شارك-ي برأيك: كيف يمكن مناهضة العنف ضد المرأة على صعيد المجتمع والقوانين؟

اقرا سجل الزوار/التعليقات

مساحة حرة : ساهم بالرأي والتعليق حول أي قضية أوموضوع

الاعلانات في  الحوار المتمدن استفتاء   أرشيف الاستفتاءات  



  

خدمة جديدة -  تجريبية
شارك في الحوار على الموضوع من خلال نظام مدموج بالفيسبوك - التعليق سينشر في الحوار المتمدن والفيسبوك في ان واحد


اختار اللغة         نتيجة البحث - 0 - الموضوع / عرض من - 1 - الى - 0 -
العدد: 27783 Sunday, February 26, 2012  
مصر City/Country رنيم سليمان الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اولا بأن تعامل المرأة على انها انسان كالرجل تماما
ثانيا بأن نؤمن ان المرأة خلقت لأشياء كثيرة غير متعة الرجل
ثالثا بأن نصحح مفهوم شرف الفتاة و الشرف عموما
رابعا بأن يعطى مجال للمرأة ان تقول رأيها كالرجل تماما
خامسا عدم التدخل فى كل صغيرة و كبيرة فى حياة المرأة
سادسا بأن تؤمن المرأة نفسها أنها ليست كائن ضعيف بل يمكن ان تدافع عن نفسها ضد اى عنف هجوم عليها
سابعا بأن لا تكون المرأة عارا فى المجتمع (مثلا ان لا يخجل الشاب فى قول اسم والدته,ان تنادى المرأة بأسمها لا بأسم زوجها,بأن لا تكون المرأة هى عرض الرجل و عفته و نغفل عن حقيقة شرفه الاصلية)و طبعا عمل المرأة الذى يحرمه بعض او اغلبية الدعاة الجهلاء


العدد: 27651 Monday, January 23, 2012  
السودان City/Country فجر عواد محمد الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
العنف ضد المراة مسالة اجتماعية ثقافية تكرسهامفاهيم نمطية حول دور كل جنس واحقية الذكور دونا عن الاناث فى القيادة والريادة على مستوى المجتمعات و الاسرة والدولة. واستخدام العنف فى كافة اشكاله المادية والمعنوية لفرض السلطة الذكورية هذه وتحجيم ادوار المراة على كافة المجالات..نعم القوانين ضروريه جدا وقد طورت على مستوى تشريعات حقوق الانسان العالمية مداخل عديدة لنوعية القوانين وايضا الممارسات العدلية التى تضمن الحماية للنساء والبنات فى الفضاء العام او الخاص .المنطقة العربية لازالت متخلفة فى هذا المجال.الا ان المعركة الحقيقية فى تغيير المفاهيم وفى تمكين المراة للتصدى للعنف وفى تجييش الشباب من الجنسين لمحاربته.وهذا طريق طويل لابد من السير فيه وفورا اذا اردنا حياة خالية من العنف ضد المراة

العدد: 27626 Sunday, January 15, 2012  
IRQ City/Country dr. khawla aj. zaidan الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
محوران لابد أن يطبقا بقوة
الديمقراطبة والقوانين
التي التي تحمي الأنسان لا المرأة فقط....
ودفع غرامات مادبة لكل مخالف...قوانين
المرور والنظافة كانت تطبق بالكويت عام 1978حين كنت فيها
.... ومبلغ المخالفة 50 دينار كويتي والديموقراطية بكل أشكالها لأننا أن أنتظرنا التغيير الطبيعي ستصبح أسلوب للحياة بعد مية سنة!!!!!!والله
في الأمارات...هناك قانون...أذا تحرش أحد بأنثى أذا كان مواطنا أماراتيا يسجن؟ وأذا كان أجنبيا أوعربيا يسفر حتى بدون أخذ متعلقاته ومن عام 2003 الى 2007 وكنت هناك لم أر شاب أو رجل يركز بنظره على أمرأة أو أنثى هذا هو الرادع القانون ولا شيء غيره لأننا شعوب تخلفت حتى التكنولوجيا أدخلت بدون أخذ موافقة الشعوب المتخلفة وساهم دخولها بزيادة وعي المواطن...والمواطن بالخليج غير مستعد لخسارة نقوده الا على مزاجه الخاص...رحم الله الشيخ زايد الذي حفظ للمرأة كرامتها ولو على مستوى الشارع والعمل...أذن القوة بتطبيق القوانين لا بأضطهاد الشعوب..وشكرا..د.خولة

العدد: 27511 Sunday, December 4, 2011  
الامارات City/Country ناصر الهاملي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كلمة فم كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
العودة الى تعاليم الاسلام الصحيحة... لان العودة الى النصوص الشرعية (وليس المسمى فقط) يرفع من مستوى الانسانية عند الانسان فيكون رحيما --خيركم خيركم لأهله

العدد: 27505 Saturday, December 3, 2011  
مصر City/Country د/ راندة فخرالدين محمود الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
يجب تكاتف مؤسسات المجتمع المدنى للحفاظ على استمرارية القوانين التى تناهض العنف ضد المرأة والطفل وخاصة بعد التغيرات الحالية

العدد: 27501 Friday, December 2, 2011  
العراق City/Country هادي ياسر الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اظن ان العنف ضد المرأة يتسق مع ظروف وانماط اجتماعية وسلوكية لها دعائم راسخة في مجتمعات يتسلط عيلها
رباعية ابدية من الدين والجهل والفقروالأستبداد السياسي تنتج هذه الرباعية توليفة سلوكية واجتماعية تنعكس سلبيا بوضوح على طريقة التعامل مع المرأة والطفل بشكل خاص وعلى سائر الناس بشكل عام
ولن يتوقف العنف ضد المرأة طالما هيمنت تلك الرباعية على مفاصل الحياة
ان فصل الدين عن السياسة وتقرير مصائر الناس والمجتمع وتوعية الناس وتعليمهم وتثقيفهم مع تطوير التنمية وشيوع الرفاه الأقتصادي وارساء ممارسة حقيقية للديمقراطية في الحياة السياسية وكل ذلك بمشاركة فاعلة من المرأة سيحسر العنف ضد المرأة فقط في حالات مرضية وفردية
وعلى ذلك فان اعلاء قيمة المرأة في المجتمع ومساواتها بحق مع الرجل مهمة لن ينهض بها غير الشيوعيين ابدا


العدد: 27494 Thursday, December 1, 2011  
العراق City/Country مهندس عبد المجيد الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لا يكمن لاي مجتمع النهوض والارتقاء ما لم يمنح المراة مكانتها الحقيقية وهي شريك للرجل في كل شيئ وأولها هو بناء الاسرة التي تعتبر البنة الاساسية في تكون مجتمع متحضر فهي كما تعرف بنصف المجتمع أذا كانت كذلك من الناحية العددية فما بالكم قد تزيد على ذلك بكثير وهي مهمشة في أختيار ما ينسبها من حقوقها المسلوبة من التعليم والعمل
فهي طاقات كامنة عندما تستثمر وتوظف بالمكان المناسب ستحقق الرقي والتطور للمجتمع وأعتقد هذا يتحقق بأتباع الشروط التالية
1-دعم الرجل ومنحها الثقة والفرصة لتحمل المسؤولية والاعتماد على نفسها
2-تشريع القوانين التي تحمي حقوقها مع القيام بالواجبات المطلوبة وضمان تطبيقها على أرض الواقع

العدد: 27486 Wednesday, November 30, 2011  
لبنان City/Country كامي بزيع الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
خطوة اولی
لقد شكل الخوف من خرق القوانيين في اوروبا رادعا لدی الناس بحيث انهم يحسبون الف حساب قبل القيام بمخالفة قانون السير مثلا، اما فيما يتعلق بحقوق المراة فان مجرد صفة -شوفينية ذكورية - الي يمكن ان تطلق علی شخص ما فانها تشكل له ادانة.
اما فيما يتعلق بالعنف الجسدي او المعنوي ضد الزوجة مثلا فان الرجل عليه ان يترك البيت، والاوالاد يكونون من حق المراة، اما اذا سجن نتيجة ارتكابه عنفا ما ضد المراة عليه بعد الخروج من السجن ان يعلق في رجله جهاز انذار يفيد بالا يقترب من المراة اقل من مسافة 500 متر، والا تحضر الشرطة مباشرة.
اذن تفعيل قوانيين عادلة تحفظ للمراة كرامتها هو الاساس، ولكن قوانيين بدون آلية تنفيذ فعالة وحقيقية تجعل المراة اذا ذهبت الی مركز الشرطة للتبليغ ليست عرضة للاستهزاء وانما للاحترام والتقدير هنا يكمن الاساس.
مثلا في اسبانيا هناك رقم هاتف (061) يمكن للمراة ان تتصل به عند اية اشارة تدل علی العنف ضدها، وهي قد لا يمكنها الكلام ولكن من رقم هاتفها يستدل علی مكانها فيحضر جهاز شرطة الی المكان، وهو الامر الذي ادی بالعديد من المعنفيين الی الفرار من البلكون ال الموت.
هناك ايضا -وزارة المساواة- التي تاخذ عل عاتقها تطبيق سياسة مساواة بين المراة والرجل في جميع الميادين، في الوظائف والتمثيل السياسي والاقتصادي وغيره، واكثر من ذلك فان مكاتب التوظيف تعطي الاولية دائما للمراة التي تعرضت للعنف الذكوري، بل يخصص لها مساعدات مادية، اضافة ال مساعدة اجتماعية ونفسية لانخراط صحي في المجتمع.
اما عل صعيد التربية فجميع المناهج الدراسية تشدد عل امر المساواة، اضافة الی المحاضرات في المدارس والجامعات والمهنيات، بل وفي مراكز المسنيين والنوادي الرياضية، جميعها تذكر بقضايا المساواة، واينما تلتفت ستجد ما يذكرك ان -الشوفينية الذكورية- امرا غير مقبول بل هو امر -بربري- ليس من صفات الرجل العصري.
الا ام ما يلفت النظر بقوة هو فعالية الجمعيات واللجان النسائية الساهرة عل ادق التفاصيل فيما يخص المراة، لدرجة انها اوقفت احد البرامج لانه برايها يحط من قيمة المراة وكان بعنوان -تغيير جذري- وهو من البرامج الواقعية الذي يعالج امراة قبيحة لتصبح جميلة عبر الجراحات التجميلية وغيرها.
ان وسائل الاعلام ناشطة لمحاربة العنف ضد المراة، تذكر اي حادث يتعلق بالعنف ضدها وتذكر بالاحصاءات الحاصلة من جراء ذلك، وهناك الاعلان الدائم عبر غالبية محطات التلفزة: -عنف ضد المراة، تسامح معدوم-.
ان الغاء العنف لا يتعلق بارادة فردية بل هو تكتل مجموع من العوامل ولكن يبدا بالمراة نفسها، التي عليها ان تتحلی بالجراة وتعلن التمرد علی كل اشكال العنف ضدها.

العدد: 27480 Wednesday, November 30, 2011  
City/Country شذى احمد الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تحية طيبة
النهوض بواقع المرأة يتم من خلالها وليس لها. الغرب اليوم ينفر من كل بحث يقول بان المسؤول عن اخطاء النازية هو هتلر بل يقول هو الشعب الى جانبه الناس لم تكن مغيبة هي اختارت ومن يرى النساء يخرجن ويصرخن في الساحات ويبدين ارائهن ويتخذن المواقف يعرف بان عليهن واجب الثبات على الموقف واختيار ما يناسبهن مرارة واقعهن المزري بالبلاد الاسلامية والعربية هن مسؤولات عنه بشكل كبير لاختيارهن على الدوام الحلول السهلة

العدد: 27477 Wednesday, November 30, 2011  
كندا City/Country مديح الصادق الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لا شك بان مناهضة العنف ضد المرأة في المجتمع والقوانين ليس من البساطة بحيث يمكن اختزالة ببضعة أسطر على هذه المساحة الحرة؛ بل يتطلب الخوض فيه بحوثا عميقة ودراسات تغطي جوانبه ذات الأبعاد السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية؛ وذلك من خلال تشخيص تأثيرها المتداخل على إشاعة سلوك العنف ضد المرأة، الذي هو بطبيعة الحال جزء من حالة عنف شاملة ضد مظاهر الحضارة والتطور، فالمجتمع الذي تُضطَهَد فيه المرأة حتما يشمل ذلك كل فئات وشرائح ذلك المجتمع، أما كيف نناهضه فالبداية بنظام ديمقراطي شعبي على أسس صحيحة يسمح بالتعبير عن الرأي، واحترام حقوق الإنسان بشكل عام، والمرأة بشكل خاص، وإشاعة الثقافة التي تنبذ العنف، والاهتمام بالمرأة وبناء شخصيتها علميا وثقافيا لتأهيلها للدفاع عن نفسها، وإثبات شخصيتها، والضغط باتجاه تغيير القوانين البالية التي تعاملها تابعا للرجل، وناقصة عقل ودين؛ كما يُشيع ذلك غالبية رجال الدين المتخلفين الذين يفسرون النصوص كيفما يشتهون، فمكانة المرأة ودورها في المجتمع مقياس لتحضر ذلك المجتمع أو تأخره



 



'

مواضيع أخرى للنقاش

شارك-ي برأيك: التدخل العسكري الأمريكي وحلفائها في سوريا   1
شارك-ي برأيك: هل تعتقدـين بضرورة فرض عقوبات دولية على الدول التي تضطهد المرأة وتحرمها من حقوقها الإنسانية؟   2
شارك-ي برأيك: كيف يمكن النظر إلى قيام  دول غربية - ديمقراطية - بتسليح مجموعات إرهابية في الشرق الأوسط؟   3
شارك-ي برأيك: هل تؤيد-ين إلغاء خانة القومية والدين من البطاقة الشخصية؟ ولماذا؟   4
شارك-ي برأيك: بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس الحوار المتمدن، الإعلام الالكتروني إلى أين؟   5
شارك-ي برأيك: ماهي برأيكم أفضل طريقة يستخدمها الحوار المتمدن للتعليق؟ تعليقات الفيسبوك ام الموقع ام كلاهما؟   6
شارك-ي برأيك: كيف تر-ين مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي، مثلا الفيسبوك والتويتر؟   7
شارك-ي برأيك: ما هي باعتقادكم الطريقة الأمثل لمشاركة المرأة في الانتخابات في العالم العربي؟   8
شارك-ي برأيك: دور وأجندة قوى الإسلام السياسي في الاحتجاجات العنيفة التي رافقت فلم -براءة المسلمين-   9
شارك-ي برأيك: هل تعتقد-ين ان ثورات -الربيع العربي- انحرفت على مسار مطالب الجماهير؟   10
شارك-ي برأيك: العلاقة بين الأحزاب اليسارية والطبقة العاملة ومنظماتها ونقاباتها   11
شارك-ي برأيك: تأثير التطور التكنولوجي على تركيبة الطبقة العاملة كما ونوعا   12
شارك-ي برأيك: أسباب ضعف الأحزاب اليسارية و النقابات العمالية في العالم العربي   13
شارك-ي برأيك: تأثير وصول الإسلام السياسي إلى سدة الحكم على أوضاع العمال والحركة النقابية   14
شارك-ي برأيك: قرارات وزارة المرأة العراقية المعادية لحقوق المرأة ومساواتها   15
شارك-ي برأيك: نسب الأطفال للام او الأب ام اختياري حسب اتفاق الطرفين   16
شارك-ي برأيك: انعكاس وصول الإسلام السياسي للحكم على حركة تحرر المرأة ومساواتها   17
شارك-ي برأيك: مناهضة وتجريم مايسمى ب - جرائم الشرف - في البلدان العربية والإسلامية   18
شارك-ي برأيك: مقاطعة / مشاركة القوى اليسارية في انتخابات ما بعد ثورات وانتفاضات العالم العربي   19
شارك-ي برأيك: الدور السعودي-القطري في احتواء ثورات الربيع العربي ودعم الإسلام السياسي   20


عدد زوار هذا الموضوع: 5471         اقترح/ي موضوعا للنقاش