أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى راشد - نفقد للفن والإعلام العربى














المزيد.....

نفقد للفن والإعلام العربى


مصطفى راشد

الحوار المتمدن-العدد: 6383 - 2019 / 10 / 18 - 03:33
المحور: الادب والفن
    


شاهدت اليوم 18 اكتوبر 2019 فيلم بعنوان ( واحد صحيح ) للٲسف فيلم ملىء بالعرى وأبطاله لا تفارق ايديهم السجائر والكؤوس ويظهر البطل بعيدا عن الأخلاق والمبادىء ومع ذلك تحبه كل النساء فٲى عبرة قصدها هذا الفيلم لا اعرف هذا بجانب سوء الحالة الفنية للفيلم فدائما صوت الموسيقى التصويرية المصاحبة للمشاهد اعلى صوتا من حوار الممثلين بجانب الأضاءة الضعيفة وروح الصورة العامة البعيدة عن الواقع والمجتمع المصرى ولا ٲعرف اذا كان ضعف مناقشة الفيلم لقضية هامة وهى موضوع زواج مسيحية من مسلم او العكس ضعف من القصة ام السيناريو ٲم من الإخراج فكنت ٲنتظر عرض عميق فلسفى لهذه القضية الإنسانية الحساسة بعيدا عن مظاهر العرى والجنس والسجاير والكؤوس والمستوى المادى المرتفع الذى لا يعادل سوى حوالى 15% من الشعب المصرى وكل هم الفيلم هو من التى سيختارها بطل الفيلم النموذج من بين عشيقاته ليرضى عنها ويوافق على الزواج منها وكٲن هذه قضية تهم هذا الشعب المسكين الذى يحتاج مئات الٲفلام الجادة التى تناقش قضاياه وقضايا امته العربية حتى نرتقى بهذه الٲمة فيساعدها الفن على الإرتقاء من القاع والحالة المزرية التى وصلت لها امتنا لذا انا ارى أن اى فيلم او مسلسل تلفزيونى  أو أى  رسالة اعلامية تبتعد عن مناقشة قضايا الٲمة الحقيقة هو خيانة وافساد للٲمة ويساعد على زيادة التخلف الذى يرعى مطمئنا مدعوما  فى بلادنا فصائل وجماعات كانت ومازالت سببا فى تخلف امتنا وقد يقول البعض كل ذلك بسبب فيلم أقول لهم أن الٲفلام والمسلسلات والإعلام والصحافة تشكل حوالى 80% من الوعى العربى أما 20 % فتٲتى من الكتب والتعليم وغيرها لذا بلادنا تحتاج لضمير فنى وإعلامى وصحفى حى للٲسف غائب منذ فترة طويلة فٲين المسئولين والوطنيين من هذه الرسالة الهامة المؤثرة .
الشيخ د مصطفى راشد  للنقد واتساب 0061452227517





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,609,354,625
- إلى صناع السينما والإعلام والشرطة
- قتال أردوغان وجيشه فرض عين على كل قادر
- نحتاج ثورة تصحيح فورا
- شرعا تتساوى شهادة المسلم مع غير المسلم
- قصيدة من العالم الآخر
- احتاج منكم الدعاء والمساندة
- الٲمن المضحك فى مصر واستراليا
- صلاة فجر المصريين بلا ثواب
- حديث مشهور مزور كان سببا فى تخلف بلاد المسلمين
- كذبة يوم عاشوراء وجعله سنة
- صناديق النذور النصب بٲسم الدين
- لنقل مصر لمصاف الدول الغنية فى شهور
- مشروع منخفض القطارة أمل مصر
- لن ينالوا من حجتهم إلا المشقة وتعب السفر
- الزوجة مساوية للرجل فى القوامة
- أغلب الحجاج لا ينال إلا المشقة وتعب السفر
- شكوى لخطورة الٲمر بمصر
- بالعامية موال / الوفا والغدر
- شرعا الطلاق بدون نية وشاهدين لا يقع
- قصيدة / هدية من السماء


المزيد.....




- الفلافل والحمص.. صراع الرواية بين سطوع الحق وهشاشة الباطل
- هيئة النزاهة العراقية تستدعي وزير الثقافة ومسؤولين آخرين بته ...
- مشروع قانون مالية 2020 استغرق 273 ساعة عمل بمجلس النواب
- النزاهة تأمر باستقدام وزير الثقافة وعدد من مسؤولي ذي قار
- فرنسا: جمعية سينمائية تعتزم تعليق عضوية بولانسكي بسبب ارتكاب ...
- -المرشحة المثالية-.. فيلم سعودي في افتتاح مهرجان إسرائيلي
- عقب الانضمام لاتحاد الفنون المختلطة... البحث عن منافس لـ-ها ...
- بقناع فني..فنان فلسطيني يقدم صور جيجي حديد وهيفاء وهبي ومارل ...
- للتعبير عن رفضهم للمادة 9.. المحامون يحتجون أمام البرلمان
- مهرجان -كان- السينمائي عام 1939 يوزع جوائزه


المزيد.....

- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى راشد - نفقد للفن والإعلام العربى