أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين - رد الجبهة الديمقراطية على افتتاحية -الحياة الجديدة-














المزيد.....

رد الجبهة الديمقراطية على افتتاحية -الحياة الجديدة-


الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

الحوار المتمدن-العدد: 6339 - 2019 / 9 / 2 - 22:28
المحور: القضية الفلسطينية
    


التجربة الفكرية والسياسية للجبهة الديمقراطية تغتني بنضالات شعبنا لا بمن يكتبون بالأوامر

أدلى ناطق باسم الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالتصريح التالي :
للمرة الثانية خلال اقل من عام، يخرج علينا رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة الصادرة في رام الله، بمقال عنوانه "معضلة الجبهة الديمقراطية" وهو مكرس للهجوم على الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومواقفها، منطلقا من الهجوم على بيان الجبهة الأخير بشأن لجنة وقف العمل بالاتفاقيات، نحو الهجوم على مواقف الجبهة الديمقراطية بشكل عام وتاريخها وسياساتها، بل يبدي المقال وكاتبه من "الجرأة" ما يجعله يتنبأ بمواقف الجبهة الديمقراطية المستقبلية محذرا الجبهة من أن الأوان قد فات على علاج "معضلتها" وعلى ما أسماه "مرضها العضال" .
وسواء كان المقال اجتهادا شخصيا من رئيس التحرير، أو تنفيذا لتعليمات وردته من جهات مدنية أو أمنية أعلى، فما يهمنا أن المقال نشر بوصفه "كلمة الحياة الجديدة" أي أنه صادر عن المؤسسة الصحفية التي يعلم الجميع بأنها مملوكة للسلطة وممولة من الخزينة العامة، وبالتالي هي تعبر إلى حد كبير عن رأي أصحاب القرار أو المتنفذين في السلطة ليس تجاه المسائل الوطنية والسياسية فقط بل حتى في الشؤون والخلافات والتباينات الداخلية. ومن المؤسف أن تعمد أي جهة إلى زج هذه الصحيفة وإقحامها في خلافات حزبية، فالأحرى أن تكون الصحيفة المملوكة للسلطة والممولة من المال العام معبرة عن الوطن وقضاياه وعن الشعب وتطلعاته لا فريق حزبي دون آخر.
لطالما رحبت الجبهة الديمقراطية ونادت على امتداد تاريخها، بتفعيل مبدأ النقد والنقد الذاتي، وحوار الأفكار وصراعها، بل إنها غالبا ما تعرض وثائقها الفكرية والسياسية للنقاش العام أملا في تطويرها من جهة وسعيا للتأثير في الرأي العام، وكلا الهدفين يتحققان في كل مرة تعرض الجبهة وثيقة من وثائقها. ولكن من المشكوك فيه أن كاتب المقال يملك من المقومات الشخصية والنضالية والثقافية ما يؤهله لتوزيع شهادات الوطنية والجدارة والكفاءة، وما يجوز وما لا يجوز، بل إن المطلع على المقال يرى أن الكاتب يهاجم دعوة الجبهة الديمقراطية إلى تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي، وقرار تعليق العمل بالاتفاقات مع دولة الاحتلال، وبخاصة تلك التي ليست بحاجة إلى آليات لتنفيذها مثل تعليق الاعتراف بدولة الاحتلال، ووقف التنسيق الأمني، ومقاطعة البضائع الإسرائيلية التي لها بديل محلي، وهو يصف هذه الدعوة بالمزايدة والشعبوية دون أن يدرك أنه في الواقع يهاجم قرارات حظيت بالإجماع الوطني وتكرر اعتمادها من أعلى السلطات التشريعية في منظمة التحرير الفلسطينية، وهو بهذا يوجه تهمة الشعبوية إلى الكل الوطني وليس فقط للجبهة الديمقراطية.
تؤمن الجبهة الديمقراطية إيمانا راسخا وعميقا بأن تجربتها الثورية والفكرية تغتني كل يوم بإبداعات ونضالات المئات والآلاف من أبناء شعبنا في الوطن والشتات، عمالا وشبابا ونساء ومقاتلين وأسرى ومثقفين، ولكنها تؤمن كذلك أن من يكتب ويدبج المقالات وفقا للتعليمات والأوامر السلطوية التي تصدر له لا يمكن له موضوعيا أن يسهم في إغناء وتطوير الثقافة والفكر الوطني الفلسطيني، ناهيك عن توجيه النصائح والمواعظ لفصيل قدم عبر تاريخه المئات من خيرة المثقفين الثوريين الفلسطينيين في شتى مجالات الإبداع والثقافة، ورفد ولا يزال يرفد المكتبة العربية بالمئات من الإصدارات الفكرية والنظرية والسياسية والاجتماعية والثقافية، وبأداة قياس مشابهة فإن فصيلا قدم أكثر من ثلاثة آلاف وخمسمئة شهيد آخرهم شهداء العيزرية وأبو ديس والعيسوية وجيوس والنبي صالح والمزرعة الغربية وغيرها وغيرها، لا يحتاج لمن يدله على ما هو وطني وما هو غير وطني، وعن القيم والأخلاقيات الوطنية التي يدعي كاتب المقال حرصه عليها.
أخيرا تبدو الخلاصة الأبرز من هذا المقال مزعجة إلى حد كبير: وهي ضيق صدر الكاتب ومن يقف وراءه ويشجعه على هذا النوع من الكتابة عن الاستماع إلى ما يخالف رأي القيادة، عملا بالمقولة البائسة "من ليس معي فهو ضدي" !

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
2/9/2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,523,755,329
- بيان المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية في ذكرى النكبة
- البلاغ السياسي الصادر عن دورة المكتب السياسي للجبهة الديمقرا ...
- نشاط تضامني مع الشعب الفلسطيني في كاراكاس - فنزويلا
- الإنجازات الكبرى للزعيم الراحل عبد الناصر لم تمنعه من الوقوع ...
- التقرير السياسي الصادر عن المؤتمر الوطني العام السابع - 2018
- البلاغ الصادر عن أعمال المؤتمر الوطني العام السابع للجبهة ال ...
- كلمة ومطالب وملخص رؤية الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في ا ...
- نقل السفارة الأميركية إلى القدس إعلان حرب ضد شعبنا وقضيته وح ...
- بيان الجبهة الديمقراطية عن اختتام اعمال المجلس الوطني
- بيان بمناسبة عيد العمال العالمي
- قرارات المجلس المركزي الفلسطيني لم ترتق الى مستوى القدس وتحد ...
- «الديمقراطية» تحذر من خطورة الهجمة الشرسة على القضية الفلسطي ...
- في الذكرى السبعين لقرار التقسيم .. في اليوم العالمي للتضامن ...
- البلاغ السياسي الصادر عن أعمال الدورة الكاملة
- قرار عنصري فاشي بامتياز..
- السلطة الفلسطينية والتجرؤ على مرجعيتها الوطنية
- مشروع قرار جديد على أجندة «الكنيست» (البرلمان الإسرائيلي)، ل ...
- بيان صادر عن الجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين
- المجد والنصر لأسرى -الحرية والكرامة-
- موجة ثورية جديدة تدخل اليوم اضراب أسرى -الحرية والكرامة- الم ...


المزيد.....




- ثاني أكبر مطارات بريطانيا يخلو من المسافرين مع انهيار كوك
- ماكرون ينصح بالحذر عند توجيه الاتهام بشأن الهجوم على منشأتي ...
- بدء عملية ضخمة لإعادة نحو 600 ألف سائح إلى بلدانهم بعد إفلاس ...
- تونس: المحكمة الإدارية ترفض الطعون المقدمة إليها في النتائج ...
- شاهد: أعمال العنف والتخريب تعود لشوارع هونغ كونغ
- إيران رداً على جونسون: على بريطانيا التوقف عن بيع السلاح للس ...
- انطلاق أكبر محاكمة في الجزائر منذ بداية الحراك في حق شقيق بو ...
- إيران رداً على جونسون: على بريطانيا التوقف عن بيع السلاح للس ...
- انطلاق أكبر محاكمة في الجزائر منذ بداية الحراك في حق شقيق بو ...
- بعـد هجمات أرامكو.. مفتاح التهدئة بيد الرياض


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الأولى : نظرة عا ... / غازي الصوراني
- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين - رد الجبهة الديمقراطية على افتتاحية -الحياة الجديدة-