أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - صوت الانتفاضة - أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي والتحرري والإنساني- الجزء الثالث














المزيد.....

أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي والتحرري والإنساني- الجزء الثالث


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6423 - 2019 / 11 / 29 - 12:58
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


أشرنا في الجزئين الأول والثاني من هذا المقال كيف ان أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي بات مهتزا بسبب الانتفاضة وكيف أن هذا الاهتزاز شكل فراغا فكريا وسياسيا، الى حد ما، على صعيد المجتمع.
كما وأشرنا الى ان التيارات البرجوازية القومية والقومية النيو ليبرالية تريد ملء هذا الفراغ عن طريق استغلال المفاهيم والشعارات العامة مثل "الوطن" بعد تجريده من المحتوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي. وأخيرا قلنا ان الوطن الذي تروج له هذه التيارات هو في الحقيقة وطن لتراكم الثروات للأقلية الرأسمالية والفاسدين ولكن الفقر والبؤس والحرمان لأكثرية السكان.
ان الطبقة البرجوازية في العراق وبلدان منطقة الشرق الأوسط لها حركاتها الاجتماعية وتياراتها الفكرية والسياسية العديدة ولكن أكثرها قوة هما الحركتان والتياران الاجتماعيان البرجوازيان الأساسيان التيار الإسلامي والتيار القومي ومشتقاتهما من التيارات الفاشية والٍشوفينية او الإرهابية. ان التيار البرجوازي الإصلاحي والتيار الليبرالي ليس بهذه القوة والنفوذ داخل أوساط الجماهير.
أن أي اهتزاز وتراجع في نفوذ التيار الإسلامي والقومي سيفتح الأبواب امام تحرر جماهير العمال والكادحين والشبيبة الثورية والنساء من قيود الإسلام السياسي والخرافات والأوهام القومية والطائفية. ان الانتفاضة قدمت خدمات كبيرة لهذه القضية التحررية حيث انها ومع أولى خطواتها دفعت الطائفية والانقسامات على أساس العرق والقومية والطائفية الى الوراء وفتحت الأبواب أمام تقدم نضال المرأة السياسي وغيرها من المكتسبات التقدمية.
غير ان هذه التجليات التقدمية للانتفاضة وقواها المحركة العمالية والكادحة بحاجة الى ان تتحول الى افق سياسي وفكري تحرري راسخ وسائد في المجتمع. وهذا يشكل احد اهم التحديات واهم أركان أي تغيير ثوري في المجتمع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,653,490,874
- الصمت العالمي تجاه ما يحدث في العراق
- أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي وا ...
- أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي وا ...
- النظام يفقد توازنه... ما يجري في ذي قار


المزيد.....




- بالأرقام.. هكذا خدع ترمب ناخبيه بشأن سحب القوات الأميركية
- فرنسا.. تصاعد التوتر في اليوم الـ11 من احتجاجات -أنظمة التقا ...
- الواحد منها يصل 10 آلاف دولار.. أضرحة الأمراء تشعل أسعار قبو ...
- ستبقي ضعفهم.. واشنطن تعتزم سحب أربعة آلاف جندي من أفغانستان ...
- عائلة بريطانية تحتفل بفوز جونسون بشراء منزل بـ 86 مليون دولا ...
- أيهما أفضل؟.. كل ما تريد معرفته عن التوفل والآيلتس
- الإعلام الأمني: استشهاد منتسبين اثنين في كركوك
- علاوي يوجه رسالة لبرهم صالح
- ضمن الأقوى عالميا… قائمة دولية تكشف تفوقا سعوديا على إسرائيل ...
- خالد النبوي بطل مسلسل -ممالك النار- يضع شرطا لتجسيد عمر سليم ...


المزيد.....

- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - صوت الانتفاضة - أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي والتحرري والإنساني- الجزء الثالث