أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - معتز عمر - التخلف العقلي عند الاطفال- انواعه واسبابه‏






















المزيد.....

التخلف العقلي عند الاطفال- انواعه واسبابه‏



معتز عمر
الحوار المتمدن-العدد: 1888 - 2007 / 4 / 17 - 11:20
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يعتبر مصطلح التخلف العقلي من المصطلحات التي عرفها الانسان منذ اقدم ‏العصور, فقد رأى الانسان عبر العصور هذه الاعاقة كمشكلة اجتماعية ونفسية ‏يجب التعامل معها.‏
فقد عمل علماء النفس والمختصين على تعريف المصطلح ومعرفة اسبابه وذلك ‏لمساعدة الطفل واهله بالتعامل معه.‏
تعريف التخلف العقلي او ما يسمى بالاعاقة العقلية:‏
التخلف العقلي (الاعاقة العقليه): هي عبارة عن نقص في نسبة ذكاء الطفل مما ‏يؤدي الى عدم قدرته على التكيف مع نفسه والبيئه المحيطه به, وذلك من خلال ‏عدم نجاحه بالعناية بنفسه وعدم قدرته على إنشاء علاقات اجتماعيه مع المحيطين ‏به.‏
اعتمد تعريف الاعاقة العقليه ( التخلف العقلي) من خلال مقايس الذكاء التي تعرف ‏ب ‏I.Q

تصنيف الاعاقات العقليه حسب درجة الصعوبه وذلك طبقاً لاختبارات بينيه ‏وفكسلر وهما اكثر الاختبارات شيوعا في الاستخدام:‏
‏1.‏ التخلف البسيط – وتتراوح نسبة الذكاء ما بين 69-55‏
‏2.‏ التخلف العقلي المتوسط- وتتراوح نسبة الذكاء ما بين 54-35‏
‏3.‏ التخلف العقلي الشديد- وتتراوح نسبة الذكاء ما بين 34-20‏
‏4.‏ التخلف العقلي الحاد- وتتراوح نسبة الذكاء ما بين 19 فما دون‏




عملية تشخيص الطفل المعاق عقلياً:‏
لقد ركزنا من خلال محاولتنا لتعريف حالة التخلف العقلي عند الطفل على عاملين ‏وهما عنصر الذكاء وعامل البيئة والتكيف معها.‏
ان عملية تشخيص الطفل المعاق تحتاج لأكثر من مختص ليقوم في عملية ‏التشخيص وذلك من خلال بحث وجمع معلومات عن الطفل من الناحية الجسديه, ‏النفسية, الثقافية والاجتماعية وذلك من خلال تكوين فريق مؤلف من: طبيب, ‏اخصائي اجتماعي, اخصائي نفسي.‏
حيث يقوم كل منهما بفحص الجهه المختص بها فيقوم الطبيب بفحص حالة الطفل ‏الصحية, ويقوم الاخصائي الاجتماعي بفحص البيئة التي يعيش به الطفل ‏والخبرات الثقافية وما مر به من امراض قد اصيب بها هو او امه قبل واثناء ‏الحمل. اما المختص النفسي فيقوم بتحضير تقرير يشمل مستوى قدراة الطفل ‏ومهاراته وحالته الانفعاليه.‏
التصنيف التربوي للاعاقه العقلية
لقد صنف العاملين بالمجال التربوي الاعاقة العقلية وقد وضعوا امام اعينهم نسبة ‏الذكاء العقلي كاساسا لتقسيم الحالات وهي على النحو التالي:‏
‏1.‏ فئة بطيء التعلم وتتراوح نسبة الذكاء لديهم ما بين 90-75 وهو الطفل ‏الذي يتميز بعدم قدرته على استيعاب المادة التعليمية التي تدرس في ‏المدارس مما يؤدي الى التراجع في التحصيل الاكاديمي بالمقارنه مع ‏الاطفال من نفس عمره
‏2.‏ فئة القابلين للتعلم وتتراوح نسبة الذكاء ما بين 75-50 وهو الطفل الذي ‏لديه قدرة على التعلم بمساعدة مختصين بالتربية الخاصة, وذلك عن طريق ‏تبسيط المادة العلمية وملائمتها لمستوى وحاجة الطفل. وكذلك يحتاجون ‏الى نوع من التوجيه المهني.‏
‏3.‏ فئة القابلين للتدريب المهني والذاتي وتتراوح نسبة الذكاء لديهم ما بين ‏‏50-30 تحتاج هذه الفئة من الاطفال للمساعدة باكسابهم بعضا من اساليب ‏الرعاية الذاتيه وكذلك تحتاج الى المساعدة والارشاد والاشراف طوال ‏حياتهم وذلك من خلال تدريبهم على القيام في الاعمال البسيطة كتناول ‏الطعام النظافة الذاتية.‏
‏4.‏ فئة غير القابلين للتدريب ( الاعتمادي) وتتراوح نسبة الذكاء لديهم ما بين ‏‏30 فما دون. تحتاج هذه الفئة للماعدة والرعاية التامه, الاشراف الكامل ‏من قبل الاخرين ومما يميز هذه الفئة القصور في التناسق الجسمي ‏والحسي والحركي وكذلك التأخر والقصور من جوانب النمو اللغوي.‏
التصنيف الاكلنيكي- التعرف على التخلف العقلي من خلال المظهر الخارجي ‏للطفل بالاضافة الى عامل الذكاءومن هذه الظواهر:‏
‏1.‏ ‏1.ظاهرة داون ( المنغوليون)‏
لقد اطلق اسم المنغوليون على فئة الاطفال التي تشبه في المظهر الجسمي فقط ‏الجنس المغولي فمن اوصاف الاطفال كبر وتشقق اللسان الرأس صغير العينتين ‏لوزيتين متجهتان الى اعلى الجفون سميكه, الحواجب كثيفة, الانف صغير وافطس, ‏اليدين عريضة, الاصابع مفتوحة ولا توجد بها عقد مما يصعب على الطفل ضم ‏اصابعه.‏
يعود سبب ولادة اطفال المنغوليون الى تشويش في عدد الكروموزومات التي ‏يأخذها الجنين من امه اثناء تكوينه‏
تكون الجنين من عدد كروموزومات متساوي من الام والاب فيأخذ الجنين 23 ‏كروموزوم من الاب وكذلك هو الحال من الام الذي يحصل عند ولادة طفل ‏منغول الكرموزوم رقم 21 من الام يتفسخ فينتج عندنا21+1 فيكون تكون الانسان ‏في هذه الحالة 46+1 وهو ما يسمى بظاهرة داون ( المنغوليون) ‏

‏2.حالات القصاع- القصر بالطول‏
يتصف الاطفال بالقصر المفرط فقد لا يتجاوز طول الطفل 70-60 سم في مرحلة ‏المراهقة, وقد يعود ذلك لعدم وجود الغدة الدرقية او اضطراب في الغدة او نقص ‏بمادة التروكسين, وقد يصعب تشخيص هؤلاء الاطفال منذ الولادة وذلك يشبهون ‏الاطفال العادين, ولكن تظهر علامات الاعاقة بعد مرور ستة شهور على الولادة.‏
من مميزات الاطفال القصاع الكسل والخمول, التأخر في الحركة والجلوس, لا ‏يميلون للتفاعل الاجتماعي, حيث لا يظهر اي ميول ورغبة الى التفاعل مع من ‏يحاول مداعبته.ظهور التجاعيد المبكرة على الجسم, ميول لون الجلد الى لون ‏الاصفر, التأخر في الكلا
‏1.‏ ‏3. الاستسقاء الدماغي
يتميز الطفل الذي يعاني من الاستسقاء الدماغي بكبر حجم الجمجمه ويمكن ان ‏تشخص هذه الحالة خلال الاسابيع الاوله بعد ولادته. وسبب ذلك وجود السائل ‏المخي الشوكي في الجمجمه اذ يؤدي هذا السائل الى تلف الخلايه الدماغية.‏
‏4حالات صغر وكبر الدماغ:‏
حالة تتميز بصغر حجم الرأس عن الحجم العادي عند الاطفال, يكون شكل ‏الرأس مشابه بالخرطوم. يتميز الاطفال بعدم قدرتهم على اكتساب اللغة ‏ونشاطهم الحركي زائد.‏
اما عن حالة كبر الدماغ: فيتصف الطفل بكبر حجم الرأس عن الحجم العادي ‏وكذلك يعانون من اضطراب شديد في النظر.‏

اسباب التخلف العقلي
تقسم اسباب التخلف العقلي الى قسمين:‏
‏1.‏ العامل الوراثي
‏2.‏ العامل البيئي
‏1.‏ العامل الوراثي:- تلعب الوراثة دورا هاما في اسباب التخلف العقلي فقد ‏اكدت الدراسات والبحوث ان الاطفال الذين يولدون للامهات واباء متخلفين ‏عقليا يكونون غالبا متخلفين هم ايضا.‏
لقد بين العالم النفسي (بنروز) ان وراثة التخلف العقلي من جيل الى جيل وذلك ‏عن طريق الجينات السائدة او الجينات المتنحية ويمكن ان يرث الطفل التخلف ‏ليس فقط من والديه وانما من اجداده ايضا. وقد تظهر حالات الاعاقة العقلية في ‏زواج الاقارب اكثر منه من زواج غير الاقارب
‏2.‏ العوامل البيئية: وتقسم الى قسمين
فترة الحمل
فترة الولادة وبعدها
‏ جيل المرأة الزمني له تأثير كبير على ولادة طفل معافة ولا نقصد بعمر المرأة ‏التي تعدت الاربعين فقط ولكن اضافة لذلك الجيل الصغير . فان جيل المرأة ‏الصغيرة والكبيرة لهما التأثير المباشر على ولادة الاطفال ونقصد بالجيل الصغير ‏الفتيات بعمر 15-17 عام‏
‏1.‏ فترة الحمل: وهي عوامل تنشأ بعد عملية الاخصاب وليس لها اية علاقة ‏بالعوامل الوراثية ومن هذه العوامل:‏
‏*تعرض الام الحامل لاشعة ‏X‏.‏
‏* اصابة الام بالحصبة الالمانية او تسمم البلازما
‏*التهاب دماغ الجنين
‏* اختلاف الدم بين الابوين والمقصود به ‏RH-‎‏ فاذا كان نوع دم الاب ‏RH+ ‎‏ ‏ونوعية الدم عند الام ‏RH-‎‏ ولم تقم الام باخبار الطبيب بذلك مما يؤثر على ‏نمو خلايا الدماغ
‏* تعرض الام الحامل لاصابة في البطن ‏
‏* سوء التغذية
‏* تناول الادوية والعقاقير دون استشارة الطبيب
‏* تناول الكحول والسموم
‏2.‏ فترة الولادة وما بعدها: ‏
‏*هنالك امكانية لتعرض الجنين لاصابة في الدماغ او الاختناق ونقص ‏الاوكسجين اثناء الولادة.‏
‏*حوادث قد يصاب بها المولود من رضوض وصدمات
‏* تعرض الطفل لتسمم
‏* الاختناق اثناء النوم
‏* ارتفاع درجة حرارة الطفل بصورة غير طبيعية
وغيرها من الاصابات التي يتعرض لها اطفالنا من خلال تواجدهم في البيت او ‏خارجه: السقوط من مرتفع عالي, تعرضه لحروق بالغة في الدماغ, حوادث سير ‏وغرق وغيرها.‏
‏3.‏ ما هي متلازمة داون‎
متلازمة‎ ‎داون عبارة عن مرض خَلّقي ا ي المرض يكون عند الطفل منذ ‏الولادة و أن المرض كان‎ ‎لديه منذ اللحظة التي خلق فيها.و هو ناتج عن ‏زيادة في عدد الصبيغات‎( ‎الكروموسومات).و الصبيغات هي عبارة عن ‏عصيات صغيرة داخل نواة الخلية ،تحمل هذه‎ ‎الصبيغات في داخلها تفاصيل ‏كاملة لخلق الإنسان.و يحمل الشخص العادي-ذكراً كان أو‎ ‎أنثى 46 ‏صبيغه،و هذه الصبيغات تأتي على شكل أزواج،فكل زوج فيه صبغيتين ‏‏(أي23 زوج أو‏‎ 46 ‎صبغيه) .هذه الأزواج مرقمة من واحد إلى أثنين و ‏عشريين، بينما الزوج‎ ‎الأخير(الزوج23) لا يعطى رقماً بل يسمى الزوج ‏المحدّد للجنس.يرث الإنسان نصف عدد‎ ‎الصبغيات (23) من أمه والثلاثة ‏والعشرون الباقية من أبيه‎.
اكتشف العالم الفرنسي‎ ‎ليجون في عام 1959م أن متلازمة داون ناتجة عن ‏زيادة نسخة من كروموسوم رقم 21.أدت‎ ‎إلى أن يكون مجموع ‏الكروموسومات في الخلية الواحدة 46 كروموسوم بدلاً من العدد‏‎ ‎الطبيعي ‏‏46‏‎.
إن كلمة‎ ‎متلازمة‎
تعني مجموعة من الأعراض أو العلامات.و هي مأخوذة من كلمة‎ "‎لزم ‏الشيء"أي إذا وجد وجدت رخاوة في العضلات و تفلطح في الوجه مع ‏عيوب خلقية في‎ ‎القلب فانه"يلزم" أن يوجد صغر في الأذان و خط و حيد في ‏كف اليد و صغر في اليدين.و‎ ‎هذه الأوصاف كلها مجتمعة إذا تكررة في ‏أكثر من طفل بنفس أو قريبة من هذه الأعراض‎ ‎عرفت بأنها متلازمة و ‏أعطيت لها اسم مخصص.و المتلازمة هي في الحقيقة كلمة رديفه‎ ‎لكلمة ‏‏"مرض" أو "حالة".فنستطيع أن نقول تجاوزاً "مرض داون" أو "حالة‎ ‎داون‎".
و كلمة "داون‎"
هي‎ ‎اسم الطبيب البريطاني جون داون و الذي يعتبر او طبيب و صف هذا ‏المرض في عام1866م،‎ ‎تقريبا قبل مائة سنة من اكتشاف أن سببها هو ‏زيادة في كروموسوم 21‏‎.
و مع أن 75‏‎% ‎من الأجنة المصابة بمتلازمة داون (متلازمة كروموسوم ‏‏21 الثلاثي)تنتهي بإَجْهاِضْ‎ ‎تلقائي من دون أي تدخل طبي، إلا انه يولد ‏طفل لدية متلازمة داون لكل 800 ولادة‏‎ ‎لأطفال أحياء.كما أن 80% من ‏الأطفال الذين لديهم متلازمة داون يولدون لأمهات‎ ‎أعمارهن لا تتجاوز 35 ‏سنة، مع أن احتمال ولادة طفل مصاب بمتلازمة داون يزداد بزيادة‎ ‎عمر ‏المرأة والسبب لان معظم المواليد( كانوا سليمين أو مصابين ) يولدون ‏لأمهات‎ ‎أعمارهن اقل من 35 سنة‏
‏4.‏ إن جميع الأشخاص الذين لديهم متلازمة داون من إعاقات‎ ‎عقلية (تأخر ‏عقلي او ذهني)،ولكن قد تتفاوت شدتها بين طفل و آخر.مع أن معظمهم في‎ ‎المستوى المتوسط من الشدة.و قد يكون من الصعب أن لم يكن من ‏المستحيل معرفة شدة‎ ‎الإصابة عند الولادة أو في الأشهر الأولى من العمر‎
ما اسباب حدوث متلازمة داون‎ ‎
إن الأسباب الحقيقية و‎ ‎راء حدوث متلازمة داون غير معروفة.و لذلك نخن نقول ‏لك انك لم تفعل أي شيء يمكن أن‎ ‎يؤدي إلى هذا المرض . كما أن المرض لم ‏يحدث بتركك أمراً مهم. كما انه لم يكن‎ ‎بمقدورك منع حدوثه حتى ولو توقع ‏الأطباء أنه من الممكن أن يصاب جنينك به. تحدث‎ ‎متلازمة داون في جميع ‏الشعوب وفي كل الطبقات الاجتماعية وفي كل بلاد العالم. إن ا‎ ‎لأسباب الحقيقية ‏التي أدت إلى زيادة الكروموسوم رقم 21عند انقسام الخلية غير معروف‎. ‎ليس ‏هناك علاقة بين هذا المرض والغذاء ولا أي مرض قد تصاب به الأم أو الأب ‏قبل أو‎ ‎بعد الحمل . هناك علاقة واحدة فقط ثبتت علمياً وهي ارتباط هذا المرض ‏بعمر الأم‎ . ‎فكلما تقدم بالمرأة العمر زاد احتمال إصابة الجنين بهذا المرض، ‏ويزداد الاحتمال‎ ‎بشكل شديد إذا تعدت المرأة 35 سنة (راجع جدول نسب ‏الإصابة في الملحق أخر‎ ‎الكتاب).ولكن هذا لا يعني أن النساء الأصغر من 35 ‏سنة لا يلدن أطفالا مصابون‎ ‎بمتلازمة داون.بل في الحقيقة إن اغلب الأطفال ‏المصابون بهذا المرض تكون أمهاتهم‎ ‎أعمارهن اقل من 35 سنة ويعزى ذلك ‏إلى أن الأمهات اللاتي أعمارهن أقل من35 يلدن أثر‏‎ ‎من‎
النساء الكبيرات .وإذا عرفنا أن المرأة معرضه في أي وقت أن تلد طفلاً مصاباً‎ ‎فإن عدد الأطفال المصابين للنساء الصغيرات أكثر
لقد ذكرنا أن متلازمة داون‎ ‎ناتجة عن زيادة في عدد كروموسوم رقم 21.دعوننا ‏نتتبع انقسامات الخلية لنصل إلى‎ ‎المرحلة التي حدث فيها الزيادة. دعونا نرجع ‏إلى تكوين البويضة في المرأة والحيوان‎ ‎المنوي عند الرجل. في الأصل -و ‏بشكل مبسط- تخلق البويضة وأيضاً الحيوان المنوي من‏‎ ‎اصل خليه طبيعية ‏تحتوى على 46 كروموسوم وذلك بانشطارها إلى نصفين لتكّون بويضتين أو‏‎ ‎حيوانين منويين. يكون في كل نصف 23 كروموسوم.فإذا حدث خلل في هذا ‏الانقسام ولم‎ ‎تتوزع الكروموسومات بالتساوي بين الخليتين فحدث ان حصلت ‏إحدى الخليتين على 24 نسخه‏‎ ‎والأخرى على 22 الباقية حيينها تبدأ المشكلة. لو ‏فرضنا مثلا أن هذا الخلل في‎ ‎الانقسام حدث في مبيض المرأة (علماً إنه من ‏الممكن أن يحدث في الرجل) فأصبحت إحدى‎ ‎البويضات فيها 24 كروموسوم ‏بدل 23. ثم لقحت هذه البويضة بحيوان منوي طبيعي (أي يحمل‎ ‎‎23‎كروموسوم)أصبح مجموع عدد الكروموسومات 47 بدل العدد الطبيعي وهو ‏‏46‏‎.
فإذا كانت‎ ‎النسخة الزائدة هي من كروموسوم 21 سمي المرض بمتلازمة داون ‏،وإذا كانت من كروموسوم‎ 18 ‎سمي بمتلازمة إدوارد،وإذا كانت من كروموسوم ‏‏13 سمي بمتلازمة باتاو.هذه أسماء‏‎ ‎لأمراض مختلفة نتيجة زيادة في عدد ‏الكروموسومات.ونتيجة لوجود ثلاث نسخ من كروموسوم‎ 21 ‎فإن الاسم الأخر ‏لمتلازمة داون هو متلازمة كروموسوم 21 الثلاثي.كما ذكرنا فإن‎ ‎لزيادة قد ‏تحدث في بويضة المرأة أو الرجل ولكن في حالة متلازمة داون وجد الأطباء أن‎ ‎الزيادة تكون في البويضة في حوالي 90%من الحالات والباقي في الحيوان ‏المنوي من‎ ‎الرجل
هل متلازمة داون‎ ‎وراثية
لا يعتبر مرضاً وراثياً ينتقل عبر الأجيال، وفي اغلب‎ ‎الأحيان لا تتكرر الإصابة ‏في العائلة الواحدة،و لكن إصابة طفل واحد في العائلة يزيد‎ ‎من احتمال التكرار و ‏لكن هذه النسبة تتراوح بين 1% إلى 2% في كل مرة تمل فيها‏‎ ‎المرأة في ‏المستقبل .هناك نوع نادر من متلازمة داون لا يكون فيه زيادة في عدد‎ ‎الكروموسومات،هذا النوع في بعضا لأحيان يكون ناتج عن حمل أحد الوالدين ‏لكروموسوم‎ ‎مزدوج(عبارة عن كر وموسومين متلاصقين ببعضها البعض ) ففي ‏هذا النوع تزيد نسبة‎ ‎احتمال تكرار الإصابة في المستقبل.يستطيع الطبيب بسهولة ‏أن يعرف إذا ما كان الطفل‎ ‎المصاب بهذا النوع من بمتلازمة داون عن طريق ‏إجراء فحص للكروموسومات. فالنوع‎ ‎المعتاد من متلازمة داون يكون فيه ‏مجموع عدد الكروموسومات 47 والنوع النادر يكون‏‎ ‎فيه العدد 46 إحدى هذه ‏الكروموسومات عبارة عن كروموسومين متلاصقين من إحداها‎ ‎كروموسوم 21‏‎.
ماذا يعني أن طفلي لدية متلازمة‎ ‎داون
أن جميع الأشخاص الذين لديهم متلازمة داون يتشابهون في‎ ‎تقاسيم وجوههم و ‏في بنية أجسامهم و لكن لو دققنا النظر لوجدنا أن كل هناك فروقات‎ ‎بالقدر الذي ‏فيه تشابه.ولا شك أن كل طفل لديه متلازمة داون يأخذ بعض الأشباه من‎ ‎أبوية ‏و أقاربه و لذلك لو دققنا النظر لوجدنا أن هناك بعض الصفات موجودة في ‏الطفل‎ ‎أو أبويه.يتساءل بعض الآباء إذا ما كان هناك علاقة بين عدد التقاسيم و ‏الأعراض التي‎ ‎توجد في الطفل و احتمال أن تكون هناك شدة في مستوى الإعاقة ‏العقلية.و لكن في‎ ‎الحقيقة من المستحيل التخمين بالمستوى العقلي لطفل في ‏مراحل عمرة الأولى و هذه‎ ‎الأعراض لا يعول عليها أي شيء‎.
يتأخر الطفل الذي لدية متلازمة داون في اكتساب‎ ‎جميع المهارات ‏الإنمائية(الحركية و العقلية و النطق و التخاطب)مقارنه بأقرانه‎ ‎الطبيعيين.و في ‏العادة يجلس الطفل بعد إكماله السنة الأولى من العمر و لا يستطيع‎ ‎المشي إلى ‏في السنة الثالثة من العمر .ولكن هناك فروقات في الأوقات التي يكتسب فيها‎ ‎أطفال متلازمة داون بين بعضهم البعض كما هو الحال في الأطفال ‏الطبيعيين.فهناك من‎ ‎يجلس أو يمشى في وقت أبكر أو في وقت أكثر تأخرا‎.
ما هي الأعراض الشائعة لمتلازمة داون
v ‎قد تلاحظين رخاوه(ليونة)في العضلات مقارنة بالأطفال‎ ‎العاديين.في العادة ‏تتحسن هذه الرخاوة مع تقدم العمر مع أنها لا تختفي بشكل‎ ‎كامل‎.
v ‎قد يكون وزن الطفل عند الولادة اقل من‎ ‎المعدل الطبيعي كذلك الشأن بنسبة ‏لطول القامة و محيط الرأس.كما أن الطفل يزيد وزن‎ ‎الطفل ببطء خاصة عند ما ‏تكون مصحوبا بصعوبات و مشاكل في الرضاعة
v ‎في كثير من الأحيان يكون اتجاه طرف العين الخارجي إلى أعلى‎ ‎و فتحة ‏العينين صغيرتان.كما يكثر و جود زائدة جلدية رقيقة تغطي جزء من زاوية ‏العين‎ ‎القريبة من الأنف.و قد تعطي إحساسا بان الطفل لديه حول و لكن هذا ‏الحول يكون حولا‎ ‎كاذبا بسبب و جود هذه الزائدة الجلدية‎.
v ‎قد يكون‎ ‎الجزء الخلفي من الرأس مسطحا و بذلك تضيق استدارة الرأس و ‏فيصبح الرأس على شكل مربع‎ ‎أكثر منه إلى دائرة‎.
v ‎بعض الأطفال لديهم خط واحد في‎ ‎كف اليد بدلا من الخطوط المتعددة. كما أن ‏الأصابع في العادة اقصر من الطبيعي. و في‎ ‎كثير من الأحيان تجدين أن الأطباء ‏يكثرون من النظر إلى كف اليد لنظر إلى تلك‎ ‎الخطوط‎.‎
إن جميع الأطفال مختلفون عن بعضهم البعض.كذلك الأمر بنسبة لمن لديهم‎ ‎متلازمة داون.وهذا يعني انه في بعض الأحيان يسهل التعرف على الطفل الذي ‏لدية‎ ‎متلازمة داون بعد الولادة مباشرة.ولكن في بعض الأحيان قد يكون الأمر ‏صعباً.و قد‎ ‎يحتاج الطبيب الأنظار إلى أن تظهر نتائج فحص الكروموسومات ‏قبل أن تأكد المرض.و لكن‎ ‎الطبيب الذي لديه خبرة في كثير من الأحيان يستطيع ‏أن يجزم بحدوث المرض حتى في الطفل‎ ‎الذي أعراض خفيفة أو غير واضحة‎
كيف سوف يكون‎ ‎المولود الجديد
سوف يكون كأي مولود آخر. سوف يحتاج إلى مساعدتك في‎ ‎كل شئ كما هو ‏الحال في كل الأطفال . سوف يأكل ، وينام ، ويحتاج غيار حفائظ باستمرار‎ . ‎قد ‏يحدث له بعض النقص في صحته قد تكون عضلاته ( رخوة ) ولكن بالتأكيد ‏سوف يكون‎ ‎طفلاً محبوباً.سوف تلاحظين أن فيه شبه من اخوته وأخواته ‏بالإضافة إلى الأشباه‎ ‎الأخرى المرتبطة بمتلازمة داون . وهذا ليس غريباً إذا ‏تذكرتي إن الكروموسومات تأتي‎ ‎من الوالدين
هل سوف يكون لطفلي مشاكل‎ ‎صحية
الالتهابات‎ :
اطفال متلازمة داون عرضة لكثرة الالتهابات خاصة الرضع و الاطفال‎ ‎الصغار ‏في الاعوام الاولى للعمر. و تكثر الالتهابات في الجهاز التنفسي.و مع ان اكثر‎ ‎هذه الالتهابات عبارة عن التهاب في الجهاز التنفسي العلوي(كالتهاب الوزتين و ‏الحلق‎) ‎و التي تكون في كثير من الاحيان التهابات فيروسية محدودية ‏التأكثير،ولكن في بعض‎ ‎الاحيان تكون الالتهابات في الجهاز التنفسي السفلي ‏كالالتهابات الرئوية و التي قد‎ ‎تستدعي ادخال الطفل الى المستشفى و اعطائة ‏المضادات الحيوية عن طريق الوريد.و قد‎ ‎تكثر ايضا التهابات الاذن الوسطى ‏خاصة النوع المسمى بالاذن الصمغية و التي تستدعى‎ ‎المعالجة او المتابعة لمنع ‏تأثيرها على السمع و النطق
مشكلات‎ ‎الرضاعة‎ ‎
‎:‎بعض اطفال متلازمة داون قد لا‎ ‎تكون لديهم القوة و الكافية للمص في الايام ‏الاولى من العمر.و قد لا تكون لديهم‎ ‎التناسق الضروري للمص و البلع و التنفس ‏في نفس الوقت.و قد تكثر حالات الشرقة او‎ ‎الغصة بالحليب.في كثير من الاحيان ‏تتلاشى هذه المشاكل في الاسابيع الاولى من العمر‎. ‎و اذا كان طفلك لا يستطيع ‏ان يرضع من ثديك في مباشرة فعليك الاستمرار في استخراج‎ ‎حليبك-و اعطاءة ‏ايه عن طريق الرضاعة او انبوبة التغذية- لكي تحافظي على ادرار ثديك‎ ‎و لكي ‏تستطيعى ان ترضعيه من صدرك بعد ان تتحسن صحتة.نو ذا كلة نظرا الى ‏اهمية‎ ‎الرضاعة الطبيعية في الوقاية من كثير من الالتهابات
مشكلات القلب‎ ‎
يصاب حوالي 50% من اطفال متلازمة داون‏‎ ‎بعيوب في القلب.قد تكون بعض ‏هذه العيوب خفيفة كاستمرار توسع الانبوب الشرياني و قد‎ ‎تكون شديدة كالعيوب ‏المعقدة و المتعددة.ان اشهر عيوب القلب انشاراً بين اطفال‎ ‎متلازمة داون هي ‏الفتحة التي بين البطينين و و بين الاذينين او كلاهما معا و التي‎ ‎تسمى بالقناة ‏البطينية و الاذينية
فحص قلب طفلك من اول الامور التي يقوم بها‎ ‎طبيب الاطفال كفحص روتيني ‏بعد الولادة.و اذا شك الطبيب في امر ما فانه سوف يقوم‎ ‎باجراء بعض ‏الفحوصات كتخطيط القلب و اشعة الصدر للتأكد من سلامة القلب و قد يطلب‎ ‎طبيب الاطفال استشارة طبيب القلب ليكشف على الطفل و يقوم بعمل اشعة ‏صوتية .قد لا‎ ‎يمكن اكتشاف بعض الحالات خاصة اذا كان الطفل صغير الحجم ‏و لذلك في العادة يتابع‎ ‎الطبيب جميع الاطفال و يتم فحصهم بشكل دوري‎.
اذا وجد ان طفلك لديه عيب خلقي في‎ ‎قلبة فقد يكون مناسبا ان تقابلي بعض ‏الاسر التي لديها اطفال لديهم متلازمة داون و‎ ‎يعانون من مشاكل في ‏القلب.اطلبي من طبيبك المساعدة في هذا الامر اذا احببت‏
هل سوف يتعلم طفلي‎ ‎
نعـم‎ ‎سوف يتعلم طفلك كما يتعلم بقية الأطفال ولكنه سوف يأخذ وقت أطول ‏ليتعلم ، لذلك عليك‎ ‎بالصبر . سوف يتعلم المشي عندما يكون عمره عامين بإذن ‏الله سوف يعتمد على نفسه في‎ ‎اللبس والأكل واستخدام الحمام عندما يتم عامه ‏الخامس سوف يكون له أصدقاء واهتمامات‎ ‎خاصة به . عندما يتم عامه الأول ‏يكون بقدرته الجلوس ، ويلتقط الألعاب بيده . وينقلب‎ ‎ويأكل قطعه البسكويت بيده ‏، وسـوف يحاول إن ينطق أول كلمه ماما وبابا .عندما يتم‎ ‎عامه الثاني سوف ‏يبداء يحاول تعلم اللبس وخلع الملابس ، وسوف يحاول الشخبطه بالقلم‎ ‎، والنظر ‏إلى الصور وتقليب الصفحات ، سوف يشرب بالكأس ، ويأكل بالمعلقة ، سوف ‏يكون‎ ‎كبقية الأطفال يقلد ما يراه أو يعمله الآخرون
إن الأطفال المصابون بمتلازمة‎ ‎داون يأخذون وقت أطول لاكتساب المهارات ‏مقارنه بإقرانهم. كما انهم لا يكتسبون كل‎ ‎المهارات التي يمكن أن يكتسبها من ‏هم في سنهم. قد يكون هناك فرق في تحصيلهم العلمي‎ ‎ولكن يمكن تقليل من هذه ‏الفروق بالتدخل المبكر وتدريب الطفل. بعض الأبحاث أكدت أن‎ ‎بعض الأطفال ‏المصابون بمتلازمة داون يكتسبون المهارات بشكل أسرع إذا قدم لهم‎ ‎التدريب ‏والتعليم في وقت مبكر فبتدريب والتنشيط المبكر إضافة إلى الحنان والجو‏‎ ‎المشوق سوف تلاحظين الفرق وتبدئين تحصدين نتائج الوقت الذي تمضينه مع ‏طفلك‎ .
‎[‎كيفية تأثير الطفل الجديد على‎ ‎الاسرة
قد يودي ولادة طفل جديد لدية متلازمة داون الى الحاجة الى‎ ‎بعض التأقلم داخل ‏الاسرة.و لكن لا تقلقي كثير من هذا الامر ،فالامور في العادة تأخذ‎ ‎مجراها ‏الطبيعي من دون تكلف.عليك اعطاء الجميع اهتمامك كما كنت تفعل في‎ ‎السابق.الجميع يحتاج للرعاية و الحنان كما هو الحال لطفلك الجديد.حاولي ان لا‎ ‎تصطنعي المشاعر و تداري عواطفك.كوني صريحه مع نفسك و مع الغير.و في ‏نفس الوقت لا‎ ‎تتظاهري بانك قوية و غير مكترثة لان ابنك لديه متلازمة ‏داون.فقط ضعي الامور في‎ ‎موضعها الصحيح لا تكون على النقيضين اما تجاهل ‏او مبالغة.فقط كوني كما يجب ان تكوني‎ ‎فيه
كيف ابلغ اسرتي و‎ ‎اقاربي
إخبار الاخوان و‎ ‎الاخوات
ان الاطفال يستلهمون الامور من والديهم.كلما كنت ايجابية‎ ‎بتجاه طفلك كلما كان ‏مستواهم و انجازاتهم اعلى.من المهم ابلاغ الاخوان و الاخوات في‎ ‎اقرب فرصة ‏بان طفلك الجديد قد يكون بطيئا في تعلمة و اكتسابة للمهارات و انه قد‎ ‎يحتاج ‏المزيد من الرعاية و لكنه في الاخير سوف يستطيع ان يعمل الكثير من الامور‎ ‎التي يعملها اقرانه‎.‎
يجب ان لا تشعر بان و جود الطفل الجديد سوف يؤثر سلبا على‎ ‎حياة بقية ‏الابناء و البنات.من المعروف ان اطفال متلازمة داون يندمجون بشكل طبيعي‎ ‎مع بقية الاسرة.كما ان ان طفال متلازمة داون في العادة يحبون المرح و العب ‏و‎ ‎الاختلاط بالغير.كما ان الابحاث كشفت ان اخوان و الاخوت الطفل لا يحسون ‏بالحرج عند‎ ‎مقابلة اخوهم لاقاربهم و بقية الاصدقاء.تشعر الكثير من الاسر و ‏بخاصة الوالدين و‎ ‎بقيت الابناء بتعاطفهم مع كل طفل او بالغ لدية اعاقة ولذلك ‏لانهم يعرفون مدى الحنان‎ ‎الذي يحتاجة هؤلاء الاشخاص و مدى الاحترام الذي ‏يجب ان يحصلوا عليه‏
حاولي ان‎ ‎تشرك طفلك في روتين الحياة اليومية باسرع وقت.و عليك ان لا ‏تضيق و تغير نشاطات‎ ‎الاسرة بسبب و جود طفلك الجديد.كونوا طبيعيين ‏استمروا في طلعاتكم الخلوية و زيارتكم‎ ‎العائلية.لا تمنعي احد من زيارتكم و ‏زيارتك لاحد اعتقادا ان ذلك قد يؤذي الطفل او‎ ‎يزيد من الالتهابات الرئوية او ‏الزكام.من الملاحظ على الاسر التي تقوم بذلك زيادة‎ ‎الشحن النفسي و المشاكل ‏العائلية ،فلذلك حاولي ان تكونوا كما يجب ان‎ ‎تكونوا
إخبار الجد و الجدة
لا شك ان والديك سوف يمرون بنفس المشاعر و الاحاسيس التي مررتم‎ ‎بها و ‏مع االفرق في انهم قد لا ينشغلوا برعاية الطفل بشكل مباشر كما هو الحال بك و‏‎ ‎بزوجك.و لكن حاول ان تشركيهم في كل امور طفلك قدر المستطاع.اجعلهم ‏للتعرف على طفلك‎ ‎بشكل اكبر
إخبار الاصدقاء
عليك القيام بذلك ايضا في اقرب فرصة.بعض الاصدقاء و الزملاء قد‎ ‎يعلق او ‏يذكر امورا لا عقلية وقد تكون جارحة و مخجلة.انهم فقط عرفوا كيف يتعاملون‎ ‎معك لما كانت صورتك في اذهانهم صورة الاب او الام التي "دائما" كامل و ‏ليس فيه أي‎ ‎نقيصه و لا يعرفوان كيف يعبروا عن مشاعرهم عندم يعرفون ان ‏لديك طفل بمتلازمة‎ ‎داون.كلما كان حديثك ايجابيا عن طفلك كلما استشفى هؤلاء ‏الاصدقاء و الزملاء علاجا‎ ‎لمشاعرهم التي قد يكونوا قد جرحوك بها‎.
في المقابل هناك الكثير من الاصدقاء و‎ ‎الزملاء الذين يكونوا اكثر من معين و ‏معاون لكل ما قد تحتاجينه فلا تخسر هؤلاء‎ ‎الذين قد يكونون هم العون بعد الله‎ .
هل سوف‎ ‎يؤثر الطفل الجديد على حياتي الزوجية
هناك نوعان من الاسر في ردت‎ ‎فعلها لحدوث أي مشكلة في الاسرة.اسرة ‏تزيدها هذه المشاكل قوة و رسوخ و تعضاد و اسرة‎ ‎تزيدها هذه المشاكل المزيد ‏من التشذرم و التخاصم.و هذا يعتمد على وضع الاسرة و‎ ‎استقرارها قبل حدوث ‏المشكلة.فالاسرة المتفاهمة لا يزيدها و جود طفل لديه متلازمة‎ ‎داون الا رسوخا ‏‏.و لا شكل انه كما الافراح اذا توزعة زادت فان الاحزان و الهموم‎ ‎كلما وزعت ‏نقصة.فلذلك ايه الزوج و الزوجة عليك ان تعلموا ان الطفل هو طفلكما و ان‎ ‎كليكما في يحمل ثقل العناية بهذا الطفل فلا يزيد كل واحد منكما الحمل على ‏صاحبة‎ ‎بكثرة المشاكل و الاختلاف في رعاية الطفل.و عليكم كل و احد منكما ‏ان يخفف الحمل عن‎ ‎الاخر.و الله معكما
كيف احصل على المزيد من‎ ‎المعلومات
v ‎طبيب الاطفال/طبيب‎ ‎العناية الاولية عليك طرح الاسئلة المتعلقة بالنواحي ‏الطبية الى الطبيب الذي تثق‎ ‎فيه مباشرة
v ‎اخصائية النغذية:اخصائية التغذية مع‎ ‎طبيب الاطفال تساعدك في تجاوز الكثير ‏من مشاكل التغذية التي قد تواجهك
v ‎الاخصائية النفسية:الاخصائية النفسية تساعدك في التأقلم و‎ ‎التجاوز الكثير من ‏المصاعب النفسية التي قد تواجهك او تواجه اسرتك و طفلك‎ ‎الجديد.كما ان ‏للاخصائية النفسية دور في مساعدتك في حل المشكلات السلوكية التي قد‎ ‎تواجة ‏طفلك.كما ان الاخصائية النفسية دور في اجراء الاختبارات النفسية لتحديد ‏قدرات‎ ‎طفلك الفقلية في المستقبل
v ‎اخصايية التعليم‎ ‎الخاص:يوجد في بعض المستشفيات و المراكز اخصائية تهتم ‏بتنمية مهارات الاطفال و قد‎ ‎تساعدك في البحث عن المدرسة او المركز ‏المناسب لطفل لكي يلتحق به.كما ان بعض‎ ‎الاخصائيات تعد و تشرف على ‏برامج التدخل المبكر ‏
منذ القدم عرف الناس مجموعة من الأطفال المختلفين قليلاً عن الأطفال العاديين‎ ‎هؤلاء هم أطفال متلازمة داون
وبولادة طفل‎ ‎في العائلة بحالة متلازمة داون ، فإن الوالدين يبحثان عن ‏المعلومات الضرورية لفهم‎ ‎الحالة وسبل التعامل مع الطفل من جميع أفراد العائلة‎ ‎‎.‎في‎ ‎البداية يجب أن يفهم الوالدان أنها أرادة الله عزوجل في وجود هذا الطفل ‏بهذه الحالة‎ ‎
حيث يقول الحق تبارك وتعالى‎ ‎
‎)‎هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاء لاَ‎ ‎إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ‏‎ (
متلازمةداون‎ Down Syndrome
وصف‎ ‎الطبيب الانجليزي لانج دون داون‎ ( Lanng don Down ) ‎أطفالاً ‏يولدون بملامح مميزة أهمها الأعين الضيقة ذات الاتجاه‎ ‎العرضي ، والرأس ‏المستدير الصغير الحجم نسبياً ، والأيدي القصيرة ، وقصر القامة ،‎ ‎وبعض ‏الملامح الخاصة‎ . ‎
وتعتبر هذه الحالة من أكثر‎ ‎الحالات شيوعاً من بين حالات الإعاقة العقلية حيث ‏تمثل نسبة‎ ( 10 % ) ‎من حالات الإعاقة العقلية‎ ‎
إشارت‎ ‎العديد من الدراسات على حالة متلازمة داون أن احتمال إنجاب طفل من ‏فئة متلازمة داون‎ ‎يكون أكبر إذا تعدت الأم الحامل سن الــ‎ 35 ‎سنة حيث ‏يزداد‎ ‎إحتمال حدوث حالة متلازمة داون‎ ‎كلما تقدمت الأم في سن الإنجاب‎ .
على الرغم‎ ‎من ذلك هناك حالات لأمهات في العشرين انجبن أطفال من‎ ‎فئة ‏متلازمة داون ولكن هذه الحالات نادرة جداً‎ ‎
‎.
وتعود اسباب هذه الحالة الى خلل‎ ‎في الكروموسوم‎ 21 ‎حيث تحتوي كل خلية في ‏الإنسان العادي على‎ 46 ‎كروموسوم بينما في حالة متلازمة داون تحتوي كل ‏خلية على‎ ‎كروموسوم زائد ، وبذلك فإن عدد الكروموسومات في نواة كل خلية ‏من خلايا حالة متلازمة‎ ‎داون هو‎ 47 ‎كروموسوم‎ .
وتوجد ثلاثة‎ ‎أنواع من عرض داون وهي
 ‎النوع الأول‎ ‎
ثلاثي‎ 21 ‎وهو الأكثر‎ ‎شيوعاً ، ناتج عن زيادة كروموسوم‎ 21 ‎إلى‎ 3 ‎نسخ من ‏هذا الكروموسوم‎ ‎بدلاً‎ ‎من نسختين‎ ‎
 ‎النوع الثاني‎ ‎
وهو الانكسار‎ .. ‎ويحصل عادة انكسار في كروموسوم‎ 21 ‎ويلتصق بكروموسوم ‏آخر‎ .
 ‎النوع‎ ‎الثالث‎ ‎
هو الخليط ، وينتج عن خلل في بعض خلايا الجسم وليس كل الخلايا‎ ‎، حيث ‏تحتوي على‎ 47 ‎كروموسوم وبعضها الآخر يحتوي على‎ 46 ‎كروموسوم‎ .
وتشير الدراسات إلى أن‎ ( 95 % ) ‎من حالات عرض داون من‎ ‎النوع الأول و
‎ ( 5 % ) ‎من النوعين‎ ‎الثاني والثالث
نحو حياة أفضل لأطفال متلازمة‎ ‎داون
طفل متلازمة داون يكون كأي طفل عادي له نفس احتياجاته الجسمية‎ ‎والنفسية ، ‏ولربما كان أكثر . فضلاً عن الاحتياجات العاطفية كالحب المتبادل بينه‎ ‎وبين ‏والديه وأقرانه وجميع المحيطين به ، وينبغي أن نعرف قدراته ونسعى الى ‏تنيتمها‎ ‎وتطويرها‎ ‎
كما أن السنوات الأولى من عمر هذا الطفل مهمة جداً لتكوينه النفسي‎ ‎والعقلي ، ‏وهنا يأتي دور الوالدين بالتعامل معه ، فهذا الطفل يحتاج إلى أثارة‎ ‎قدراته ‏الحسية والعقلية والاعتناء بها‎ ‎
فجوّ العائلة‎ ‎الدافيء المفعم بالحنان له تأثير كبير في نموّه العقلي والنفسي‎ .
وتؤكد‎ ‎الدراسات المستفيضة لأطفال متلازمة داون أن استيعابهم وقدراتهم أكثر ‏بكثير مما كان‎ ‎يعتقد في الماضي ، لكن غالبيتهم لايستطيعون التوصل إلى ‏قدرات الطفل العادي‎ ‎
ويجب أن نساعد ونعاون هذا الطفل للتوصل إلى أقصى قدراته ومهاراته ، ولكن ‏يجب‎ ‎ألا نضغط عليه ونرغمه على التوصل إلى مستوى أعلى من قدراته‎ .
حيث إن الضغوط‎ ‎المستمرة الزائدة لتنمية هذه القدرات قد تأتي بنتيجة عكسية ‏ويصاب الطفل والعائلة‎ ‎بإحباط كبير
‎" ‎العقل السليم في الجسم‎ ‎السليم‎ ‎
هذه المقولة تبرز أهمية الإهتمام بصحة‎ ‎جميع الأطفال بشكل عام وبإطفال ‏متلازمة داون بشكل خاص ، لذا يجب أن يخضع أطفال‎ ‎متلازمة داون لفحص ‏طبي منتظم حتى يمكن اكتشاف أي مضاعفات في بدايتها‎ .
وهذا ملخص لأهم الزيارات والفحوصات اللازمة لأطفال متلازمة داون‎ :
 ‎الفحص بعد الولادة‎ ‎
يفحص الطبيب الطفل فحصاً كاملاً ، وقد لا تكتشف بعض الأمراض بعد‎ ‎الولادة ‏مباشرة كأمراض القلب ، ولكن تكتشف أثناء النمو بعد عدة أشهر ، وكقاعدة ‏عامة‎ ‎يجب عرض جميع الأطفال على أخصائيين للقلب حتى لو كان الفحص ‏الأول لا يبين وجود أي‎ ‎عيب في القلب
 ‎فحص النظر‎ ‎
يجب أن يجرى الفحص بانتظام ، فعند هؤلاء الأطفال الاستعداد لطول النظر‎ ‎
‎ ‎أو قصر النظر والحّول وحركات العين اللاإرادية . حيث‎ ‎يقوم بهذا الفحص ‏طبيب مختص عند الشهر التاسع تقريباً ، ثم يجرى الفحص سنوياً حتى‏‎ ‎عمر ‏عشر سنوات وبعدها يجرى الفحص مرة كل سنتين‎ .
 ‎فحص السمع‎ ‎
أطفال متلازمة داون معرضون للإصابة بمرض الأذن‎ ‎الصمغية أو الشمعية ‏حيث تتجمع إفرازات شمعية في الأذن الوسطى نتيجة لانسداد القناة‎ ‎السمعية التي ‏تكون ضيقة عند هؤلاء الأطفال ، وهذا ما يضعف السمع ، لذا يجب ان يفحص‎ ‎السمع لأول مرة في الشهر التاسع ، ثم سنوياً حتى عشر سنوات ، ثم مرة كل ‏سنتين . ومن‎ ‎المهم جداً التأكد من حدة السمع لأن نقص قوة السمع يعوق الكلام ‏واللغة‎ .
 ‎الفحص الجسمي الكلي
ويجرى هذا‎ ‎الفحص لمراقبة النمو أو اكتشاف أي مشاكل صحية مبكرة ، ويقوم ‏به طبيب أطفال كل سنة‎ ‎تقريباً‎ ‎
 ‎فحص الأسنان
تظهر الأسنان الدائمة في عمر متأخر ويتعرض أطفال هذه الفئة لأمراض‎ ‎اللثة ‏بكثرة ، لذا يجب زيارة طبيب الأسنان مرة في السنة على الأقل مع تعويد الطفل‎ ‎العناية بالأسنان بانتظام‎ ‎






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,626,945,513
- فلسفة العقل والدين
- ابعاد المنطق
- الديمقراطية بين الحقيقة والخيال
- أساليب التواصل اللفظي
- تطور علم النفس
- ذاكرة الكمبيوتر
- مقدمة في صيانة الكمبيوتر
- مكافحة الإرهاب في العالم الإسلامي اين الارهاب من القيم الاسل ...
- كيف يكون الطفل خالى من العقد النفسية
- الشباب العربى فى محك طرق


المزيد.....




- توتر العلاقات المجرية الأمريكية بسبب تهم لبودابست بالفساد
- قتيلان في سيراليون بسبب هوس الخوف من فيروس إيبولا
- كيري يزور المانيا في خضم استعدادها لذكرى سقوط جدار برلين
- المفوضية الاوروبية الجديدة تنال ثقة البرلمانيين الاوروبيين
- أنا الشاهد: كيف احتفل أطفال سوريا بالعيد؟
- إردوغان ينتقد الإمدادات الجوية لمقاتلي عين العرب
- أحمد الرحموني يسائل الحكومة حول الإجراءات المتخذة لوقف تنفيذ ...
- دمشق تعلن تدمير مقاتلتين عسكريتين وقعتا بيد داعش
- مصر.. السجن لـ 24 متشددا أدينوا في قضية -خلية مدينة نصر-
- ترك منافسه وأسقط الحكم بالضربة القاضية


المزيد.....

- اسرار الوجوه في التعامل مع الاخرين / احمد رياض
- في الأسس الفلسفية للسميولوجيا جدل المربع والدائرة / بتول قاسم ناصر
- نيتشه : مولد المأساة من روح الموسيقى / عادل عبدالله
- وقائع موت الشعر في فلسفة هيجل 2 / عادل عبدالله
- موت الشعر في فلسفة هيجل / عادل عبدالله
- الكتابة بوصفها خلاصا من الكتابة - مقاربة شعرية لفهم (اختلاف) ... / عادل عبدالله
- سوسيولوجيا بورديو النقدية : قضايا واشكاليات / عصام العدوني
- السرطان : جدل الوجود بالقوة والوجود بالفعل / بتول قاسم ناصر
- الرأسمالية .. وأزمة العلم / محمد دوير
- شبح ماركس ورعب نهاية التاريخ / معن الطائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - معتز عمر - التخلف العقلي عند الاطفال- انواعه واسبابه‏