أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - وليد حكمت - شعب الاردن اولا يحصل على براءة اكتشاف جديد














المزيد.....

شعب الاردن اولا يحصل على براءة اكتشاف جديد


وليد حكمت
الحوار المتمدن-العدد: 1778 - 2006 / 12 / 28 - 11:41
المحور: المجتمع المدني
    


في صحيفة العرب اليوم شدني خبر بسيط عندما كنت أهم بتناول طعام الغداء أنا وأطفالي ,كعادتي افترش الصحف اليومية فأمارس عمليتين في آن واحد الأولى عملية التهام الطعام والثانية عملية القراءة والقراءة بالتحديد من بقايا اجزاء الصحيفة التي لا تغطيها الصحون والأواني

, جهزنا طعام الغداء كعادتنا فبادرت بافتراش هذه الصحيفة رافقتها إلقاء إطلالة سريعة عليها قبل أن يحط عليها الصحن الرئيس أو السدر كما نسميه ,, أحيانا افترش الجرائد فيكون حظي صور المجازر في العراق أو فلسطين فتبادر زوجتي بقلب الصحيفة على وجهها الآخر بعصبية قائلة لي : حتى في تناول الطعام المآسي تأتينا لحد عندنا أرجوك اقلب الصفحة وحول عن قناة الجزيرة إلى أية قناة أخرى وتحبذ أن يكون برنامجا عن الطبيعة أو غيره كي نستمرئ هذه اللقيمات ...
لحسن حظي في هذا اليوم لم يكن هناك صور للمجازر في بلاد العرب والمسلمين بل كانت هناك كلمات مطبوعة وأخبار منثورة هنا وهناك, في زاوية الصفحة شدني خبر صغير فحواه( الأردنيون يحبذون استعمال نشارة الخشب كوقود في أطراف عمان ومناطق اخرى) تابعت قراءتي لهذا الموضوع فانتهيت من قراءته والتفت إلى زوجتي قائلا:
والله عشنا وشفنا آخر الزمان !!!!
ردت زوجتي باستغراب .... ما الخطب؟؟
أجبتها : ألا ترين هذا الخبر وملخصه إن المواطنين الأردنيين المساكين في مناطق مختلفة في الأردن تحولوا إلى نظام جديد من التدفئة وهي طريقة متطورة جدا مريحة وغير مكلفة واقتصادية وايجابية تجاه البيئة
استغربت وزجتي بفرح : صحيح الحكي هه بشرنا ايش هاي الطريقة؟؟؟

اجبتها_ - - - - -

انها طريقة آبائنا وأجدادنا الأوائل عندما كانوا يسكنون في الكهوف ويتسلقون الأشجار,إنها طريقة إشعال النار طلبا للدفء, أي الاحتطاب من الغابات مباشرة ثم إيقاد الحطب ليتحول إلى نار .... نعم هذه هي طريقة ابائنا واجدادنا رحمهم الله وجزاهم الله عنا وعنهم الخير الكثير
الناس يا زوجتي العزيزة في الأردن بدؤوا باستخدام مدافيء الحطب وهذا التقرير يشرح ويرشد المواطنين إلى بعض التطويرات على نظام التدفئة بواسطة الحطب والنار فهناك مواد ومشتقات أخرى من الأخشاب كما بين التقرير يمكن ان تحل مشكلة البرد عند الأردنيين ... ذلك ان ارتفاع أسعار الوقود باستمرار أدت الى هذه التطورات تباعا ومنها استخدام مدافئ الحطب التي اصبحت اشاهد منها العشرات تباع في الاسواق
والأغرب من هذا ان كاتب التقرير اسهب في شرح طريقة استخدام نشارة الخشب كطريقة للتدفئة بواسطة هذه المدافئ البدائية وقال ان نشارة الخشب رخيصة وفعالة والأتراك في أريافهم لا زالوا يستخدمونها حتى يومنا هذا فلا حاجة للمواطن الأردني الى ان يحتطب من الغابات المنقرضة في شمال ووسط الأردن كي يحصل على بعض الدفء في هذا الشتاء القارس فهذه الغابات المنقرضة اصلا هي ثروة بيئية لكننا,, سنحثه وسنرشده الى استخدام طريقة نشارة الخشب التي يتم تجميعها في أكياس كبيرة وبيعها فنشارة الخشب الآن لها استعمالات مختلفة منها وضعها في مزارع الدجاج لأجل النظافة والأخرى هي تزويد المواطن الأردني بالدفء والراحة في فصل الشتاء القارس إضافة إلى التقليص من حجم الفاتورة النفطية التي تثقل كاهل الوطن العزيز.....

في هذا الشتاءالقارس الذي يمر على الكادحين في معان ببؤسه وقسوته وبرد الصحراء القارس بزمهريره الذي يقسوعلى جلود أطفالها وشيوخها ليزرع البؤس والمرض يرافقه الفقر الذي تتزايد نسبته وحدته باضطراد بسبب السياسات الاقتصادية الرعناء التي تسلكها حكوماتنا المبجلة منذ زمن بعيد..

نقدم الشكر الجزيل لتلك الحكومات التي نهضت بالوطن والشعب حتى وصلت اليه الى ارقى المستويات التكنولوجية والصحية والمعيشية بفضل الشعاراتية التكنوقراطية الليبرالية المتطورة فانتجت مشكورة الفقر والبؤس والتشرد والعودة الى عصر الانسان الاول

وشكرا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,864,162,807
- شيء من ذاكرة المكان في معان..4...معان الشامية
- شيء من ذاكرة المكان في معان...3. بعض المعالم القديمة
- شيء من ذاكرة المكان في معان ...2 شارع القناطر
- شيء من ذاكرة المكان في معان 1..... السوق القديم ...
- الوزير خالد خرفان يضطهد معلمي ومعلمات مدينة معان فلماذا السك ...
- حول استغلال عمال البناء المهاجرين في دولة الإمارات العربية ا ...
- الوزير طوقان ينهب ويخرب وزارة التربية والدواجن الاردنية
- مأساة الحجيج المصري في الاردن ...من المسؤول؟؟؟
- الحوار المتمدن يؤطر لمشروع عقلاني بناء ومنتج
- سجاح العصر الاردنية تضلل الشعب بنبوءاتها فاحذروها يا أولي ال ...
- ومن سماتها - قبحها الله- نهب المال العام والإستئثار بثروات ا ...
- أيضا من سمات البرجوازية الأردنية تزوير الانتخابات البرلمانية
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية استغلالها الفاحش للطبقة الع ...
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية القمع والاذلال للطبقات الشع ...
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية التضليل والديماغوجية الاعلا ...
- الوهابية وأزمة التعاطي مع النص ... الحلقة 4
- فلتنهض طليعة عمالية نضالية لكبح جماح البيروقراطية المتوحشة ف ...
- نهب الأرض أيضا من سمات البرجوازية والبيروقراطية الاردنية
- الوهابية وازمة التعاطي مع النص ... الحلقة 3
- الوهابية وازمة التعاطي مع النص ....الحلقة 2


المزيد.....




- -معتقلي الرأي-: الناشطة الغمغام تواجه الإعدام بالسعودية
- البحرين ترفض طلب الأمم المتحدة إطلاق سراح نبيل رجب
- اعتقال لاجئ عراقي في الولايات المتحدة بتهمة الانتماء لـ-داعش ...
- لأول مرة.. علاج مطور للعمى يبعث الأمل للمكفوفين!
- عشرات سيارات الإطفاء تهرع إلى مبنى الأمم المتحدة في نيويورك ...
- جنايات صلاح الدين تقضي بإعدام قاتل مدير شرطة الضلوعية
- شاحنات إلى غزة... شروط إسرائيلية لحل قضية الأسرى... قطر تستث ...
- مطلب غير مستغرب لمهاجرين غير شرعيين تم احتجازهم في ليتوانيا ...
- العدل تعلن تنفيذ حكم الاعدام بحق ستة مدانين
- أمريكا.. اعتقال لاجئ عراقي قاتل مع داعش


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - وليد حكمت - شعب الاردن اولا يحصل على براءة اكتشاف جديد