أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - الحزب الشيوعي العراقي - نحو التحرك العاجل لإنقاذ شعبنا ووطننا














المزيد.....

نحو التحرك العاجل لإنقاذ شعبنا ووطننا


الحزب الشيوعي العراقي
(Iraqi Communist Party)


الحوار المتمدن-العدد: 6507 - 2020 / 3 / 6 - 08:49
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


بيان اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي : نحو التحرك العاجل لإنقاذ شعبنا ووطننا

تشهد الاوضاع في بلادنا بمرور الايام والاسابيع مزيدا من التعقيد والتشابك والتدهور، وتستفحل الازمة العامة بأبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، فيما تطحن البلاد ازمة بنيوية مفتوحة على الاحتمالات كافة، بما فيها الاسوأ. وبجانب هذا تتكاثر المشاكل مستعصية الحل في إطار منظومة الحكم الفاشلة، القائمة على منهج المحاصصة الطائفية – الاثنية والبناء المكوناتي.

وفي حين تتعمق هذه الازمة بجوانبها المتعددة، تُظهر القوى المتنفذة والمتشبثة بالسلطة عجزا واضحا عن تقديم حلول ومخارج لها. وتجلى ذلك مؤخرا في الفشل البيّن في تشكيل حكومة السيد محمد توفيق علاوي وتمريرها في مجلس النواب، الامر الذي عكس ازمة المنظومة السياسية بكاملها، وخطل الآليات النافذة في ادارة الدولة منذ ٢٠٠٣، وعلى الصعد كافة.
ويجسد هذا الفشل في الوقت نفسه اجواء عدم الثقة السائدة ما بين القوى والكتل المتنفذة، وبينها جميعا وابناء الشعب وشبيبته، الذين انتفضوا عليها وعلى حكمها ونهجها ونمط تفكيرها، ساعين الى تخليص البلد من التدهور والفساد والبؤس والجوع والمرض وثلم القرار الوطني المستقل، ومن فوضى السلاح وتغول المليشيات وضياع هيبة الدولة، ومتطلعين الى اقامة دولة المواطنة والديمقراطية الحقة والعدالة الاجتماعية .

وفي هذا السياق نرى أن المهمة الملحة اليوم هي تشكيل حكومة وطنية جديدة مؤقتة ومصغرة، من دون ابطاء ومماطلة وبعيدا عن نهج المحاصصة واخطبوط الفساد، بما يقي العراق من المزالق الخطرة الناجمة عن الاستعصاء السياسي والتدخلات الخارجية، وبما يضمن تداول دستوري وسلمي للسلطة، يضع في الاعتبار الحقائق الجديدة التي أفرزتها الانتفاضة.

وبناء عليه يتوجب ان يقوم رئيس الجمهورية بالخطوات الضرورية لاختيار وتكليف رئيس للوزراء، وفقا للدستور وبموجب معايير الوطنية والكفاءة والنزاهة والاستقلالية، والقدرة على اتخاذ القرار وعلى تنفيذ البرنامج الحكومي الموقت، بعيدا عن المناطقية والطائفية السياسية والتحزب الضيق والاملاءات الخارجية.

ويهمنا ان نشدد في الوقت عينه على وجوب مباشرة الحكومة المؤقتة فور تسلمها مهامها، بالعمل على تحقيق الآتي:

* اجراء الانتخابات المبكرة في موعد لا يتجاوز السنة كحد اقصى.

* مراجعة قانون انتخابات مجلس النواب، واعتماد صيغة منصفة وعادلة.

* مراجعة تشكيل مفوضية الانتخابات بما يضمن ان تكون مستقلة حقا، وقادرة على ادارة عملية انتخابية نزيهة وشفافة وذات صدقية، بعيدا عن المال السياسي والسلاح، وباشراف دولي فاعل.

* اعلان ضحايا الانتفاضة والاحتجاجات شهداء للشعب، ووقف القمع ضد المنتفضين وإطلاق سراح المعتقلين منهم وإبطال اجراءات ملاحقتهم والكشف عن مصير المغيبين. كذلك اعلان نتائج التحقيق في قضية قتل المنتفضين والمحتجين، ومحاسبة كل من تورط في الجرائم المرتكبة بحقهم.

* مباشرة إجراءات جدية وملموسة لمكافحة الفساد، وتقديم المتهمين بمختلف مستوياتهم، خاصة الكبار، الى القضاء.

* انجاز الخطوات الآنية العاجلة لتأمين القوت للشعب، وتطمين حاجاته المعيشية والخدمية الملحة.

ان تحقيق هذه الاهداف وغيرها مما يتطلع اليه الشعب والانتفاضة ويطالبان به، يستلزم خلق ارادة شعبية وطنية ضاغطة على القوى المتنفذة، عبر توسيع الانتفاضة وتنظيم صفوفها وزيادة مساحة تأثيرها وتوحيد رؤاها وتصوراتها، وفتح حوارات جدية بين المنتفضين وسائر القوى والشخصيات الوطنية الداعمة لهم والتي تحملت معهم الظروف الصعبة التي مرت بها الانتفاضة، وشاركتهم شرف تقديم الشهداء والتضحيات، لتأمين قيام اصطفاف شعبي وسياسي وطني واسع، داعم ومساند للانتفاضة، بما يديم زخمها وحيويتها ومواصلة الضغط لتحقيق اهدافها، وفتح الطريق امام التغيير المنشود الذي بات ضرورة ملحة.

ختاما ندعو جماهير شعبنا والقوى المدنية الوطنية والديمقراطية، التي تشاركنا هذه الرؤى والتوجهات، الى التحرك العاجل لانقاذ البلد من الازمة المستعصية، والى تفعيل دورها والارتقاء بتنسيق مواقفها واجراءاتها، والسير معا نحو تحقيق اهداف الشعب وتطلعه الى عيش آمن وكريم وحياة مدنية، في ظل دولة مؤسسات وقانون تحترم حقوق الانسان، وتسود فيها قيم المواطنة والعدالة الاجتماعية.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,894,497,936
- كلمة اللجنة المركزية للحزب في يوم الشهيد الشيوعي
- لا لقمع الانتفاضة وسفك الدماء الطاهرة
- بيان محلية النجف
- الشعب يريد حكومة وطنية تستجيب لإرادته
- الخزي ل -صفقة القرن- وأطرافها والنصر لقضية الشعب الفلسطيني ا ...
- ندين انتهاك سيادة العراق من أي طرف كان
- تصريح المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي
- الى النصر المؤزر
- اعلان استقالة نواب الحزب من عضوية مجلس النواب
- حان الوقت لتشكيل حكومة تستجيب لمطالب الشعب
- الاحتجاجات الجماهيرية، جرس انذار لنظام المحاصصة والفساد
- اعتداء جبان وغادر
- بيان اللجنة المحلية حول الاعتداء الآثم على مقر الحزب في البص ...
- الاعتداء الظالم على مقرنا في الناصرية لا يمكن تبريره ولن يشغ ...
- عاش الأول من أيار رمزا للكفاح من أجل حياة إنسانية كريمة
- بلاغ صادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي في ...
- اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي تعقد اجتماعها الاعتياد ...
- الاجتماع الرباعي خطوة مهمة نحو الكتلة العابرة للطائفية
- بلاغ صادر عن الاجتماع الاعتيادي للجنة المركزية للحزب الشيوعي ...
- بلاغ صادر عن اجتماع المجلس الاستشاري الموسع للحزب الشيوعي ال ...


المزيد.....




- -لن أتخلى عن البلاد لأي شخص.. وهذا لن ينجح-.. رئيس بيلاروسيا ...
- تجدد الاحتجاجات في بيلاروسيا والرئيس لوكاشينكو يستنجد بروسيا ...
- قرقاش يشرح لـCNN أبرز النقاط الجوهرية لاتفاق الإمارات مع إسر ...
- صائب عريقات يرد على تصريحات عمرو موسى
- مصرع 4 أشخاص بانهيار منجم فحم في روسيا
- بومبيو يدعو دول أوروبا للسير على خطى ليتوانيا في تصنيف-حزب ا ...
- من ينبغي عليه تجنب تناول الطماطم؟
- الأردن: 1500 طن نترات أمونيوم تصل العقبة شهريا لكن لا تخزن ف ...
- عريس يترك عروسه يوم الزفاف والسبب لاقط هوائي
- لوكاشينكو يستنجد ببوتين مع تصاعد المظاهرات الرافضة لنتائج ال ...


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - الحزب الشيوعي العراقي - نحو التحرك العاجل لإنقاذ شعبنا ووطننا