أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سعود سالم - والتر بنيامين وتجربة الحشيش















المزيد.....

والتر بنيامين وتجربة الحشيش


سعود سالم

الحوار المتمدن-العدد: 6372 - 2019 / 10 / 7 - 20:29
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


المفكّر والناقد الألماني والتر بينيامين WBenjamin (١٨٩٢١٩٤٠) أحد أهم مفكري القرن العشرين متخصص في الأدب والنقد والتجربة الجمالية الحديثة، كان بدوره مهتما بتجربة الحشيش والأفيون وتأثيرهما على الخيال وتغيير الإدراك الحسي والجمالي. دمج في نقده العلم الإجتماعي والثقافي، المادية التاريخية المستقاة من ثقافته الماركسية والمثالية الألمانية والأفكار الصوفية اليهودية، مقدما إسهاما جديدا للفلسفة الماركسية الغربية ونظرية علم الجمال. بصفته باحثا أدبيا كتب مقالات مهمة حول شارل بودلير، كما ترجم ديوانه أزهار الشر Les Fleurs Du Mal بالإضافة إلى ترجمة رواية بروست Marcel Proust بحثًا عن الزمن الضائع - À la recherche du temps perdu . لأعماله تأثير كبير في الأبحاث الأكاديمية، وقد انتقد فالتر بنيامين، بدوره "نموذج الإنسان ذو البعد الواحد" وكما انتقد ظروف الفرد المغترب. وفي هذا السياق أولى اهتماما كبيرا للتأثير العميق والعلاقات المتبادلة بين الفن والاستنساخ. وفي هذا الصدد كان كتابه "العمل الفني في عصر الاستنساخ الآلي" "The Work of Art in the Age of Mechanical Reproduction" والذي نشر سنة ١٩٣٦ يعتبر من أهم الكتب في العصر الحديث بخصوص علاقة الفن بالتكنولوجيا الحديثة. في عام ١٩٤٠ ، كتب بنيامين أطروحته المعروفة، "أطروحات حول مفهوم التاريخ" ، المستوحاة من لوحة "أنجلوس نوفوس"Angelus Novus (الملاك الجديد) لبول كلي Paul Klee التي رسمها سنة ١٩٢٠، حيث رأي في اللوحة "ملاك التاريخ" the angel of history الذي يتذكر ماضي البشرية ويخاف على مستقبلها. انتحر بنيامين في بورت بو Portbou على الحدود الإسبانية الفرنسية في ٢٦ سبتمبر ١٩٤٠، أثناء هروبه من النازيين مع مجموعة من أصدقائه، بغية الالتحاق بصديقيه ماكس هوركهايمر وثيودور أدورنو في الولايات المتحدة الأمريكية، عندما أدرك أن المجموعة التي يحاول الهرب معها لن تتمكن من عبور الحدود، وبعد أن هدده أحد القضاة الأسبان بتسليمه للجستابو Gestapo، فسمم نفسه حتى لا يقع في أيدي البوليس السري النازي . ونتيجة لإنتحاره تم السماح لباقي أعضاء المجموعة بعبور الحدود في اليوم التالي.
قرر والتر بنيامين القيام بسلسلة من "التجارب"، على حدّ تعبيره، لمعرفة تأثير الحشيش والأفيون، وذلك بين أعوام ١٩٢٧ و١٩٣٤، وقام بتجربتها عدة مرات في برلين، مرسيليا وجزيرة إيبيزا الأسبانيّة مع مجموعة من أصدقائه، منهم إيرنيست بلوخ Ernst Bloch، جان سيلتز، إيرنيست جويل Ernst Joël، فريتز فرانكل Fritz Fränkel، وأيجون ويسينج وزوجته Egon Wissing. إرنست جويل Dr. Ernst Joël المتخصص في الأمراض النفسية psychopathologist هو أول من قاد والتر بنيامين نحو عالم الحشيش، حيث استعان به كمتطوع للتجربة "test subject" وذلك في ١٨ ديسمبر ١٩٢٧. وربما يرجع إهتمام والتر بنيامين بهذه التجارب إلى الإهتمامات الفكرية والفلسفية لهذه المجموعة من المثقفين، وتأثير المنهج النقدي الذي ساهموا في إنشائه وتطويره، إذ أن بنيامين يعتبر عضوا أو تابعا لمنهج المدرسة النقدية في فرانكفورت "مدرسة فرانكفورت The Frankfurt School" التي تعاين وتمتحن الفرضيات النظرية والأفكار عبر التجربة بوصفها الأساس الذي تقوم عليه المعرفة. وقد تعاطى بنيامين هذه المواد لعدة سنوات ودون انطباعاته ضمن اثني عشر "بروتوكولا" تسجل تأثيرهذه المواد على الإدراك والخيال والحواس المختلفة، نشرها تحت عنوان "عن الحشيش- on hashish".
لاحظ منذ البداية الحساسية المفرطة لمتناول المخدر، وغرابة علاقته بالمكان والزمان والأشياء المحيطة به أو الأشخاص الذين معه، حيث يصبح المرء أكثر رقة وحساسية للأصوات والروائح والألوان، ويخشى حتى الظلال : أن ظل يسقط على الورقة يمكن أن يؤذيه (One becomes so sensitive: afraid of being hurt by a shadow falling across paper. نقرأ في أحد البروتوكولات على سبيل المثال "تحوّل الفرن إلى قطّة، ذكرت كلمة زنجبيل وفجأة في مكان طاولة الكتابة كانت هناك رفوف للفواكه، ثم أدركت حالا أنها طاولة الكتابة. ألف ليلة وليلة جاءت إلى الذهن". Oven turns into cat. The word "ginger" is uttered and sud­denly in place of the desk there is a fruit stand, in which I immediately recognize the desk. The Thousand and One Nights came to mind. في البروتوكولات، يحاول بينجامين أن يخطو خارج ذاته، يتأمل وعيه وهو يتكوّن ثم يتحول نحو الأشياء لإدراكها، ويبدو أنه كتب هذه النصوص تحت تأثير المخدر مباشرة، وليس لاحقا مما يفسر عدم منطقية النص وعدم ترابط الصور والأفكار وقربه من الهلوسة "الموت مكان يحيط بقطعة المخدر. شعور بالخمول. الآن بدأت الدخول في المرحلة الإفريقيّة، أو هي السلتية،( نسبة إلى Celtic)، بدأ الضوء يسطع أكثر. سأتابع الحديث عما كنت أقوله سابقاً : (الآن أنا معلم مدرسة) شيء ما ينساب فوق حالة الاكتئاب هذه. إلا أنها تبدو بدقة ما ينقص المرء كي يكون سعيداً هذا هو البرهان الحزين، حقاً، الأمر مضحك، أصبح للموت حتمية مختلفة عن التجربة الأولى. البخار يتصاعد من الأرض، خطوة بالمنتصف، الضوء ينبعث من قطعة المخدر. أعمق في جوف الأرض، رأيت سرباً من الخطوات يتجه نحو الأسفل، ما يعني أننا نجلس بشكل ما في جوف الأرض". صحيح أن السرياليين في تلك الفترة كانت لهم تجارب مشابهة مع هذا النوع من الأسلوب في الكتابة، كالكتابة الأوتوماتيكية، إلا أن تجربة بينيامين تختلف بأنها كانت تعتمد على العقل الواعي الذي يريد أن يكتشف تأثير هذه المواد على إدراكه، لا الحلم وعوالمه في سبيل اختراق الوعي كحجاب عن الحقيقة، لذلك يقول بأن الإنسان يتبع نفس مسارات التفكير كالعادة، غير أن هذه الطرق تبدو نُثِرت بالورود، أو مرصعة بالنجوم المتناثرة You follow the same paths of thought as before. Only, they appear strewn with roses. هناك حالات أخرى طبيعية يمكن أن تسبب في تغيير حالات الإدراك وتشويشها، مثل حالات التعب الجسدي والإرهاق أو المرض وكذلك حالات الجذب والنشوة في التجارب الصوفية مثل تجربة ما يسمى بالشخص الثالث the third والتي يبدو أنه مر بها أثناء تجربته للحشيش والأفيون، حيث كان يتخيل وجود أشخاص وهميين معه في غرفته ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,185,707
- مقبرة الكلاب
- بذور القلق
- الفن والحشيش
- الوجه المثقوب
- العقل المخدر
- شكسبير والحشيش
- تصفيف أولي
- اللسان المقطوع
- ساندويتش من الضوء والمطر
- الجسر الوهمي
- عودة إنكيدو
- آلام كوشيز
- الإنتظار
- ما هي فائدة الجيوش؟
- الشاعر وعالم الغيب
- فكرة النرجس
- شعر وحشيش وقمر
- سقوط الفيل الأزرق
- إبليس عليه السلام
- مقبرة الكلمات


المزيد.....




- تونس: الهيئة العليا للانتخابات تعلن فوز قيس سعيد برئاسة البل ...
- ولي العهد السعودي يلتقى بوتين.. وتوقيع 20 اتفاقية بين موسكو ...
- هيئة الانتخابات التونسية: قيس سعيّد رئيسا للبلاد بنسبة 72,71 ...
- إيران.. التلفزيون الرسمي يبث صور واعترافات معارض بعد إعلان ا ...
- روسيا تختبر طائرات تدريب جديدة
- من هو قيس سعيّد الرئيس التونسي الجديد؟
- مقتل سائح فرنسي وجرح عسكري إثر اعتداء في مدينة بنزرت التونسي ...
- من هو قيس سعيّد الرئيس التونسي الجديد؟
- صحوة ضمير.. لص يسلم نفسه للشرطة بعد 9 أشهر من السرقة
- الشباب كلمة السر في طريق قيس سعيّد نحو قصر قرطاج


المزيد.....

- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سعود سالم - والتر بنيامين وتجربة الحشيش