أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فالح الزهيري - تعلموا من الحسين ابن علي(ع)














المزيد.....

تعلموا من الحسين ابن علي(ع)


علي فالح الزهيري
(Ali Faleh Al - Zuhairi )


الحوار المتمدن-العدد: 6346 - 2019 / 9 / 9 - 09:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ثورة الإمام الحسين (عليه السلام ) لم تشهدها ثورة في تاريخ البشرية, هي ثورة خالصة من اجل الإصلاح والدين الإسلامي ضد الظلم والفساد, حيث حملت كل معاني وعناوين البطولة والتضحية, لانها قضية حقيقية أثمرت عن معطيات وألهاما كبيرا للامة الاسلامية ,كالثبات على المبدأ والعقيدة والتمسك بعرى الدين, واتباع سبيل الله الذي لا يدنسه الباطل, ولا يحتويه الظلام .

والمواطن العراقي وبالظروف التي شهدها طوال تلك العقود والسنين, يشتد به المرض لكنه لم يموت, بل بقي على قيد الحياة ,لتمسكه بمعتقدات وعادات وتقاليد وروابط وأواصر اجتماعية تم توارثها من الإباء والأجداد وهكذا, والعراقيين بكل طوائفهم تجمعهم وحدة الصف العراقي ,ألا إن السياسة والمتمثلة بأحزابها, وهي من لعبت دوراً واضحاً ساهمت بإعادة العراق إلى الخلف ,حيث قاموا بإقحام البلد بطائفيتهم المقيتة ,مما عاناه الشعب العراقي من الأمور السياسية ومشاكلها, حتى بات المواطن العراقي غير قادر إن يحصل على ابسط حقوقه .

ومن يريد إن يعرف الإسلام الحقيقي, فليعرف وليبحث عن الحسين –ع- وثورته وما جرى بكربلاء ,ويعرف أهداف الثورة وإبعادها الحقيقية ,وتعلموا منها واتخذوا الحسين –ع - قدوة ً يقتدى به ,ورمزاً من رموز الإصلاح والعالم الإسلامي التي واجهة ظلم وفساد الدولة الأموية, ولأنكم يا أهل العراق واجهتم الظلم والفساد ,ثوروا لطلب حقوقكم المسلوبة التي سلبت منكم عن طريق السياسة المقيته ,التي لن نحصد منها سوى دمار البلد .

وانتم يا عراقيين على اختلاف المذاهب والمعتقدات ,ومهما كانت مكانتكم ومراكزكم الوظيفية وبالأخص السياسية ,كونوا كالحسين مصباحاً يضيء للإصلاح ,فالحسين –ع- قالها (إني لم اخرج أشرا ولا بطرا ولاظالماً ولا مفسدا وانما خرجت لطلب الإصلاح من أمة جدي ) فلنخرج لإصلاح أنفسنا, واصلاح ونجاة هذا البلد وأحواله ,وعلى الكل إن يتخذ من ثورة الحسين نموذجاً ,بكل شيء وتطبيقها في مسيرة حياتكم لتصحيح مسار العراق وتقدمه إلى القمة.
-----------------------
علي فالح الزهيري
Ali Faleh Al - Zuhairi
alifaleh667@gmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,523,128,780
- الشعب والساسة !!
- لهذه الأسباب يعزف الشباب عن الزواج
- ذكرة خير
- ماذا لو كنا .. نملك نظافة العقل ؟
- بالأخلاق تبنى الأمم والأوطان ؟
- الاستخدام السلبي لمواقع السوشيال ميديا !!
- خريجون بلا عمل !


المزيد.....




- أمير قطر يزور أمير الكويت في مقر إقامته بنيويورك
- سناتور مقرب من ترامب يقول إنه يحاول إعادة تركيا لبرنامج المق ...
- فرنسا تقول إن الحد من التوتر بين أمريكا وإيران على رأس أولوي ...
- نصر الله: النظام السعودي في مراحله الأخيرة
- -رويترز-: السعودية ستقدم أدلة في نيويورك لاتخاذ إجراء منسق ل ...
- ترامب -يتمنى- نشر مضمون محادثته التي أثارت الجدل
- دورة جديدة لسباق سوب بوكس في الأردن
- مبالغ مالية كبيرة تعرض أثناء محاكمة البشير
- -شيء غريب- تسببه السيجارة الإلكترونية
- -الأناضول-: أردوغان وترامب يبحثان العلاقات الثنائية وقضايا إ ...


المزيد.....

- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فالح الزهيري - تعلموا من الحسين ابن علي(ع)