شارك-ي برأيك: التفاوت في الأجور و طبيعة الإعمال المخصصة للمرأة حتى في الدول الغربية والمتقدمة له دور كبير في إشاعة المكانة المتدنية للمرأة في المجتمع.

اقرا سجل الزوار/التعليقات

مساحة حرة : ساهم بالرأي والتعليق حول أي قضية أوموضوع

الاعلانات في  الحوار المتمدن استفتاء   أرشيف الاستفتاءات  



  

خدمة جديدة -  تجريبية
شارك في الحوار على الموضوع من خلال نظام مدموج بالفيسبوك - التعليق سينشر في الحوار المتمدن والفيسبوك في ان واحد


اختار اللغة         نتيجة البحث - 0 - الموضوع / عرض من - 1 - الى - 0 -
العدد: 24538 Sunday, March 21, 2010  
تونس City/Country عباس الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
إن الرأسمالية لا يمكن أن تفرز إلا الطبقية. وإن ايديولوجيا تحقير المرأة مقارنة بالرجل هي ايديولوجيا رأس المال. هنا تكمن وحشية الإستغلال الرأسمالي على الأساس الطبقي والجنسي ولأن المرأة هي العنصر الأضعف داخل الطبقة العاملة لذلك يقع استغلالها أيضا داخل البيت ودائما رأس المال هو المستفيد خاصة وأن نموذج العائلة البطريركية قد نجحت الرأسمالية في تكريسه وحمايته. وهو نموذج قائم على أساس الملكية الخاصة وسيطرة الجنس الذكوري المالك لوسائل الإنتاج بموجب الإرث وبعد سقوط حق الأم وانقسام المجتمع إلى طبقات إجتماعية متباينة. على هذا الاساس يعزز التفاوت في الأجور بين المرأة والرجل المكانة الإجتماعية المتدنية للمرأة في المجتمع. ولهذا لابد للمرأة أن تناضل من أجل مساواة فعلية بينها وبين الرجل وعلى هذا الأخير أن يساندها في انتزاع حقها المهضوم وعليه أن يقتنع بأن الأغلبية تنتمي إلى الطبقة العاملة. هذه الأخيرة لابد أن تتنظم من أجل تكوين برنامج ثوري يأخذ بعين الإعتبار المتغيرات الراهنة ليضع حدّا للإستغلال الطبقي والإضطهاد الجنسي. إن تحرر الطبقة العاملة من قيود رأس المال مرتبطا أشد الإرتباط بحرية المرأة ومساواتها مع الرجل في كل الحقوق لأنها ببساطة تمثل شطرا أساسيا في الصراع الإجتماعي الطبقي فهي نصف المجتمع. كما يقول القاصي والداني.

العدد: 24480 Wednesday, March 10, 2010  
u.s.a City/Country ديفيد الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ليس تعصبا او حقدا ولكن
هل هناك احد يتامل يوماما بان ينفصل الدين عن الدوله فى العالم الاسلامى ؟اذا كان هناك امل فى ذلك بعدها ممكن التفكير بحقوق المراه .....لان موقف الدين الاسلامى فى تشريعه يمنع مشاركة المراه فى اى مجال من مجالات الحكم....وما نراه من وجود بعض --الوزيرات ورئيسات المؤسسات والدوائر ما هو الا مخالفة للتشريع الاسلامى

العدد: 24477 Wednesday, March 10, 2010  
قطر City/Country جبر سلامة الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اعتقد ان السؤال معكوس، فالنظرة الدونية للمرأة كرؤية ذكورية هي الاساس، و بالتالي انخفاض الاجور و طبيعة العمل و فرصة امام المرأة هو نتاج هذة النظرة، فلا يمكن ان يكون انخفاض الاجور و طبيعة العمل الممنوح للمرأة مبنيا الا على اساس رؤية تحط من شأن المرأة كتابع و ليس شريك متساوي مع الرجل.
فجدلية العلاقة بين الاسباب و التنائج-كنظرة جدلية ماركسية- تتيح لنا بحث اعمق في هذة الفكرة، ان علاقات الانتاج الرسمالية السائدة في المجتمعات الغربية و علاقات الانتاج التبعية الكولونيالية لاقتصادات الدول العربية تستغل هذة الثقافة الذكورية في خفض كلف الانتاج السلعي المادي، فرؤية الرأسمالي الاستغلالية تتيح لة الاستفادة من كل الثقافة الظلامية السائدة و منها استغلال ظروف و واقع المرأة لخفض كلف الانتاج البشرية-الايدي العاملة- لمراكمة مزيد من الارباح الرسمالية، و علية فأن واقع هذة الثقافة الذكورية هو البنية التحتية لكل ما يمارس ضد المرأة من عنف و اضطهاد و استغلال.

العدد: 24457 Monday, March 8, 2010  
الأردن City/Country راوية رياض الصمادي الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
يجب أنصاف المرأة في العمل وفي الأجور وفي طبيعة العمل أيضاً، والتعامل معها بحترام أكبر

العدد: 24423 Saturday, March 6, 2010  
المغرب City/Country لبنى الاسم
مقبول تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
أظن أن الحديث عن المساواة الميكانيكية متجاوزة اليوم في الفكر الغربي، وبدأت الحركة النسائية الغربية تثور ضد محاولة إنكار المرأة وخصائصها وجعل النموذج هو الرجل. فإذا لم تقم المرأة بما يقوم به الرجل فذلك في التفسير التماثلي دون الرجل. إن المرأة امرأة لها ميزاتها وخصائصها، ولبست مبزمة لتكون هي الرجل. والمرأة حرة والذين يريدون فسرها لتكون شيئا آخر يظلمونها ويمارسون عليها الإرهاب, والجراسات الفربية في هذا المجال أضحت كثيرة, حتى بدأوا يتحدثون عن النسوانية الحديثة أو الجديدة وتطالب الدراسات بثورة النساء ضد محاولات التنميط والإلقاء الممارسة ضدهن

العدد: 24413 Thursday, March 4, 2010  
sweeden City/Country neda Aljewari الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
أمل كل انسان وهو مستمر بخوض غمار هذه الحياة تحقيق كيانه الكامل فالحياة ليست مصيدة لتصيبه بالاحباط والمهانة والأنهيار ان كان رجلا أو امرأة.....ولكن الرجل أخذ زمام المبادرة ليكون هو المصيدة للمرأة وأولها قيامه بتحجير عقل المرأة وترديد مقولات ينسبها الى قيم دينية جامدة والدين منها براء وقد تمكنت المرأة في بعض البلدان من انتشال نفسها من حالة البؤس التي هي فيها لتجد نفسها في وضع حياتي هش من ناحية القوانين والواقع الأقتصادي والمشاركة السياسية والظرف المعاش داخل العائلة حتى في عملها لا تتبوأ الا العمل المهني الراكد واذا قدر لبعض النساء اللاتي يعشن في عائلة مستقرة ضمن مجتمع متماسك ليجدن أنفسهن أمام تمييز كبير في الأجور ولنفس المهنة التي يقوم بها الرجل .... ويبقى العائق الأكبر أمام كل مبدأ لأصلاح وضع المرأة ومساواتها هي قوانين الأحوال الشخصية التي يجب اعادة النظر بها

العدد: 24407 Wednesday, March 3, 2010  
City/Country جريس الهامس الاسم
جيد تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
التفاوت في الإجور وطبيعة الأعمال المخصصة للمرأة .. هي حصيلة التمييز العنصري والنظرة الدونية للمرأة في النظام الطبقي الإستغلالي , وليست هي السبب في ذلك .. والدليل العلمي
في نظام المشاعية الأولى الإبتدائية حيث انتفاء الطبقات في مجتمع الغابة كانت المرأة متساوية مع الرجل , بل جاء دور الأمومة الذي أصبحت فيه المرأة سيدة السلطة والقرار في المجتمع . وسلّم الرجال بقيادتها لحقبة طويلة من الزمن .. , وفي النظام الطبقي - الرق - الإقطاع - الرأسمالي تمكنت المرأة في طفرات متوفرة تسلم مركز القيادة في العديد من الدول القديمة في اليونان ومصر والمشرق العربي واّشور وبابل واّرام والأحدث في اليمن والبتراء وتدمر والحضر ودمشق ( بين القرن الأول والسادس الميلادي ) رغم أن الأديان الثلاثة السماوية - إصطلاحاً - عاملت المرأة كتابعة للرجل بنسب مختلفة وأبشعها على الإطلاق ما جاء في التشريع الإسلامي الذي شرع بتعدد الزوجات ومنح الرجل وحده حق الطلاق وضرب الزوجة واستعبادها والنظرة الدونية لها كناقصة عقل ودين . في النهاية لا تتحقق المساواة الكاملة بين الجنسين إلا في النظام الإشتراكي الحقيقي والملكية الجماعية لوسائل الإنتاج .. ..

العدد: 24399 Tuesday, March 2, 2010  
استراليا City/Country ثامر يدكَو الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اذا كانا يؤديان نفس العمل وبأجور متفاوتة فهذا تمييز جنسي

العدد: 24389 Monday, March 1, 2010  
السعوديه الدمام City/Country هدى العلي الاسم
متوسط تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
السلام ... التفاوت بالاجور بين النساء و الرجال في حين كانا يؤديان نفس العمل ليس معمما بكل الدول كما ان نسبه احتسابه من الراتب الكلي ليست ثابته او متساويه بين الدول و كذلك عدم السماح بعمل المراة في بعض المجالات ايضا وارد في كل الدول تقريبا و المقارنه الاساسيه يجب ان تكون بين 1 لماذا تقر النساء بصحه هذا التفاوت و يتجاهلن مقاومته تجربتي العمليه حين عملت في الارامكو اوضحت انه حين تكاتفنا لتحقيق المكاسب النسائيه تدخلت جهات عليا حكوميه لتعطيل المكاسب و تم ايقاف قبول النساء في الشركه لعده سنوات
2 لماذا لا تتكاتف النساء لاجل حقوقهن و يتكاتفن لاجل تدمير انفسهن بمحاربه من يدعوهن للنهوض و المطالبه بالحقوق و كيف يفسرن هذا الامر
3 لماذايساوي القانون الجنائي و القانون الشرعي في العقوبات بين النساء و الرجال و لا يساوي بينهم في الحقوق الاقتصاديه و طبيعه الاجور
4 لماذا تقبل النساء ساعات العمل الكثيرة و الاضافيه دون مرتب اضافي بينما يتجول الرجال في اوقات الدوام
5 لماذا نحن النساء و هم الرجال .... اين هي الفروقات و هل هي فعلا موجودة و اذا كانت بالفعل موجودة لماذا يتم تحريكها وفق ما يرغبه الرجل فقط
الاديان ليست السبب .... و قانون الارث الاسلامي ليس السبب.... السبب اننا نحن النساء عدا عن كوننا منهكات و كثرت بيننا الثكالى و الارامل و المطاردات و المعنفات نحن نرغب السلم و نعمل لاجل ان نحل مشكلاتنا بسلام و نؤمن بالقليل و التضحيات ولكن التجربه و الواقع اثبتت ان عدم التوازن باقي و مستمر بين النساء و الرجال و ان الحياة لابد ان تكون افضل و علينا ان نتظاهر ضد المكياج و المساحيق و كل ما كبلنا به الرجال و نحن قبلناه لاقناعنا باننا الاقل او اننا فقط نصف ...نحن لسنا الاخر ...نحن لسنا المنسي ...نحن نرفض الانتهاز و عليهم ان يدركوا ذلك دون المزيد من الخسائر

العدد: 24388 Monday, March 1, 2010  
City/Country عمران الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بسم الله الرحمن الرحيم..
ضخمتم الموضوع الى درجة مملة ومغرضة . ألا تعلمون بأن الله سبحانه وتعالى تحدث عن كون النساء شقائق الرجال؟ من منظور الهي لا يمكن لكم أن تجعلوا المرأة تساوي الرجل ، هذا هراء ، وضرب من الأحلام ، هذا ليس من منطلق احتقار المرأة ، أو ما شابه ، بل من منطلق الطبيعة الكائنة في المرأة من جهة والطبيعة التي خلقها الله في الرجل من جهة ثانية ....
سأعطيكم أمثلة وأجيبوا بكل وضوح ، اذا كانت عشرة نساء سائرات في الطريق وعشر رجال ، حدث وأن وقعت حادثة سير كم عدد النساء اللائي سيغمى عليهن ، وكم عدد الرجال ...مثال آخر اعطوني نسبة النساء في جيوش الدول الكبرى مثل الويلات المتحدة الأمريكية ؟؟؟ أعطوني عدد النساء اللائي تقلدن مناصب رآسة الدولة ، في جميع الدول التي تتهم نفسها بأنها متقدمة..؟؟؟ طبعا ستتهربون من الأسئلة المحرجة ، وستقومون بتعويم النقاش ...
تصبحون على نضال وجهاد ورجولة ...وعزة نفس...

العدد: 24373 Friday, February 26, 2010  
City/Country الملكة الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
إن المشاعر الفوقية التي يمارسها الرجل تجاه المرأة، والتي يرجح أن غالبية النساء تقبلها أو حتى تسعد بها، ترتبط بجذور بيولوجية ونفسية معقدة حتى في تلك المجتمعات التي يتظاهر الرجال فبها باحترام النساء أو قبولهن على قدم المساواة، أو تتظاهر فيها النساء بدرجات متفاوتة من الإستقلالية. فوضع أعضاء الجنس في الرجل يمثل العنصر الموجب بينما تأخذ المرأة العنصر السالب، وأوضاع وتفاصيل العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة تؤكد للرجل دوما، وكذلك للمرأة، ولأسباب فيزيزلوجية بحتة، أن الرجل هو العنصر الفاعل وهو قائد العملية وموجهها ومؤقتها، بينما تأخذ المرأة على الأغلب دور المنفعل، بل هي تتمكن من إتمام العملية بدون أن تكون لها بها أية رغبة بينما يستحيل ذلك على الرجل. ومعروف علميا أن الرجل يمنح الحب ليحصل على الجنس بينما تمنح المرأة الجنس على أمل الحصول على الحب، وهذا بحد ذاته اختلاف نفسي شديد التعقيد. ويجب أن لا يغيب عن الموضوع الحرية المتاحة للرجل بممارسة الجنس متى شاء مع أي من النساء بدون أن يظهر عليه ما يدل على أنه ارتكب خطأ من أي نوع، في حين أن المرأة عليها قيد ثقيل من الحمل والولادة. يبدو أن هذه الفوارق تنسحب لدى الجنسين على كامل أفراد الجنس الآخر، بمعنى أن الرجل لا يتعالى فقط على صديقته أو زوجته بل يمتد تعاليه ليشمل كل النساء اللائي يتعامل معهن، والمرأة لا ترى أن زوجها فقط هو الأرفع منها شأنا بل يعمم سلوكها هذا الشعور مع كل الرجال الآخرين. بعبارة موجزة، إن مشكلة تميز الرجل ترتبط بعناصر تكوينية لا يمكن تغييرها أو حتى تجاهلها من قبل الجنسين. فإذا أضفنا لكل ذلك التعليمات المقدسة التي تحض على ازدراء واحتقار المرأة واعتبارها دنسا والتي قامت بنشرها معظم الديانات على مدى العصور فسنجد أننا أمام مشكلة أزلية ستبقى على الأغلب حتى انتهاء الحياة.

العدد: 24371 Friday, February 26, 2010
iraq City/Country الكناني الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
انا برأيي ان الاجور بالنسبه للمرأه يعتمد على الامكنا نيات الفنيه للمراه وما تتميز به عن الاخرين من الجنس الاخر تحتاج الى الثقه بالنفس الاصرار المطاوله الصبر والتحدي كل هذه تعطيها حضور امام الاخرين فالتبدء من داخلها ولاتسمع ما يقولون

العدد: 24358 Thursday, February 25, 2010
sudan City/Country ihsan fagiri الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
في اعتقادي بان طبيعة الاعمال المخصصه للنساء خاصة في الدول الغربيه لهامدلولها الثقافي - وتساهم في التكريس لدونيه المراة --فمن المعروف بان الثقافه السائده بما تحمل من موروث ديني واجتماعي تكرس دونيه المراة فما زال الغرب ينظر الي النساء كوعاء جنسي لذا تكثر النساء في مجال الخدمات ودور الترفيه والجمال ومقاييس الجسم هي الاساس --لذا وبالرغم من تفوق النساء في الغرب بالتعليم وخروجهن للعمل الا انهن لم يصلن الي مواقع اتخاذ القرار وقد تكون النسبه متساويه مع الدول في العالم الثالث الذي يستعمل النساء كديكور فقط

العدد: 24353 Wednesday, February 24, 2010
فلسطين City/Country جورج حزبون الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
التفاوت بالاجر ، حالة موروثة من المرحلة العبودية ، والراسمالية تحتاج لهذا التفوة لانه نمط استغلالي يناسب طبيعتها التي لا تساوي بين الرجل والرجل ، وبالتكيد تحتاج هذه الانظمة الى ديكور تصلح المراءة له ، وهنا توضع في اعمال منخفة حتى في اوروبا ويكفي انها لا زالت هذا الدول تنظم عمل المواخير ،
ان الاجر المتساوي للعمل المتساوي ، مبداء يطرح باستمرار امام منظمة العمل الدولية ومعروف الجهات التي تعيق انجاز هذا المبداء ، ان التفاوت بالاجر للمراءة يسمح بهامش واسع لاستغلال الرجل ، وليناضل الجميع معا لتحقيق المساواة والعدل في الاجر والعمل



 



'

مواضيع أخرى للنقاش

شارك-ي برأيك: التدخل العسكري الأمريكي وحلفائها في سوريا   1
شارك-ي برأيك: هل تعتقدـين بضرورة فرض عقوبات دولية على الدول التي تضطهد المرأة وتحرمها من حقوقها الإنسانية؟   2
شارك-ي برأيك: كيف يمكن النظر إلى قيام  دول غربية - ديمقراطية - بتسليح مجموعات إرهابية في الشرق الأوسط؟   3
شارك-ي برأيك: هل تؤيد-ين إلغاء خانة القومية والدين من البطاقة الشخصية؟ ولماذا؟   4
شارك-ي برأيك: بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس الحوار المتمدن، الإعلام الالكتروني إلى أين؟   5
شارك-ي برأيك: ماهي برأيكم أفضل طريقة يستخدمها الحوار المتمدن للتعليق؟ تعليقات الفيسبوك ام الموقع ام كلاهما؟   6
شارك-ي برأيك: كيف تر-ين مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي، مثلا الفيسبوك والتويتر؟   7
شارك-ي برأيك: ما هي باعتقادكم الطريقة الأمثل لمشاركة المرأة في الانتخابات في العالم العربي؟   8
شارك-ي برأيك: دور وأجندة قوى الإسلام السياسي في الاحتجاجات العنيفة التي رافقت فلم -براءة المسلمين-   9
شارك-ي برأيك: هل تعتقد-ين ان ثورات -الربيع العربي- انحرفت على مسار مطالب الجماهير؟   10
شارك-ي برأيك: العلاقة بين الأحزاب اليسارية والطبقة العاملة ومنظماتها ونقاباتها   11
شارك-ي برأيك: تأثير التطور التكنولوجي على تركيبة الطبقة العاملة كما ونوعا   12
شارك-ي برأيك: أسباب ضعف الأحزاب اليسارية و النقابات العمالية في العالم العربي   13
شارك-ي برأيك: تأثير وصول الإسلام السياسي إلى سدة الحكم على أوضاع العمال والحركة النقابية   14
شارك-ي برأيك: قرارات وزارة المرأة العراقية المعادية لحقوق المرأة ومساواتها   15
شارك-ي برأيك: نسب الأطفال للام او الأب ام اختياري حسب اتفاق الطرفين   16
شارك-ي برأيك: انعكاس وصول الإسلام السياسي للحكم على حركة تحرر المرأة ومساواتها   17
شارك-ي برأيك: مناهضة وتجريم مايسمى ب - جرائم الشرف - في البلدان العربية والإسلامية   18
شارك-ي برأيك: مقاطعة / مشاركة القوى اليسارية في انتخابات ما بعد ثورات وانتفاضات العالم العربي   19
شارك-ي برأيك: الدور السعودي-القطري في احتواء ثورات الربيع العربي ودعم الإسلام السياسي   20


عدد زوار هذا الموضوع: 4514         اقترح/ي موضوعا للنقاش