أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - وليد حكمت - الوزير خالد خرفان يضطهد معلمي ومعلمات مدينة معان فلماذا السكوت؟؟؟؟؟














المزيد.....

الوزير خالد خرفان يضطهد معلمي ومعلمات مدينة معان فلماذا السكوت؟؟؟؟؟


وليد حكمت
الحوار المتمدن-العدد: 1767 - 2006 / 12 / 17 - 10:58
المحور: المجتمع المدني
    


اثارت موجة التنقلات الفنية التعسفية التي أجراها مدير التربية والتعليم لمنطقة معان مؤتمرا بامر الوزير خالد خرفان استياء المعلمين والمعلمات في منطقة معان وما يحيط بها في خطوة تصعيدية قصد منها تصفية وإنهاء عقود معلمي الإضافي في المدينة وعددهم يقارب السبعين معلما ومعلمة من الكادحين يتقاضون رواتب بسيطة منخفضة عن رواتب المعلمين بعقود ثابتة والمصنفين التي هي أيضا تعاني الهزال ...

تدعي وزارة التربية والتعليم بان هناك فائضا من المعلمين في منطقة معان يبلغ المائة وعشرين معلما ومعلمة يتوزعون في مختلف مدارس المدينة وينبغي التخلص منهم بأسرع وقت من خلال تصفية معلمي عقود الإضافي أولا ثم توزيع الفائض على تلك الشواغر مما يتسبب بتسريح ما يزيد عن سبعين معلما ومعلمة من أصحاب العقود الإضافية بالدرجة الأولى وأيضا يضاعف النصاب الرسمي للحصص التي يقدمها المعلمون العاديون المصنفون وأصحاب العقود الثابتة الأمر الذي سيتسبب في إرهاقهم وتطفيشهم من تلك المهنة التي أصبحت من أدنى وأفقر الوظائف والمهن المتوفرة في المجتمع الأردني

في الاردن عموما يعاني المعلم الأمرين في تلك المهنة التي حولتها البيروقراطية البراغماتية الى حرفة بغيضة لا يأتيها المواطن المحتاج الا اضطرارا فهي متدنية الراتب مرهقة مجهدة تعمل ضمن مشروع اغتراب للمعلم الذي يكدح دون ان يكون هناك اية نتائج متوخاة على المستوى المعيشي او المستوى الاكاديمي التعليمي للطلبة , اصبحت تلك المهنة المقدسة مهنة منحطة اجتماعيا ومحل ازدراء المجتمع بسبب السياسات التخريبية التي اتخذتها البيروقراطية المتخلفة البراغماتية المتسيدة على رأس الهرم التعليمي في الاردن..

المعلم لا نقابة له , مهضوم الحقوق مستلب الإرادة محتقر الشخصية في الأواسط التربوية ذاتها, مستغل افحش الاستغلال بطرق شتى سواء من خلال سياسات الحسم من الراتب ام من خلال حرمانه من حقوقه الطبيعية كحق الاجازة الاضطرارية وحق السكن وحق الاستفادة من المنح الخارجية التي هي من نصيب أبناء البرجوازية المتوسطة ومن هم في اعلى الهرم الوظيفي ومحروم في ان يعيش بأمان واستقرار كأي انسان طبيعي في ظل انخفاض الراتب الذي لا يكاد يكفيه الى بداية الشهر حتى اذا ما اتى عليه وانفقه شرع يبحث عن السلفة والاستدانة من الآخرين
الدولة البرجوازية تأبى ان يكون هناك نقابة او هيئة تنقذ تلك الطبقة التي يزيد تعدادها عن المائة الف وتضغط بقوة على كل من تسول له نفسه التحدث بهذا الامر وتستمر في اذلالها للمعلم وتخريبها للعملية التعليمية التعلمية من خلال جملة من السياسات المفروضة عليها من الخارج
فابتداءا من شطب اللغة العربية وترهل مناهجها ومرورا بجميع المناهج التدريسية التي تمثل عقلية الجمود والتنفير والحشو والتخلف والتكلف تلك المناهج التي تخرج كل عام آلاف الطلبة الذين لا يدركون أبجديات الثقافة والحياة معا

العملية التربوية في الاردن مرت بمراحل انتقالية متخلفة اسهمت في تحويل مدارس المملكة الى ما يشبه مزارع الدواجن ضمن مناهج تدريسية معقدة ومناقضة للتطور تعمل على سلخ الفرد عن واقعه وتاريخه وقوميته .

يمارس هذا الوزير استبداده وبطشه ضاربا بعرض الحائط كل القيم والمباديء والثوابت الوطنية والدينية والفكرية والقومية التي تعارف عليها أبناء الأردن ( الشعب) فكل قرارات هذا الوزير تسعى إلى تنفير المعلمين من تلك الوظيفة فهذا العام استنكف ما يقارب الالفي معلم في مختلف انحاء المملكة لاعتقادهم بأن تلك المهنة اصبحت من اسوأ المهن في عهد هذا الاقطاعي البغيض الشره لالتهام ثروات الكادحين ومنهم المعلمين... هذه السياسات التعسفية تتم بدعم ومؤازرة من الطبقة المتنفذة المسيطرة التي باعت الوطن ومستقبل أبناءه بثمن بخس دراهم معدودة وكانت فيه من الزاهدين ....فأصحاب الوظائف المتقدمة وعلى رأسهم الوزير خرفان والأمينين العاميين الفني والإداري في الوزارة صاحبي الشهادات المزورة بشهادة احد نواب المجلس النيابي ليستهلكون ويبددون الملايين من أموال وثروات الشعب دون حسيب أو رقيب فهم الأحق والأولى بالتصفية والتسريح

ان وجود نقابة للمعلمين والمطالبة بها سيؤدي الى كبح جماح البيروقراطية البراغماتية في الاردن كي يتم تدارك مصير ومستقبل المعلم والطالب وبالتالي انقاذ المجتمع واصلاحه





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,796,035,280
- حول استغلال عمال البناء المهاجرين في دولة الإمارات العربية ا ...
- الوزير طوقان ينهب ويخرب وزارة التربية والدواجن الاردنية
- مأساة الحجيج المصري في الاردن ...من المسؤول؟؟؟
- الحوار المتمدن يؤطر لمشروع عقلاني بناء ومنتج
- سجاح العصر الاردنية تضلل الشعب بنبوءاتها فاحذروها يا أولي ال ...
- ومن سماتها - قبحها الله- نهب المال العام والإستئثار بثروات ا ...
- أيضا من سمات البرجوازية الأردنية تزوير الانتخابات البرلمانية
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية استغلالها الفاحش للطبقة الع ...
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية القمع والاذلال للطبقات الشع ...
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية التضليل والديماغوجية الاعلا ...
- الوهابية وأزمة التعاطي مع النص ... الحلقة 4
- فلتنهض طليعة عمالية نضالية لكبح جماح البيروقراطية المتوحشة ف ...
- نهب الأرض أيضا من سمات البرجوازية والبيروقراطية الاردنية
- الوهابية وازمة التعاطي مع النص ... الحلقة 3
- الوهابية وازمة التعاطي مع النص ....الحلقة 2
- الوهابية وأزمة التعاطي مع النص ... الحلقة 1
- هكذا سيحاكمون رامسفيلد ....فتعلموا منهم أيها المحامون الاردن ...
- في الذكرى الرابعة لاجتياح مدينة معان ......مدينة منزوعة السل ...
- هل ستبقى قضية معان أزمة مفتوحة في ظل استبعاد الخيار الديمقرا ...
- زينغو ورينغو في معان ... يحيا الذكاء


المزيد.....




- السعودية: تصاعد القمع ضد ناشطات حقوق المرأة
- الحكومة اليمنية تدعو الأمم المتحدة للتدخل من أجل مهرة وسقطرى ...
- الجزائر تتحدى الأمم المتحدة بهذا القرار
- اعتقال 8 أشخاص ينتمون لـ-داعش- في روسيا
- عون حول اللاجئين السوريين: وقت التحذيرات انتهى
- هل بات مصير المهاجرين في إيطاليا في خطر؟
- كوبيتش? ?يضع? ?اللمسات? ?الأخيرة? ?لتقريره? ?للأمم? ?المتحدة ...
- عون يدعو لتسريع إعادة النازحين السوريين إلى بلادهم
- رايتس ووتش: سلوك مصر تجاه المعارضين خبيث
- القضاء الإسرائيلي يوقف قرار طرد مدير مكتب -هيومن رايتس ووتش- ...


المزيد.....

- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - وليد حكمت - الوزير خالد خرفان يضطهد معلمي ومعلمات مدينة معان فلماذا السكوت؟؟؟؟؟