أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - وليد حكمت - شيء من ذاكرة المكان في معان...3. بعض المعالم القديمة















المزيد.....

شيء من ذاكرة المكان في معان...3. بعض المعالم القديمة


وليد حكمت
الحوار المتمدن-العدد: 1777 - 2006 / 12 / 27 - 10:28
المحور: المجتمع المدني
    


عين الانجاصة - - - - - - -

... صخرة مجوفة في باطن الارض تأخذ شكل حبة الاجاص تمر من خلاله نبع ماء عذب تزود البساتين بالماء من ينابيع اخرى وكان السكان القدامى ينزلون بداخلها فيستحمون فهي باردة عذبة صيفا ودافئة شتاءا وقد ذكرها الرحالة جورج اوغست فالن اثناء مروره بالمدينة عام 1845م وموقعها بالقرب من القلعة العثمانية من الجهة الغربية الجنوبية الى اسفل الجسر التركي الحجري المؤدي الى محطة سكة الحديد ... ومما يذكر ان الإنجاصة تعود ملكيتها لآل قباعة....

عين سويلم - - - - - - - -

نبعة ماء ثرة عذبة تخرج من مصطبة صخرية قديمة مستطيلة وتأتي مياهها من جبال الشراة بواسطة قنوات قديمة ممتدة تحت سطح الارض كالافلاج تماما وهذه العين تزود البساتين من المياه العذبة كما ان السكان الى عهد قريب كانوا يستسقون منها ويتزودون منها ... تم تخريبها في ثمانينيات القرن الماضي....

البركة التركية - - - - - - -

بركة مربعة بطول اثناعشر مترا بعمق ثلاثة امتار اسسها الاتراك منذ عهد سليمان القانوني لاجل تزويد الحجاج بالمياه المتجمعة فيها....

زقاق الحمادين - - - - - - -

هذا الزقاق يمتد من القلعة العثمانية باتجاه الشرق الى اطراف منطقة الطور ولا ادري هل هو ذاته شارع بالوزة ام انهما مسميان لاماكن مختلفة لكنهما مرتبطان بعشيرة الحمادين اقدم الاسر التي سكنت معان قبل قرون.. وكانت سكنى الحمادين تحيط بالقلعة قبل ان تنتقل ملكيتها الى آخرين بالبيع والشراء وتمتد شرقا الى ان تصل الى طور الذباح .. ومرتفع الطور هو مكان سكنى عشائر الكراشين قديما ولكنه اطرافه الشرقية كانت ملكا لبعض اسر الحمادين ومنهم آل قباعة وآل الذباح وهناك قصر ام كلاب – اسم امرأة من الصوالحة- في نفس المكان في حين تقع شماله وعلى شرقي الطور الثكنات التركية المسماة القشلة والقشلة لغة تركية معناها الثكنة حيث كانت تجرى فيها المعاملات الرسمية الحكومية...
ومن جهة الشرقية الجنوبية زقاق مسقوف مقنطر المدخل لكنه ليس بطويل يوصل الى بعض المنازل الملتصقة فيه يؤدي إلى البساتين مباشرة وقد اخذت وصفه من بعض المسنين...
ايضا من الجهة الغربية حيث بيوت البيك وهو احد المسؤولين الرسميين القدامى وهو ينتمي الى عائلة ابو عودة من عشائر الحمادين ...في الجهة الجنوبية للقلعة كان هناك مسجد تركي قديم مشيد من الطين جرفه طوفان عام 1966 م وفي الجهة الجنوبية للقلعة بيوت لعائلة الشراري وابو فانوس والخوالدة واسر من آل خطاب في حين كانت احدى النساء المغربيات المسنات تقيم على شؤون هذا المسجد الآنف الذكر ويقيم الى طرف الجسر الذي يحد القلعة من الغرب في خربوش صغير رجل من الدراويش المجذوبين يدعى سلوم

جحر الغولة -- - - - - - -

في اقصى منطقة البساتين من الجهة الشرقية يوجد كهف صغير يدعى جحر الغولة وهذا المكان يحكي قصة اسطورة قديمة كانت الجدات تحدثنا بها والتي حدثت مع احد افراد اسرة ابو عودة واسمه عودة عياد , فهذا الرجل كان يركب فرسا عائدا من الشام وقبل اقترابه من معان التقت به امرأة عابرة سبيل وطلبت منه ان يردفها خلفه لكي تصل معان فاردفها وتابع مسيره وحانت منه التفاتة فاذا بهذه المراة قد تحولت الى كائن متوحش هو الغول وشرعت بأكل الفرس من الفخذ فما كان من هذا الرجل الا ان يشد على فرسه ويحثها على الجري كي يصل الى معان بسرعة وقال(والله ان اوصلتني الى معان لاكفننك حريرا) ثم تابع مسيره وعرج على جحر الغولة فاحتجز ابنائها وهددها ثم ماتت الفرس فكفنها بالحرير كما تقول الاسطورة ,, وهذه القصة طويلة كانت متداولة قديما ومن ضمن الحكايات الشعبية التي يتداولها اهالي معان.
وقد اقام في هذا الكهف الى منتصف القرن الماضي رجل حجازي لاجئ كان يدعى محمد الطيار ...

مقام الشيخ محمد - - - - - -

قبر الشيخ محمد احد اولياء الله الصالحين يقع جنوبي القلعة بمسافة مائتي متر تقريبا محاط بسور طيني دخلته في صغري فوجدت قطع القماش الاخضر التي تعلقها النساء الزائرت له وبعض الاواني القديمة ,, وقبرالشيخ محمد ربما يكون اقدم من مقام الشيخ عبدالله الملاصق للسوق القديم وكانت المرأة قديما في معان اذا حزبها امر لجأت الى ذلك القبر ( الشيخ محمد) تستغيثه وتطلب منه وتتبرك بزيارته واحيانا اذا ظلمها زوجها تذهب الى هذا القبرفتقمه وتكنسه وتعمل على تنظيفه ثم تشكو لهذا القبر ما حل بها ووقع عليها من ظلم زوجها لها.. والناس قديما كانوا يتبركون بزيارة هذا المقام ...


المقبرة القديمة - - - -

تقع جنوب عين سويلم على هضبة صغيرة وقديما كان اهالي معان لهم مدفن واحد هو هذا المدفن الذي كان قديما يقع الى يمين الطريق المؤدية الى المحطة جنوبي القلعة بعد الوادي هو مدفن عشيرة الحمادين العريقة في القدم ثم زحف الى جهة الغرب ليعلو الهضبة الآنفة الذكر,,
كنت اتجول في تلك المقبرة وابحث بين تلك القبور الدواثر المتداعية علني اجد بعض العبارات والنقوشات القديمة فعثرت على اقدم نقش يعود تاريخه الى عام 1804 م وهو قبر امراة نابلسية تدعى فاطمة بنت عمر افندي النابلسي وهناك الكثير من الحجارة المقبرة بنقوش وتواريخ تعود الى اواخر القرن التاسع عشر أما ما صمد من تلك الدوارس فهو ما ارتفع بناؤه واحكم تجصيصه اما المسوى بسطح الارض فكان مصيره التداعي والخراب... والمقبرة تلك اقدم المقابر في معان الحجازية أما منطقة الشامية فبها مقبرتان مقبرة كبيرة للمسلمين ولم أعثر فيها الا على نقش حجري واحد يعود الى سنة 1889 م وهناك أيضا في منطقة الشامية مقبرة قديمة للمسيحيين أزيلت في الثمانينيات من القرن الماضي.... هناك مقابر أخرى انشأت في مطلع القرن العشرين كمقبرة المنطار ومقبرتان في سهل معان ( شارع فلسطين الحالي) وأخرى بجانب جبل البواب ومقبرة الكراشين وهي قديمة أيضا......

ام جديع - - - - - -

صخرة قديمة تقع الى الشرق من حدائق منطقة الشامية كان الناس قديما يتبركون بها فيزورونها في مناسبات الختان وغيرها فيوقدون الشموع والبخور ويلطخون جدرانها بالحناء ويربطون الاقمشة بها طلبا للحاجات واكثر ما يفعل هذا هن من النساء العجائز .. واسطورة ام جديع تروي قصة امراة صالحة تدعى ام جديع دخلت في هذه الصخرة ولم تخرج ..

مغارة نمر- - - - - -

هذه المغارة تقع على الطرف القبلي لوادي الشامية اسفل المقبرة وهي مغارة مرتفعة ممتدة في العمق كانت تستخدم لخزن الاعلاف والمؤن وزرائب للخيل قديما وربما سميت بهذا الاسم نسبة الى عبدالله باشا النمر النابلسي الذي اسس قلعة الشامية اواخر القرن السابع عشر الميلادي .. والشامية بها مغارات عديدة في منحدراتها الصخرية ولذلك كان الاهالي يسمون الشامية المغارة فكانوا يقولون نريد ان نقصد المغارة اي منطقة الشامية


رجم ام عمرو- - - - -

يقع جنوبي المقبرة القديمة وهو عبارة عن تلة كبيرة كانت تسمى رجم بكسر الجيم في لهجة اهل معان وتعني المرتفع من الارض دون الجبل... وام عمرو هي سارة الرواد ابنها عمرو الرواد ,, وسبب التسمية يعود الى العصر التركي اثناء حصار معان من قبل قوات الشريف والانجليز لمعان اذ اصطلح الاهالي لمقاومة الغزو بأن تذود كل عشيرة عن واجهاتها فكان نصيب عشيرة الرواد هو قمة هذا التل الذي حفرت في اعلاه الخنادق للتمترس ضمن خط نار يمتد من هذا الرجم الى اتجاه المحطة فما كان منهم الا ان اطلقوا عليه اسم هذه المراة كعادة العرب في النخوة والتنادي باسم الاخت اثناء احتدام الغزو, ولا زالت اثار الخنادق ظاهرة في هذا الرجم حتى يومنا هذا ...

المنطار - - - - - - - -

هو المكان الذي يجلس فيه الناس لانتظار بعضهم البعض والمنطار في معان مكان مرتفع ملتقى شوارع كان السكان يستريحون فيه ويلتقوم بعضهم ببعض .. وكان المنطار قديما بالقرب من بيت الشيخ ابراهيم الرواد والمنطار يتوسطه عامود خشبي في اعلاه فانوس للانارة الليلية .. وهناك مدفع المنطار في رمضان وهو مدفع تركي كان يستخدم في شهر رمضان ويوضع على المنطار...

مسجد علي الشايب --------

بني في اواخر القرن التاسع عشر وهو مسجد كبير متسع بناؤه من الطين ترتفع له مئذنة مشيدة من الطين .. وسمي بهذا الاسم نسبة الى الرجل الذي بناه وهو الحاج علي العقايلة ... بعد انهيار هذا المسجد في طوفان عام 1966 م تم إعادة بناء مسجد آخر مكانه سمي مسجد الهاشمي ...

الغدير - - - - -

ملتقى منخفض لمياه الينابيع العذبة في منطقة الشامية بطول 12*8*3م تنزل اليه المياه بشكل شلالات صغيرة تحيط به اشجار القصب والنخيل والاعشاب المتنوعة .. وهو من الامكنة التي كان الاهالي يمارسون فيها السباحة في الصيف ويستجمون بالقرب منه كما ان الابل كانت ترد اليه لترتوي من عطش الصحراء ... للغدير مسرات كما انه له ذكريات مؤلمة اذ انه كان ملاذا لليائسين من الحياة من الذين انتحروا غرقا في هذا الغدير قديما وحديثا........

بركة الخوالدة - - - -

تقع اسفل الغدير وهي بركة تكونت من الصخور الموجودة في تلك المنطقة باجراء بعض التغييرات عليها من قبل القدامى

بركة النخلة - - - - -

تقع في احضان بساتين الشامية وهي بركة كبيرة متسعة 12*12 *1م

بركة الخورة - - - - -

تقع قبل الغدير وهي بركة قديمة جدا كانت لعشيرة الخورة او الخوري وهي اقدم العشائر في منطقة الشامية

عين الخورة أو الشروي - - - -

هذه العين تخرج من باب صغير حجري في قاع جدار ترابي في اعلى بساتين الشامية وتنسب هذه العين الى عشيرة الخوري او الخورة ايضا
عين الكلبة- - - - - -
تقع في الجنوب الشرقي لمعان على بعد بضعة كيلومترات هناك حيث تروي مجموعة من الحدائق والبساتين وهي تعود في الأصل لعشائر الحمادين ...

عين فياض- - - -

في منطقة المحطة وهي لعشيرة الخوالدة

بئر الحاج- - - - -

في منطقة المحطة وهو بئر قديم جدا كان الحجيج يستقون منه...

بئر السبيل - - -

يقع في اسفل السوق القديم وفي منتصف الطريق وهو بئر لعامة الناس

بئر بالوزة - - -

بالقرب من القلعة العثمانية الى جهة الشمال وسمي بهذا الاسم نسبة لفتاة اسمها بالوزة من عشيرة الحمادين قضت في احدى السيول التي اجتاحت المدينة قديما

بئر الكراشين - - --

يقع اسفل جبل الطور الذي تقطنه عشائر الكراشين

بئر الساحة - - --

يقع في وسط ساحة الفناطسة وهو بئر عام


بئر المزراب- - - -

يقع بالقرب من بساتين الشامية ويصب في بركة المزراب....

بئر الخماسي- - - - -

يقع الى الغرب من منطقة بساتين الشامية ويمتاز بغزارة مياهه.. تعطل منذ الطوفان عام 1966م

عيون الضواوي - - -

تقع الى الغرب من مدينة معان وعلى بعد بضعة كيلومترات وتنقل المياه بواسطة اقنية تحت الارض له طاقات ومنافذ للتهوية تسمى الضواوي ومفردها ضوية أي الفتحة التي تضوي فترى الماء يجري بداخل الاقنية وهي بمثابة التنفيسة لتلك الافلاج . ونظام الضواوي نظام ري قديم اوجده العرب الانباط لنقل المياه البعيدة بواسطة القنوات وباستخدام قانون التسارع وحركة الاجسام.... وعين الضواوي تزود معظم ينابيع معان بالمياه العذبة..

وادي الينتولي- - - - -

وادي يشرف على بساتين الشامية من منطقة الشمال وهناك زيتون قديم في تلك المنطقة يدعى اليناتيل يعود الى عائلات من النسعة ...

وادي الشامية - - - -

اكبر الاودية في معان يمتد من جبال الشراة ويصب في قاع الجفر اثناء نزول الامطار بغزارة






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,925,981,533
- شيء من ذاكرة المكان في معان ...2 شارع القناطر
- شيء من ذاكرة المكان في معان 1..... السوق القديم ...
- الوزير خالد خرفان يضطهد معلمي ومعلمات مدينة معان فلماذا السك ...
- حول استغلال عمال البناء المهاجرين في دولة الإمارات العربية ا ...
- الوزير طوقان ينهب ويخرب وزارة التربية والدواجن الاردنية
- مأساة الحجيج المصري في الاردن ...من المسؤول؟؟؟
- الحوار المتمدن يؤطر لمشروع عقلاني بناء ومنتج
- سجاح العصر الاردنية تضلل الشعب بنبوءاتها فاحذروها يا أولي ال ...
- ومن سماتها - قبحها الله- نهب المال العام والإستئثار بثروات ا ...
- أيضا من سمات البرجوازية الأردنية تزوير الانتخابات البرلمانية
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية استغلالها الفاحش للطبقة الع ...
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية القمع والاذلال للطبقات الشع ...
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية التضليل والديماغوجية الاعلا ...
- الوهابية وأزمة التعاطي مع النص ... الحلقة 4
- فلتنهض طليعة عمالية نضالية لكبح جماح البيروقراطية المتوحشة ف ...
- نهب الأرض أيضا من سمات البرجوازية والبيروقراطية الاردنية
- الوهابية وازمة التعاطي مع النص ... الحلقة 3
- الوهابية وازمة التعاطي مع النص ....الحلقة 2
- الوهابية وأزمة التعاطي مع النص ... الحلقة 1
- هكذا سيحاكمون رامسفيلد ....فتعلموا منهم أيها المحامون الاردن ...


المزيد.....




- من يقف وراء اعتقال ثلاثة من نشطاء الحراك بعدن؟
- حكومة الوفاق تدعو الأمم المتحدة للتدخل في طرابلس
- الإهمال الطبي يواصل حصد أرواح المعتقلين بمصر
- إنقاذ عشرات المهاجرين السوريين من الغرق قبالة السواحل اللبنا ...
- حقوق الانسان يطالب بإسقاط التهم الموجهة إلى ناشطين اثنين في ...
- حكومة الوفاق تدعو الأمم المتحدة إلى وضع حد لمعارك طرابلس
- قبرص تشكو تركيا للأمم المتحدة بسبب احتجاز سفينة طاقمها مصري ...
- الأمم المتحدة نخسر معركة الجوع في اليمن
- قيادي في الحشد الشعبي: اعتقال البغدادي سيكشف المستور ويعري ا ...
- الشيخ تميم يترأس وفد قطر في الدورة الـ73 للأمم المتحدة


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - وليد حكمت - شيء من ذاكرة المكان في معان...3. بعض المعالم القديمة