أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - نعمان الفاضيل - كورونا جشع الرأسمالية














المزيد.....

كورونا جشع الرأسمالية


نعمان الفاضيل

الحوار المتمدن-العدد: 6515 - 2020 / 3 / 16 - 15:36
المحور: ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية
    


لا يخفى على ذوي النظر الحصيف، ما أصبح يعيشه العالم من حالة كارثية جراء الرعب الذي خلّفه ظهور فيروس كوفيد ١٩ وانتشاره على واسع نطاق، إلى درجة إبادة أكثر من 5000 الالاف شخص والحصيلة في تزايد مستمر دون أن ندري متى سيتوقف من حصد لأرواح البشر. إلا أن السؤال الحقيقي يتمحور حول من يقف وراء هذا الفيروس ؟ وما الغايات الخبيثة المنتظرة من وراء حالة الفوضى هاته التي خلفها انتشاره؟
لاشك أن الكثير من الاحصائيات الأخيرة قد أكدت على تهاوي الاقتصاد الأمريكي الذي لم يجد حلا آخر غير إعلان حرب بيولوجية على الصين باعتبارها اقوى دولة في العالم اقتصادي، بغية ترويضها ووقف زحفها المستمر نحو غزو الأسواق العالمية بالمنتوجات المتعددة الجودة، والتي لها ديون كثيرة على الولايات المتحدة الأمريكية الآخذ اقتصادها في التراجع بشكل مهول جراء المنافسة الشرسة من الدول العشرين الكبار التي أصبح لها نصيب ثابت من ايرادات التجارة العالمية لا على مستوى الغذاء أو الأسلحة والآلات الحربية، أو المنتجات الإلكترونية العالية الجودة...
وفي هذا الإطار، تجدر الإشارة إلى مسألة أساسية تتمثل في أن جشع اللوبي الصهيوأمريكي رغم حلبه دول الخليج مرارا وتكرار، ونهبه لآلاف الدولارات بغية منح المرتزقة شرعية إبادة شعوبهم وزجهم في السجون، ناهيك عن إيرادات البترول والغاز وكافة المعادن. فإنه لم يستطع أن يعيد كفة الاقتصاد لصالحه، لعدم قدرته على القضاء على العجز التجاري نظرا لما استنفذته الحروب التي شنها في كل بقاع العالم من ثروات طائلة، مم ترتب عن ذلك نتائج غير محمودة العواقب جعلت أمريكا تخسر أكثر بكثير مما تربح، لرؤيتها المحدودة المبنية على أساس براكماتي جشع.
وعليه، وانسجاما ومنطق العدوان الذي يوجهه النزوع المصلحي الصهيوأمريكي، يأتي فيروس كورونا كحل أخير لأمريكا من أجل السيطرة على الوضع وإعادة نفسها لمصاف الدول الاقتصادية الكبرى التي بإمكانها التحكم في دواليب السياسة العالمية، عبر استهداف الدول الأكثر معارضة لاقتصادها وسياستها الخارجية كالصين وايران وإيطاليا... مع نشر مظاهر الرعب والهلع في مختلف أرجاء العالم عبر آلتها الإعلامية المتطورة بغية جرّ الشعوب نحو التهافت على محلاتها التجارية والطبية من أجل اقتناء وتكديس السلع والأدوية والكمامات ووسائل التعقيم...الأمر الذي يتولد عنه رفع أثمان هذه المنتوجات وخلق رواج واسع للسلع الأمريكية ما سيترتب عنه من جني للأرباح لفائدة الاقتصاد الصهيوأمريكي الآخذ في الغرق.
وفي الختام، وكي نتحلى بالموضوعية في ما نخط من أفكار تقفز إلى أذهاذننا عبر حسنا السليم، لابد من التأكيد أن فيروس كورونا هو فيروس واقعي حصد، ويحصد، وسيحصد، مزيدا من الأرواح ما لم يتم اتخاذ التدابير الإحترازية اللازمة للوقاية والحد منه، لأنه ليس فيروسا طبيعيا كباقي اشكال الأنفلونزا الموسمية، بل جرثومة خبيثة مصطنعة داخل دواليب مختبرات الأوبئة الامريكية، والتي فقدت السيطرة عن التحكم فيه نظرا للطفرات الجينية التي حصلت مؤخرا في خلايا الفيروس كما يؤكد العديد من علماء الأوبئة في العالم. ما يجعل الولايات المتحدة الأمريكية هي نفسها وباء عالميا ساهم ويساهم بشكل مستمر في ابادة بني الانسان فوق هذا الكوكب الأزرق المشؤوم منذ الحرب العالمية الثانية إلى الآن، حيث كلن قد أعلنها الشاعر الفلسطيني محمود درويش سابقا وبشكل واضح وجلي في قصيدته "مديح الظل العالي" حيث صاح: " يا هيروشيما العاشق العربي، أمريكا هي الطاعون، والطاعون أمريكا".




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,820,909,240
- نقد نقد العقل
- هل أصبح المغاربة عبيدا !!
- قوة الحق المشروع أمام حق القوة المتمادي
- أزمة المثقف ام مثقف الأزمة !
- ديستوبيا الفرد أم ديستوبيا المجتمع !
- نحو نقد بناء لعقلنا التراثي
- الحرية الإنسانية في فكر سارتر


المزيد.....




- -سبايس إكس- تحاول مجددا السبت إطلاق مهمتها الفضائية المأهولة ...
- القوات السورية تتسلم الدفعة الثانية من مقاتلات -ميغ 29- الرو ...
- نادي القضاة المصري يناشد الدولة مد الحظر في القطاعات التي تش ...
- روسيا تنفي اتهامات أمريكية بتزوير أموال ليبية
- كورونا يفقد حاملة الطائرات الأمريكية -جيرالد فورد- أحد أسراب ...
- مستشار سابق لترامب يحذر من الحرب: -إيطاليا ستشهد جحيما-!
- استنكار واسع في الجزائر بعد وفاة طفلة خلال جلسة "رُقية& ...
- استنكار واسع في الجزائر بعد وفاة طفلة خلال جلسة "رُقية& ...
- الكاظمي يوجه بمعالجة قضية مزدوجي الرواتب و ’رفحاء’
- نائب يدعو التجارة لبيان أسباب عدم توزيع مفردات التموينية للأ ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - نعمان الفاضيل - كورونا جشع الرأسمالية