أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الليبرالي السوداني - حول الإنهيار الأمني والتصعيد العسكري في البلاد














المزيد.....

حول الإنهيار الأمني والتصعيد العسكري في البلاد


الحزب الليبرالي السوداني
الحوار المتمدن-العدد: 1762 - 2006 / 12 / 12 - 11:35
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


يتابع الحزب الليبرالي السوداني بكثير من القلق التدهور الأمني المتصاعد في البلاد خلال الاسابيع الأخيرة، والذي تجلي في حوادث العنف والقتل المتبادل بين عناصر من الشرطة وعناصر من الحركة الشعبية لتحرير السودان في الخرطوم، والتي روعت مواطني المدينة وخلقت حالة من التوتر والذعر في العاصمة.
كما تابع حزبنا تطورات التوتر والقتال الذي شهدته مدينة الفاشر بين قوات موالية للنظام وقوات من حركة تحرير السودان، اسفرت عن مقتل عدد غير محدد من المواطنين وجرح العشرات، فضلا عن تصدي الشرطة والجيش ومليشيات موالية للنظام للمتظاهرين في مدينة الفاشر أدت لمقتل وجرح عدد غير محدد من المواطنين. كما يتابع حزبنا بقلق التصعيد العسكري المتتابع في دارفور بين قوات النظام وقوات المعارضة الرافضة لإتفاقية ابوجا.
كما تابع حزبنا بقلق مماثل المعارك التي تمت في مدينة ملكال وضواحيها، بين مليشيات موالية للنظام وقوات الجيش الشعبي لتحرير السودان، والتي اسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 150 مواطنا، وكذلك قيام عناصر مسلحة بقتل ونهب المواطنين حول جوبا، الأمر الذي أدى الى فرض حظر التجول في جوبا من الساعة الحادية مساء وحتى الفجر.
إن كل هذه الأحداث يعاني منها المواطنين المدنيين في المقام الأول، وهى تثبت عجز السلطة القائمة عن حفظ الأمن وهو ابسط مقومات كل دولة، كما ان كل الدلائل تشير الى تورط عناصر الجيش وقوات الشرطة والمليشيات الموالية للنظام في تأجيج العنف واستفزاز الحركات المسلحة، الأمر الذي لا يمكن ان يتم بالصدفة ودون توجيهات من قيادة عليا.
كما ان التدهور الأمني وزيادة التوتر بين النظام من جهة والحركة الشعبية لتحرير السودان وحركة تحرير السودان – جناح مني اركوي مناوي، توضح هشاشة الاتفاقات التي وقعت بين هذه الاطراف، ورفض حزب المؤتمر الوطني ومماطلته في تنفيذ التزاماتها، بل والتهديد من طرفه بالغائها في حالة دخول قوات دولية للسودان، الأمر الذي يوضح استخفافه الكامل بقضية السلام في البلاد، وخطر عودة الحرب في الجنوب مرة اخرى وبصورة اكثر عنفا وتصعيدها في دارفور.
إن كل هذا يفرض التحرك العاجل من قبل الاحزاب السياسية الديمقراطية ومنظمات المجتمع المدني وعموم المواطنين لمواجهة الاخطار التي تهدد البلاد، وتنظيم حركة احتجاج مدنية ضخمة لمواجهة التدهور الأمني والتصعيد العسكري وغل يد السلطة والمليشيات والعناصر المنفلتة عن التلاعب بمصير الوطن وأمن المواطنين، والمطالبة الحاسمة بتنفيذ التزامات الاتفاقات السلمية والحوار مع كل الاطراف التي لا زالت تحمل السلاح، وحسم قضية المليشيات المتعددة وحصر السلاح الموجود في المدن.
كما ان حزبنا في مواجهة التطورات الجارية في دارفور يجد لزاما عليه ان يؤيد قرار مجلس الأمن رقم 1706 والقاضي بدخول قوات دولية الى دارفور لحماية المواطنين هناك، وذلك في ظل التدهور الأمني والتصعيد العسكري في الإقليم، ويدعو حزبنا حزب المؤتمر الوطني الي قبول ذلك القرار والتعاون مع الشرعية الدولية في هذا الصدد، وعدم المغامرة بحياة المواطنين من أجل منهج سياسي اثبت فشله.

10 / 12/ 2006






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,104,582,195
- دماء طاهرة سالت غدرا : بيان من الحزب الليبرالي السوداني حول ...
- لتتضافر الجهود من أجل هزيمة وتصفية نظام الإنقاذ 2 : بيان من ...
- دستور يكرس للشمولية واجب رفضه: الطريق لحل الازمة الوطنية يمر ...
- الحزب الليبرالي السوداني يعزي المواطنين السودانيين في فقيد ا ...
- موقف الحزب الليبرالي السوداني من قرار مجلس الامن رقم 1592
- تصعيد النضال هو الرد الوحيد علي مذابح النظام في دارفور وشرق ...
- وثيقة استسلام تدين الموقعين عليها
- صفقة جائرة تغتصب حقوق المواطنين ولا تلزمنا:موقف الحزب الليبر ...
- بيان من الحزب الليبرالي السوداني بمناسبة اعياد الاستقلال وال ...
- بيان الحزب الليبرالي السوداني علي خلفية التوقيع علي خارطة ال ...
- حوار مفتوح مع الحزب الليبرالي السوداني في النادي السوداني بب ...
- الملامح الرئيسية لبرنامج الحزب الليبرالي تجاه قضايا المرأة و ...
- برنامج الحزب الليبرالي السوداني لحل الازمة الماثلة في إقليم ...
- موقف الحزب الليبرالي السوداني من التطورات الأخيرة في مفاوضات ...
- الطريق الي السلم والديمقراطية يمر عبر ازاحة النظام
- في يوم المرأة العالمي لتتحول إرهاصات الثورة النسوية في السود ...
- في يوم العاملين العالمي فلنجعل من قيم العمل والمسؤولية الفرد ...
- مشروع البرنامج السياسي العام
- في ذكري الوثبة الديمقراطية ندعو الي دولة الحريات والمسؤولية ...
- ميثاق الحزب الليبرالي السوداني


المزيد.....




- فرنسا: مراسم تكريم لضحايا اعتداء ستراسبورغ وارتفاع حصيلة الق ...
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- السلام في اليمن.. آمال وتوقعات يصدقها الواقع أو يكذبها
- السلام في اليمن.. آمال وتوقعات يصدقها الواقع أو يكذبها
- -صاروخ- ميليك ينقذ نابولي في الكالتشيو
- بيان إلى الرأي العام
- رغم الضغوط... ماي ترفض إجراء تصويت ثان على الخروج من الاتحاد ...
- ألمانيا تدعم جهود الكويت لحل الأزمة الخليجية
- بيان من القوات المسلحة الليبية إلى الشعب
- قصة وعبرة..الحصان والبئر..!!


المزيد.....

- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي
- النازيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- كيف اصبحت اسرائيل قلب النظام الاقليمي ؟! / إلهامي الميرغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الليبرالي السوداني - حول الإنهيار الأمني والتصعيد العسكري في البلاد