أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالرحمن مهابادي - أشرف يستضيف مناصريه














المزيد.....

أشرف يستضيف مناصريه


عبدالرحمن مهابادي

الحوار المتمدن-العدد: 6288 - 2019 / 7 / 12 - 12:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أشرف يستضيف مناصريه
نظرة لتجمع المقاومة هذا العام في أشرف ٣
بقلم عبدالرحمن كوركي مهابادي*
المقاومة الإيرانية تتجهز لإسقاط الملالي. هذه رسالة مجموعة النشاطات للمقاومة الإيرانية في هذا العام على كلا جانبي الحدود. ولهذا السبب، الملالي الحاكمون في إيران مذعورون ويسعون للحفاظ على بقائهم. إلى أي نقطة ستتحول هذه المواجهة وكم ستطول، ليس معلوما ولكن، بالطبع، فإن التوقيت قريب جدًا لدرجة أنه سيكون غير متوقع!
في أحد نشاطات المقاومة الإيرانية هذا العام، سأل أحدهم: لما السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة مسرورة أكثر من أي عام مضى؟ الجواب الذي سمع هو "لأن السيدة مريم رجوي هذا العام بين قواتها". وكانت إشارته لفترة ال ١٥ عاما حيث كانت قوات المقاومة محاصرة في العراق من قبل الملالي وحكومتها العميلة في العراق. تلك المقاومة التي نجحت خلال الثلاث سنوات الماضية بفضل ثباتها أمام نظام الملالي وسعيها الدؤوب لقيادة هذه المقاومة في هجرتها التاريخية في كسر حلقة الحصار المفروضة عليها واستطاعت أن تنتقل للدول الأوروبية وخاصة إلى ألبانيا لتصعد من نضالها الدؤوب في سبيل إسقاط نظام الملالي. ولم يمضي الكثير من الوقت حتى حازت هذه القوات مكانا جديدا لها. مقر أشرف ٣ هو مقر أكثر جمالا وتجهيزا وحماسًا من أشرف ١ و ٢ في محافظات ديالى وبغداد في العراق.
وقد عقد الملالي وداعموهم وعملائهم على ذوبان المجاهدين في الثقافة الغربية بمجرد وصولهم للدول الأوروبية. ولعل هذه الحقيبة كانت صادقة بالنسبة للعديد من المعارضات في الدول المختلفة وتكررت مرات عدة ولكن بالنسبة لهذه المعارضة فالأمر مختلف. هؤلاء دقوا على طبول مقارعة الملالي أكثر من ذي قبل. لأنهم قوات مصممة وثابتة ومخلصة وتتمتع بقيادة فريدة.
الآن، أصبحت السيدة رجوي بين هذه القوة في أشرف 3 في ألبانيا، وهذا بحد ذاته له مفهوم واضح وهام يصور آفاق التطورات المستقبلية في إيران. تلك القوة المجهزة وذات الخبرة والتجارب في العبور في خضم الأحداث التي حصلت خلال العقود الأربعة الماضية، هي التي ترسم خريطة الطريق نحو حرية إيران.
ولهذا ستصل النشاطات الواسعة لهذه المقاومة هذه العام لأوجها في التجمع السنوي للمقاومة في أشرف ٣ الذي ذهبت مئات الشخصيات العالمية المشهورة والهيئات الدولية للمشاركة في التجمع المنعقد فيه. إن المقاومة الإيرانية وحلفائها يسعون لتسجيل نقطة تحول في هذا التجمع السنوي وهذا سيتم تسجيل رسالة تاريخية من أشرف ٣ وسيتم من هناك دعوة العالم للاعتراف رسميا بالمقاومة الإيرانية:
• المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية والذي تمثله رئيسته المنتخبة السيدة مريم رجوي هو أقدم ائتلاف سياسي في تاريخ إيران والبديل الديمقراطي الوحيد الموجود والمتاح لنظام الملالي.
• انتفاضة الشعب الإيراني المشتعلة الآن مستمرة وديناميكية وثابتة ويتم توجيهها وقيادتها من قبل المقاومة الإيرانية. بعبارة أخرى انتفاضة الشعب الإيراني لم ولن تكون أمرا عشوائيا ومنطفئا.
• معاقل الانتفاضة في أوساط جماهير الشعب الإيراني هي مثل وحدات التوجيه الميدانية للانتفاضة وتقود استراتيجية حقيقية وواضحة من أجل إسقاط الملالي. فقد توشعت معاقل الانتفاضة الآن في جميع أنحاء إيران وتحولت لتهديد أساسي لنظام الملالي.
• انتفاضة الشعب والمقاومة الإيرانية هي بمثابة جسد واحد مستعد وجاهز ضد نظام الملالي ليقرر مصير إيران الحرة غدا ويحقق بذلك الاستقرار والأمن في المنطقة.
• مفتاح فتح طهران وتغيير النظام في إيران هي يد قوة ما تزال في صراع محتدم مع نظام الملالي في جميع المجالات السياسية والعسكرية والعقائدية منذ أربعين عاما ولا في الماضي ولا الآن وفي المستقبل ، فإن التطورات في إيران ستكون غير منظمة أو منهجية أو هادفة.
إن زيارة الشخصيات والهيئات الممثلة للدول من القارات الخمس في العالم كلها لمقاومة إيران، في منزلها ومكانها، وفي ضيافة هذه القوة المصممة للإطاحة بالنظام الديكتاتوري الإرهابي للملالي، هو بشارة عظيمة لنصر الشعب والمقاومة الإيرانية على الملالي وداعميهم، وإحراق لكل السيناريوهات الرجعية والاستعمارية لحرف انتفاضة الشعب الإيراني عن هدفها.
تجمع المقاومة الإيرانية هذا العام في أشرف ٣ هو رمز ذو عظمة ومجد لقوة المقاومة والبديل الديمقراطي الذي بدأ مشروعه بعد مؤتمر العام السابق وقدم في العام الماضي ملايين الساعات من العمل الدؤوب ليل نهار من قبل قوات المقاومة. نعم، إن بناء أشرف ٣ وعقد التجمع السنوي للمقاومة فيه ليس رمزا للولاء والاستدامة فقط، بل هو مكافأة قيمة وثمينة للشعب الإيراني وكل الناس والتيارات التي تطالب بتحرير إيران وتأمل في أن تأخذ إيران مكانها الحقيقي في المجتمع الدولي.
إن حقائق المشهد في المسير الذي قطعته المقاومة الإيرانية تدل على أن الإطاحة بنظام الملالي متاح بالكامل للشعب والمقاومة الإيرانية. إن قوات هذه المقاومة، أينما حلت، كانت تناضل وستناضل باستمرار وبشكل يومي من أجل إسقاط الملالي وضحت بكل شيء في سبيل شعبها ووطنها لتقدم كل شيء لشعبها ووطنها.
@m_abdorrahman
*کاتب ومحلل سياسي خبير في الشأن





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,889,883
- غروب.. وشروق
- الحرسي حسن روحاني
- توسع صرخات الإيرانيين في العالم
- لماذا يخشى نظام الملالي التفاوض مع الولايات المتحدة؟
- فرصة تاريخية أمام المجتمع الدولي
- العامل الأساسي في نشر الحروب وعدم الاستقرار في المنطقة
- نظرة لنتائج السيل في إيران وذعر نظام ولاية الفقيه
- الشعب الإيراني يلعن نظام الملالي!
- نظرة على السلطة المطلقة لولاية الفقيه في ايران وتوقعات التطو ...
- القيادة النسائية التي تليق بالمجتمع
- اشتداد حرب الذئاب الحاكمة في إيران
- العصا التي يتعكز عليها نظام الملالي انكسرت!
- انتفاضتان على كلا جانبي الحدود ضد نظام الملالي
- نظرة واقعية لربيع ايران وبقية البلاد
- في إيران بعد سقوط الشاه، استمر النضال من أجل الحرية!
- في العام الحالي؛ سيتجه العالم لدعم الانتفاضة والمقاومة الإير ...
- الإجراء الذي تأخر تنفيذه حتى اليوم!
- نظرة لمؤتمر وارسو والضع الهش للنظام الإيراني
- عام ٢٠١٩ سينتفض العالم ضد نظام الملا ...
- نظرة إلى التطورات الحاصلة في المنطقة وخوف نظام الملالي


المزيد.....




- توأم رباعي مقدسي يتفوق في القرآن والثانوية العامة
- نواقص الاتفاق السياسي تصعّب التوافق على الإعلان الدستوري بال ...
- مصر.. محاولة هروب ماكرة من السجن والشرطة تحبط المخطط
- بعد إس-400.. توريد مقاتلات سو-35 لتركيا؟
- تركيا: وجهنا ضربة لمسلحي -العمال الكردستاني- في جبال قنديل ب ...
- البنتاغون ينشر توضيحا حول إسقاط طائرة مسيرة في مضيق هرمز
- إعلام إسرائيلي: أمريكا وإسرائيل طلبتا الحد من نفوذ طهران بلب ...
- سلطات كردستان العراق تنشر هوية أحد المطلوبين على خلفية مقتل ...
- فشل جهود تشكيل قائمة عربية موحدة لخوض الانتخابات الإسرائيلية ...
- سيناتور أمريكي يعد قرارا يدعو لفرض عقوبات على تركيا


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالرحمن مهابادي - أشرف يستضيف مناصريه