد تعارض في أسلوب الحوار المتمدن مع طموحات أو مشاركات وحضور ، لكن السلبيات هي في ثقافة عدم أحترام الاختلافات وتقبل الاخر - من الكتاب أو القراء - ومنها التشهير والتطعين ـ أي ليس في الحوار المتمدن بل في من يكون عنده ، وعني أقدر أجراء موقع الحوار المتمدن في حجب أو عدم نشر تعليقات أو ما يسيء ومايخالف توجهه فذاك يعني أحتواء لاشكال وتبصر في عدم تعميم أساءة من قريب أو بعيد ، وهذا ينطبق مع حكاية الصالح الذي طلق زوجته ، وبعدما سأله اصحابه عن سبب طلاقه : أجاب لن افشي سر زوجتي ـ قالوا : لكنك طلقتها ! أجاب : أذن لن أفشي سر أجنبية ......
هكذا يمكن تلافي السلبيات وتعزيز الايجابيات
أحتواء المذمات والتشهيرات
وعدم تسييس المواد عناوينا وموضوعا لا أدبيا ولا أخلاقيا ولا دينيا ولا سياسيا ولالالالالالالالالالا بل تركها حرة تصف نفسها ودمقرطتها بحرية الاقلام
موقع الحوار المتمدن وضع سياقات واليات للنشر فيها من المرونة والتعامل السلس يعطي مطاطية لينة دون تعسف حيث يخير بين أن يكون النشر خاصة للحوار وفقط أو للحوار لكن يشرك موقع اخر أو أو أو وتلك حالة أيجابية لانه رغم هذه السياقات منفتح متساهل
ثم استحداث مواقع فرعية للكتاب مبادرة ونشاط يمتن عنه للحوار ويعرف من خلاله على الكتاب بصفحة بأنفرادية وخصوصية
....... معذرة أطلتي واتمنى الا يكون بعض طرحي ممل او بعيد عما مطلوب
مع امتناني
للجميع جل تقديري
لمؤسسة الموار المتمدن وموقعه مباركتنا وعواتنا بالتوفيق ، وله أن يرى ماذا ينظر فينا هو عليه وما يمكن فهو صاحب الشأن
ومع خواتيم العام دعواتي بمفاتيح عام ملئه الامان والاطمئنان والراحة والهناء والتوفيق والسداد للجميع
اللهم امين
تحياتي
من بلاد الرافدين قلب العراق
مكارم المختار


العدد: 27592 Saturday, December 24, 2011
City/Country khalil shiha الاسم
جيد تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الخطآ الذي مازلتم تقعون فيه ان بعض الكتاب يخدعونكم بتقدميتهم ولو دققتم قليلا في كتاباتهم لوجدتموهم ابواق انظمة ديكتاتورية مثالهم نضال نعيسة . نظفوا جريدتكم من امثاله شكرا

العدد: 27589 Thursday, December 22, 2011
City/Country علاء كامل الاسم
جيد تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
دفعني لكتابة هذه المشاركة غضب من طريقة تصرف المراقبين في الحوار المتمدن والذين يوكل اليهم الإشراف على نشر التعليقات ولانني لم أجد طريقة للشكوى من منع نشر تعليق لي تحت حجة مخالفة قواعد النشر فانني إلتجاءت إلى هذه الفسحة لاؤكد على أن تسليم أمر الاشراف على التعليقات إلى أشخاص غير مؤتمنين على الكلمة سيسهم في خسارة الحوار المتمدن لقراءه..اليوم نشرت تعليق على مقالة للكاتب وليد مهدي وتم حجب تعليقي بحجة مخالفة قواعد النشر ولقد أرسلت تعليق أخر أتحدى فيه المراقب أن يبرز مخالفة واحدة من المخالفات التي تحدث عنها لكنه لم يجب بشيء.. منع التعليق بحجة مخالفة قواعد النشر يساء به إلى المعلق بحيث يتبادر إلى ذهن القارئ أن المعلق شتم الكاتب أو ضمن تعليقه مفردات بديئه في حين أن التعليق ليس فيه من ذلك شيء والسبب الحقيقي لمنعه هو الفهم القاصر للمراقب لمحتوى التعليق أو إنحيازه لأفكار الكاتب بحيث لاينشر إلا ما يمجد طروحاته ويحوله بذلك إلى صنم لايجوز إنتقاده.. الحوار المتمدن اليوم على أعتاب عشريه جديدة ومن المشين أن يدخلها بهكذا نوع من المراقبين لانه ومهما كانت جهود القائمين على الموقع مخلصة فإن مراقب أزعر يتمتع بقدر كافي من الغباء سيهدم كل جهودهم تلك.. من المضحك أن نرى تعليقات يهدد فيها المعلق المراقب كما رايت في تعليق على ذات المقالة والمضحك أكثر أن يستجيب المراقب للتهديد وينشر التعليق بعد أن منعه بحجة المخالفة لقواعد النشر..أرجو من القائمين على هذا الموقع المتميز أن يحققوا في هذه الحادثه ويراجعو التعليقات التي منعت على مقالة الكاتب وليد مهدي المنشورة بتاريخ اليوم 22ـ 12 ليتبينو من المراقب الذي أستعمل ما مُنح له من صلاحيات في ترسيخ ثقافة الإستبدبد والمنع لان أمثال هؤلاء لا يجب أن يكون لهم مكان على الحوار المتمدن ..
من هنا أحببت أن أشير إلى نقطة مهمة وهي أن يجعل الحوار المتمدن وسيلة ما يستطيع الكاتب والمعلق التواصل المباشر فيها مع القائمين على الموقع في حين تعرض ما يكتبه للمنع من قبل أحد المراقبين وهذا ما سيوفر طريقة للقائمين على الموقع يستطيعون بها مراقبة هؤلاء المراقبين قبل أن ينقلوا إليه عدوى تخلفهم وعداءهم للكلمة وفهمهم السطحي لمعنى كلمة الحوار ولكم محبتي

العدد: 27585 Thursday, December 22, 2011
City/Country عبدالغني زيدان الاسم
جيد تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
السادة الاعزاء ارجو من حضراتكم الاخذ بين الاعتبار اهمية هذا الموقع ليس لكم فقط بل لاجل الجميع واينما وجدت العنصرية وتسفيه الاخرين يبدأ معه الانهيار لاي كان موقع دولة اي شيء لذا ارجو من حضراتكم عدم ادراج مقالات لبعض الكتاب الذين يهدفون فقط بعد كاس من الخمر الى اشاعة الفساد والنزعات كما هو الاستاذ جهاد علاونة ولو ان كلامه علمي ممنهج قابل للنقد لنتقدناه ولكنه غير ممنهج وغير عملي وعلمي ارجو ان نعمل من اجل وطن عربي اجمل ولجم العنصرية والاستفزاز وشكرا لكم.

العدد: 27581 Saturday, December 17, 2011
City/Country سربست عقراوي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان التوجه العام للحوار المتمدن اعطى لليسار في الدول العربية وجها ديموقراطيا قابل للتطور، لذلك اتمنى ان ارى صفحة الحوار المتمدن في المستقبل القريب بتصميم عصري جديد. ليجذب فئات عمرية اخرى اليه

العدد: 27577 Friday, December 16, 2011
الاردن City/Country كريم صالح النشيوات الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
كان من غير الصائب تهميش مقالاات وبحوث السيدة وفاء سلطان

العدد: 27571 Wednesday, December 14, 2011
سوريا City/Country محمد ماجد ديُوب الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
على الرغم من قناعتي بأن هذه الآراء لن تلق الصدى المطلوب ربما لكثرة الأعمال ربما لأن العمل في الموقع تطوعي ربما لأسباب أجهلها ومع ذلك أتمنى أن تقرأ جيداً المقالات قبل تصنيفها ووضع بعضها في الصدارة لبعض لكتاب ومهما كانت درجة الجودة لمقالاتهم متدنية بل وحتى لاتليق بإسم كاتبها وهناك الكثير من المقالات الممتازة للبعض الآخر وما تزال تدرج على الأعمدة مهما إرتقت في مضامينها ولست أدري ما السبب في ذلك أرجو أخذ ذلك بالإعتبار وشكراً لكم

العدد: 27568 Wednesday, December 14, 2011
امريكا City/Country يوسف ألو الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بشكل عام لايوجد مؤسسة صحفية او أعلامية خالية من السلبيات ولكن هناك فرق بين الأبقاء على السلبيات وتصبح في هذه الحالة متعمد فيها او تذليلها وانهائها وبهذا تكون غير مقصودة و اما ما يتعلق بالحوار المتمدن فهو موقع المثقفين والوطنيين الشرفاء جميعا ولا أعتقد بأن امثال هؤلاء سيخطؤون ويستمرون دون اصلاح اخطائهم وهذا ما لمسناه في موقعنا ( الحوار المتمدن ) في العديد من الأعتذارات للأخطاء التي تقع سهوا سواء من ادارة الموقع ام من اعضائها وخاصة الدائميين والمستمرين منههم وبهذا اعتقج بأن مبدأ الأعتراف بالخطأ والنقد والنقد الذاتي معمول به في الموقع ليس كقانون نشر بل هي صفة الكتاب الوطنيين جميعا وعايه فموقعنا غير خالي من الخطاء والسلبيات لكنها غير مقصودة ويتم تذليلها بالسرعة الممكنة دون التجريح او التسييس

العدد: 27567 Tuesday, December 13, 2011
العراق City/Country كلنار صالح الاسم
متوسط تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لا شك ان لمؤسس الموقع الفضل في ايجاد موقع علماني يساري .. الخ وايضا لاحد ينكر الجهد الذي يقوم به محرري الموقع ودورهم في النجاح الذي وصل اليه ، لكن موقع الحوار لم ينجح ويحصل على جائزة مركز ابن رشد او غيرها من الجوائز بفضل كتابات رزكار عقراوي او بسبب المقالات القديمة عن الاشتراكية والماركسية .. ان موقع الحوار نجح بفضل الكتاب الذين قدموا جهودهم ومقالاتهم لتنشر في الموقع وايضا بفضل من دعى اصدقائه ومعارفه لزيارة الموقع وتصفح مقالاته .. لذا ارى ليس من حق الموقع فرض شروط النشر الموجودة الان على صفحته ، الموقع نجح بجهود كتابه واذا كان لابد من وضع شروط للنشر فيجب ان يضعها اصحاب الحق الحقيقي وهم الكتاب
ثانيا:انتم وضعتم شروط للتعليقات لكن ماهي شروط النشر ومن يقوم بمراقبة ما ينشر ؟ وكيف تمنع التعليقات التي تنال من الاديان والمذاهب بينما لايمنع الكتاب والمقالات التي تسيء للاديان والمذاهب وعقائد الاخرين ؟؟
ثالثا : اصبح لا يخفى على متصفح الموقع تطرف الموقع او المشرفين عليه تجاه: الاسلام ، القضية الفلسطينية لصالح اسرائيل



 



'

مواضيع أخرى للنقاش

شارك-ي برأيك: التدخل العسكري الأمريكي وحلفائها في سوريا   1
شارك-ي برأيك: هل تعتقدـين بضرورة فرض عقوبات دولية على الدول التي تضطهد المرأة وتحرمها من حقوقها الإنسانية؟   2
شارك-ي برأيك: كيف يمكن النظر إلى قيام  دول غربية - ديمقراطية - بتسليح مجموعات إرهابية في الشرق الأوسط؟   3
شارك-ي برأيك: هل تؤيد-ين إلغاء خانة القومية والدين من البطاقة الشخصية؟ ولماذا؟   4
شارك-ي برأيك: بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس الحوار المتمدن، الإعلام الالكتروني إلى أين؟   5
شارك-ي برأيك: ماهي برأيكم أفضل طريقة يستخدمها الحوار المتمدن للتعليق؟ تعليقات الفيسبوك ام الموقع ام كلاهما؟   6
شارك-ي برأيك: كيف تر-ين مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي، مثلا الفيسبوك والتويتر؟   7
شارك-ي برأيك: ما هي باعتقادكم الطريقة الأمثل لمشاركة المرأة في الانتخابات في العالم العربي؟   8
شارك-ي برأيك: دور وأجندة قوى الإسلام السياسي في الاحتجاجات العنيفة التي رافقت فلم -براءة المسلمين-   9
شارك-ي برأيك: هل تعتقد-ين ان ثورات -الربيع العربي- انحرفت على مسار مطالب الجماهير؟   10
شارك-ي برأيك: العلاقة بين الأحزاب اليسارية والطبقة العاملة ومنظماتها ونقاباتها   11
شارك-ي برأيك: تأثير التطور التكنولوجي على تركيبة الطبقة العاملة كما ونوعا   12
شارك-ي برأيك: أسباب ضعف الأحزاب اليسارية و النقابات العمالية في العالم العربي   13
شارك-ي برأيك: تأثير وصول الإسلام السياسي إلى سدة الحكم على أوضاع العمال والحركة النقابية   14
شارك-ي برأيك: قرارات وزارة المرأة العراقية المعادية لحقوق المرأة ومساواتها   15
شارك-ي برأيك: نسب الأطفال للام او الأب ام اختياري حسب اتفاق الطرفين   16
شارك-ي برأيك: انعكاس وصول الإسلام السياسي للحكم على حركة تحرر المرأة ومساواتها   17
شارك-ي برأيك: مناهضة وتجريم مايسمى ب - جرائم الشرف - في البلدان العربية والإسلامية   18
شارك-ي برأيك: مقاطعة / مشاركة القوى اليسارية في انتخابات ما بعد ثورات وانتفاضات العالم العربي   19
شارك-ي برأيك: الدور السعودي-القطري في احتواء ثورات الربيع العربي ودعم الإسلام السياسي   20


عدد زوار هذا الموضوع: 6670         اقترح/ي موضوعا للنقاش