أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ال يسار الطائي - المرشد الاعلى














المزيد.....

المرشد الاعلى


ال يسار الطائي
(Saad Al Taie )


الحوار المتمدن-العدد: 6335 - 2019 / 8 / 29 - 22:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المرشد الأعلى..
مصطلح ابتكره الاخوان المسلمين كأستدلال على القيادة والتوجيه والافتاء
بعبارة أخرى هو خليفة و ولي أمر المسلمين هذا المصطلح استهوى و داعب
رؤى القيادة الإيرانية بعد الثورة الإيرانية فحملها الخميني واستبدل المصطلح
من المرشد الأعلى للإخوان المسلمين إلى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية،
و استبدال ولي أمر المسلمين بولاية الفقيه لاسكات الأصوات الشيعية التي
لا تقر  ولاية الأمر الا للمعصوم.
فما هي العلاقة بين تنظير حسن البنا الإخواني و بين الولي الفقيه رغم
التنافر الطائفي بين المدرستين الاجتهاديتين الاصوليتين التي تفسر
الإسلام سياسيا و تبحث عن السلطة وتطبيق الشريعة الاجتهادية و ليس
الأصيلة. فالانتخابات الدستورية الايرانية هي من باب ذر الرماد في
العيون الغربية و بعيون الإصلاحيين المحليين فواقعا ان السلطة بالمطلق
لولي الأمر و الرئاسة والبرلمان مجرد احجار تحركها مؤسسة الفقيه..
وهذا ما سعت له حركة الاخوان في مصر ولم تنجح.. لكن في تركيا نجح
أردوغان في تثبيت سلطة الاخوان وتنصيب نفسه مرشد أعلى او خليفة
لكل المسلمين من طائفته طبعا رغم عدم الإعلان المباشر كما فعل الخميني
وتلاعب بدستور تركيا متحديا ضغوطات الغرب والاتحاد الأوربي والتلويح
بالعصا الروسية والارتماء باحضان بوتين كما فعل الخامنئي.
ترى هل التنافر المذهبي الطائفي بين أردوغان والخامنئي هو شكلي وليس
حقيقي فالبلدان مع قطر يشكلان حلفا اسلامويا معارضا للسعودية بعد
محاولات الإصلاح التي يقوم بها محمد بن سلمان والتي قرض بها اظافر
عتاة منظري الفكر التكفيري و ضغطه على قطر لتنشيف منابع الإرهاب
ومفتيه القرضاوي..
واقعا ان اللعب مكشوف بأن الخطوط الثلاث الأخوان و ولاية الفقيه والتكفيريين
تديرهم وتحركهم جهة مخابراتية دولية واحدة لا تبتعد عن المحافل الماسونية..
ال يسار الطائي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,685,940,412
- العقائد والعقل
- حروب النيابة
- الإسلام السياسي والنكبة الكبرى
- ضوضاء
- قتيل
- غرانيق
- انا عراقي
- ماذا
- شقيقي الشهيد صباح الطائي ...اشتقت لك
- العسكرتاريا..و التأسلمرتاريا..والحكم التعسفي
- الدين والسياسة
- نعش وطن
- النهر
- الرجوع
- اية منسوخة
- وطني ولكنه ليس وطني
- شوق
- صيف وحرية
- شقائي
- امريكا و من سيكون شرطي الخليج


المزيد.....




- فعلتها من قبل.. الصين ستبني مستشفى في 6 أيام لمواجهة تفشي في ...
- زلزال يضرب تركيا بقوة 6.7 ريختر.. وأتراك يتداولون مقاطع فيدي ...
- العراق: فقدان ثلاثة فرنسيين وعراقي يعلمون في منظمة كاثوليكية ...
- فرنسا: الحكومة تحيل قانون إصلاح أنظمة التقاعد إلى البرلمان ر ...
- دليل على قمر زحل يشير إلى قابلية دعمه للحياة
- إصابة 34 جنديا أميركيا بارتجاج في الدماغ جراء الضربات الإيرا ...
- الصين تعزل أكثر من 40 مليون شخص وتشيد مستشفى ضخما لاستيعاب م ...
- إصابة 34 جنديا أميركيا بارتجاج في الدماغ جراء الضربات الإيرا ...
- الصين تعزل أكثر من 40 مليون شخص وتشيد مستشفى ضخما لاستيعاب م ...
- اسراب من الجراد الصحراوي يجتاح ارياف ومدينة تعز


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ال يسار الطائي - المرشد الاعلى