أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - اسامه شوقي البيومي - ح49) بائعه الخبز 4 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط














المزيد.....

ح49) بائعه الخبز 4 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط


اسامه شوقي البيومي
(Osama Shawky E. Bayoumy )


الحوار المتمدن-العدد: 6343 - 2019 / 9 / 6 - 21:19
المحور: كتابات ساخرة
    


تهادي الى المحقق وهو فى فراشه فى الصباح صوت هدهد يصدح من المذياع بتلك الأغنيه:
ذهب الليل ..طلع الفجر..والعصفور صوصو..
شاف القطه..قالها بسبس..قالت له نونو..
فقام من نومه وخرج الى عمله وقد أحس بالتفائل باليوم الجديد..
- ماما زمانها جايه (متن)
هل من المقبول ان نحرم القارئ الشاب فضلا عن الأطفال من المتعه والخيال والجمال؟؟ هكذا سئل المحقق نقسه وقد جلس الى مكتبه ممسكا بالقلم ليفكر كيف سيكمل السرد..أن ماورد فى القران ان الله قد أوحي الى يوكابد ان أرضعيه فأن خقتي عليه فألقيه فى اليم. أنه أطار عام يبدو متعارض ولا تفاصيل..والوحي والأيحاء فى الفكر الدينى يأتي بثلاث طرق : أما خاطر يلقيه الله فى فكر الأنسان أو بأشاره سماويه وكونيه أو بروح طاهرة متجسده فى صوره بشريه...
نستطيع ان نكمل سرد القصه فى أطار واقعي بأن يوكابد ذهبت الى بيت العزيز , فأخبرها بما كان من أمر الفرعون وانها الأن فى حل من أتفاقها مع الملكه وتستطيع الأحتفاظ بابنها وأرضاعه , وعندما سئلته عن كيفيه ذلك وجند فرعون يقتلون كل ذكر رضيع فيهم رد عليها قائلا : أذا كنتي خائقه عليه فألقيه بسبته فى الماء امام قصر الملكه, فلا يستبان هويته , لحين أتدبر الأمر مع الملكه.. أنها تفاصيل مرضيه للفكر الموضوعي وان كانت تفتقر لمتعه الأسطوره التي وردت فى الأناجبل , والتي تقول ان يوكابد ذهبت الى البحر وكشفت الغطاء عن وجهه موسي ونظرت اليه والى السماء وأخذت تدعو الله وهى خائفه تبكي ان ينقذ أبنها , فجائها الهاتف بأن ألقيه فى البحر وسوف يتقذ...
فهل يمكن الوصول بتلك الخطوط الروائيه الى سرد واقعي مع الأحتفاظ بجمال الأسطوره او ما يسمي فى الأدب الحديت بالواقعيه السحريه ؟؟ أرتشف المحقق من كوب الشاي الموضوع امامه ورسم على ورقته ورده..
لقد كانت الورده مريم , تلك الطفله الصغيره التي لم تتجاور الخامسه من عمرها وهى تنظر الى أخيها وحال أمها بجوار البحر فشجعتها بكلمات عفويه على ألقائه فى البحر حتي ينقذ.. كما عرضت أن تمشي وراء السبت بنفسها حتي تعرف من سيأخذة. وبالفعل ألتقطته الملكه آسيا من البحر وحرمت عليه المراضع , فلم يكف عن البكاء حتي عاد الى حضن أمه ويقر عينها... يقولون أن دقات قلب الأم تشكل مراحل التحفيز والتدريب للأنساق الصوتيه المبرجمه قى أدمغه الأجنه.
لكن السؤال الهام الآن هو كيف قبل الفرعون طفلا من آل عمران فى قصره؟؟؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,524,115,925
- ملك الطيور
- ح48) أرجوك لا تقرأني7 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح47) أرجوك لا تقرأني 6 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح_45) حب العزيز ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح46) أرجوك لا تقرأني 5 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح45) بائعه الخبز 3 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح_44) لحم رخيص ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح44) بائعه الخبز 2 ‏( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح43) بائعه الخبز 1 ‏( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- نيرون والأمازون وماكرون
- ح42) الله حي3 ‏( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح41) الله حي2 ‏( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح40) الله حي1 ‏( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح39) بنات قمرات زخمهن لا يقهر4 ‏( تفكيك المربوط فى سيره بني ...
- ح38) بنات قمرات زخمهن لا يقهر3 ‏( تفكيك المربوط فى سيره بني ...
- ح36) بنات قمرات زخمهن لا يقهر1 ‏( تفكيك المربوط فى سيره بني ...
- ح37) بنات قمرات زخمهن لا يقهر2 ‏( تفكيك المربوط فى سيره بني ...
- ح_34) رعب العيد ‏( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح35) سحر المعرفه ‏( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 34) رعب العيد ‏( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط


المزيد.....




- بن إسماعيل.. مصور مراكش الثقافية والفنية منذ ثلاثة عقود
- الأمير مولاي رشيد يستقبل الدوق الأكبر ولي عهد اللوكسمبورغ وع ...
- «الخارجية الفلسطينية» تستدعي نائب رئيس الممثلية الأسترالية ع ...
- الفنان التشكيلي المغربي المهدي قطبي
- -قلب خساية-... بشرى تحذف سخريتها من فستانها في -الجونة السين ...
- مصر.. بلاغ عاجل للنائب العام لسحب الجنسية المصرية من الفنان ...
- موسيقار مصري يخاطب الشاعر الراحل صلاح جاهين
- مهرجان المسرح الأمازيغي بالحسيمة يكرم الفنانة المقتدرة سعاد ...
- زمن العرب في صقلية.. رحلة الشعر من ظلال الأمراء إلى بلاط الن ...
- -تبييض السينما-.. لماذا ترفض هوليوود اسم -محمد- في فيلم بميز ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - اسامه شوقي البيومي - ح49) بائعه الخبز 4 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط