أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - وليد حكمت - أيضا من سمات البرجوازية الاردنية استغلالها الفاحش للطبقة العاملة المصرية














المزيد.....

أيضا من سمات البرجوازية الاردنية استغلالها الفاحش للطبقة العاملة المصرية


وليد حكمت
الحوار المتمدن-العدد: 1755 - 2006 / 12 / 5 - 10:48
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


تشكل العمالة المصرية أكثر من نصف العمالة الوافدة في الأردن حيث يقدر عددها بثلاثمائة ألف , يعملون ويكدحون في مختلف القطاعات ابتداءا من القطاع الزراعي الذي يتركز فيه الفلاحون والعمال يليه قطاع البناء ثم قطاع الخدمات المختلفة , ويعتبر العمال المصريون الركيزة الأساسية لأغلب النشاطات الاقتصادية الأردنية فهم الذين شيدوا على اكتافهم البنى التحتية الرئيسة للأردن منذ حوالي ثلث قرن أو يزيد , يمتازون بالصبر والطاعة والإخلاص والتفاني وإتقان العمل خصوصا العمل الزراعي بالدرجة الأولى لكونهم يمتلكون الأعراف والتقاليد الفلاحية كشعب عريق في تلك التقاليد والعادات أيضا يمتازون بأنهم يرضون بالقليل وبكل عمل مهما كان شاقا ولذلك يتواجدون بكثرة في قطاعات العمل الشاق كالمقالع والمحاجر والمناجم وغيرها من القطاعات التي تنفر منها باقي العمالات الوافدة ,, والأهم في ذلك أنهم يقبلون القليل من الأجور وهذا ما يحفز ازدياد الطلب عليهم ويشجع على استغلالهم.

تقوم البرجوازية الأردنية الصناعية منها والزراعية المتمثلة بأصحاب المصانع والمزارع والأشغال الشاقة في المشاريع الكبيرة وقطاع الخدمات المختلفة بممارسة الاستغلال الفاحش لتلك الطبقة المقهورة ويمارس بحقها أبشع أنواع الاستغلال .... هذه الطبقة المكافحة المناضلة المغتربة من اجل لقمة العيش الشريفة المضحية بجهدها وصحتها وكرامتها أحيانا تحت ضغط الحاجة وإلحاح الفقر والفاقة من اجل تأمين لقمة العيش لأسرها في مصر المحروسة التي تلفظ ابناءها شرقا وغربا غير آبهة بمصيرهم ومستقبلهم ومعاناتهم.

استغلال هذه الطبقة الكبيرة لا يتم فقط من خلال استغلال فائض القيمة الباهظ الذي تجنيه البرجوازية الأردنية منها والذي يقدر بمئات الملايين كل عام , بل تقوم بإلزام العمال المصريين بدفع الرسوم المترتبة على منح التصاريح وهي رسوم باهظة تزداد كل عام قصد منها جني الملايين ورفد خزينة الدولة من جهة لتغطية عجز الموازنة الذي تتسبب به نشاطات البرجوازية الأردنية الترفية ويدفع ثمنه الكادحون الأردنيون والمصريون وباقي العمالة الوافدة في الأردن ويقدر عدد المصريين الذين يلتزمون بتلك التصاريح ما يقارب ال 140000 عامل في حين لا يلتزم الآخرون بدفع التزامهم وهم متواجدون بصورة غير شرعية لكنهم يتعرضون أيضا لأبشع أنواع الاستغلال من قبل أرباب العمل للتغطية عليهم وتدبير شؤونهم كي لا يتم تسفيرهم ...

هذه المكوس والضرائب التي يتم جنيها من تلك الطبقة لا يتم تقديم اية خدمة مقابلها سواء أكانت خدمة صحية أم أمنية أم اجتماعية أو غير ذلك.

ولا يعني أن تلك الطبقة التي تلتزم بالتصاريح تأخذ حقوقها كاملة بل على العكس هي محرومة من حقوق العامل الأساسية و من حق العلاج وخطورة العمل وكافة المخاطر الاجتماعية ومنها النصب والاحتيال الذي تتعرض له في غالب الأحيان وتغض الطرف عنه خوفا من التهديد بالتسفير او الايذاء او مختلف التهديدات,,, هذا بالنسبة للعمال المصريين المتواجدين بصورة شرعية اما بالنسبة الى العمال المتواجدين بصورة غير شرعية فحدث عن استغلالهم واهانتهم ولا حرج فهؤلاء يتعرضون كثيرا الى ابتزاز أصحاب العمل ويتعرضون كثيرا الى النصب والاحتيال في عملية اشبه بالاتجار بالبشر وهذه الممارسات شاهدت بام عيني الكثير منها ومن ضحاياها الذين خسروا تحويشة عمرهم من اجل تأمين عمل مستقر وتصريح رسمي دون ان يكون هناك أية مقابل من رعاية او اهتمام أو أمن وأمان من قبل السلطات الرسمية الأردنية.

ومن من المصريين نجا يوما ما من مصايد الشرطة الأردنية التي تتقنص اولئك العمال في اماكن تجمعهم في الصباح فتنقض عليهم انقضاض الأسد على الفريسة وتجلبهم الى المراكز الامنية وتجبرهم على القيام باعمال النظافة والطبخ وغيرها وسيل الاهانات يتدفق بألوان الشتائم القذرة بحق هذه الطبقة المقهورة ,, وماذا عساهم ان يفعلوا هؤلاء المساكين الا ان يفعلوا ما تأمرهم به القوة السلطوية والا فالتسفير في انتظارهم وأحيانا يقومون بتسفيرهم بعد الانتهاء من استغلالهم

الاستغلال البشع الذي تمارسه البرجوازية الزراعية والتجارية وباقي القطاعات استغلال فاحش وبشع يتمثل بإطالة وقت العمل ومنع العطلة والحرمان من كل الحقوق هذا هو الواقع وما نشاهده بأم أعيننا وليس ما تدعيه الحكومة الأردنية التي تدعي زورا وبهتانا بان المصريين أشقاء وهم على رأسنا وعيننا وفي قلوبنا

دخول المصريين إلى الأردن لا يشترط الفيزا أو التصريح كمعطى أولي أساسي وهذا الأمر الذي يشجع الكثير من المصريين العمال على القدوم الى الاردن والمغامرة ومباشرة العمل وهذه السياسة سنتها البرجوازية وهي ليست مغفلة فهي تدرك ان العامل الذي لا يحمل التصريح يتم استغلاله بشكل اكبر وأبشع من الذي يحمل التصريح السنوي فذاك العامل يتعرض للتهديد بالتسفير الفوري ولذا يرضخ للشروط القاسية المؤلمة وغالبا ما يعمل هؤلاء عند أركان الطبقة البرجوازية التي تمتلك المزارع الكبيرة وهم أصحاب النفوذ من الطبقة البرجوازية الأردنية.

تعيش تلك الطبقة العاملة المستغلة في ظروف صحية واجتماعية قاسية يحيط بها الخوف وعدم الأمان على المستقبل والصحة والرزق فهي تتعرض للاستغلال البشع المستمر وتتعرض للإهانة من قبل أرباب العمل الذين يعاملون المصريين وكأنهم عبيد مأجورين على الرغم من المجهودات التي قدمتها وتقدمها تلك الطبقة المكافحة بشرف وقد رأيت بأم عيني كيف تتعرض هذه الطبقة للاستغلال البشع بشتى صوره ,, خلافا لما تدعي الحكومة الأردنية وتروج له....

البرجوازية الأردنية تمارس استغلالها البشع بحق تلك الطبقة الشريفة التي تبني وتزرع وتصنع وتنتج في حين تقطف الثمار الحشرات الطفيلية لتكدس الثروات والأرصدة ....

لك الله أيها الكادح المصري تستغل في بلدك وفي غربتك ... لك الله






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,046,823,252
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية التضليل والديماغوجية الاعلا ...
- الوهابية وأزمة التعاطي مع النص ... الحلقة 4
- فلتنهض طليعة عمالية نضالية لكبح جماح البيروقراطية المتوحشة ف ...
- نهب الأرض أيضا من سمات البرجوازية والبيروقراطية الاردنية
- الوهابية وازمة التعاطي مع النص ... الحلقة 3
- الوهابية وازمة التعاطي مع النص ....الحلقة 2
- الوهابية وأزمة التعاطي مع النص ... الحلقة 1
- هكذا سيحاكمون رامسفيلد ....فتعلموا منهم أيها المحامون الاردن ...
- في الذكرى الرابعة لاجتياح مدينة معان ......مدينة منزوعة السل ...
- هل ستبقى قضية معان أزمة مفتوحة في ظل استبعاد الخيار الديمقرا ...
- زينغو ورينغو في معان ... يحيا الذكاء
- الكادحون في معان يحيون ذكرى ايام الجمر والرصاص
- .!!!!!أحداث ينسل بعضها من بعض
- عندما انتفض الكادحون في معان عام 1989
- التركيبة السكانية لمدينة معان
- ساندوا وادعموا مجموعة معدومي الأرض في معان
- إمتاع السامعين بقصص الكادحين3
- امتاع السامعين بقصص الكادحين 2
- القلاع القديمة في مدينة معان
- امتاع السامعين بقصص الكادحين1


المزيد.....




- في مؤتمر الإتحاد العربي للبتروكيماويات بالقاهرة : أمين -العم ...
- حملة الحريات النقابية ترفض تعديلات قانون النقابات العمالية
- النقابي العمالي المصري الذي تحدث الإنجليزية وبطلاقة !
- وكالة أنباء العمال العرب تنشر تفاصيل الجلسة الإفتتاحية لمؤتم ...
- الحكومة تدرس فرض رسم تنمية جديد بنسبة 20% على السيارات
- استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي افيغدور ليبرمان احتجاجا على و ...
- وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يستقيل احتجاجا على وق ...
- بالفيديو : مترجمة اشارة بندوات البناء والاخشاب لاعضائها من ا ...
- بدأت فاعليات الدورة التدريبية للتمكين الاجتماعي لعضوات البنا ...
- The participants of the Conference of Maritime Transport wor ...


المزيد.....

- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟ / محمد الحنفي
- السياسة الاقتصادية النيوليبرالية في العراق والموقف العمالي 1 ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - وليد حكمت - أيضا من سمات البرجوازية الاردنية استغلالها الفاحش للطبقة العاملة المصرية